الطائرة الإغاثية الرابعة تصل إلى لبنان عبر الجسر الجوي السعودي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت    (احفظ شعارك) شعاراً للجولة المقبلة من الدوري السعودي لحماية الملكية الفكرية    دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين: أبها يستضيف النصر بالمحالة    استشاري ينصح بعدم تناول مشروبات الطاقة.. لهذا السبب (فيديو)    مدني جازان يحذر من التقلبات الجوية بالمنطقة ويهيب باتباع إرشادات السلامة    نجاة مدير تعليم عفيف بعد انقلاب سيارته    اختتام فعاليات مبادرة "فرحة العيد" بمحافظة العقيق    مكة.. «كفى» تقدم العلاج لأكثر من 2000 شخص تركوا التدخين    فيضانات الصين تدمر المزارعين وتهدد بارتفاع أسعار المواد الغذائية    "عزيزية مكة": حملة لإزالة السيارات الخربة والمغاسل العشوائية    «التعليم»: إعلان حركة النقل الداخلي للمعلمين والمعلمات.. غداً    بومبيو: حصول إيران على أنظمة تسلح من الصين يهدد المنطقة    أرامكو السعودية تعلن عن نتائج الربع الثاني والنصف الأول من عام 2020    إنتهاء أعمال الصيانة الدورية للكعبة المشرفة    31 إصابة جديدة ب #كورونا في الصين ولا وفيات    الرئيس الامريكي يوقع قرارات تمديد الإعانات الاقتصادية للأميركيين    اهتمامات الصحف الجزائرية    «الإحصاء»: الشباب يمثلون 36.7% من إجمالي سكان المملكة    «الحصيني» يتوقع: أجواء صيفية حارة على معظم المناطق خلال الأسبوع الجاري    «الربيعة»: سلامتي وسلامة من حولي مسؤوليتي    إيداع الدعم للدفعة ال33 من حساب المواطن خلال ساعات    الكشف عن مدى خطورة إصابة "ميسي" في دوري الأبطال    اهتمامات الصحف العراقية    فرنسا ولبنان    الأمن البيئي يباشر التحقيق بمقطع الفيديو المتداول لمجموعة أشخاص يصتادون الطيور في المتنزهات العامة    وزير السياحة يطلع على المقومات الاستثمارية والسياحية في أبها    مصادر: «التعليم» تعلن عن بروتوكولات وقائية لعودة الطلاب والمعلمين للمدارس.. قريباً    بعد إقراره رسميًا.. تعرّف على مزايا وشروط عقود «العمل المرن»    بيانات رسمية: 100 ألف وفاة بفيروس #كورونا في البرازيل    هل يكسر العقيد رقم «المجنون»    صرف الدفعة الثانية لدعم العاملين في نقل الركاب    جازان: دعوات إلى فك الارتباط بين المجالس البلدية والأمانات    خادم الحرمين يهنئ رئيسة سنغافورة    المعمري ناسكة في محراب العلم    خدمات وتسهيلات للمرأة في القصيم    أيامنا المدمرة    ماذا يفعل الوزير ماجد القصبي ؟!    متحدث الصحة يستعرض التحليل الوبائي وأبرز الاستفسارات عن كورونا.. اليوم    انفصال الكليات.. عودة للأمام    استعراض التطورات الجديدة في تخصصات طب وجراحة العيون    تواصل مراحل إعداد الحكام بمشاركة 47 حكمًا وحكمًا مساعدًا    وظائف لدى شركة التصنيع الوطنية في 3 مدن.. التفاصيل ورابط التقديم    تعقيم وتعطير المكبرية ومنبر الخطيب بالحرمين    السفارة في بيروت تشرف على توزيع المساعدات    بطولة SWS العالمية تعود من بوابة FunXtreme بديراب    انطلاق أعمال الدورة العلمية الأولى بجامع سيد الشهداء بالمدينة المنورة وسط التزام بالاحترازات الوقائية    "الصحة": تسجيل 1469 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. و 1492 حالة تعافي    " أكاديمية الفنون" في تعليم الطائف تنفذ برنامجها التدريبي "لغة العصر" عن بعد    خالد الفيصل يقدم تعازيه لأسرة الطفل أحمد السبيعي    بعد «قراءة متعمقة».. أمريكي يعلن إسلامه على يد الشيخ السديس    خالد الفيصل يقدم تعازيه لأسرة الطفل أحمد مسلط السبيعي    فرحة وطن عيد وشفاء ونجاح    «الأمن البيئي»: التحقيق في فيديو صيد الطيور من متنزه عام    "الحياة الفطرية" تصدر بيانًا للتعقيب على مقطع نصب شباك لصيد الطيور بأحد المتنزهات    مصر.. بدء الصمت الانتخابي للمتنافسين في انتخابات مجلس الشيوخ...    "الغذاء والدواء" تتلقى أكثر من 3000 بلاغ حول الأجهزة والمنتجات الطبية خلال شهر    أول مهرجاناته للمسرح والفنون الأدائية اعتماد مركز "انكي" للفنون الأدائية بالبحرين    مشروع «مبادرون» يستأنف برامجه.. غداً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقهقره الفني والذهني محطة عابرة أم حقيقة راسخة جديدة ؟ ."شومي الكبير" يحجب سحره الفطري ... لمحطات مثيرة
نشر في الحياة يوم 07 - 04 - 2003

سأل الجميع عقب إخفاق بطل العالم خمس مرات في الفورمولا واحد سائق فيراري الألماني ميكايل شوماخر في الجولتين الأوليين من المنافسات الحالية عن حقيقة تقهقره الفني والذهني والذي يظهر في عدم استخلاصه القدرات التقنية الكاملة لسيارته من جهة، على رغم أنه لا يزال يستخدم نموذج العام الماضي، ومن جهة أخرى في افتقاده مقومات التكيف مع التغييرات الجديدة في الأنظمة المعتمدة في البطولة، والتي يعلم الجميع أنها وضعت بهدف تقويض نجاحاته في الدرجة الأولى.
ومهما كان مصير شوماخر في جائزة البرازيل الكبرى التي أقيمت أمس، على صعيد تحطيم قيود التخلف غير الاعتيادي بانتزاعه فوزه الأول هذا الموسم أو عدمه، فإن هذا الموضوع سيثير جدلاً كبيراً في كواليس المعنيين بالمنافسات من مديري فرق وسائقين وأبطال عالم سابقين فترة غير قليلة.
وفي هذا الإطار، اعتبر الاسكتلندي جاكي ستيوارت، بطل العالم السابق أعوام 1969 و1971و 1973 أن الجزم بتخبط شوماخر في دائرة التراجع غير جائز حالياً، "إذ إنه لا يمكن استخلاص دليل راسخ عن هذا الأمر من الأحداث التي رافقت السباقين الأولين، واللذين لم يحالفه الحظ فيهما بكل بساطة، في حين أن دلائل موهبته الكبيرة لا تزال واضحة، على رغم ارتكابه بعض الأخطاء الصغيرة التي لا تليق بتصنيفه القائد الطبيعي للبطولة، وهي ميزة افتقدها عظماء الأبطال السابقين باعتقادي من أمثال الارجنتيني خوان مانويل فانجيو والفرنسي آلن بروست والبرازيلي إيرتون سينا".
وحدد ستيوارت خطأ شوماخر في جائزة أستراليا الكبرى في خياراته غير المناسبة للمسار والتي جعلته يسير فوق العشب الجانبي مرات عدة، وفي جائزة ماليزيا الكبرى في عدم تجنبه حادث اللفة الأولى مع الإيطالي يارنو تروللي.
وبدوره، لفت سائق ماكلارين الحالي الاسكتلندي دايفيد كولثارد، والذي يضطلع بدور أحد منافسي شوماخر الرئيسيين في البطولة الحالية، إلى أن الأخطاء التي ارتكبها شوماخر في السباقين الأولين ربطت مجدداً شوماخر بصورة البطل غير الخارق والذي يمكن إلحاق الهزيمة به بالتالي في أي سباق، "علماً أنني أرى أن شوماخر أظهر دائماً ضعفاً في مواجهة الضغوط المختلفة للمنافسات التي خضع لها، حتى العام الماضي حين تسلح بثقة استبعاد التهديدات الجدية في مواجهة مهمة الاحتفاظ باللقب".
ورأى كولثارد أن أي سائق وحتى شوماخر نفسه يمكن أن يواجه مشكلة تراجع النتائج في مسابقة متطلبة على غرار الفورمولا واحد، والتي يواكب منافساتها غالباً تغيرات ميدانية غير مرتقبة بتأثير الطقس والمعطيات التقنية للفريق، "إلا أن الانجازات الكثيرة للبطل الألماني فرضت غض نظر المتابعين عن أخطاء كثيرة ارتكبها".
وبالانتقال إلى بطل العالم السابق أعوام 1975و1977و1984 النمسوي نيكي لاودا، الذي أكد قناعته بأن إخفاقي شوماخر في السباقين الأولين لا يمكن أن يوجدا الحكم المطلق عن تراجعه، "ولا ننسى أن استخدامه النموذج الجديد لسيارة فيراري والذي يحمل تسمية "أف 2003 جي آي" سيزيد سرعته نصف ثانية في اللفة الواحدة مقارنة بالسيارة الحالية، ما سيجعله يستعيد موقعه المتفوق بسرعة في ميدان المنافسات".
تعثرات طبيعية
وأشاد لاودا بامتلاك شوماخر ميزة الاعتراف بأخطائه مهما اختلف حجمها وبالتالي تأثيراتها على نتائجه والإفادة منها في المراحل التالية، "أعتقد بأن إرادته الكبيرة في أثبات حضوره القوي ستعوض الثقة الزائدة بالنفس الناتجة من تدني حجم التحديات في مواجهته والتي تسببت ربما بزلتي قدميه في السباقين الأولين".
من جهته، أوضح الإيطالي فلافيو برياتوري، المدير الحالي لفريق رينو، والمدير السابق لفريق بينيتون الذي دافع شوماخر عن ألوانه من عام 1992 إلى عام 1995، بأن البطل الألماني لم يستخدم أوراقه الرابحة كلها حتى الآن، "ما يجعل عثراته أمراً طبيعياً، والتي يضاف إليها حتمية ارتقاء فريقين على الأقل إلى مستوى تهديد تفوق فيراري هذا الموسم استناداً إلى القوانين الجديدة المعتمدة في البطولة، إلا أن أحداً لا يمكن أن يبني نتائجه الجيدة على تراجع نتائج شوماخر وفيراري غير المتوقعة عموماً".
أما باتريك هيد المدير التقني لفريق وليامس فاستبعد معاناة شوماخر وفيراري من أزمة ثقة تنسف تطلعاتهما الكبيرة هذا الموسم، "وأرى أن ربط خيبتي شوماخر في السباقين بخسارته لمساته السحرية غير واقعي، وأتوقع ردود فعل مثيرة له ميدانياً في الجولات التالية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.