الفيحاء يواصل تحضيراته لإنطلاقة الموسم    تعليم رجال ألمع يدشن برنامج تهيئة المعلمين والمعلمات الجدد    تعرف على التنظيم الخاص بتسجيل الأطفال في الروضات    هجن الرئاسة تتصدر أشواط الجذاع المسائية.. و"الشايبه" تخطف الأضواء بأفضل توقيت    الولايات المتحدة تؤكد تصميمها على محاسبة نظام الأسد بسبب جرائم الأسلحة الكيماوية في سوريا    زائرات “موسم الطائف” يتفوقن على الرجال في ألعاب المغامرة والتحدي    الرئيس الفلبيني يشكر خادم الحرمين ويرحب بالمستثمر السعودي    «الزكاة والدخل» تُعلن موعد التقديم في «بناء الكفاءات»    أمير القصيم يرعى "اليوم الذهبي" لمهرجان تمور رياض الخبراء    أمير عسير يطلع على برامج الأولمبياد الثاني للأيتام    "تعليم تبوك" يدعو للمشاركة في "جائزة بن راشد للأداء المتميز"    أسعار الذهب تستقر فوق 1500 دولار    أمير الشرقية يواسي أسرة العطيشان    رابطة المحترفين تعتمد تعديلات قانونية للموسم الجديد    مجلس السيادة السوداني    منظمة التعاون الإسلامي تؤكد مكانة القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية    قوات النظام السوري تسيطر على خان شيخون    الأجهزة الأمنية تباشر بلاغاتٍ متوالية عن اقتحام شخصين لغرف السائقين بالمنازل وسلب ما بحوزتهم من نقود وممتلكات تحت تهديد السلاح    إعلاميون وإعلاميات ل"المدينة": تعديل وثائق السفر والأحوال والعمل قرار تاريخي    "هدف": تطوير برامج ومبادرات الدعم لتوفير الوظائف    "شاعر عكاظ " ل "المدينة": شاركت وطموحي الفوز وحققته    خالد الفيصل: سوق عكاظ سيصبح ملتقى العرب الأول    القائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين في الصين يفتتح جناح جامعة الإمام    ضيوف برنامج خادم الحرمين للحج في مالي يثمنون الجهود    5 عوامل تنذر بالإصابة ب "أمراض القلب والسكري"    كيف غيرت تغريدة العصيمي حساب متحدثة التعليم العام؟    استحداث «وحدة مناظير الرئة» بمدينة الملك عبدالله الطبية    أمطار متفرقة على منطقة الباحة    بورصة بيروت تغلق على تحسن بنسبة 0.22 %    حساب المواطن: 3.7 مليون مستفيد رئيسي في دفعة أغسطس    مطاعم "حي العرب" في سوق عكاظ تتنافس في تقديم ألذ وأشهر المأكولات الشعبية    مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق منخفضًا عند مستوى 8508.93 نقطة    لا تعديل بصكوك الحضانة القديمة وإمكانية سفر " المحضون " دون مراجعة المحاكم    ضيوف الرحمن المغادرون عبر مطار المدينة المنورة يثمنون الخدمات والأعمال الجليلة التي تقدمها المملكة    خالد الفيصل يستقبل رئيس اللجنة التنفيذية لهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة    بن جلوي: تصحيح الاخطاء مستمر..وتطوير الهجن على مراحل    سمو أمير تبوك يستقبل مدير ومنسوبي الأحوال المدنية بالمنطقة    الاتحاد السعودي للهجن يوفر مستشفى ميدانياً بمهرجان ولي العهد    السودان: البرهان يؤدى اليمين الدستورية رئيسًا للمجلس السيادي    اهتمامات الصحف البريطانية    «الاتحاد السعودي لكرة القدم» يعتمد لجنة الحكام للدورة (2019 – 2023)    الكويت تؤكد أهمية الحفاظ على وحدة وسيادة اليمن    طلاب وخبراء سعوديون يستعرضون مهاراتهم الإبداعية غداً الخميس في مسابقة المهارات العالمية في روسيا    تعليم مكة يدرب 5105 من منسوبي المدارس السعودية بالخارج في 14دولة    وصول 257,401 حاج إلى المدينة المنورة    اعتماد مجمع الأمل بتبوك مركزاً تدريبياً لبرنامج الطب النفسي    نوه بالجهود التي تبذلها الدولة لخدمة ضيوف الرحمن.. أمير المنطقة الشرقية:            بدلاء المستضيف يسار المنصة.. والجماهير 70% من المدرجات    استقبل وزير الصحة.. أمير منطقة الجوف:    محافظ صبيا يطمئن على صحة مدير الأحوال    الخطيب ل عكاظ : خطة خمسية لتطوير سوق عكاظ    فيصل بن مشعل ل«غرفة الرس»: عززوا التقنية لخدمة المستفيدين    الحرمان الشريفان.. بوصلة العالم    الوصل الإماراتي يفوز على الهلال السوداني بثنائية دون رد في ذهاب دور ال32    مواطنون يصطادون تمساحاً ويأكلوه.. والشيخ «الخثلان» يوضح الحكم (فيديو)    عبدالعزيز بن سعد: حائل عاصمة صحية.. قريبا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المالية تسلط الضوء على التوقعات الاقتصادية العالمية والمخاطر المترتبة على اقتصاد المملكة
نشر في المدينة يوم 20 - 03 - 2019

نظمت وزارة المالية، ممثلة في وحدة السياسات المالية والكلية بالاشتراك مع مركز الشراكات والمعرفة بالوزارة، مساء أمس، ندوة "التوقعات الاقتصادية العالمية والمخاطر والآثار المترتبة على اقتصاد المملكة" التي قدمها السيد جون ووكر المؤسس ورئيس مجلس إدارة مؤسسة أكسفورد إكونومكسOxford Economics التي تعد من أهم المؤسسات العالمية المتخصصة في مجال التوقعات والاستشارات الاقتصادية. وافتتح الندوة مساعد وزير المالية للشؤون الدولية والسياسات المالية الأستاذ عبدالعزيز الرشيد، وأدارها مدير عام وحدة السياسات المالية والكلية الدكتور سعد الشهراني.
وألقت الندوة الضوء على واقع الاقتصاد العالمي والمخاطر الاقتصادية العالمية، والتي من أبرزها: الحرب التجارية العالمية، واحتماليات التباطؤ الاقتصادي العالمي في كل من الصين والولايات المتحدة وأوروبا وأثره المتوقع على الأداء الاقتصادي العالمي خلال السنوات القليلة المقبلة. وقال السيد جون ووكر: "الاقتصاد العالمي يعاني من تباطؤ عام، وهناك مخاوف من حدوث ركود اقتصادي في الوقت القريب، لكن في الحقيقة لا يوجد أدلة تدعم هذه المخاوف". وأضاف: "هناك أسباب تدعم التفاؤل بشأن الاقتصاد العالمي لعام 2019م، حيث أن نمو الاقتصادي الأمريكي القوي لا يزال مدعوماً بالتوسع في الميزانية العامة للولايات المتحدة، وتأثير الرسوم الجمركية على النمو الاقتصادي العالمي سيكون متوسطاً، والتشديد في السياسات المالية في الصين سيعمل على كبح التباطؤ الاقتصادي الحاد، إضافةً إلى أن منطقة اليورو ستواجه ظروفاً سلبية أقل".
كما استعرض السيد جون ووكر توقعات "أوكسفورد إكونومكس" الأساسية حول الاقتصاد السعودي، والتحديات والمخاطر الرئيسية على المديين القصير والمتوسط، وتطرق إلى أثر ميزانية المملكة قائلاً: "أعلنت المملكة ميزانية توسعية مع مبادرات تدعم نمو القطاع غير النفطي، مثل زيادة الإنفاق الحكومي، وحزمة تحفيز القطاع الخاص، والمشاريع العملاقة للرؤية، إضافة لدعم حساب المواطن ما سيرفع معدل الاستهلاك ويعزز النشاط غير النفطي في المملكة، حيث أن السياسة المالية التوسعية للعاميين الأخيرين رفعت من معدلات النمو غير النفطي بالرغم من تطبيق بعض الإصلاحات المالية". وتوقع السيد ووكر أن تتحسن معدلات نمو الناتج المحلي غير النفطي على المدى المتوسط، وقال بأن معدل التضخم في المملكة ما يزال ضمن معدلات مناسبة خلال الأعوام القادمة، مع وجود تحسن في الاستثمار الأجنبي وبيئة الاستثمار والقيام بالأعمال. كما أشار المحاضر إلى وجود فرص مميزة ومتاحة في الاقتصاد السعودي لدعم النمو والاستدامة وخلق الوظائف ينبغي استغلالها، لاسيما أن سوق العمل يحتاج الى إصلاحات أكبر لتقليص معدلات البطالة للوصول إلى مستهدفات رؤية المملكة 2030.
وقد شهدت الندوة تفاعل كبير من الحضور حيث طرحت العديد من التساؤلات حول مستقبل أسواق النفط، والتأثيرات المحتملة للنزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، وعن المخاطر أمام القطاع المالي، وما يدور حول احتمالات حدوث أزمة عالمية جديدة، حيث استبعد السيد ووكر ذلك على الرغم من إمكانية حدوث تباطؤ في معدلات النمو العالمي بدءاً من عام 2020 وعدم وجود عوامل واضحة تؤدي إلى ارتفاع معدلات النمو بنسب مرتفعة لفترات طويلة مثلما حدث في فترات سابقة".
ومما يجدر ذكره أن هذه الندوة شهدت حضور عدد من الجهات المهمة، من ضمنها: وزارة الاقتصاد والتخطيط، ومؤسسة النقد العربي السعودي، وهيئة السوق المالية، والهيئة العامة للإحصاء، والهيئة العامة للزكاة والدخل، ومركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية، وجمعية الاقتصاد السعودية، وجامعة الملك سعود، وشركة سابك وبعض البنوك ومؤسسات القطاع الخاص.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.