وزير الطاقة: الأوضاع مناسبة لتحقيق نجاح مأمول لاجتماعي أوبك وأوبك+    الشورى يطالب برفع كفاءة الكهرباء وتوطين معدات المصانع    قائد قوات الأمن البيئي: بيئتنا في أيد أمينة    مقتل زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي شمال مالي    القضاء على زعيم «تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي»    «النيابة» تحقق مع مُستدرج الأطفال عبر مواقع التواصل.. وهذه العقوبة بانتظاره    تعرّف على حالة الطقس المتوقعة اليوم السبت على مناطق المملكة    جوامع ومساجد صبيا تستقبل المصلين لصلاة الجمعة ... وتنمية القفل تشارك في تنظيم المصلين بصامطة    8,8 مليارات دولار لتمويل لقاحات الأمراض المعدية    وظائف شاغرة للرجال والنساء في مشروع نيوم للمواطنين والمقيمين    «الموارد البشرية» تقر آلية الحضور لمقرات العمل في جدة    مدني مكة: إخماد حريق بشقة وإخلاء قاطني المبنى احترازياً    براغ تطرد دبلوماسيين روسيين.. وموسكو: سنرد بالمثل    الأحد القادم.. انتهاء التسجيل في أكاديمية نيوم لخريجي الثانوية العامة    مع انتكاسة جدة.. من وراء تكميم «الحياة الطبيعية» و«الصلاة في الرحال»؟!    مصر تعلن نجاح تجارب علاج مرضى كورونا ببلازما المتعافين    لماذا أخلت صحة الطائف 17 مصاباً ب«كورونا» من مجمع الملك فيصل؟    جمعية الثقافة والفنون بجدة تواجه جائحة كورونا بالسوشيال ميديا    لماذا نعشق وطننا؟    منظمة التحرير تدعو المجتمع الدولي للاعتراف بدولة فلسطين    «الآسيوي» يعلن المواعيد المقترحة لتصفيات كأس العالم    بايرن يسعى لتشديد قبضته على لقب «البوند سليغا»    شرطة الرياض تضبط مشجع الرذيلة    «إيسيسكو» تضع كنوز مكتبة الإسكندرية رهن إشارة المهتمين    «السياحة» تطلق العدد 100 من «ترحال».. تفاؤل واع.. وعودة بحذر    فيصل بن خالد يطلق مشروع إعادة توطين نبات «الروثة»    د. القاسم: تعجز العقول عن الإحاطة بحكمة الله    الوهيبي: مؤتمر المانحين يؤكد سعي المملكة الدؤوب لمصلحة اليمن    القيادة تهنئ ملك مملكة السويد بذكرى اليوم الوطني    العبسي: اخترت الأهلي على حساب الاتحاد    إعمار اليمن يزيل 504 أطنان مخلفات سيول وأمطار في عدن    الصحة : تسجيل 2591 إصابة جديدة بفيروس كورونا .. و1651 حالة تعافي    جامعة الملك خالد تنفذ ورشتين تدريبيتين في كتابة الأوراق البحثية والرسائل العلمية    جامعة الملك خالد تنفذ ورشتين تدريبيتين في كتابة الأوراق البحثية والرسائل العلمية    رئيس مجلس الوزراء الكويتي يتلقى اتصالا هاتفيا من الأمين العام للأمم المتحدة    الشيخ الخثلان يكشف حكم صلاة الخسوف الليلة بالتزامن مع توقع حدوث خسوف جزئي الليلة    "القاسم" : بحكمة الله سبحانه أتقن التدبير وأحسن التقدير وأعطى كل مخلوق خلقه اللائق به    مصادر تكشف تفاصيل جريمة قتل شاب على يد آخر بمسدس بشارع الحج ومعرفة سبب الجريمة    المطلق يوجه بعدم التبكير بالذهاب للمسجد لأداء صلاة الجمعة    حساب المواطن يرد توجيه مبالغ الدعم للمستحقين إلى المشتريات    “رويترز”: ارتفاع سعر خام برنت ليبلغ 42 دولاراً للبرميل    الرياض : إيقاف مواطن ومقيم روجا لبيع العملات المزيفة وعثر معهما على أكثر من نصف مليون دولار    صور تظهر قيام المصلين بأداء أول صلاة جمعة والتزامهم التام بالتدابير الاحترازية    شاهد.. أول صلاة جمعة بالمسجد النبوي بعد رفع التعليق    "الزكاة والدخل" تطلق مبادرة لإعفاء المسجلين وغير المسجلين لديها من الغرامات المستحقة    السعودية تتصدر مانحي اليمن ب500 مليون دولار    حكومة الوفاق الليبية تؤكد التزامها بمكافحة الإرهاب واستعدادها تعزيز التعاون مع التحالف الدولي    تشكيليون بنجران يسخرون أعمالهم الفنية للتوعية بالوقاية من كورونا    مدير صحة منطقة مكة المكرمة ينعي الأمير سعود بن عبدالله الفيصل    في حوار خاص ل«آس آرابيا» المدربان الروماني والأوروجوياني    سفيان فيجولي    أمام «التجربة».. في حضرة «الخوجة»    وفاة الأمير سعود بن عبدالله ابن فيصل بن عبدالعزيز    بطل عالمية "ساتاگ20" في حوار خاص مع "الرؤية الدولية"    الديوان الملكي يعلن وفاة الأمير سعود بن عبدالله والصلاة عليه غدا الجمعة    «البيئة» تحتفي بيومها العالمي.. وتؤكد أهمية «التنوع الأحيائي»    سموه خلال تدشينه المشاريع    أمير منطقة مكة المكرمة مقدماً شكره وعرفانه لخادم الحرمين وولي عهده    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جبل شدا: علوٌ في الحياة وفي الممات
نشر في المدينة يوم 02 - 04 - 2020

تشدني إلى هذا الجبل الشامخ طفولة تجوّلتْ نسائمه في عروقها ذكرياتٍ حالمة ووعيًا مشدوهًا بما يرى، فأناس الجبل -خؤولتي- يكوّنون نسيجًا فكريًا منتظمًا لم تزِدْها وعورة الطريق -وضياعها مع السيول كثيرًا- إلا لُحمةً وتراصًا.
لعل أول ما يبدأ ذلك مع الأسطورة، فقدماؤهم يومئون إلى «نمرٍ» كان في الأصل إنسانًا يعيش على هذه القمة، حتى صار إلى ما صار إليه.. هذه الأسطورة الغائبة عن وعي جيل بكامله، قد تمثل كل شيء أريد الحديث عنه، فإنسان هذا الجبل صبور إلى حد غريب أحيانًا، هذا الصبر لا يظهر على مستوى العلاقات الاجتماعية فحسب، بل يظهر في العلاقة بين الإنسان والأشياء من حوله، العلاقة بين طفلة وشجرة عمرها أضعاف عمر الطفلة، بين فلاح وصخرة تعترض طريق حقله الصغير، بين صيادٍ و(وبرٍ) يتقافز غنجًا أمام البندقية.
هذا الصبر يقود إلى الأسطورة (النمر/الإنسان) ويقود إلى ما سنقف عنده تاليًا؛ الكرم بطبيعة الحال، فلأهل هذا الجبل نزعات عجيبة في اقتناص الفرائس، أقصد الضيوف، أو (الضيفان). هذا يعني أن الجودَ ليس حالة عارضة يكتسبها الطفل الشدوي من طفولته، بل هي جزئية تكوينية تتشكل مع الطفل في حالاته الجنينية الأولى.
الكرم في شدا شيء آخر، الكرم في شدا يعني أن تقدم كل شيء، ليس فقط أفضلَ الأشياء، فالضيف يستحق كل شيء، والأفضلُ قليل في نظرهم.. الكرمُ في شدا أن تعرف كل شيء مادمت ضيفًا، الكرمُ في شدا أن تقول كل شيء، وهنا يكون الفرق.
قيمة آخرى يمكن الحديث عنها في هذا الإطار؛ إطار الأسطورة السابقة، تلك هي البساطة، فهل رأيتم نمرًا يسير بتلقائية؟! أو نمرًا خلال فترة القيلولة؟! ما أبسط النمور في هذه الحالات!! وتلك هي البساطة الشدوية: يعرفون كل شيء عن الحمام وبياضه ورقته، ويعايشونه كأنه هم، ويعرفون أيضًا كل شيء عن الأفاعي، ويعايشونها وكأنهم هي، تراهم أبسطَ من أن تفهمهم، وأعقد من أن تتوجس منهم، إنهم أهل شدا.
يروون فيما يروون أن (الحلبوب) الكائن الصغيرَ الأعمى كان يرى منذ القدم، كما كانت الأفعى تسير، لكنهما في لحظة صداقة صوفية، اتفقا على مقايضة عجيبة؛ أخذت الأفعى عيني (الحلبوب) وأعطته أرجلها، فصار أعمى، وصارت هي من الزواحف.. كثير ممن سمع هذه الأسطورة، يعتقد أن الأفعى قد احتالت على صديقها، غير أننا يجب أن نحذر، فأهل شدا يريدوننا أن نعتقد ذلك.
لعلي سأختم بقصة جد أمي.. (أحمد امقنفذ) كما يدعونه هناك: يُروى أنه كان نازلًا من الجبل في إحدى الليالي المظلمة، وكان من سوء حظه أو -لعله حسن حظه- أنْ داهمه نمران في تلك الليلة، فقتل أحدهما، وجرح الآخر.. وقيل قتلهما الاثنين، وقيل غير ذلك... جدي هذا -وحسبما يُروى- قتله البرق، برق السماء... وهنا تكمن المفارقة، وكأنّ أهل العلو لا يرضون غيره؛ حتى وهم يموتون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.