رسميا.. برشلونة يقيل مدربه الهولندي كومان    طقس الخميس.. أمطار رعدية ورياح نشطة على 5 مناطق    شرطة جازان تطيح بمواطن ومخالفَين ارتكبوا جرائم ابتزاز واعتداء جنسي    اليمن يسلم رسالة احتجاج رسمية إلى لبنان بشأن تصريحات «قرداحي» المسيئة    البرهان يعفي سفراء السودان في 6 دول بينها أمريكا وفرنسا        انطلاق منطقة "ونتر وندر لاند" بفعاليات متنوعة ضمن موسم الرياض 2021    بليبل.. نظرة المجتمع ل»الفود ترك» تغيرت للأفضل    أكاديمية "الزكاة والضريبة والجمارك" تفوز بجائزة إستراتيجية التعلم والتطوير الأكثر تميزاً        المملكة تنضم إلى البيان الدولي المشترك الخاص بالرصد الفضائي للمناخ    المملكة تصنف «القرض الحسن» اللبنانية كياناً إرهابياً    اختتام «المدافع الأزرق - 21» بمناورات تكتيكية احترافية                عندما تتحرّك وزارة الموارد    خادم الحرمين يهنئ شوكت برئاسة أوزبكستان ورئيس التشيك باليوم الوطني    ضمك يخطط للإطاحة بالاتفاق    الأخضر الأولمبي يفرط في الفوز على أوزبكستان        نخبة نجمات الجولف في العالم يبدين سعادتهن بالمشاركة في بطولتي أرامكو الدوليتين    الأهلي يستعد بالمعنويات.. والهلال يعاني من الغيابات    مارتينيز يعود للرياض غدا.. والنصر يواصل التحضير للفيحاء        وزير التجارة يلتقي ب10 وزراء ومستثمرين بارزين    ضبط مقيمين نشرا إعلانا احتياليا لتعديل الحالة الصحية في توكلنا    شوريون يقترحون على «السعودية» خفض أسعار التذاكر للطلاب والطالبات    30 يوما لتنفيذ الأحكام الإدارية ضد الجهات الحكومية    ذوو الإعاقة في قلوب الوطن    محافظ جدة يقلّد الشريف رتبته الجديدة        من أجلكم أنتم...    البنك العربي الوطني ينظم ندوة توعوية حول «سرطان الثدي»    الماجد نجم أول حفل على «الدانة» بالبحرين    الأفكار تكشف الأسرار!!                نائب أمير المدينة يشهد توقيع مذكرات تعاون بين «الغذاء والدواء» و3جامعات    أمير مكة بالنيابة يطلع على خطط الحرمين ويتسلم تقرير «هدف»    الشثري يطرح التهيئة الشرعية لمنسوبي الأجهزة العسكرية    السديس يدشن «روبوت التطهير الذكي» بالمسجد الحرام (صور)        خريطة «الميكروبيوم» المضاد للسرطان!!    «كورونا» رفعت الشكوى من آلام الظهر        القشيش.. بحثان سعوديان عن القلب وكوفيد 19 اعتمدتها «الصحة العالمية»    أضف تعليقاً إلغاء الرد    رئيس جمهورية نيجيريا الاتحادية يصل المدينة المنورة    عَرَض غير متوقع لكورونا.. هل يُصيب بجنون العظمة؟    #الأمير_فيصل_بن_خالد_بن_سلطان يفتتح مبنى بلدية أم خنصر ب #الحدود_الشمالية    استجابة لقرار وزير الداخلية .. أمير مكة يوجه لجان السلامة المرورية لتعزيز اللوائح المرورية والإجراءات الوقائية ومعالجة النقاط التي تكثر بها الحوادث المرورية وإيجاد الحلول المناسبة لها    الأمم المتحدة تطلق "صرخة مدوية" لإنقاذ العالم من مخاطر الاحتباس الحراري    "ماجد الفطيم" تفتتح أول دار عرض "ڨوكس سينما" في مدينة الجبيل    أمير عسير ‬ يرعى فعاليات ‫اليوم العالمي للتأتأة‬ بجامعة الملك خالد    اسكني يا جراح.. اسكني يا شجون.. راح عهد النواح!    بعد سجال الانتخابات..أمير قطر يعد بتحقيق «المواطنة المتساوية»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



شعر: عبدالله بن سالم الحميد
اليتيم.. في عيني سلمان


فذرفت عينا «سلمان» الإنسان..
عيني ترقْرقُ بالدموع، وتغرقُ
ويداك تمسحُها، وعطفك يُغدقُ
وسحابة الحرمان ولّتْ حين ما
هطلت سحائبك المنى تستغرقُ
ما كان أصدقَها عواطفك التي
سبقت مدامعَنا التي تغروْرقُ
أجهشْتَ بالدمع الغزير فأمطرت
مُزْنُ الوفاء وشائجاً تتدفّقُ
أشرعْتَ للإحسان ألفَ وسيلةٍ
وغرسْتَ أشجاراً.. سنابلَ تسمُقُ
حتى إذا حان القطاف.. رأيْتَها
جنّات خيرٍ.. بالنّدى تتفتّقُ
نسجت مآثرُكَ النبيلةُ قُدوةً
للباذلين، ونخوةً تُتعشَّقُ
بادرْتَها برؤى السخاء.. فعبّرت
صورُ الجمال قلائداً تستنطقُ
«سلمانُ» يا أبتي: حضورك بهجةٌ
جعلت كوابيس الهموم تمزّقُ
هربت طيوف الحزن والفقد التي
كانت تؤرقنا.. فأنت الأصدقُ
سلمانُ يا أبتي: شكوْتُ فكنتَ لي
نِعْمَ الأبُ الحاني، ونِعْمَ المشفقُ
أنّى التفتُّ.. فتلك أمٌّ أرملٌ
ومشاعرٌ ثكلى.. وحزنٌ أعمقُ
سلمانُ يا أبتي أرقتُ فكنتَ لي
عوناً لموْجِدتي، ونِعْمَ الفيلقُ
سلمانُ يا أبتي حزنتُ فكنتَ في
كلِّ المواقف حاضراً.. تتألقُ
كم كان يحلم بالأماني فاقدٌ
للحبِّ والايلاف يهوى يعشَقُ
سلمانُ يا أغلى حروفٍ طرّزت
صورَ الوفاءِ، وأجبرتْها تنطقُ
صُغْنا نشيداً.. أنت نبضُ حروفهِ
عينٌ معبّرةٌ.. وقلبٌ يخفقُ
حلّقتَ في وجدان كلِّ ميتَّمٍ
فرأيتَهم يا والدي بكَ عُلِّقوا
يا كافلَ الأيتام: شكراً.. إنّهُ
في ذمَّة الرحمن ما تتعشَّقُ
يا كافلَ الأيتام:نِعْمَ خليقةً
ما يرتضيه المؤثرون ويصدُقُ
أعلنتَ للإيثار أجملَ صفحةٍ
وجلوْتَها.. فازدان فيها المنطقُ
أسرجْتَ للبذل الجيادَ.. وأُسْرجتْ
خيلٌ مطهمةٌ أجوراً تسبقُ
هذي ميادينُ التنافس أشرعت
خيلُ البراءة في ذراها الأبلقُ
من كان يمنحنا الوفاء سوى الذي
جعل الوفاء شريعةً لا تَخْلَقُ
وتوحَّدت أصواتُنا فتلاحمت
لا تكذبُ الأصداءُ حين تُصدِّقُ
يا والدي سلمانُ كحلِّ بالمنى
عينَ اليتيم.. فعينُه تتحرَّقُ
وازرعْ له دربَ الحياة شتائلاً
تزهو به الآفاقُ.. وهو يحلّقُ
في موئل الاحسان كنتَ له أباً
يرعاه في سُبل الحياةِ ويسمقُ
أنّى التفتَّ إلى الفضائل والنّدى
حضرت بحضرتك الجموع وحلّقوا
هذا تُحاورُه، وذلك مُطرِقٌ
وعيونُ بِرِّك بالوفاءِ تُحدِّقُ


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.