سمو رئيس الوزراء البحريني يجري فحوصات طبية ناجحة    خبراء عالميون: النفط سيقفز ل100 دولار بنهاية 2020    طقس المملكة.. حرارة شديدة ورياح متربة وسحب رعدية    الصين تعلن عن 4 إصابات جديدة بكورونا    سمو ولي العهد يعزي حاكم الشارقة في وفاة الشيخ أحمد القاسمي    نصاب المعلم بلائحة «الوظائف التعليمية».. 24 حصة للمعلم و18 للخبير    لغة الجسد    لماذاالتويجري؟    الجبير: أهداف «التجارة العالمية» تتسق مع رؤية السعودية للاقتصاد العالمي    تدشين خطة موسم الحج.. تستهدف أعلى الإجراءات الاحترازية والوقائية    شرعنة «المثلية».. من العثمانيين إلى الإخوان    تضحيات «أبطال الصحة» مقدرة    العثيمين يطالب ميانمار بوقف الانتهاكات ضد الروهينجيا    بانيغا يقود إشبيلية للفوز على بلباو والتمسك بالمركز الرابع    ولي العهد يطمئن على صحة الرئيس البرازيلي    الفيفا يتولى مسؤولية تشغيل ال (VAR) في العالم    التقاعد تطلق خدمتي العدول عن ضم حكومي وتبادل المنافع    «التجارة» و«هيئة السوق المالية» تستطلعان آراء المهتمين والعموم حيال مشروع نظام الشركات الجديد    الغامدي يحتفي بحفيدته شدن    «الهيئة الملكية» تفتح لشباب «العلا» أبواب الابتعاث للتأهيل بأفضل الجامعات العالمية    المملكة: جائحة كورونا أعادت ترتيب أولويات العالم    أمير نجران: المملكة الأنموذج الأسمى لحقوق الإنسان    «حساب المواطن» يوضح الإجراءات المطلوبة حال عدم وصول الدعم لمستحقيه    مركز الملك سلمان يواصل مساعدة المحتاجين واللاجئين    الكاظمي والتحدي لاستعادة هيبة الدولة في العراق    «الشورى» يطلع على الإجراءات الوقائية في الحج    اكذب اكذب حتى يصدقك الناس !    شباب الجوف يكافحون فيروس كورونا ب350 متطوعا    24 حصة للمعلم و18 للخبير واستكمال النصاب بأقرب مدرسة    الصمعاني: ضبط الإجراءات وتوحيدها في جميع المحاكم    التعلّم المدمج.. لماذا التردد ؟!    صلاح الحاكم وقوام الأمور!    جامعة الأميرة نورة و"الأولمبياد الخاص" يتفقان على التعاون المثمر    دينا أمين رئيسا تنفيذيا لهيئة الفنون البصرية    لا حياة بلا طموح.. !    حديقة الغروب    بعد غياب.. «سلطان الطرب» يعود عبر «مكملين معاكم»    أيها القارئ المواظب.. هل أنا كاتب؟!    مكتب العمل: دعوة مستجابة!    الفيصل يراكم    مدير الأمن العام: الالتزام بالتدابير الوقائية للحد من كورونا في الحج    الضرورات ست لا خمساً    ماذا اقترح متخصص بشأن طالبي الخلع والطلاق؟    رئاسة شؤون الحرمين تدشن حملة "خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا 8"    تحريض وابتزاز    تقنية الفيديو يجب أن تنهي الجدل    الإجراء الذي سيوقف ويمنع كل الأوبئة    الهلال يواصل تدريباته ومتعب المفرج يبدأ برنامجاً تأهيلياً بعد عودته    «التحالف» يعلن استهداف وتدمير زورقين مفخخين للميليشيات الحوثية (فيديو)    10 أطعمة شائعة يوصى بها لصحة جيدة    مبيعات الأسمنت تسجل 4.7 مليون طن بزيادة 86 %    المملكة تدعو لاستعادة تدفقات رأس المال للأسواق الناشئة والدول النامية    أمير نجران: المملكة الأنموذج الأسمى لحقوق الإنسان    فتح باب القبول بجامعة #بيشة للعام الجامعي 1442ه الاثنين المقبل    إنشاء استوديوهات افتراضية داخل وزارة التعليم للترافع أمام المحاكم    أمير المدينة المنورة يدشِّن مستشفى متكاملاً تم تنفيذه خلال 59 يومًا    اعتماد تشكيل مجلس إدارة الجمعية السعودية للإدارة الصحية    12 مليون ريال لمشروع «تعاطف» في الباحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«وسام شرف» على صدر كل جندي سعودي
نشر في الجزيرة يوم 15 - 08 - 2019

اتصال سمو وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بالطالب العسكري ماجد العبدالعزيز، وشكره وتقديره على إخلاصه وتفانيه في خدمة الحجاج، وتقديم 100 ألف ريال وسيارة مكافأة لهذا الطالب العسكري، عقب رفضه «مبلغاً مالياً» قدمته له حاجة من «جنسية عربية» -أثناء خدمته الحجاج في قطار المشاعر- هو تكريم يشعر به كل رجال الأمن الأوفياء الذين بذلوا الغالي والنفيس في خدمة الحجاج والسهر على خدمتهم وأمنهم، فالحاجة على ما يبدو رغبت -بحسب طبيعتها وثقافتها- إكرام هذا الطالب بعد أن لمست حجم تفانيه وإخلاصه في عمله، وردَّ عليها بما هو أكرم من تلك المحاولة «بأنَّ هذا واجبه» رافضاً أخذ المبلغ، والتعامل معها بلطف حتى اقتنعت في مقطع فيديو تم تداوله بشكل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، ليأتي كرم سمو وزير الداخلية تقديراً لهذا الموقف -غير المستغرب- من جميع رجال الأمن في السعودية، والله أكرم الجميع عنده حسن المثوبة والأجر عندما منح هؤلاء الرجال المخلصين وشرَّفهم خدمة ضيوف الرحمن ورعايتهم.
العلاقة بين حجاج بيت الله الحرام ورجال الأمن السعوديين صور مشرقة ومُشرِّفة مليئة بالحب المتبادل والفريد بين الطرفين في قصص -تستحق أن تروى- رصدتها عدسات الكاميرات والهواتف، لمسناها ورأيناها مباشرة على أرض الواقع بين الحشود في كافة المشاعر المقدسة، ليظهر بعضها للعالم عبر «عشرات» المقاطع والصور وعبارات التوديع والشكر والثناء التي عبَّر فيها الحجاج عن إعجابهم وتقديرهم بصنيع رجال الأمن السعودي، وما يقدمونه من خدمات جليلة، صوَّرت ورسمت وتركت في ذهن الحاج المعنى الحقيقي والمشرِّق «لرجل الأمن السعودي»، وكيف أنَّه يعمل على مدار الساعة برفق ولين بلا كلل أو ملَّل، ليس من منطلق ومتطلبات العمل العسكري والواجب الوظيفي -فحسب- بل استشعار بعظم المسؤولية والأمانة المُلقاة على عاتقه، عندما شرَّف الله هذه البلاد وقادتها وأهلها بخدمة ضيوف الرحمن، ورعاية الحرمين الشريفين والمقدسات الإسلامية، وهو شرف وتكريم لا يوازيه أو يقابله أو يعدله أيّ شرف.
رجال الأمن السعوديون في المشاعر المقدسة سيظلون يقدمون ويؤدون أشرف «مهمة عسكرية» عرفها التاريخ، لذا لا نستغرب ردة فعل وإعجاب حجاج بيت الله «الفطري» بحسب طبيعة وثقافة كل منهم أمام هذه المواقف الإنسانية والخدمات التي لم يتعودوا مشاهدتها من «أصحاب البدل العسكرية» في كل بقاع الأرض وهم قادمون من مختلف البيئات والثقافات، فالأثر الحسن، والذكر الطيب الذي تركه رجال «أمننا البواسل» في نفوس حجاج بيت الله الحرام امتثالاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- وانطلاقاً من عظم المسؤولية والشرف، يبعث على الفخر والاعتزاز بهذا الوطن ورجاله الأوفياء.. فالشكر لا يويفيهم حقهم، ومبادرة سمو وزير الداخلية لتكريم هذا الطالب العسكري ستبقى «وساماً» يحمله كل أولئك الرجال المُخلصين على صدورهم، يشعرون به عرفاناً بما قدموه وبذلوه.
وعلى دروب الخير نلتقي،،،


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.