محافظ القطيف يكرم 72 فارسا حققوا 170 إنجازاً رياضياً عربياً وعالمياً    خميس مشيط: ضبط علب معبأة بالبول في غرفة تابعة لمطعم    وزير الإدارة المحلية اليمني يلتقي مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية    فرنسا تفرض عقوبات على هيئات تشتبه بتورطها في هجمات كيماوية في سورية    وديعة المملكة طوق نجاة اليمنيين    الرياض يدخل نفقاً مظلماً.. والإدارة تبعد 12 لاعباً    رجوي: تصدير الثورات سببه خوف الملالي من انتفاضة الإيرانيين    ترشيح فيلم لبناني للأوسكار    استئصال الثرب لا يزيد من سرعة نقص الوزن    فيصل بن خالد: رؤية 2030 اهتمت بالتعليم كركيزة للتنمية الشاملة    وكيل إمارة جازان للتنمية يؤدي صلاة الميت على الشهيد “جنادي”    صندوق الشهداء الفريد    إنَّها النهايةُ المنتظرة؟!    ثمانية آلاف مخالفة ضمن 70 ألف زيارة للعمل والتنمية    م. الفضلي يثمن موافقة مجلس الوزراء على إستراتيجية المياه    ياسرور أنا في عالي الرجم عدّيت    خلك فحالك والعتب في حاله    الأحوال تبدأ في استقبال المراجعين مساءً    أمير مكة ونائبه يتسلمان التقرير السنوي لإنجازات شرطة المنطقة    تعرض قاضٍ لطلق ناري في الخرج    السجن 12 عاماً لمواطن تستر على مجموعة إرهابية    أمير القصيم : نحن في نعمة نحسد عليها في وجود مثل هذه الأوقاف الخيرة    البيئة: نسعى لتوفير قطاع مياه مستدام لتوفير كميات كافية في الحالات الاعتيادية والطارئة    التقنية والموسيقى    الجزيرة العربية: حضارة في قلب التاريخ    آباء ولكن..    أمير نجران يستعرض تقرير قوة أمن المنشآت    زراعة جهاز لتناسق بُطيني القلب لستيني في عرعر    إنهاء معاناة مريضة من 23 ورم ليفي بالأحساء    الأحول المدنية تنفي وجود وظائف نسائية لديها    نائب الرئيس الأمريكي يختتم زيارته للشرق الاوسط دون الاجتماع بالفلسطينيين    الأسهم الأوروبية تغلق علي ارتفاع    السهلاوي ينضم لتدريبات المنتخب في الملز    10 فائزين بمزايين الإبل «جمل 50»    درس علمي بتعاوني رجال ألمع    مجلس الوزراء يوافق على تعديل تنظيم صندوق الشهداء والمصابين والأسرى    العبادي يؤكد استمرار الجهود الأمنية لمطاردة الإرهابيين في العراق    بهدف تلبية احتياجاتهم بالمهارات والمعارف لمواجهة التحديات التي يشهدها العالم    "الفالح" يعرب عن قلقه بشأن هشاشة سوق النفط    هيئة الترفيه تشارك بعروض استعراضية بمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل    غدا.. الفيحاء يستضيف الفتح في كأس خادم الحرمين الشريفين    السفير الشعيبي ل«عكاظ»: إخلاء السفارة من الموظفين بدون إصابات من الهزة الأرضية    العتيبي .. مديرا لمعرض الكتاب بالرياض 2018    مسابقة الأفلام القصيرة بالرياض تختتم أعمالها    أدبي جدة يطلق مسابقة شاعر المبادرة اليوم الثلاثاء    القصاص من مصري قتل أخر حرقاً ب«البنزين» في الرياض    بلدية الشوقية تكثف الرقابة على مطاعم المخيمات الترفيهية بمكة المكرمة    الخطوط السعودية تُعرف بخدماتها في مهرجان الزيتون في الجوف    أمين رابطة العالم الإسلامي يدشن البوابة الإلكترونية لوتبويب «معاد»    أمير نجران يستعرض التقرير الإحصائي لقوة أمن المنشآت    فيصل المطرفي: نواف بن سعد مستمر في الهلال    زراعة 300 صمام معقدة عبر القسطرة في مركز أمراض وجراحة القلب بالمدينة المنورة    وزير الحرس الوطني يستقبل مدير «التعاون الأمني» في الجيش الأميركي    إنشاء أكاديمية الدراسات العليا لطب الأسرة في الرياض    أمير القصيم: التعليم والإعلام يتحملان مسؤولية التعريف بتاريخ المملكة    الصلاة.. وإغلاق المحلات!    التهرب من المسؤولية    آباء فقدوا السيطرة على أبنائهم..!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جماعات مسلحة تخلف «داعش» بينها «الرايات البيض» و «المتطوعون»
نشر في الحياة يوم 18 - 12 - 2017

تعتقد أوساط سياسية عراقية بأن المجموعات المسلحة مثل «الرايات البيض» و»المتطوعون» و»خراسان» و»السفياني»، التي تنشط بين جنوب كركوك وشمال ديالى قد خلفت تنظيم «داعش» بعد هزيمته واضطراب العلاقة بين كردستان والحكومة الاتحادية. وحذر خبراء أميركيون من أنها لا تقل خطورة عن التنظيم. وتشن هذه الجماعات عمليات شبه يومية على نقاط تفتيش او مقرات للجبهة التركمانية في المحافظة.
لكن كركوك لا تبدو هدفاً رئيسياً للعنف بل قضاء طوزخرماتو التابع لمحافظة صلاح الدين، بالاضافة الى بلدات وقرى في سلسلة تلال حمرين، شمال ديالى.
ومع دخول القوات الإتحادية وفصائل من «الحشد الشعبي» الى القضاء، حيث الغالبية تركمانية شيعية، نزحت عن المدينة مئات العائلات الكردية التي تعرضت منازلها للحرق.
وبدأت وسائل الإعلام الكردية تنشر معلومات وصوراً عن تنظيم مسلح باسم «خوبخشة» (المتطوعون)، يدعو إلى العمل المسلح ل «تحرير» كركوك وطوزخرماتو، ويعلن مسؤوليته عن استهداف القوى الامنية و «الحشد الشعبي». وهناك معلومات عن مجموعة باسم «الرايات البيض» تتنقل بواسطة الخيول والدراجات النارية والسيارات ذات الدفع الرباعي، يقودها سلفي كردي كان أحد عناصر «داعش» في الحويجة واسمه عاصي قوالي. ولم تصدر عن هذه المجموعة ولا عن مجموعات اخرى باسم «خراسان» و «السفياني» تصريحات او اعلانات تتبنى عمليات، ما يشير إلى أنها ليست مستقلة عن «داعش» وانما عناصر من التنظيم هربت من الحويجة قبل دخول الجيش العراقي اليها، وربما وجدت بيئة وحلفاء في الجبال الكردية، خصوصاً وسط جماعات سلفية كردية نشطت بعد الإستفتاء الكردي على الإنفصال عن العراق.
وكانت القوات العراقية أعلنت اعتقال عشرات ممن أكدت أنهم «دواعش» في كركوك. وترى اطراف سياسية أن التنظيمات الجديدة مرتبطة بمساعي حكومة كردستان لزعزعة الأوضاع في المناطق المتنازع عليها. وقال القيادي التركماني النائب جاسم محمد جعفر، في تصريحات ان هذه الجماعات خطفت 11 شخصاً من على الطريق بين قضاءي الطوز وداقوقو وهي «ممولة من مؤسسات رسمية كردية».
ورفضت «البيشمركة» هذا الاتهام، مؤكدة عدم ارتباطها بأي جماعة مسلحة تنشط في المناطق المتنازع عليها.
ويبدو ان خلطاً يحدث بين جماعة «المتطوعين الأكراد» ذات الطابع القومي و»الرايات البيض» التي يبدو انها من بقايا «داعش»، ولا يعرف هل هذان الطرفان اللذان ينشطان في مكان واحد ينسقان عملياتهما أم لا. وتؤكد مصادر محلية ان اسم «الرايات البيض» اطلقه السكان، وربما وسائل الإعلام على هذه المجموعة المسلحة، وانها قد تكون من بقايا فصائل كانت ناشطة في حوض حمرين وجنوب كركوك قبل ظهور «داعش»، مثل «الطريقة النقشبندية»، و»أنصار الاسلام»، توارت بعد إعلان التنظيم «الخلافة»، ومن ثم عادت الى نشاطها، وليس مستبعداً ان يعيد تنظيم «القاعدة» الذي انشق عنه «داعش» إحياء خلاياه في العراق.
ونقلت تقارير غربية عن خبراء أميركيين تحذيرهم من ان اعلان الانتصار على «داعش» سابق لأوانه محذرين من ان هذه الجماعة بدأت تنظم نفسها تحت أسماء مختلفة وهي لا تقل خطورة عن التنظيم الأم.
This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.