الصحف السعودية    بالفيديو والصور.. ولي العهد يستقبل الرئيس الأوزبكي في قصر السلام بجدة.. ويعقدان جلسة مباحثات رسمية    طرح 5 فرص استثمارية لمواقع تجارية في مدينة الرياض لمدة 25 عامًا    وزير "الاقتصاد" يطلق الندوة الوطنية الأولى لبيانات أهداف التنمية المستدامة    خلال اتصال هاتفي.. ولي العهد يهنئ ملك الأردن بخطوبة نجله الأمير الحسين بن عبدالله الثاني    نزال البحر الأحمر.. "جوشوا" يسعى لرد الاعتبار في مواجهة ثأرية على أرض المملكة    حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس    نائب وزير الخارجية يستقبل زعيم تيار الحكمة بجمهورية العراق    اكتشاف بقايا 17 فهدا في دحل شمال المملكة    11 ألف مساحة مفتوحة للأنشطة الثقافية في المملكة    الجزائر.. وفاة 26 شخصاً وإصابة العشرات بسبب الحرائق    نائب جماعة ال ورد آل معمر في ذمة الله    مصر تعرب عن تعازيها للجزائر فى ضحايا حرائق الغابات    الشباب يحصل على الكفاءة المالية    الخريجي يستعرض التعاون مع الأمم المتحدة    اكرابوفيتش يحدد حاجات «الفرسان» للموسم الجديد    امتداداً لجهود السعودية الإنسانية.. «إعمار اليمن» يوقع عقداً لتشغيل وإدارة مستشفى عدن العام    طقوس مرعبة.. ينبشون قبور أقاربهم ويحتفلون مع جثثهم    إحباط تهريب 2.2 مليون قرص إمفيتامين مخدر وضبط مستقبلها    آل سنان يحتفون بقران عبدالعزيز    أوكرانيا تهدد بعزل جزيرة القرم    4 فنانات لسن خليجيات يغنين في «مونديال قطر»    «إثنينية الأمير جلوي».. هل تعيد المثقف للساحة؟    مجمع الملك سلمان العالمي يطلق مسار المجلات العلمية المحكمة    الحكم بحضانة أمٍّ لابنتيها لسوء معاملة    المرأة والتمكين    70.2 % نسبة الالتزام بأدوية «الرعاية التلطيفية»    «البند» يوقف إصلاح أجهزة المسالك في «تخصصي الطائف» !    صحة بروح إنسانية    وزير الطاقة بالإنابة يُشيد بعمق ومتانة العلاقات التي تربط المملكة بجمهورية أوزبكستان    الجيش الجزائري يوقف عناصر إرهابية ومهربين في عدد من المحافظات    عاملة منزلية بمهر عروس !            مصر: مصرع وإصابة 20 من أسرة واحدة في حادث مروع        القوات العراقية تلقي القبض على عنصرين من تنظيم داعش الإرهابي                                        زوارق الاحتلال تستهدف الصيادين جنوبي قطاع غزة    أمير تبوك يطلع على تقرير عن برامج جامعة فهد بن سلطان    أمير الشرقية يستقبل المدير التنفيذي لنادي الإبل    ورشة تدريبية عن انماط الحياة الصحية في تأهيل الملز بالرياض    مخرج عالمي يزور مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني    أمير الرياض بالنيابة يطلع على مشروعات النقل    رئيس جمهورية أوزبكستان يصل جدة    جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز تحقق تميزاً جديداً وتدخل للمرة الأولى تصنيف شنغهاي العالمي للجامعات 2022م    وكالة الشؤون النسائية بالمسجد الحرام توزع المظلات على قاصدات المسجد الحرام    ولي العهد يتشرف بغسل الكعبة المشرفة        أوقاف الراجحي تنهي برنامج توزيع التمور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



للمجانين.. فقط
نشر في عكاظ يوم 03 - 07 - 2022

أسدلت جدة الستار على ستين يوماً متواصلة من موسم الترفيه، عاش خلالها أهل العروس وزوارها أجواء من الفرح.. وفي ليلة وداع للموسم الرياضي الماراثوني كانت مرتقبة؛ خيّم السكون على الطرقات، وتوقف هدير الأمواج، وخلت شواطئها من المتنزهين.. بانتظار صافرة فرح تطلق من ملعب الجوهرة تعلن تحقيق العميد حلم السنين، ومن الرياض تبشر بنجاة قلعة الكؤوس من شبح الهبوط.. ولكن سرعان ما جاءت الأخبار، عكس الأمنيات ومخالفة للتوقعات، لتخيم أجواء من الأسى والحزن من هول الصدمة، ويتقاسم سكان المدينة الحالمة؛ التي أطفأت مصابيحها مبكراً، مشاعر الألم ومرارة الهزيمة.. وبعد أن فاق عشاق الفريقين من غيبوبة السقوط، كان جرح الأهلاويين غائراً، يفوق بمراحل ما تعرض له الاتحاديون من انكسار، وعلت أصوات المجانين؛ بين صيحات استغاثة.. وصرخات استهجان.. على من استقبلوه بالابتسامات وعبارات الترحيب، وتناسوا حفلة السخط التي أجبرته على التنحي خلال تجربة سابقة لم يكتب لها النجاح!.
وعندما هبط الرئيس القديم الجديد في اللحظات الأخيرة في ساحة القلعة رغم إعلان قائمة المرشح الوحيد؛ الذي أمهر ملفه بالموافقة على كافة شروط المنصب ولم يتبقَ إلا الإعلان الرسمي، باركوا مسارعين هذا التغيير المفاجئ وشاركوا في التنصيب بارتياح.. وإلى الآن لم نتعرف على الأسباب التي قلبت المعادلة لصالح الرئيس المتجدد ورفاقه.
لا يستطيع عاقل تجاهل الأخطاء الإدارية التي ارتكبت، وتراجع مستوى فرقة الرعب، وتحولهم إلى بنك نقاط تستدين منه الفرق.. ولم تفلح عمليات التصحيح، واصطدمت مطالبات المحبين بالرفض، وأقفلت الأبواب أمام الناصحين، وتوجست الإدارة خيفةً من تعطيل خططها التي كانت تصدح بها بين تارة وأخرى، كما فشل جيل من الرواد السابقين في التغيير بعد أن طرقوا جميع الأبواب واستنفدوا جميع المحاولات.
ووصل الحال إلى أن تتحدى الإدارة حتى نفسها، وتتمسك بشراع السفينة وسط تلاطم الأمواج، وفقدان قوارب النجاة.. ورغم السقوط خرج صوتها من بين الحطام لتراهن على البقاء والاستمرار مع سبق الإصرار على التجديف.
وعندما بلغ السيل الزُّبى.. تعالت صرخات استغاثة عشاق الراقي يطالبون بإنقاذ سفينتهم، متأملين بأن يهز صدى أصواتهم أركان الرياضة ومسؤوليها، وذهبوا إلى أبعد من ذلك.. مطالبين بربان جديد، ومحاسبة المتسببين،
وأخذوا يرددون:
شبيه الريح.. وش باقي من الآلام..
وش باقي من الأحلام..
وش باقي من الأوهام..
ويرد عليهم لسان حال الربان الغريق:
سنيني يم وقلبي المركب المتعب..
مجاديفي عذاب وهم..
وصبري صبر بحارة بغَوْا في اليم محارة..
ختاما سيعود الراقي شامخاً بين الكبار.. بإرثه ومجانينه متفوقاً بشعبيته على تجاوزات الصغار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.