وزير الخارجية: رؤية 2030 أسست بشكل متين لمستقبل أفضل للمملكة وشركائها في العالم    السعودية تدشّن مركز الثورة الصناعية الرابعة بالشراكة مع المنتدى الاقتصادي العالمي    الإمارات تدين محاولة ميليشيا الحوثي استهداف المملكة    "سلمان للإغاثة" يدشّن مشروع العيادة الطبية المتنقلة بحيران    أمين عسير يتابع ميدانيًا تطبيق الإجراءات الاحترازية في خميس مشيط    إجراء عملية فصل التوأم الطفيلي اليمني عائشة غدًا    الصحة: أعراض الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي لا تظهر إلا متأخرة فبادر بالفحص    السيسي يطالب بقانون ملزم في أزمة السد    مرفأ بيروت الذكرى تقترب والمجرم مفقود    مصر تواجه البرازيل في ربع النهائي    أول رد من لاعبة الجودو الألمانية بعد صفعها ب أولمبياد طوكيو    أمير قطر يستعرض مع "قيس" آخر التطورات في تونس    5 مطالب من الصرامي بعد استقالة رئيس الانضباط    أمير الحدود الشمالية يتفقد أحياء المروج والضاحية بمدينة عرعر    «شرطة حائل»: القبض على مواطنين اعتديا على العاملين بمحطات الوقود    صيف الجنوب أمطار وضباب وسيول    وزير التعليم يبحث مع نظيره الباكستاني مجالات التعاون المشترك    استئناف التوسعة السعودية الثالثة    افتتاح أول محطة سفن كروز في ميناء جدة الإسلامي    عاجل |خلال شهر 8 مليارات فاتورة الأجهزة الكهربائية    "الصحة": تسجيل 1334 حالة إصابة بكورونا    أم القرى تعلن عودة الدراسة حضوريا    بدء القبول الإلحاقي للطلاب والطالبات في جامعة الأمير سطام غدًا    العباد: معرض «رحلة الكتابة والخط».. التقاء العراقة بالحداثة    وظيفة شاغرة في مستشفى قوى الأمن بالدمام    الفيصل يرأس اجتماع لجنة الحج المركزية    أمير تبوك ينوه بما تشهده محافظة أملج من حراك سياحي    #أمير_الجوف يدشن مبنى #تعليم_القريات بتكلفة تجاوزت 27 مليون #ريال    «الأمن البيئي» يوقف 25 مخالفاً أشعلوا النار في السودة    قائد القوات الجوية يبحث مع نظيره الأمريكي الموضوعات المشتركة    تونس.. الرئيس الداهية قصة لا تنتهي    الزكاة والضريبة: التحصين شرط دخول المنافذ الجمركية ومقار الهيئة وفروعها    50 لاعبا بأكاديمية الدمام بنهاية 2021    أكثر من 126 ألف مستفيد من عيادات تطمن ب #صحة_الباحة    بعد الألماني والإيطالي.. "بي إن سبورتس" تفقد حقوق بث ثالث دوري كبير    الفيصل يناقش تحديات موسم الحج وآليات تلافيها في المواسم المقبلة    الباحة.. سحر الطبيعة وعبق التاريخ    لجنة "أوبك+" تعقد اجتماعها المقبل في نهاية أغسطس    أمير تبوك يدشن مشروعات تنموية بقيمة 187 مليون ريال بضباء    "ديوان المظالم" يوضح كيفية الاستفادة من خدمة تقديم الطلبات القضائية    إنجاز تاريخي لمنتخب السلاح المصري ب طوكيو 2020    رسميا.. مانشستر يونايتد يضم فاران    أرقام 3.8 مليار شخص في خطر.. ما حقيقة تسريب بيانات كلوب هاوس؟    قائد كلية الملك عبدالعزيز الحربية يشهد تخريج طلبة القوات البرية السعودية المبتعثين لروسيا    فتاة تنشر فيديو لشاب يتحرش بها ويلاحقها في مول بأبها.. و"العنف الأسري" يتفاعل    الأرصاد: سحب ممطرة على الباحة ومكة والمدينة    من وحي عرفة    عندما ينافح رئيس مجمع اللغة عن العامية!!    الثقب الأسود في العلمانية    مواليد "برج الأسد" عاطفيون كرماء قادة.. واحذر خيانتهم    «النيابة» تستدعي حسابات المسيئين للمرأة    تزوير مصادر المعلومات    اعتراض وتدمير صاروخ باليستي ثالث أطلق باتجاه جازان    أمير القصيم يشيد بإنجازات صندوق التنمية الزراعية            هكذا استعدت الشؤون الفنية والخدمية بالمسجد الحرام لموسم العمرة (صور)    «الخثلان» يوضح حُكم تأخير صلاة الظهر في شدة الحر إلى قبيل العصر (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



شغف
نشر في عكاظ يوم 24 - 06 - 2021

يقال بأن العاطفة هي أصداء الجسد، فالفرح والحزن والحب والغضب مشاعر وانفعالات تتشكل وعليها يتكون القرار، فحين يقال «هذا الشخص عاطفي»، على سبيل الانتقاص، فإن هذا الحكم جائر ومضحك، فالحكم العاطفي هو حكم العقل؛ تباينت الآراء الفلسفية والنفسية حول حقيقة المشاعر ويظل هذا المبحث الإنساني هو الأعقد على الإطلاق. فأنت حين يؤلمك سنك تتجه لطبيب الأسنان الذي سيعرف موضع الألم مباشرة ويعالجك. لكن الإعياء والتشتت أمور خفية الموضع للعامة ولا تكاد تكون ظاهرة إلا لذوي العلم، حتى القراءة في الأبحاث تظهر نقاشات متناقضة في بعض الأحيان في تفسير العاطفة والشعور.
بكل حال الذي أعاد هيبة (الشعور) كمبحث علمي واجتماعي، هو تكرار مفردة الشغف مؤخرا في أحاديث قادة الوطن؛ حيث وردت في حديث سمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- في اللقاء الخاص الذي كان شرارة إلهام لتداولها؛ وأيضا في حديث سمو أمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل -حفظه الله- لصحيفة عكاظ كسمة هامة للنجاح. وهذه دلالة رفيعة المستوى في لغة قادتنا -حفظهم الله- وهي اللغة الإنسانية والواقعية؛ التي تتفهم شغف الأنفس وقيمته في الإنجازات، ولكن ما هو المعنى التطبيقي للشغف في المهنة؟ وكيف للشغف أن يكون المحرك الحقيقي للاقتصاد والأعمال بل تغيير وجه حياة العالم؟.
بداية علينا أن نستحضر المعنى اللغوي للشغف؛ فهو مأخوذ من شغاف القلب؛ وهي القشرة التي تغلفه وتحميه؛ وقد ورد في القرآن الكريم في قوله تعالى: {قد شغفها حبّا}، وفسره الطبري بأن محبة يوسف -عليه السلام- قد دخلت تحت الشغاف، وهي كناية عن شدة التعلق والانشغال. وفي التفسير الاجتماعي يحمل الشغف تفسيرات عديدة كالحماس والرغبة والتوق للإنجاز. شخصيا أجد أن للشغف ثلاثة أركان ثابتة وهي: الحماس والانغماس والصبر، فلا يمكن أن أصف الشخص بالشغوف إن لم يكن متحمساً لهدفه ومنغمساً في تفاصيله وصبوراً على تحقيقه، فهو مشروع حياة وليس نشوة عابرة أو انفعالاً لحظياً.
نعم العاطفة هي سر من أسرار القادة الناجحين؛ فالقائد المتعاطف لا يشبه غير المتعاطف. ولا ينقص الإنسان أن يظهر عاطفته بما يليق بالأسماع ويرتقي بالنفوس ويهذب الأبدان. قراءة الشغف في فريق عملك لا يتطلب الكثير من المؤشرات ستجد أعينهم مليئة به وأجندتهم مكتظة بالخطط التي توازي الرؤية الأساسية. كل ما يهمني في هذه الأسطر هو أن لا تسمح لأحد أن يقلل من شغفك ولا يثني عزمك؛ سجل كلمات القادة المحفزة وعلقها في واجهة مكتبك «جبل طويق، الشغف، التنسيق والتحفيز»، كل هذه العبارات الإيجابية ستزيد من عزمك فلا تلتفت لمن تجرع الخطابات الجافة والخالية من البعد الإنساني والمعنوي. وكما يكرر الإنجليز «صناعة المعنى هي الفن الحقيقي في الحياة» اجعل لوجودك معنى ولشغفك قيمة وجدد عهدك بقلبك، دمتم بطمأنينة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.