القيادة تهنئ ميشيل مارتن بمناسبة انتخابه رئيساً للوزراء في إيرلندا    واشنطن تهدد تركيا بعقوبات لاستغلالها ثروات ليبيا    اعتراض طائرة مسيرة أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية باتجاه المملكة    نائب مدير الأمن العام يرأس الاجتماع المشترك للجهات المشاركة في الحج    البرازيل تسجل 631 وفاة جديدة بفيروس كورونا    21 مصابا في حريق بارجة أميركية بكاليفورنيا    «التقاعد» تطلق خدمة العدول إلكترونياً عن «الضم الحكومي»    50 ألفاً عقوبة استبعاد العاملين بعد انتهاء صرف «ساند»    «البنتاغون»: لا صحة لاستهداف قواتنا في الديوانية    خامنئي وطواغيته حاكموا أركان الفتنة الطائفية    أمير الشرقية للطيران المدني: توسعوا في الوجهات المحلية والدولية    قطان : استعراض العلاقات مع جامبيا    وزير التعليم: أنشأنا إدارة عامة لدعم المستثمرين في المدارس العالمية والأجنبية    المجحد ل عكاظ: استقبلنا حالات عالية الخطورة خلال الجائحةمديرة خط مساندة الأطفال كشفت عن أبرز البلاغات والمخاطر    10 آلاف غرامة الدخول لمشاعر الحج بلا تصريح    الفيصل يكرم الداعمين لحملة «براً بمكة»    ترمب وجونسون ب «القناع».. وبولسنارو ب «الفيديو» !    أمير تبوك: لقاء أسبوعي لتوزيع تعويضات «نيوم»    «ساما» تطلق تطبيقاً لحماية مصالح العملاء    0.04 % انخفاض في إصابات كورونا    «كاوست» تطلق النسخة الرابعة من مسرعة الأعمال الناشئة    توظيف الكوادر الوطنية في 13 تخصصا ب «الأمن السيبراني»    النصر يستبعد مايكون ويلاقي الأنوار    خارطة عمليات ل «المجاهدين» بنجران    إشادة بإجراءات تبوك الاحترازية    خادم الحرمين يعزي حاكم الشارقة هاتفياً    رؤية 2030 تضع المملكة في التصنيف الأعلى رقمياً    الداخلية: معاقبة كل من يخالف تعليمات الدخول إلى المشاعر المقدسة    عبدالرحمن الحميدان في ذمة الله    .. ولجنة التعليم والبحث العلمي تناقش أداء التعليم والتدريب التقني المهني    قبول 13 ألف طالب بجامعة الملك عبدالعزيز العام المقبل    تسليم «الفلل الجاهزة» في 22 مشروعا خلال يونيو    «التواصل الحكومي» يطلق الهوية الإعلامية لحج 1441    فكرة خارج الصندوق !    أوهام أردوغان.. آيا صوفيا ليست مكة ولا المدينة !    مناقشة العمل الدعوي واحتياجات الدعاة بفرع الشؤون الإسلامية بالرياض    نحن ممثلون واقعيون في فيلم كورونا!    معالي الوزير (هذا هو الحال)..!    لماذا تصر تركيا على العودة للعالم العربي..؟    مركز الحرب الفكرية بوزارة الدفاع يتصدى لفساد تأويل الفكر المتطرف    نصف سكان السعودية من النساء «وأنا أدعمهم»    السيد طريف هاشم    الجهل نعمة والعلم نقمة    عضو «سيادي» سوداني: بورصة للمياه قريبا!!    نيويورك تايمز: شراكة اقتصادية وأمنية ب400 مليار بين إيران والصين    «التخصصي» ضمن أكبر خمسة مراكز على مستوى العالم في جراحة الروبوت للقلب    أخيرا..ترامب يضع الكمامة    محافظ خميس مشيط يدشن المهرجان الصيفي    ضمك يمدد عقد الأرجنتيني سيرجيو    "تريزيجيه" يمنح أستون فيلا أملًا بالبقاء في البريمرليج    الاتفاق يعوض رحيل آزارو بلاعب الإسماعيلي    اتحاد الرياضة للجميع يطلق فعالية «معاً نتحرك»    3 نصراويين يرصدون 2.4 مليون للفوز على الهلال    إلغاء مباراة في البرازيل لإصابة 14 لاعباً بكورونا    الشملي تودع شهيد الوطن العنزي.. وأمير المنطقة ونائبه يقدمان التعازي    مقر جديد لجمعية كبدك وإطلاق وقاية ورعاية بالقصيم    أمير تبوك يسلّم دفعة جديدة من التعويضات المالية ضمن المرحلة الأولى لمشروع نيوم    فيصل بن سلمان يستقبل مدير الجامعة الاسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زراعة ثلاثة غضاريف متحركة لرقبة مريضة لدى الحبيب
تمت بالميكروسكوب الجراحي
نشر في الجزيرة يوم 11 - 10 - 2011

أجرى فريق جراحي بالمجمع الطبي بالعليا التابع لمجموعة د.سليمان الحبيب جراحة ناجحة لزراعة ثلاثة غضاريف متحركة لرقبة أربعينية أصيبت بانزلاق غضروفي فيما بين الفقرات الرابعة والسابعة برقبتها تسبب ذلك بألم شديد امتد لذراعها الأيسر وأوقف نشاطها الطبيعي بشكل كبير .
ذكر ذلك الدكتور عبدالله النبهان جراح العمود الفقري والمخ والأعصاب بمجموعة د.سليمان الحبيب والحاصل على الزمالة الألمانية، وأوضح أن المستشفى استقبلت المريضة وهي في حالة صحية سيئة للغاية بعد نقلها من إحدى مستشفيات الرياض ومن ثم أجري لها الفحوصات المخبرية والإشعاعية وكان من بينها التصوير بالرنين المغناطيسي MRI والذي أظهر وجود انزلاق شديد في غضاريف الرقبة فيما بين الفقرات الرابعة إلى السابعة وهو السبب الرئيس في شعورها بما تعاني منه من ألم شديد.
وتابع الدكتور عبد الله النبهان بقوله: على إثر ما تبين من نتائج للفحوصات وحالة المريضة رأينا ضرورة خضوعها لجراحة عاجلة لإجراء زراعة غضاريف متحركة كبديل عن تلك التي تعرضت للانزلاق وتمت موافاة المريضة بشرح واف عن العملية وخطواتها.
مضيفا أن الجراحة أجريت باستخدام الميكروسكوب الجراحي وتم فيها إزالة الغضاريف المنزلقة ثم تمت زراعة ثلاثة غضاريف أخرى متحركة، مشيراً إلى أن في مثل تلك الحالات المرضية يخضع البعض منها لتثبيت الفقرات وهو ما قد يؤثر مستقبلاً على الفقرات المجاورة ويعرضها للضغط، وأضاف قائلاً: بلاشك زراعة الغضاريف أفضل لتلك الحالات إذ إنها تتيح مجالاً أوسع وأكثر مرونة لحركة الرقبة الطبيعية وبالطبع فإنها لا تؤثر على الغضاريف المجاورة وتجنب المريض التعرض للانزلاق الغضروفي مرة ثانية.
وأكد د. النبهان أن استخدام الميكروسكوب يمنح الجراح دقة أعلى في إزالة الغضاريف المنزلقة إضافة إلى أن حساسية المنطقة التي تتم الجراحة بها تحتاج لمثل تلك التقنيات حيث أننا نكون حريصين جداً لعدم المساس بالنخاع الشوكي بأي شكل، مشيراً إلى أن العملية تكللت - ولله الحمد - بنجاح كبير والمريضة بحالة ممتازة وأصبحت تزاول نشاطها بشكل طبيعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.