السعودية ضمن أفضل 20 دولة عالمياً في «التحول الرقمي»    رئيس جامعة الملك سعود يهنئ القيادة بنجاح العملية الجراحية التي أجريت لسمو ولي العهد                ب 50 هللة.. «سريع» يقضي على التستر ويقلل «الكاش»    «نزاهة» والقضاء    «محنوس مخنّق الدغابيس»    المنطقة وأمريكا        لجنة ترسيم الحدود بين موريتانيا ومالي تعقد اجتماعها في باماكو    أمين الشمالية: شفاء ولي العهد شفاء للأمة    خادم الحرمين الشريفين يجري اتصالاً هاتفيًا بالرئيس الأمريكي    نحن.. في الدرعية    خادم الحرمين يتلقى تهنئة قيادة الكويت بنجاح عملية ولي العهد    واسفاااااه على الأهلي والاتحاد    بملابس عسكرية.. القبض على 4 سارقي مركبات وعمالة في الرياض    خادم الحرمين يتلقى تهنئة القيادة القطرية بمناسبة نجاح عملية ولي العهد    عساف الدهمشي: سلامتك يا حبيب الشعب    عكرا تطلق فساتين مناسبة للأعراس البسيطة    لتضحك فقط.. معكم رهيّمة!    وداع مؤثر لأحمد زكي يماني في مقبرة المعلاة    وزير العدل يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة نجاح العملية الجراحية التي أجريت لسمو ولي العهد    زيادة مساهمة القطاع الخاص بالشراكات الدولية    خالد بن سلمان ووزير دفاع بريطانيا يبحثان التعاون    «الشرعية» تحرر مواقع إستراتيجية بالجوف وتقترب من «الحزم»    تم القبض!!        وزيرة الخارجية السودانية: لن نتنازل عن شبر واحد من أراضينا    محمد آل الشيخ: الصحويون كرروا فتنة الخوارج        ابن مكة المكرمة.. المفتون بوالدته        تجربة سياحية لاستكشاف الحياة الفطرية بمحمية «سجا وأم الرمث»    لم يمُتْ من خلَّفت أعمالُه..    تعزيز التعاون بين «كبار العلماء» ومجمع الفقه الإسلامي    أنت.. تكمّلني        الاتحاد.. الممنوع من الصرف!!    حاكم عجمان يهنئ خادم الحرمين الشريفين بنجاح العملية الجراحية التي أجراها سمو ولي العهد    أنباء عن سقوط صاروخ باليستي حوثي على حي سكني في مأرب    «بودي جارد» اليوم لأول مرة بعد توقف 11 عاما    العزلة.. هي أن تأخذ مع نفسك مهلة..!    جامعة حائل تنظم لقاءات أسبوعية بعنوان "المرأة أولاً"    أخطبوط عملاق في جزر فرسان    القبض على حلاق يمارس مهنة الطب    أسد مفترس يتجول في مدينة عربية    مبارك    المصائب تتوالى على حارس ليفربول    البرتغال تمدد حالة الطوارئ رغم تحسن وضع "كورونا"    أول دراسة فعالية لقاح «فايزر» بنسبة 94 %    "المياه الوطنية" تعلن تغيير رمز مفوتر السداد في الشرقية والرياض    باهبري: المصافحة بقبضة اليد تقلل عدوى كورونا    «الصحة»: تسجيل 356 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    متحدث الصحة : ارتفاع ملحوظ في الإصابات آخر 48 ساعة    شروط غريبة تدفع مأذوني الأنكحة لعدم إتمام عقد الزواج    الموعد المرجح لغرة رمضان وأول أيام العيد    "التعليم" تدرس تحويل العام الدراسي لثلاث فصول دراسية لأول مرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الصناعة": التراخيص الصناعية الجديدة تقفز 95%.. والقطاع يخلق 32 ألف وظيفة 40% منها للمواطنين
نشر في المدينة يوم 05 - 11 - 2020

كشفت وزارة الصناعة والثروة المعدنية عن الأثر الإيجابي الذي حققته مبادرة تحمل الدولة للمقابل المالي عن العمالة الوافدة في المنشآت الصناعية المرخصة من قِبل الوزارة منذ تطبيقها في أكتوبر 2019، مما أسهم في رفع مؤشر التوطين، ومشاركة القطاع الخاص الصناعي، مشيرة إلى أن حجم الاستثمارات في القطاع للتراخيص الجديدة نمت بعد إطلاق المبادرة بنسبة 116 %، كما حققت التراخيص الصناعية الجديدة خلال هذه الفترة نمواً قدره 95% مقارنة بالعام السابق.
وأوضحت الوزارة في بيان صحافي اليوم أنه (بحسب مؤشرات المركز الوطني للمعلومات الصناعية) استفاد نحو 8.967 مصنعاً من تحمل الدولة للمقابل المالي عن العمالة في القطاع حتى نهاية شهر سبتمبر الماضي تُمثل نحو 95 % من إجمالي المصانع القائمة، أما بقية المصانع التي لم تستفد من المبادرة فكان بسبب إشكالات عدة في عملها منها إيقاف الخدمات أو انتهاء صلاحية الرخص.
وقالت الوزارة إن: عدد التراخيص الجديدة منذ سبتمبر 2019 حتى سبتمبر 2020 بلغ 836 ترخيصاً صناعياً، بنسبة ارتفاع تصل إلى 95% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، رافقها نمو حجم استثمارات للرخص الجديدة، بنسبة تصل إلى 116%، كما ارتفع عدد الوظائف المرخصة إلى أكثر من 32 ألف وظيفة، منها 11709 وظائف للمواطنين بنسبة ارتفاع تصل إلى 40% خلال العام الأول من تطبيق القرار. وبينت أن معدل نمو المصانع خلال الفترة من سبتمبر 2019 وحتى سبتمبر 2020 التي تمثل العام الأول من تطبيق المبادرة تجاوزت 9%، حيث وصل مجموع عدد المصانع في المملكة إلى 9445 مصنعاً مقارنة ب 8657 في الفترة التي سبقت القرار، كما ارتفع إجمالي حجم الاستثمارات في القطاع الصناعي ليصل إلى 1.083 ترليون ريال بنسبة ارتفاع تصل إلى 7%، مقارنة بنسبة 2% للفترة ذاتها من العام الماضي، مما يعني رفع جاذبية هذا القطاع الحيوي بعد الإعفاء على الرغم من تداعيات جائحة كورونا وآثارها الناتجة على الاقتصاد.
وأوضحت وزارة الصناعة والثروة المعدنية أن جميع الوظائف التي فُقدت خلال تداعيات جائحة كورونا تمّكن القطاع من استعادتها بشكل كامل خلال الأشهر الثلاثة الماضية، مشيرة إلى دور القطاع في ايجاد الوظائف بأن كل وظيفة في القطاع الصناعي تخلق من 5 إلى 10 وظائف في باقي القطاعات الاقتصادية الحيوية، وأن المبادرة أوجدت نحو 240 ألف وظيفة مباشرة وفعلية منها 81 ألف وظيفة فعلية ومستقبلية في المصانع قيد الانشاء أو بدأت الإنتاج العام الحالي.
يذكر أن قرار تحمل الدولة للمقابل المالي يهدف إلى منح المصانع فرصة ثمينة لتصحيح أوضاعها عبر الاستغناء عن العمالة الوافدة منخفضة الأجور وقليلة المهارات، واستبدالها بتقنيات حديثة، وكذلك تدريب السعوديين للعمل في القطاع، والاستفادة من الوظائف المتاحة في القطاع بتوطينها ومنح فرص وظيفية نوعية للمواطنين ، كما يهدف القرار الذي يستمر لخمسة أعوام إلى رفع الجودة وكفاءة الإنتاج في القطاع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.