الإعلان عن حكام الجولة ال29 من دوري الدرجة الأولى    مدني عسير : احذروا التقلبات الجوية المصاحبة للأمطار    "مدني الدرب": العثور على مفقود وادي بيض    القبض على شخص أشعل النار في سيارة أمام منزل في حائل    "الصحة" تدعو للإستفادة من خدمات مراكز "تأكد"    بلدية #القطيف توفر ٣٥ كرسي جلوس ومظلات لحماية العمال في الواجهات البحرية    بلدية #النعيرية: زيارة (180) منشأة ومصادرة (400) كجم مواد غذائية تالفة خلال أسبوعين    «سابك» تكشف عن نتائجها المالية خلال الربع الثاني من العام الجاري    التعاون الإسلامي: السعودية في مقدمة الدول التي تساعد المتضررين    الرئيس الفرنسي يؤكد وقوف بلاده إلى جانب لبنان    برنت ينخفض مع استمرار المخاوف بشأن موجة جديدة ل كورونا    أزهر لجماهير الوحدة : نعدكم بتصحيح الأخطاء    المرور يوضح إجراءات نقل لوحة من مركبة لأخرى لنفس المالك    سبب غضب لينجارد من مدرب مانشستر يونايتد    عُمان تسجل 4 وفيات و427 إصابة جديدة بكورونا    ارتفاع ضحايا انفجار بيروت ل137 قتيلاً و5 آلاف مصاب    ال FBI يضبط أسلحة فتاكة في قصر نجم اليوتيوب جيك بول    المعلمي يلتقي افتراضيًا بمندوب البرازيل لدى الأمم المتحدة    العملات اليوم .. الدولار يصعد واليورو إلى أعلى مستوى في عامين    غرفة الشرقية تناقش"نموذج العمل التجاري"    62 مشاركة لفناني الفيديو آرت بالعالم لمعرض فنون الدمام    أضف تعليقاً إلغاء الرد    منظمة التعاون الإسلامي تدين إطلاق ميليشيا الحوثي الإرهابية طائرة مفخخة باتجاه المملكة وتدعو إلى الالتزام باتفاق ستوكهولم    اشادة عالمية بثنائية غوميز في ديربي الرياض    سجلات دونالد ترامب المالية من دويتشه بنك تكشف مفاجآت كبرى    إيقاف التدخين بعد الجلطة يقلل نسبة الوفيات 30%    «فَنادى فِي الظُّلُماتِ أَن لا إِلهَ إِلّا أَنتَ سُبحانَكَ».. تلاوة خاشعة للشيخ «بندر بليلة» في صلاة الفجر بالحرم المكي    القيادة تهنئ رئيس كوت ديفوار بذكرى استقلال بلاده    اهتمامات الصحف المصرية    جديد قضية المشاهير.. بلاغات تتهم فوز الشطي بغسيل الأموال    مودرنا تعلن سعر لقاح كورونا    #الدفاع_المدني يحذر من أمطار غزيرة وسيول بمكة المكرمة    جمال الطبيعة بجبال آل يحيى ينتظر قطار التنمية والسياحة    انهيار أجزاء من الطبقة الأسفلتية في جازان بسبب الأمطار!    «حساب المواطن» يوضح الإجراء المُتبع حال عدم توفر المستندات لإثبات الاستقلالية    أمطار غزيرة على 5 مناطق.. اليوم    البرازيل: 57.152 إصابة جديدة ب«كورونا».. و1437 وفاة خلال 24 ساعة    «الخثلان» يوضح حكم نسيان التسمية عند الذبح (فيديو)    فؤاد عزب.. يتيم أزقة مكة الثائر على قانون الذات    لبنان كانت جميلة    الأهلي يستعد للديربي بعودة المؤشر وجاهزية عبدالغني    «التجارة»: سعر المنتج على الرف شامل «المضافة»    الخير لا يأتي إلا بخير    تعرّف على «أحد» الجبل الذي يحبنا ونحبه    هوساوي: متابعة المنتخب تحملني مسؤولية كبيرة    «شفياء» من مركز «عناية»: تفاهمنا مع الحجاج ب 6 لغات    أعياد الله هدايا لتسعدنا وليرى نعمه علينا .. أعياد الله يطلبنا نلقاه فى صلاه خاصه ..    دياب يهدد الماس!    السعودية.. همة حتى القمة    شباب السعودية يبدعون سينمائياً    واحترقت الأرزة..    كرس وأبو عقيله يهنئون خادم الحرمين الشريفين بمناسبة شفائه    مركز الملك عبدالله للحوار ينظم لقاء لمنطقة آسيا    مصر.. السيسي يؤكد تسخير جميع الإمكانات لمساعدة لبنان    الرئيس التونسي يوجه رسالة تعزية وتضامن إلى نظيره اللبناني    العاهل المغربي يعرب عن تعازيه للرئيس اللبناني ولأسر الضحايا وللشعب اللبناني بعد تفجيرات بيروت    مدير الموارد البشرية بمكة يفتتح معرض الاعتزاز السعودي    رابطة العالم الإسلامي تؤكد تضامنها مع الشعب اللبناني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قريبا.. الإفراغ العقاري وانتقال الملكية إلكترونياً بالكامل
نشر في تواصل يوم 24 - 03 - 2019

أكد معالي وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، أن القضاء لا يلغي أي صك إلاّ بعد ثبوت مخالفات جسيمة محددة.
وأوضح معاليه خلال مشاركته في جلسة وزارية خاصة بمنتدى مكة المكرمة الاقتصادي 2019، أمس، أن الوزارة على وعي بإشكاليات آثار إلغاء هذا الصكوك على المتعاملين حَسني النية الذين تسلسلت إليهم هذه الصكوك ولم يحصل منهم أخطاء، لذلك سعت إلى إيجاد ضوابط تنظيمية للموضوع، حيث رفعت مشروع لنظام تملك العقار يبنى على الأسس التنظيمية للعقار، ويعالج الآثار الناتجة عن ذلك بحيث يكون الصك العقاري وثيقة غير قابلة للطعن إلاّ بالتزوير. مؤكدًا أن تعزيز الأمن العقاري أحد أهداف الوزارة الاستراتيجية.
وأكد سعي الوزارة إلى تطوير الأعمال في كتابات العدل، مشيراً إلى العمل على إعداد مشروع خلال الثلاثة أشهر المقبلة، يتعلق بالإفراغ وانتقال الملكية العقارية إلكترونياً بالكامل وإلغاء الصكوك والضبوط اليدوية، التي كانت جزءاً من الإشكاليات السابقة، بحيث يكون الصك مبني على واقع البيانات الرئيسة لدى الوزارة، ولا يكون لتدخل بشري أياً كان مصدره تأثير على حجية الصك.
وبين أن الصكوك مسؤولية مشتركة بين عدد من الجهات أبرزها وزارتي العدل والشؤون البلدية والقروية، التي تم الاتفاق معها أن تكون المحاضر الفنية من الأمانات والتقارير المساحية بالتنسيق مع كتابات العدل، لتلافي تداخل الاختصاصات الذي أفضى فيما مضى إلى حدوث بعض الإشكاليات.
وأفاد معالي وزير العدل، أن موضوع الصكوك توليه الوزارة عناية خاصة بمشروعات وتعديلات تشريعية حالية، ومستقبلية، موضحاً أن برنامج التحول الوطني يتضمن مشروعاً لرقمنة الثورة العقارية بالكامل، استعداداً للدخول في مرحلة التسجيل العيني للعقار الذي سينهي كافة الإشكاليات في هذا الجانب.
وأشار معاليه، في معرض حديثه عن دور الوزارة في تحفيز الاستثمار، إلى أن دور “العدل” لا يقتصر على الفصل في المنازعات ولا سيما المنازعات المتعلقة بقطاع الأعمال، إذ يمتد إلى ما قبل النزاعات وخلالها وبعدها، مؤكداً على أهمية الجانب الوقائي للحد من النزاعات، والذي للوزارة دور فيه، إضافة إلى الجهات الحكومية وكذلك قطاع الأعمال.
ولفت إلى أن الوقاية تبدأ من التوثيق، لذلك سعت وزارة العدل إلى توسيع دائرة الالتزامات والعقود، بحيث تكون موثقة وتأخذ حجية سواء لدى القضاء المتخصص أو التنفيذ مباشرة، مشيراً إلى التنسيق في هذا الصدد مع عدد من الوزارات من ضمنها الإسكان و”العمل”، لإضفاء صفة السند التنفيذي على العقود سواء في مجال عقود العمل أو الإيجار السكني أو الإيجار المتعلق بقطاع الأعمال، ما يغني قطاع الأعمال عن حالة التقاضي بالكلية، وفي أي نزاع إنما يتحول العقد إلى سند تنفيذي مثله مثل الحكم القضائي وبالتالي يتوجه صاحب السند إلى محكمة التنفيذ لينفذ له بشكل مباشر.
وأكد أن العقود ولا سيما المتعلقة بقطاع الأعمال تحظى بالأهمية، داعياً رجال الأعمال للتعاون في ترتيب العقود ذات الأولوية التي يرون أن يُضفى عليها صفة السند التنفيذي، حيث يعد ذلك من أكبر المحفزات لقطاع الأعمال.
وقال معالي وزير العدل، إن من الخطوات التي تحفز بيئة العمل والاستثمار في المملكة، إنشاء المحاكم التجارية المتخصصة بإجراءات مختلفة، وبطريقة يعرف ويحترم فيها العرف بين التجار، مبيناً أن القضاء في المحاكم التجارية ينالون قدر من التدريب المتخصص الذي يركز على هذه النقطة تحديداً، إضافة إلى أن الوزارة تقدمت بمشروع لنظام المرافعات التجارية ويدرس الآن لدى هيئة الخبراء، حيث يعطي النزاعات التجارية بعداً متخصصاً سواءً من الناحية الإجرائية أو الموضوعية.
وفيما يتعلق بدور الوزارة بعد انتهاء النزاع، قال معاليه، إنه يتمثل في قضاء التنفيذ، حيث يحرص على التنفيذ بشكل سريع ومتقن مع إتاحة قدر ضيق لمنازعات التنفيذ، إضافة إلى دور الوزارة في النشر والتوعية، إذ تعمل على نشر الأحكام التجارية بعد اكتسابها للصفة النهائية على موقع الوزارة خلال أسبوعين من صدورها، كل ذلك يعد من أكبر المحفزات في المملكة، إضافة إلى التعاون مع الجهات الحكومية.
وأوضح أن التنفيذ يعد خدمة بإشراف قضائي وليس نظر منازعة تنفيذية، وقد ينتج عنه بعض الإشكاليات مثل إيقاف الخدمات أو السجن في الديون المدنية أو غيرها، وقد صدر أمر سامي بدراسته من عدد من اللجان ووضعت ضوابط لإيقاف الخدمات، وعلى وشك أن تنتهي، مؤكداً أن الحلول ستراعي إيصال الحقوق لمستحقيها بسرعة وعدم الإضرار بغير المعني به، وألا يضار طالما أمكن الاستيفاء بالحق سواء من الحسم بشكل تدريجي من الراتب أو أي مصدر آخر.
وحول سؤال يتعلق بجدلية الأوقاف والاستثمار، قال معالي وزير العدل، “نتعامل مع الوقف كشخصية حُكمية مستقلة بذاتها، والشركة شخصية معنوية مستقلة وإذا أراد رجل الأعمال أن يتعامل بالوقف ككيان سيتم التعامل معه ككيان وقفي وفقا للإجراءات المنصوص عليها في نظام المرافعات الشرعية، لكن إذا سجل الوقف سواءً ريع الشركة أو أسهمها كشركة وفقاً لنظام الشركات، سيحولها من الإجراءات العدلية داخل المحاكم إلى إجراءات تنفيذية لا يتدخل فيها القضاء إطلاقاً، إنما يحكمها نظام الشركات والعقد التأسيسي للشركة وقد سبق أن صدر عدد من التوجيهات من وزارة العدل بهذا الشأن “.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.