إسبانيا تفوز على النرويج وتتأهل لمواجهة الدنمارك في نصف نهائي مونديال اليد "مصر 2021"    عقد موحد لشركات التأمين الصحي وخدمات الرعاية    السعودية مثار اهتمام المستثمرين العالميين    سياسيو لبنان يئدون الحراك ويشوهون المطالب    السعودية تساهم ب 100 ألف دولار لتجديد موارد الأمم المتحدة لبناء السلام    بايدن بوتين..هل هي New Start فعلا ؟    السعودية تجمع 22 مليار دولار من «سندات الثامن»    السميري ينتقل للفيصلي بالإعارة    كأس الملك تاريخ الخيل السعودية.. وإرث مجيد وحاضر زاهر    كورونا يخترق القادسية.. وترقب لموعد العمومية    بأمر الملك.. ترقية 27 قاضياً بديوان المظالم    لا تهاون مع المتسترين    تدشين مركز المصالحة النموذجي ب 4 مسارات    «جيل الألفية».. تعظيم مكتسبات الوطن بمنهجية شاملة    عودة اللا عودة    طريق.. تهواه ساقي    «التعليم»: 786 بحثاً علمياً عن «كورونا» قدمتها 20 جامعة    بريطانيا تكشف نجاح «كوكتيل الأجسام المضادة»    «الشعوذة» أشعلت شرار المشاجرة بين زلاتان ولوكاكو    حقيقة طلب مايكون فسخ عقده مع النصر    قطة كولومبية تنقذ طفلا من الموت    «فيسبوك» تسمح لباحثين بدراسة بيانات عملائها    محمية #جزر_فرسان سياحة البر والبحر والأعماق في “شتاء #السعودية ”    العباسي يتماثل للشفاء    صالح عبدالفتاح    «جوري» تبتكر ساعة أوتوماتيكية تحمي من الغرق وأسماك القرش    ضبط مواطن اصطاد صقرا بعد إطلاقه    تشكيل مجلس إدارة مؤقت لهيئة المقاولين    جمعية إعلاميي #عرعر تعقد إجتماعها الأول        «انتقام ميت» يطرح قضايا الأسرة الخليجية وتربية الأبناء    جائزة جدة للإبداع تستقبل 364 مبادرة    تدشين العربات الكهربائية الجديدة بالمسجد الحرام    #الهلال يوقع مع ” رديف و الجبيع ” واستعداد لمباراة السوبر    تحضيرات النمور تتواصل للاتفاق.. وسانوغو ينهي عقده    تناول القهوة يساعد في إنقاص الوزن    ارتداء كمامتين أفضل لمقاومة «كورونا»    دراسة: التقرحات على اللسان والبقع على اليدين أعراض للفيروس    خالد الفيصل: الإنسان «2 - 2»    عاجل .. وزير المالية: بنية المملكة التحتية نمت 20% خلال 2020 و ستزيد بنسبة 20% أخرى في 2021    تودوروف: حوارية نقد النقد في مواجهة الصراع النيتشوي    بلينكن: الولايات المتحدة لن تعود إلى الاتفاق النووي إلا إذا وفت ايران أولا بالتزاماتها    المبالغة في النظر إلى الفروق بين البشر        أمانة الشرقية تناقش المواصفات الهندسية لمشاريع الطرق    الندوة العالمية للشباب الإسلامي تضع حجر الأساس لمركز تعليمي في نيجيريا    "الشؤون البلدية" تعلن مواعيد تطبيق ضوابط البقالات والتموينات    سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان يستقبل رئيس المحكمة العامة برفحاء    محمية جزر فرسان.. سياحة البر والبحر والأعماق في "شتاء السعودية"    سمو أمير الحدود الشمالية يلتقي قائد قوة عرعر السابق    جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية تعلن تمديد التسجيل بالإختبارات التكميلية    تدشين العربات الكهربائية الجديدة بالمسجد الحرام    ضوابط إستلام جواز السفر المجدد من منصة "أبشر"    أضف تعليقاً إلغاء الرد    سمو أمير الجوف يستقبل رئيس محكمة الاستئناف بالمنطقة    حالات يجوز فيها نقل العامل من المنشأة دون موافقة صاحب العمل    أمير تبوك يشدد: تنشيط الخدمات التنموية للمواطن والمقيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أعنف غارات على مواقع للحوثيين في صعدة
نشر في الحياة يوم 16 - 04 - 2015

واصلت طائرات التحالف المشاركة في عملية «عاصفة الحزم» غاراتها أمس لليوم الواحد والعشرين، ووجّهت ضربات هي الأعنف على مواقع لجماعة الحوثيين في مدينة صعدة وعلى معسكرات ومخازن للذخيرة في محيط صنعاء، في حين اندلعت مواجهات عنيفة بين قوات موالية للجماعة وأخرى مؤيدة لشرعية الرئيس عبدربه منصور هادي في تعز (جنوب غرب)، أوقعت قتلى وجرحى قبل أن تتدخل لجنة وساطة لوقفها.
وفيما دخلت المعارك العنيفة في محافظة مأرب (شرق صنعاء) يومها الرابع بين مسلحي قبائل تُساندهم وحدات عسكرية موالية لهادي وبين الحوثيين المدعومين بقوات من الجيش موالية للرئيس السابق علي صالح، أعلن قادة المحور العسكري المرابط في محافظة المهرة، في أقصى شرق اليمن، تأييدهم لهادي وترحيبهم ب «عاصفة الحزم» التي تقودها السعودية لإجبار الحوثيين على إنهاء انقلابهم، والعودة إلى مسار العملية الانتقالية التوافقية.
وقصف مسلحو الجماعة بعنف أمس عدداً من أحياء مدينة عدن التي تشهد مقاومة مستميتة من قبل «اللجان الشعبية» الموالية لهادي ومسلحي «الحراك الجنوبي». وأفاد شهود بأن قوات حوثية معززة بالدبابات توغلت إلى منطقة صلاح الدين في مديرية البريقة غرب المدينة، في محاولة لإحكام سيطرتها على مصفاة عدن الاستراتيجية.
وأكدت مصادر المقاومة المناهضة للحوثيين في محافظتي تعز والضالع مقتل أكثر من 20 مسلحاً حوثياً في مكامن نُصِبَت لهم على الطرق المؤدية إلى مدينة عدن التي يحاول الحوثيون والقوات التابعة لصالح السيطرة عليها منذ ثلاثة أسابيع.
في غضون ذلك، أفادت مصادر أمنية في محافظة حضرموت التي يسيطر تنظيم «القاعدة» على عاصمتها المكلا منذ أسبوعين، بأن التنظيم شكّل مجلساً أهلياً موالياً له لإدارة المدينة، وبدأ بحشد مسلحيه باتجاه مدن وادي حضرموت ومدينة عتق عاصمة محافظة شبوة الواقعة تحت سيطرة الجماعة، مستغلاً انفلات الأمن والاضطراب السياسي لإقامة «إمارات» له وسط اليمن وشرقه.
وذكرت مصادر طبية وحزبية أن 20 قتيلاً وجريحاً سقطوا في مواجهات بين قوات اللواء 35 المدرع في تعز وقوات موالية للحوثيين في منطقة الحصب غرب المدينة، قبل أن تتدخل لجنة وساطة مكونة من أعضاء في البرلمان وقادة الأحزاب لاحتواء الوضع.
وضربت غارات طائرات التحالف مباني حكومية يسيطر عليها الحوثيون وسط صعدة وهوائيات اتصالات، وطاولت الضربات الأكثر كثافة منذ بداية «عاصفة الحزم» مدينة صعدة القديمة. كما استهدفت غارات معسكرات الصمع وفج عطان شمال صنعاء وغربها، وامتدت إلى تعز لتضرب معسكر اللواء 22 في الحرس الجمهوري الموالي لصالح.
وعلمت «الحياة» من مصادر قبلية أن أكثر من 120 مسلحاً قُتِلوا في المعارك المحتدمة على جبهتي صرواح والجدعان في محافظة مأرب، بينهم زعماء قبليون وقادة عسكريون، في حين أكدت المصادر تحرك قوات من معسكرات المنطقة العسكرية الثالثة المؤيدة لهادي إلى مناطق المواجهات، لتعزيز مسلحي القبائل ضد الحوثيين.
ودان عدد من قادة جماعة الحوثيين في تصريحات على مواقع التواصل الاجتماعي قرار مجلس الأمن الذي صدر أول من أمس، وأكدوا أنه «لن يثنيهم عن مواصلة الحرب على الإرهاب في الجنوب واستعادة السيادة اليمنية».
وتعيش مناطق اليمن أوضاعاً مأسوية في ظل الحرب، وانعدام الوقود وارتفاع أسعار السلع الغذائية وضآلة الخدمات الطبية الضرورية، وانقطاع التيار الكهربائي بعدما لحقت أضرار بخطوط الطاقة الرئيسة في مأرب نتيجة المعارك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.