هيئة الترفيه تختتم فعاليات اليوم الوطني ال 92 بتبوك    أحدث ابتكارات وتقنيات المختبرات الطبية في ملتقى الصحة العالمي    اهتمامات الصحف الباكستانية    اهتمامات الصحف السودانية    230 ألف طالب وطالبة في الأحساء يشاركون في 53 فعالية وطنية    "هيئة الأمر بالمعروف" بالقصيم تشارك في فعاليات اليوم الوطني    استشهاد فلسطيني وإصابة ثلاثة آخرين بالضفة الغربية    الصين تطلق قمرين اصطناعيين    المملكة تطرح 5 مشروعات جديدة لإنتاج الكهرباء باستخدام الطاقة المتجددة    "الأرصاد": أمطار رعدية ورياح نشطة على الطائف والمراكز التابعة لها    "الصحة": تسجيل زيادة في نسبة المفحوصين والمفحوصات عن سرطان القولون والثدي    المستشار الألماني يقول إنه يسعى لتعميق شراكة الطاقة مع السعودية    مجالات الشراكة في مباحثات ولي العهد ومستشار المانيا    وزير التعليم يبحث مع مجموعة الأمريكية(MM) زيادة التعاون في توفير مناهج اللغة الإنجليزية    الصحف السعودية    بالفيديو.. كواليس إطلاق الألعاب النارية باحتفالات اليوم الوطني.. وهذه معايير اختيار مواقعها    صورة تاريخية للملك سلمان مع أخيه الملك فهد في ألمانيا قبل 43 عاماً    "التعليم" تعلن جداول الحصص اليومية لجميع المراحل للأسبوع الخامس    كوريا الجنوبية تسجل أكثر من 25 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا    سفارة المملكة في الولايات المتحدة تقيم احتفالًا بمناسبة اليوم الوطني ال 92    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأحد    %41 تفوق الروايات النسائية    العباد يعتزل دولياً    الفالح: انخفاض تكلفة الاستثمار مميز لدينا    5 ملايين ريال عقوبة مخالفة نظام مكافحة الإرهاب    مختصان: %18 من متدربي «دورات تطوير الذات» زاروا الطبيب النفسي !    تعليم مكة يكرم الزبيدي    الهلال يواجه القادسية الكويتي في اعتزال الخالدي.. اليوم    61 % من ضحايا السرطان كان بإمكانهم النجاة لو تركوا هذا الأمر    في يوم الوطن.. أجمل 24 دقيقة    هيئة تطوير جدة وعرّاب الرؤية    شكوك التأثير.. ويقين الوطن    مواطن يرتقي بالقيم    كلهم أحبوا «الست»..!    رياضتنا بعيدة عن رؤية السعودية 2030    المشاركون في جلسات اليوم الأول لمؤتمر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية يناقشون أهمية الاجتهاد في الواقع المعاصر    حالة فرح عامة!    المستشار الألماني يغادر جدة    ثلاثة أيام من الفخر والاعتزاز    الجيل يحتفل باليوم الوطني السعودي 92 تحت عنوان "جيل ورا جيل"    مبادرة الكلية التقنية بسراة عبيدة بمناسبة اليوم الوطني92    منتخب البرتغال يكتسح مضيفه التشيك برباعية    الفحوص تظهر إصابة الرئيس التنفيذي لفايزر بكورونا «مجدداً»                                            زيلينسكي للروس: بوتين «يرسل مواطنيه إلى الموت»    وزير الشؤون الإسلامية يلتقي بوزير الأوقاف المصري    وزير الشؤون الإسلامية: محاربة الإرهاب والتطرف واجب شرعي    مستجدات "كورونا".. انخفاض الإصابات الجديدة والوفيات ونسب "التعافي"    وزير الشؤون الإسلامية يلتقي بمفتي مقدونيا الشمالية بالقاهرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"مواقف وقصص" لشخصيات عالمية يقدمها المبارك في ثقافة وفنون الدمام
نشر في الرأي يوم 13 - 08 - 2022

- حمد الشعيفاني - الدمام
الرأي- حمد الشعيفاني- الدمام
أقامت لجنة التصوير الضوئي بجمعية الثقافة والفنون بالدمام مساء أمس الأول"الخميس" في قاعة عبدالله الشيخ للفنون بمقر الجمعية محاضرة بعنوان "شخصيات عالمية خلف الكاميرا ( مواقف وقصص)، للفنان الفوتوغرافي علي المبارك، والتي أبحرت عليها عبق الذكريات وحنين الماضي التي جمعت المصور بالشخصيات الاقتصادية والاجتماعية والفنية والثقافية والسياسية في ذاكرة الفنان الفوتوغرافي ( علي المبارك) من خلال المواقف والأحداث العالقة رغم مرور الزمن.
وأوضح المبارك أن هذه القصص لأشخاص ناجحين تم تصويرهم ، وفضلت التحدث عن شخصيات نجحوا في حياتهم وثابروا وتعبوا حتى وصلوا إلى مراحل كبيرة جداً من النجاح ، ومما يحفزنا أننا نستطيع عمل ذلك فقط إذا تعب الانسان على نفسه لو بالقليل حتى يصل إلى ماوصلوا إليه من نجاح، منوها أن الجميع من المقربين اتهموه بأن مايفعله بواسطة التصوير بأنها أفعال غير منطقية، ولم يتخيل أحد بذلك الوقت أهمية التصوير وإلى أين ستصل في المستقبل مما جعل الكاميرا والتصوير هي الحياة والعشق والمستقبل وارتباط روحي.
وعن القصص والمواقف التي ذكرت كان منها: ذكرياته مع أوائل الكاميرات التي لا تنسى مثل كاميرا فوجي فيلم الديجتال من ألمانيا وكيف فتحت له آفاق التصوير وابداعاته، بالإضافة إلى مواقف من تصوير المهرجانات وكيف تثمر صورة واحدة ابداعية بعد أوقات طويلة من الانتظار لاقتناصها، وبعض المواقف من انتقال العمل اليدوي إلى التقني في الطباعة، وكيفية ارتباط الشخصيات المثابرين بمجالاتهم والتقاط الصور المناسبة لكل شخصية ومجالها وتأثيرها لتأتي الصورة مرتبطة بالشخصية بطريقة ابداعية.
وأضاف المبارك أن دراسته فنون جميلة ( قسم التصوير الضوئي)، كان التعليم مشترك مع الفنون الأخرى والفنانين، نتعلم وزن الألوان وأهمية الخطوط الثقل والوزن الهورموني التناسق ، وأساسيات الفنون نشاركها معًا ، ويكون الاختلاف أن فنان الرسم يستخدم الفرشاة فأما نحن نستخدم الكاميرا ، فتوزيع الإضاءة نفس الشيء عندما تدرس الفنون الجميلة ، وبالإضافة أن طريقة الفنانين خصوصًا بالعصر الثامن عشر والتاسع عشر وصلوا إلى مراحل متقدمة جداً من الإضاءة والفن بالرسم.
وعن تكنولوجيا التصوير ذكر أن الوقت الحالي أصبح التقاط الصورة سريع ومتقن ومبسط ، والكل يستطيع التقاط ذلك وتكون الصور في غاية الجمال، لكن الخطوة الثانية الإبداع عند التقاطها وخلق جماليات أفضل ، وحتى تشق لنفسك خط مغاير عن الآخرين ، ولا تكن منسوخًا عن أعمالهم.
وأوضح مشرف لجنة التصوير الضوئي بالجمعية حمدان الدوسري أن اللجنة تسعى خلال الأيام القادمة إلى تقديم عدة برامج من ورش ومحاضرات بالإضافة إلى المعارض واعادة النشاط الفوتوغرافي في المنطقة الشرقية بجهود وابداعات المصورين في المنطقة والاستفادة من خبرات الرواد في هذاالمجال، موضحا أن اللجنة خلال شهر سبتمبر ستقدم معرضا فوتوغرافيا وعدة ورش تصاحب الفعاليات المقدمة بالمقر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.