بعثة الهلال من غير المصابين والمتعافين من كورونا تصل الرياض    السديس يوجه بإعادة فتح برامج الزيارة للمرافق الخارجية التابعة للرئاسة    مركز الملك فهد الثقافي في سراييفو يقيم معرضاً بمناسبة اليوم الوطني ال 90    الأمر بالمعروف بجازان توفّر مصليات متنقلة بالواجهة البحرية    مجلة ال «ساينس» العلمية العريقة تنشر دراسة عن الأسباب الوراثية لحالات كورونا الخطرة    سمو نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لأسرة وذوي الشهيد" ازيبي"...    "توكلنا": لوحة البيانات الشخصية للأحوال والجوازات والمرور في مكان واحد    الأهلي وشباب أهلي دبي يلجآن لشوطين إضافيين    وفاة الفنان المصري المنتصر بالله بعد صراع مع المرض....    ماكرون: أحزاب لبنان «خائنة».. والحريري : ستعضون أصابعكم ندما    «توكلنا» يطلق منظومته المطورة بقواعد بيانات شاملة للمستخدمين    " فرحة وطن " .. برنامج ينفذه فريق بصمة إبداع المدينة بمناسبة اليوم الوطني ال 90    المتهم بتنفيذ عملية الطعن أمام «شارلي إبدو» يقر بالفعل ويكشف الدوافع    يونايتد يتعافى بثلاثية في برايتون    تركيا أم اليونان.. من يطلق الرصاصة الأولى؟    وزير الخارجية السوداني يلتقي بالمفوضة السامية لحقوق الإنسان    تمكين قاصدي الحرمين الشريفين من أداء عبادتهم ومناسكهم بكل يسر وسهولة في الحرمين    توفيق السديري: المؤسس ظاهرة تاريخية في العصر الحديث جديرة بالتأمُّل والدراسة    النقل تنفذ 39 مشروعًا للطرق في عسير بتكلفة 3 مليارات ريال    لجنة الاقتصاد والطاقة تناقش التقرير السنوي للمركز السعودي لكفاءة الطاقة    أمانة عسير: ضبط 3500 كجم من المواد الغذائية الفاسدة تبيعها عمالة مخالفة    حقوق ولاة الأمر محاضرة .. بدعوي تبوك غداً    مجلس جمعية المسئولية الاجتماعية يهنئون القيادة باليوم الوطني    ياسر آل عباس يحقق لقب الإسكواش    الجوازات تعلن ضوابط وشروط إصدار تصاريح السفر للفئات المستثناة    الصحة: تسجيل 461 حالة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا..و769 حالة تعافٍ    وفاة الفنان المصري المنتصر بالله    في قبضة رجال الأمن.. عصابات سرقة حقائب النساء وسلب المارة وتزييف العملات    مركز الملك سلمان للإغاثة يقدم 1,350 مشروعًا إنسانيًا ل 53 دولة حول العالم حتى شهر أغسطس الماضي    الصالح: رؤية القيادة أوجدت التنمية الاقتصادية المستدامة    الموافقة على تعديل المادة الرابعة من اللائحة التنفيذية لنظام العمل وملحقاتها    بر الشرقية يكرم 90 رائد عمل من المستفيدين بمناسبة اليوم الوطني    مصرع 22 طالباً جراء تحطم طائرة عسكرية شرق أوكرانيا    إحدى مدن المملكة تسجل ثاني أعلى درجة حرارة على مستوى العالم    الإمارات تسجل 1,078 إصابة جديدة بفيروس كورونا    النشرة الثقافية لوكالة الأنباء العمانية    مؤتمر سوداني لتصحيح المسار الاقتصادي    "البيئة" تحتفي بالتنمية الريفية في يوم الزراعة العربي    مركز الحوار الوطني بينبع يقيم أمسيات شعرية وأدبية    «الملكية الفكرية» توافق على تسجيل الأسماء العائلية «علامات تجارية» في السعودية بضوابط    الشورى يبحث مشروع توجهات ومبادئ ترشيد الطاقة المستدامة    التعليم تقيم العملية التعليمية بين العودة للمدارس أو استمرار التعليم عن بعد    خامات النفط تتكبد خسائر أسبوعية بنحو 2٪    "العودة" لقاءٌ ثقافيٌ بأدبي جدة الأحد المقبل    العراق وتصحيح المسار    الباطن يتعاقد مع خيري وزكريا سامي    «الداخلية» بقطاعاتها كافة تحتفي باليوم الوطني    جسفت #عسير تحتفل باليوم الوطني في خميس مشيط    المغربي اوزارو يوافق على شروط العودة للاتفاق    صندوق الاستثمارات العامة يفتتح مقرين في نيويورك ولندن العام المقبل    "التجارة" ترخص لأكثر من 1,7 مليون منتج في تخفيضات اليوم الوطني    يوم الولاء للوطن    كلمة البلاد    وطنية السعوديين فاخرة    الصحة وجه ساطع في مسيرة التنمية    القيادة تهنئ الرئيس اليمني بذكرى 26 سبتمبر    وزير الخارجية يبحث مع عدد من نظرائه تعزيز العلاقات    شباب حائل يحتفي باليوم الوطني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إلى روح عبدالله آل الشيخ


يقول الله تعالى: (فأصابتكم مصيبة الموت)
نعم، إنّها مصيبة الموت التي قطفت الأخ والصديق الأوفى: عبدالله بن إبراهيم آل الشيخ، الرجل الذي اتسم بالعفوية، والصدق، والتعامل البنّاء، الذي ترك أثراً خلّاقاً بين أصحابه وخلّانه في كلّ ما يذهب إليه من نصائح وإرشادات ورؤى مشرقة. الصديق الذي كان وفيّاً لأبيه ذلك الرجل الذي أكسبه قيمًا ومبادئ ومنطلقاتٍ ألفناها فيه فأحببناه لأجلها، كما أكمل سلوكيات تربيته ببرّه لأمه التي طالما تمنى داعياً ربّه أن يموت قبلها، فمات وهو في ريعان شبابه؛ ليكون صدى موته قول الشاعر:
لقد أبكرت يا رجل الرجالِ *** وأسرجت المنون بلا سؤال
فأججت الأسى في كلّ قلب *** وجارحةٍ وما أبقيت سالي
خسرنا الحلم والخلق المذكّى *** خسرنا هيبة الرجل المثالي
هكذا بدأ المجتمع الأصيل يردّدُ يا أبا فيصل، فأنت أثرت فيه وتركت ما زرعته فيناناً يورق؛ ليستظل به كلّ محب. نِعمَ الشهادةُ والوفاء من رجل الوفاء والقيم الأمير عبدالعزيز بن فهد، وهو يردّدُ على قبر ضم جسدك؛ اشهدوا له بالخير... لقد استجاب الله لدعائك، لأنّك طيّب القلب، نظيف السريرة، بارّ لوالديك.
لكنّني أنا من حملتُ الأسى والحزن بوقائع الفجيعة، لأنّك كنت من ينصحني وكنت من تمسك بيدي عندما أحتاجك، فكانت الفجيعة كبيرة على نبضي ولا سيّما أنّي كنت أسمع صوتك فجر يوم الفجيعة، فليس بمقدوري إلا أنْ أردّد قول الشاعر:
وفجيعتي حين افتقدتك يا أخي *** والحزن أكبر من دمي وكياني
يا من تحب الخير إنّ مصيبتي *** لا تنتهي بالفقد والهجران
واعلم يا أبا فيصل أنّ ذكرك حيٌ بيننا يفوح عبيراً، فما تركته من خير وحب لا يمكن أن يزول، ولا يمكن أن ننساه، وها نحن نحتسب قول الرسول صلى الله عليه وسلم «ما من شيء يوضع في الميزان أثقلُ من حسن الخلق، وإنَّ صاحب حسن الخلق ليبلغ به درجة صاحب الصوم والصلاة».
وهذا ما ينطبق على خصالك التي لا تعد، فهي مكانتك عند الله سبحانه وتعالى، وهي التي ستشهد لك أمام عرش الرحمن فاهنأ يا أبا فيصل، ولا زلنا ندعو الله أن يحسن مثواك وأن يغفر لك.
حسبنا الله وَنعم الوكيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.