برشلونة يسقط في عقر داره بثنائية أمام فياريال في ختام الدوري الإسباني    برنامج للتوفيق بين الراغبين بالزواج    10 ملايين فتاة مهددة بسرطان عنق الرحم    الأمين العام لمجلس التعاون يلتقي وزير الاقتصاد بسلطنة عُمان في منتدى دافوس    .. ويرعى حفل تخريج 2140 طالباً في الجامعة الإلكترونية    سيتي ينتفض أمام أستون فيلا وينتزع اللقب    الشهراني يعود.. وجانغ انتظار    4.6 مليارات ريال تكلفة النقل البحري للركاب بالمنطقة الشرقية    رؤية سعودية أميركية مشتركة لمواجهة التداعيات الإيرانية    عشاق المغامرات إلى قرية الأنيمي العالمية    قوارب للنزهة العائمة                        الحكومة الأردنية تدين قرار المحتل الغاشم بالسماح للمتطرفين بأداء طقوسٍ في باحات المسجد الأقصى    إيران تحمل "ضمنياً" إسرائيل مسؤولية اغتيال ضابط بالحرس الثوري                            فيوتشر يفوز على المصري وبيراميدز يخسر أمام الاتحاد في الدوري المصري        «تنمية الحياة الفطرية»: لم نصدر أي إعلان حول علاقة قرود البابون ب «الجدري»                100 ألف متطوع بمنصة عسير                اختتام الأنشطة الطلابية في جامعة الملك سعود        سمو محافظ الأحساء يستقبلُ رئيس المؤسسة العامة للرَّي                سعوديون ينافسون ويتفوقون    مجموعة stc و"علي بابا" تؤسسان شركة للحوسبة السحابية في المملكة    إطلالة الأبطال من قلب العالم    نائب أمير الرياض يستقبل مدير فرع الموارد البشرية    السديري يرأس وفد المملكة في اجتماعات "الألكسو"    سمو وزير الخارجية يستقبل مستشار رئيس جمهورية جنوب السودان للشؤون الأمنية    «الأوقاف» والمركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي يوقعان مذكرة تفاهم    النمسا تعلن عن تسجيل أول إصابة بجدري القردة    أمير تبوك يرأس اجتماع مجلس المنطقة غداً    «الشورى» يتفقد أعمال وخدمات «شؤون الحرمين»    الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يطلق حملة (حق الله) التوعوية    أمير تبوك يستقبل رئيس مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين    القوات الخاصة لأمن الطرق بمكة المكرمة تقبض على مواطن لنقله مخالفاً لنظام أمن الحدود وضبط بحوزته مواد مخدرة    سمو أمير الحدود الشمالية يتسلم تقريراً عن أعمال الشركة السعودية للكهرباء    مكة والمدينة الأعلى حرارة والسودة تسجل أقل درجة    "الثقافة" و"التعليم" تطلقان نشاطاً لا صفياً في الفن السعودي والعالمي لطلاب المتوسط والثانوي    سمو أمير منطقة الجوف يبحث سير العمل في 155 مشروعاً تنموياً وخدمياً بالمنطقة    سمو نائب وزير الدفاع يلتقي بوزير الخارجية الأمريكي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التخطيط الهندسي للطرق يتم دون تنسيق مع المرور
مدير عام المرور العقيد البشر ل الجزيرة رجل المرور اليوم أصبح أكثر وعياً وثقافة من السابق
نشر في الجزيرة يوم 30 - 06 - 2000

كشف مدير عام المرور العقيد فهد بن سعود البشر عن غياب التنسيق المباشر بين وزارة الشؤون البلدية والقروية والامن العام في مجال استحداث الطرق الجديدة مما يؤدي الى عرقلة كبيرة لحركة المرور,, كما بين العقيد البشر ان معدلات المخالفات المرورية قد زادت لكنها بسبب زيادة السيارات وحزم رجال المرور وعدم تساهلهم مع المخالفين,, كما أوضح بأن هناك خطة مستقبلية لمراقبة جميع الطرق بكاميرات مباشرة.
* يلاحظ في الآونة الأخيرة ارتفاع معدلات المخالفات ما سبب ذلك وهل العيب في القانون أم في سلوكيات قائدي السيارات؟
عندما نود النظر في ارتفاع معدلات المخالفات لا بد ان ننظر إلى عدد السيارات المسجلة وإلى عدد الحاصلين على رخص القيادة وغير الحاصلين على رخص قيادة سواء ممن تم ضبطهم او لم يتم ضبطهم ومن هذا يتضح لنا فعلا ان هناك انضباطا أو عدم انضباط في سلوكيات السائقين ومما لاشك فيه ان لدينا زيادة سنوية في عدد السيارات المسجلة ويتبعها عدد السائقين سواء من السعوديين أو المقيمين ويتبع ذلك ارتفاع في عدد المخالفات المضبوطة نتيجة للمخالفات التي ترتكب من قبل اولئك السائقين ولاشك ان ارتكاب المخالفات دليل على عدم انضباط في سلوكيات السائق ومن يحترم انظمة المرور ويتبع قواعد السير الصحيحة فسوف يكون في عداد السائقين المثاليين، وحقيقة لايوجد اي عيب في النظام ففي النظام عقوبات كافية ورادعة إذا ما تم تطبيقها واعتبر إن زيادة عدد ضبط المخالفات ظاهرة صحية تجير لصالح النظام ولرجال المرور القائمين على تطبيق النظام، فكلما كان رجل المرور مدركا ومطلعا ومثقفا في مجال عمله استطاع تطبيق النظام على الوجه الصحيح وربما لو نعود إلى سنوات سابقة لوجدنا ان بعض المخالفات المرورية التي ترتكب من قبل بعض السائقين قد يشاهدها رجل المرور ويتساهل او يتجاهلها أو قد لا يعرف انها مخالفة للنظام، لكن عندما ارتفع المستوى التعليمي لرجل المرور وتم صقل موهبته بالدورات والندوات والمحاضرات اصبح يطبق النظام بكامله فلم يعد يقتصر في ضبط مخالفات على قطع الاشارة والسرعة والتجاوز والوقوف غير النظاميين وهذه المخالفات التي كانت معروفة لرجل المرور وسائدة في أوساط السائقين, اما اليوم فإن رجل المرور اصبح يعرف ان عدد المخالفات الواردة في نظام المرور قد تزيد على (93) مخالفة واعطاء قسائم مخالفة للسائق المرتكب لاي من تلك المخالفات كان من احد الاسباب التي ادت إلى ارتفاع مؤشر عدد المخالفات المضبوطة ولا تنسى ان التعامل الاساسي في ارتكاب المخالفة هو السائق الذي متى ما احترم النظام فلن تكون هناك مخالفة، ونحن في الادارة العامة للمرور نتطلع الى ذلك اليوم الذي نرى فيه سجل المخالفات منخفضا,توعية مرورية بدون حزم لن تؤتي بنتائج جيدة
* ما تقييم سعادتكم لأسابيع المرور التي تقام كل عام وهل تؤدي إلى نتائج مثمرة في الحد من المخالفات المرورية؟
أسابيع المرور التي تقام سنويا على مستوى دول المجلس تعكس الاهتمام الجاد والذي يركز القائمون على أجهزة المرور بدول المجلس فيه على مسائل التوعية المرورية ويأتي هذا الاهتمام من التوجيهات السديدة لاصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية بدول المجلس.
لقد خطا اسبوع امرور خلال اعوامه الستة عشر الماضية خطوات جادة في مجال غرس مفاهيم التوعية المرورية وتعميقها لدى افراد المجتمع والعمل على رعايتها وتدعيمها سنويا، كما أن للاسابيع المرورية اهدافا أخرى ايجابية تمثلت في اللقاءات والزيارات والخبرات المتبادلة بين المختصين بادارات المرور بدول المجلس، ولا يعني زيادة حوادث المرور بدول مجلس التعاون ان هناك قصوراً في هذه الاسابيع بقدر ما يدل على غياب عنصر هام يجب ان يدعم هذه البرامج وان يكون مكملا لفعالياتها ونعني به الحزم المروري وتطبيق الانظمة حتى تؤتي التوعية ثمارها وتحقيق أهدافها.
التوعية المرورية مستمرة
* هل صحيح ان تكثيف الحملات المرورية والتوعية تتم فقط أثناء الاسابيع المرورية؟
الحملات المرورية والتوعية لا تقتصر على اسبوع المرور الخليجي فقط، فالادارة العامة للمرور وجميع الادارات المرتبطة بها تسعى لتحقيق التوعية المرورية خلال الرسائل التلفزيونية المستمرة والنشرات الدورية التي توزع وكذلك الملصقات ومن خلال المحاضرات واللقاءات المباشرة مع المسؤولين على التوعية المرورية، كذلك تسعى الادارة العامة للمرور جاهدة لمحاولة دراسة اسباب الحوادث المرورية ومحاولة الحد منها فهي لا تقتصر في وقت معين أو فئة من الناس.
فأسبوع المرور الخليجي مجرد تذكير لبعض العناصر لقائد السيارة ومستخدمي الطريق وتكون رسائل السلامة المرورية مخصصة لشعار معين خلال الاسبوع، فالتوعية المرورية مستمرة وليست في اسبوع المرور الخليجي فقط.
نخطط لايجاد سائق مثالي
* هناك شكاوى كثيرة سببها بعض الشباب المستهتر، فما خطط الادارة العامة للمرور؟
خطط الادارة العامة للمرور تهدف إلى المحاولة لايجاد سائق مثالي متقيد بجميع الانظمة والتعليمات المرورية وذلك من خلال التوعية المرورية بجميع وسائلها وتكون موجهة لجميع الفئات العمرية، فالحوادث والمخالفات المرورية لا تقتصر على فئة معينة من الناس ولا سن معين، لكن هناك رسائل توعوية خاصة لفئة الشباب لتذكيرهم بمخاطر التهاون بالقيادة وعدم التقيد بالاشارة المرورية ومحاولة القضاء على هذه السلوكيات، كما أن معالجة هذا الموضوع لا يقتصر فقط على المرور فهناك دور كبير للأسرة والمدرسة والمسجد.
قريباً سيكون التحدث بالجوال أثناء القيادة مخالفة
* ما أكثر أنواع المخالفات الموجودة في الوقت الحاضر؟
أكثر أنواع المخالفات الموجودة في الوقت الحاضر على النحول التالي:
1) مخالفة عدم تجديد رخصة السياقة.
2) مخالفة قيادة بلا رخصة سياقة.
3) مخالفة عكس السير.
4) مخالفة وقوف غير نظامي.
وتمثل نسبة مخالفات عدم تجديد رخصة السياقة 28 في المائة من المخالفات بينما مخالفة قيادة دون رخصة سياقة 27 في المائة.
* يشكل استخدام الجوال أثناء قيادة السيارة خطورة كبيرة لانشغال السائق عن مراقبة الطريق,, هل هناك نية لدى الادارة العامة للمرور لادراج هذا العمل ضمن المخالفات؟
هذا الموضوع يدرس ضمن نظام المرور الجديد وسيرى النور قريبا بإذن الله.
شوارع الرياض وجدة مراقبة بالكاميرات
* كيف تتعاملون مع الاختناقات المرورية التي تشهدها بعض الشوارع؟
بالنسبة للاختناقات المرورية فإن عملية تنظيم حركة السير في الطريق ومراقبتها تتم من خلال التأكد من التزام قائدي السيارات بقواعد وأنظمة المرور وتيسير استعمال الطريق للمستفيدين من قائدي السيارات والمشاة وتم التعامل مع الاختناقات المرورية من خلال تنظيم حركة السير في الطرق والتقاطعات بما تناسب مع ضغط الحركة وتكثيف الدوريات في الاماكن المعروفة بكثافة الحركة المرورية مع العمل على تصحيح اخطاء السائقين التي تؤدي في الغالب لوقوع الحوادث وتعطيل حركة السير قبل وقوعها مثل الدوران الخاطئ للاتجاه الآخر من الطريق او الوقوف في احد طرفي الشارع مع الرغبة في الاتجاه لاقصى الطرف الآخر، وفي بعض الحالات يتطلب الامر القيام بتحويل حركة المرور من شارع إلى شارع آخر وبما يتناسب مع الوضع المروري ويتم الاستعانة في الطرق الفسيحة بالاجهزة الحديثة والمتمثلة في اعادة برمجة الاشارات الضوئية بحيث تتوافق جميع الاشارات مع متطلبات الحركة مثل نظام الموجه الخضراء، كذلك يتم مراقبة شوارع مدينة الرياض وجدة عن طريق الكاميرات ويتدخل رجال المرور من خلال غرف العمليات لتوجيه الدوريات واعلامهم بأماكن الازدحام.
متابعة السجل التاريخي للسائق
* ماذا عن أهم المشاريع المستقبلية التي سيتم تطبيقها لحل المشاكل المرورية؟
من ضمن المشاريع المستقبلية التي سيتم تطبيقها لحل المشاكل المرورية دراسة الاستعانة بنظام مراقبة الحركة المرورية على مختلف الطرق بحيث يوفر مراقبة مباشرة (حية) للطرق بواسطة الكاميرات والذي يشتمل ضمن استخدامه:
1) تسجيل بيانات السير بحيث يؤمن بيانات قياسية للسير مثل الحجم والسرعة وطول الصفوف والكثافة والفجوة الزمنية والمسافة الطويلة بين سيارة وأخرى.
2) كشف آلي للحوادث ومراقبة تدفق الحركة ومراقبة متوسط سرعة تدفق السير ومراقبة طوابير السير.
3) ادارة السلامة في الانفاق من خلال الكشف عن نسبة ثاني أوكسيد الكربون.
4) دراسة وضع نظام للنقاط لمخالفات المرور وذلك لمتابعة السجل التاريخي للسائق.
هناك سوء تخطيط لبعض الشوارع
* كلمة لسعادتكم لقراء الجزيرة؟
ان الهدف الاساسي لعمل رجل الأمن في الميدان هو تنفيذ انظمة ولوائح وتعليمات المرور بالشكل الذي يمكن قائدي المركبات والمفيدين الآخرين من الطرق من استعمالها في يسر وسهولة وأمان ويشمل هذا العمل ضبط المخالفين الذين يعرضون حياتهم وحياة الآخرين للخطر وبالتالي فإن عمل رجل الميدان له أهمية خاصة في حياة الناس وتستمر هذه الاهمية من مسؤوليته عن المحافظة على ارواح الناس من مخاطر السير، لذا أتمنى من عموم مستخدمي الطرق اتباع انظمة المرور وذلك لسلامتهم وسلامة الآخرين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.