المركز الوطني للأرصاد : أمطار رعدية على منطقة عسير    طقس اليوم.. غبار وأتربة في الرياض والشرقية وأمطار متوقعة في مكة وجازان والباحة    احذر.. «الوضع الصامت» في الجوال «مؤلم نفسياً»    الولايات المتحدة تؤكد وقوفها مع الأردن في حادثة تسرب الغاز بميناء العقبة    الشرطة تلاحق قاضياً متهماً بقتل زوجته الإعلامية    Google تودع Hangouts    فشل الحد من الاحتباس الحراري    شرطة الشرقية تباشر حادثة تعرض فتاة لاعتداء أثناء مشاجرة بين (4) أشخاص في محافظة الخبر    النصر يعلن رسمياً تعاقده مع المدرب الفرنسي رودي غارسيا    سجن 17 متهماً 91 عاماً ومصادرة 2.5 مليار ريال في جرائم تستر وغسل أموال    الفيصل: مليون حاج من الداخل والخارج .. والخدمات في «المشاعر» جاهزة    الغلاء ومبادرة جمعية حماية المستهلك    النفط بين السياسة والإعلام        خادم الحرمين يعزي ملك الأردن في حادث تسرب غاز ميناء العقبة    تابعوا قرارات المجلس واحرصوا على خدمة المواطن والمقيم    أمير تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي                السجن 15 عاماً وغرامة 28 مليوناً ل 8 متهمين بحادث قطار في مصر    الكليةُ الجامعيةُ بحقل تحتفي بتخريج الدفعة العاشرة    «65» بطولة تزين تاريخ الزعيم    ليلة سقوط الاتحاد وهبوط الأهلي !    العويس يحتفل بأول «دوري»    هجر يضم فابريسيو دورنيلاس                القيادة تعزي ملك الأردن في ضحايا حادث ميناء العقبة                أمانةُ منطقةِ المدينة المنورة تعلنُ تأسيسَ جمعية البقيع بالمدينة المنورة    قتل الطالبة «نيرة» بين الدين والعادات    صندوق البحر الأحمر يفتتحُ دورتَه الثالثة لتمويل الإنتاج .. ويعلنُ عن الفائزين العشرة في الدورة الأولى لمرحلة ما بعد الإنتاج    صاحبنا الذي لا يرف له جفن حياء !    العنف السينمائي وقتل البنات    وفاة الشاعرة الكوبية فينا جارسيا ماروز عن 99 عاماً    مثقّفون ونُقّاد : موسم جدة مسرحٌ كبير للفنون والثقافة                المرأة السعودية علامة بارزة في نجاح الحج        جاهزية المرافق الصحية في مكة والمشاعر المقدسة    ضيوف الرحمن ل «الرياض»: المملكة سخرت إمكاناتها لخدمة الحجاج    برنامج لتصحيح تلاوة الفاتحة لضيوف الرحمن    أزمة الخريف والشتاء.. لقاح جديد أم مُحَدَّث؟    صحة الطائف ل«عكاظ»: 18 مركزا و160 عنصرا لخدمة الحجاج    مستشفى دلّه نمار يعالج حالة طارئة لانسداد شبه كامل في الشريان التاجي الرئيسي    اتفاقيتان مع سيراليون    «بنك التنمية الاجتماعية» يستعرض دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع «غرفة بيشة»    أمير القصيم يدشن مركز الطفولة المبكرة    مفوضي تنمية القيادات بالجمعيات الكشفية العربية يعقدون اجتماعهم السابع عشر    مراكز لإدارة الكوارث والأزمات في 9 مناطق    صحة بيشة : نجاح عملية جراحية دقيقة بمستشفى تثليث العام لعشريني يعاني من حصوة متشعبة بالكلى    سمو أمير منطقة القصيم يتفقّد مدينة الحجاج بالمنطقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في البلاد يوم 20 - 05 - 2022

أمضى مواطن سعودي سنوات طويلة ملازماً للنحل؛ يراقب سلوكه ومواعيد سروحه ويجمع أجود أنواع العسل الطبيعي من تجاويف صخرية، أنشأها على مر السنين في قمم وأطراف جبال قرية "السديرة" بمركز الفقرة 160 كيلومتراً جنوب غرب المدينة المنورة.
عشق كبير للعسل يكنه عليثه مطلق الأحمدي، الذي يروي قصة ارتباطه بهذه المهنة قائلاً: "بدأت قصة مزاولة هذه الحرفة في ال11 من عمري، فكنت حينها أساعد والدي في أعمال الزراعة إلى جانب تربية النحل البلدي، وصنع أخشاب بيوت النحل، وتجهيز الخلايا لمواسم الإزهار. ومنذ ذلك الحين تعايشت مع النحل، وأقتسم معه ما ينتجه من العسل الطبيعي الفاخر". يمضي الأحمدي ساعات للوصول إلى مواقع خلايا النحل في جبال قريته "السديّرة"، متحدياً بعزيمة صلبة تضاريس جبلية وعرة؛ ليجمع العسل من عدة مواقع نصبها في تجاويف صخرية، يصعب لغير المتمرس الوصول إليها، مبدياً عشقه وشغفه لهذا العمل الشاق الذي بدأه هاوياً حتى باتت مهنته وجزءاً من حياته اليومية، ومصدراً لرزقه.
وبمرور السنين- كما أوضح ذلك الأحمدي، يكتسب النحَّال خبرة في التعامل مع النحل، ومواعيد جني محصول العسل ونضوجه، وطريقة تخزينه وفرزه، ولكن كميات العسل والمواسم التي يكثر فيها إنتاج العسل ترتبط بموسم الأمطار؛ فالمواسم الماطرة التي يكون فيها الغطاء النباتي كافياً لإزهار النباتات في الجبال والأودية والشعاب يساعد النحل على جمع غذائه من رحيق الأزهار، ومن هناك تكون كمية العسل وفيرة، في حين تقل الكمية في المواسم التي تكون كمية الأمطار قليلة. فيترك جزءاً من العسل في الخلايا لتغذية النحل ليظل قوياً لباقي المواسم. وتؤثر طريقة جمع وتخزين العسل وحفظه بشكل مباشر على جودة العسل؛
فالعسل يحتاج مكاناً مناسباً للتخزين، ويتطلب بيئة ملائمة لحفظه؛ فالحرارة الشديدة والبرودة الشديدة، وكذلك الرطوبة والإضاءة عوامل تؤثر جميعها على جودة العسل، وطول مدة حفظه بجودة عالية. كما أن تربية النحل وإنتاج العسل مهنة تحتاج إلى الصبر والتعلم وتحوي العديد من الأسرار يدركها من يتعايش مع هذا المخلوق العجيب. ويعد النحل البلدي أفضل أنواع النحل في نشاطه وقدرته على السروح لمسافات بعيدة تصل إلى 60 كيلومتراً يومياً؛ بحثاً عن النباتات والأزهار مع بداية الإشراق حتى عودته إلى المنحل قبل الغروب. وتفاوت سعر العسل من منطقة إلى أخرى في المملكة راجع إلى اختلاف مواطن الإنتاج؛ فالعسل الجبلي يتميز بقيمة غذائية وعلاجية أعلى من غيرها؛ نظراً لكمية الأزهار وتنوعها، فضلاً عن المشقة التي يتكبدها النحال لتفقد النحل وجمع العسل من الخلايا خلال المواسم؛ إذ يتراوح سعر الكيلو بين 800 إلى 1300 ريال للكيلو، فيما يقل في مواطن أخرى بحسب وفرته وجودته، والعسل جميعه يحوي فوائد عظيمة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.