تفاصيل: التسلسل الزمني لقضية "برسا جيت"    تصريحات ايرانية تكشف بوضوح الأبعاد الحقيقية لمعركة مأرب    الصحف السعودية    حالة الطقس المتوقعة اليوم الثلاثاء    «WHO»: انتهاء الجائحة في أواخر 2021.. بشرط!    النفط يهبط أكثر من 1%    12 مليون جرعة لتطعيم 6 ملايين يمني بلقاح كورونا    اتحاد الكاراتيه يهدي وزير الرياضة الحزام الأسود الفخري    الموت يغيب مهندس «بئر زمزم» يحيى كوشك    ثماني دوائر قضائية للنظر في الأخطاء المهنية الصحية    عام على ظهور كورونا.. المملكة تلهم العالم بإنسانيتها    تدشين خدمة تطعيم «لقاح كورونا» عبر المركبات    مخرجاتنا لخدمة القضاء والنيابة والإفتاء والهيئات الشرعية    بدون تمديدات أو كهرباء.. «السبع» يوضح مزايا كاميرا المراقبة Ring (فيديو)    الأيادي الوطنية تنظف سطح الكعبة في 20 دقيقة    فيلم سعودي في مهرجان برلين السينمائي الدولي    محافظ سراة عبيدة يدشن فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني    وزير الحرس الوطني يستقبل السفير الفرنسي لدى السعودية    12.6 مليار ريال تحويلات الأجانب في يناير    لائحة تصحيح «التستر»: لا إعفاءات للمخالفين قبل المهلة    سقوط مقذوف عسكري تجاه إحدى القرى الحدودية بمنطقة جازان    شرطة مكة : القبض على 6 أشخاص ارتكبوا سرقة 17 مركبة    مكة.. سقوط عصابة سرقة الصيدليات والمركبات في قبضة الأمن            التقارير الظنية.. «نتوقع ونتكهن» أضحوكة العالم    رسالة الكونغرس لبايدن: لاعودة للاتفاق النووي مع إيران    حوار خليجي حول رعاية الموهبة في زمن التحول الرقمي    «عندما تتبرج الضلال».. أمسية ثقافية في أدبي حائل        مسابقة تراثية لتعزيز الدور التاريخي للمملكة        تعاون بين «كاوست» و«ساب» لدعم المبتكرين ورواد الأعمال    15 إصابة بالفايروس تغلق 12 مسجداً مؤقتاً في 4 مناطق    «الخضير» يوضح حكم قروض البنوك بدون قصد الربا مع تسديد القسط من الراتب    مقطع مؤثر.. ناصر القطامي: هذه علامة وجل القلب بقراءة وسماع القرآن        الليث يطير ب«الصدارة»    الصادر: واثقون من إسعاد جماهيرنا        السومة ابن الأهلي البار !    قرار مدرب النصر تجاه حمدالله قبل لقاء الاتفاق ب دوري محمد بن سلمان    من الرياض بدأ ترمب.. ومنها يبدأ بايدن    الحكومة الأردنية تصادق على مذكرة تفاهم لمكافحة الجرائم مع إندونيسيا    أقرب إلى الحياد !    الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع    مهر الدوري    مركز لقاحات كورونا بمستشفيات القوات المسلحة بالطائف يقدم خدماته للمستفيدين        وزير الحرس الوطني يستقبل السفير الفرنسي لدى المملكة    غرفة الرياض وهيئة الزكاة يعقدان ورشة حول الإعفاء من الغرامات والمخالفات    الرئيس الجزائري يصدر قرارا صادما بشأن محمد رمضان وهيفاء وهبي    خطأ بدائي قاتل يحرم الأبهاوين نقاط النصر ويقربهم من الخطر وضمك مطالب بنقاط الشباب مساء اليوم    لجنة الصداقة السعودية الجورجية في مجلس الشورى تجتمع بسفير جمهورية جورجيا لدى المملكة    حساب المواطن يوضح طريقة تسجيل بيانات الطالب الموظف للاستفادة من الدعم    ولي العهد يتلقى اتصال اطمئنان من أمير قطر    اليوم وغداً.. كلنا «أنت»    لفضح الحملات المغرضة ضد المملكتين.. نشر مشترك بين عكاظ السعودية والوطن البحرينية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قمة الرياض ستسهم في تحقيق زخم جديد تجاه قضايا المنطقة
الأمين العام لجامعة الدول العربية:
نشر في الجزيرة يوم 07 - 04 - 2018

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، ضرورة وجود ائتلاف عربي يضم مصر والسعودية والإمارات والأردن والمغرب تحت رعاية الجامعة لمواجهة التحديات والتهديدات التي تواجهها المنطقة، مشيرا إلى أن القمة العربية المقبلة بالرياض ستسهم في تحقيق زخم جديد تجاه بعض الموضوعات وفى مقدمتها القضية الفلسطينية. وتوقع أبو الغيط أن تشهد القمة أيضاً التركيز بشكل كبير على قضية التدخل الخارجي في الشأن الداخلي العربي، من جانب دولتي الجوار إيران وتركيا، وبصفة خاصة إيران في ظل منهجها التصعيدي الحالي، واستخدام الحوثيين للصواريخ الإيرانية لزعزعة أمن المملكة العربية السعودية، فضلا عن استمرار النقاشات حول مستقبل احتواء الأزمات في كل من سوريا وليبيا واليمن.
وقال أبو الغيط، إن هناك مسعى عربياً خلال المرحلة الراهنة في ظل الإدراك والوعي بمدى خطورة التحديات والتهديدات، التي تواجهها الأمة والشعوب العربية، ومنظومتي العمل العربي المشترك والأمن القومي العربي، مشدداً على ضرورة استغلال مثل هذه اللقاءات للقادة، في إعطاء قوة دفع جديدة للعمل العربي، للتعامل مع هذه المسائل، والتوصل إلى توافقات وإجراءات مشتركة بشأنها، ولا شك أن انعقاد القمة في دولة عربية محورية كالسعودية، سيخدم تحقيق هذا الهدف، خاصة مع توقع أن تكون المشاركة واسعة من قبل القادة العرب.
وأعرب عن تفاؤله في أن تسهم قمة الرياض في تحقيق زخم جديد تجاه بعض الموضوعات مثل القضية الفلسطينية خاصة مع ما شهدناه على مدار الشهور الأخيرة من تحركات عربية نشطة لدعم الفلسطينيين مع تصاعد الضغوط التي يواجهونها نتيجة المواقف الأخيرة للإدارة الأمريكية، والتصلب المستمر من قبل الجانب الإسرائيلي.
وأضاف أن مركز الثقل الحقيقي للقمم العربية، يتمثل في النقاشات وبالدرجة الأولى غير الرسمية التي تشهدها لقاءات القادة خلال كل قمة، والتي تمهد الطريق للتوصل إلى التفاهمات المطلوبة حول كيفية التحرك الموضوعات، وأيضاً لإزالة التوترات أو الخلافات التي يمكن أن تكون قائمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.