شرطة مكة: القبض على 7 إثيوبيين ترصدوا عملاء البنوك وسلبوا 632 ألف ريال    الصحف السعودية    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأربعاء    رونالدو يسجل في مباراته 600 بمسابقات الدوري    أمير جازان يستقبل سفير بنغلاديش    أمير الشرقية يستقبل المدير الإقليمي لل «الرياض» بالمنطقة    برعاية ولي العهد.. «جهود المملكة في خدمة الإسلام والمسلمين».. في مؤتمر دولي    سوق الأسهم الأمريكية يغلق على انخفاض    محمد بن سلمان.. قائدنا وفخرنا وباني مستقبل نهضتنا    د. العيسى يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية السريلانكي    مساهمو «البنك الأهلي» و«سامبا المالية» يصوتون لصالح إتمام الاندماج    القيادة تهنئ رئيس بلغاريا بذكرى اليوم الوطني    حمدالله يشعل تدريبات النصر    قضايا فساد توقف ثلاثة ضباط بالحرس الملكي وموظف في «الديوان»    عدم إلغاء الصكوك المستندة لمخطط تنظيمي يعزز موثوقية التعاملات العقارية    منع البيع داخل الحدائق العامة وتشديد الرقابة على المولات    إصابة خمسة مدنيين إثر سقوط مقذوف عسكري حوثي على قرية بجازان    ملتقى التعليم يرسم خارطة طريق لتخطي التحديات والصعوبات    أسعار النفط تتراجع 99 سنتًا    تحت شعار يد تبني ويد تحمي.. إدارة #تنومة تحتفل باليوم العالمي للدفاع المدني    خريجو الإعلام يلتقون د. الهلابي ثالث رئيس للقسم    بايدن: ستكون لدينا لقاحات كافية لتطعيم جميع البالغين الأميركيين بحلول نهاية مايو        بانيغا وغوميز في قائمة أفضل لاعبي القارة    نقل مباريات الأهلي والاتحاد للشرائع.. وتقديم الوحدة وأبها    التعادل يحسم ديربي حائل.. والكوكب يتخطى النجوم    إطلاق سراح مشروط لرئيس برشلونة    «فورمولا 1».. السعودية تبني رياضة السيارات في المنطقة            مجلس الوزراء: تعديل تنظيم هيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية    العالم يتضامن مع المملكة.. هجمات إرهابية جبانة    أوروبا تدعم أمريكا لوقف عدوان إيران    الشورى يوافق على تعديل نص «المرافعات الشفهية في المحاكم»        تفعيل صكوك المخططات المعتمدة سينعش القطاع العقاري    «الخزانة الأمريكية» تفرض عقوبات على قائدين عسكريين رئيسيين لميليشيا الحوثي        سفير الكويت: مشاركة السعودية في أفراحنا عمق تاريخي        مطالبات بالتوسع في «التقنية» لمساعدة ذوي الإعاقة السمعية    600 مليار ريال مشاريع جديدة لقطاع المقاولات    متحدث الصحة: المطعمون لا يلزمهم الحجر إذا خالطوا مصابين        وزير الصحة يثمّن قرار مجلس الوزراء بتحويل المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها إلى "هيئة الصحة العامة"        القحطاني: التسهيل على المراجعين و الاستماع لمطالبهم    التقرير الأمريكي.. حشفًا وسوء كيلة !    نيجيريا.. تحرير 279 طالبة مختطفة    من الاجتهاد إلى النص القانوني    أثر التحول الرقمي في تحقيق الأمن الفكري متمثلاً في خدمة قاصدي بيت الله الحرام    جامعة #الملك_فيصل تحتفي بحثيًّا باليوم الخليجي للموهبة والإبداع 2021    ندوة علمية افتراضية في أدبي #الأحساء عن : “توظيف المناهج النقدية الحديثة في البحوث الأكاديمية”    إغلاق 6 مساجد مؤقتاً في 4 مناطق بعد ثبوت 12 حالة كورونا بين المصلين    داليا مبارك تؤكد على انتمائها إلى السويدي وتقول أنا فتاة عادية    اللقمة طريق إلى الجنة    مازنيات .. لا تتصلب لرأيك    نواب أمريكيون يطالبون "بايدن" بالضغط على تركيا في ملف حقوق الإنسانmeta itemprop="headtitle" content="نواب أمريكيون يطالبون "بايدن" بالضغط على تركيا في ملف حقوق الإنسان"/    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حنان التويجري
في رثاء الغياب
نشر في الجزيرة يوم 09 - 11 - 2013


إلى الأخت الحبيبة عهود بنت عبدالملك آل الشيخ
الفجيعة، الولع، الحزن...كلها مشاعر لا يمكنها أن تعبّر عمّا اعترى قلبك وهزّ وجدانك من شعور لفقدك قطعة من فؤادك، فلذة كبدك الابنة (لما بنت سلمان المنديل) نسأل الله لها قبولاً ورحمةً وحناناً، وندعوه لقلبك الكسير صبراً وثباتاً واحتساباً وثواباً عظيماً من الله الكريم الرحيم.
أختي الحبيبة
قال رسولنا الكريم - عليه أفضل الصلاة والسلام -: (إنَّ عِظَم الجزاءِ مع عِظَمِ البلاءِ وإنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ إذا أحبَّ، قومًا ابتلاهُم فمَن رضِيَ فلهُ الرِّضى ومَن سخِطَ فلهُ السُّخط)، ولا أعظم ولا أكثر ألماً وحزناً من فقد أعزّ الناس وأقربهم إلى الروح والقلب (الابن)، والله سبحانه من خلق عباده، وهو الأعلم بما في قلوبهم ونفوسهم، وما ابتلاؤه إلا محبة، وما لصبرك إلا عظيم الجزاء والثواب إن شاء الله.
صديقةُ طفولتي وصباي
كلّ ما نحن عليه في هذا الكون هو قدرٌ كتبه الله علينا، وأكرمنا به فحمدنا ورضينا، ولا نملك أمام أقداره إلا التسليم والرضا؛ فالحياةُ رحلةٌ لها بداية - لم نخترها - ولها نهاية نسعى بكل جوارحنا للفوز بها، والظفر بنعيمها الذي وعدنا به الحقّ أكرم الأكرمين.
كلّ ما بين أيدينا ودائعٌ لابدّ أن تُردّ، وما نحن إلا أمناء عليها لا نملك حقّ التشبث بها أو السخط لفقدها، بل علينا أن نعي وندرك جيداً أننا وما نظن امتلاكه لسنا إلا راحلين، ولن يبقى إلا ما عملناه وآمنا به، وأنت كما عهدتك تلك الفتاة المؤمنة الصابرة المحتسبة إن شاء الله.
أيتها الأم الثكلى
هنيئاً لكِ - إن شاء الله - ببيت الحمد، فقد بشّر رسول الرحمة - صلوات الله ورحمته عليه - الصابرين على فقد أولادهم بالفوز العظيم بجنات عدن وبالمقام فيها وسكناها، إذ قال: (إِذَا مَاتَ وَلَدُ الْعَبْدِ قَالَ اللَّهُ لِمَلَائِكَتِهِ: قَبَضْتُمْ وَلَدَ عَبْدِي، فَيَقُولُونَ: نَعَمْ فَيَقُولُ: قَبَضْتُمْ ثَمَرَةَ فُؤَادِهِ، فَيَقُولُونَ: نَعَمْ فَيَقُولُ: مَاذَا قَالَ عَبْدِي؟ فَيَقُولُونَ: حَمِدَكَ وَاسْتَرْجَعَ، فَيَقُولُ اللَّهُ: ابْنُوا لِعَبْدِي بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَسَمُّوهُ بَيْتَ الْحَمْدِ).
أختي التي آلامني ألمها
كلنا فاقدٌ، وكلنا مفقود، فحياتنا التي نعيش ليست هي الحياة، وإنما هي جسر عبور أسأل الله لك ولي وللمؤمنين فيها الإيمان المطلق، واليقين الثابت، والثبات عند المصاب.
حياتنا مليئة بالنعم، وبفضلٍ من الله وعطاء بلا حدود، فكما نحمده على نعمه لابدّ أن نحمده على قدره وما يختاره لنا، تمسكي بيقينك أختي الحبيبة فهو النجاة، و(لما) لم ترحل فهي باقية في روحك ووجدانك وذكرياتك وعملك الصالح تجاهها في مشوار الحياة الدنيا. (لما) بإذن الله في انتظارك يوم اللقاء حيث لا فراق ولا غياب ولا حزن إن شاء الله، يوم يجمعنا الحقّ في يوم الحق موعدنا إن شاء الله مع من رثينا غيابه ولن نرثيَ أبداً حضوره في الذاكرة والوجدان.
عهود
أعانك الله صديقتي، وثبّت خطاك، وألهمك الصبر والسلوان، وأكرمك في نعمه عليك أينما كنت ياصديقتي العزيزة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.