شاهد التفاصيل: وظائف شاغرة بمدينة الملك فهد الطبية    إقصاء 12 عنصراً في الحرس الوطني من المشاركة في تأمين حفل تنصيب بايدن    ترامب يبحث تشكيل حزب سياسي جديد    الصحف السعودية    مجلس الوزراء: إدراج مخالفة «المجازفة بعبور الأودية والشعاب أثناء جريانها» بنظام المرور    تقنية الطائف تستقبل أكثر من 700 متدرباً للفصل التدريبي الثاني    ترحيب أوروبي بموافقة ملتقى الحوار السياسي على آلية اختيار السلطة التنفيذية الموحدة لليبيا    مرشح بايدن للخارجية لا يستبعد فرض عقوبات على تركيا    الصين تسجل 103 إصابة جديدة بكورونا    الدنمارك تفوز على الأرجنتين في مونديال العالم لكرة اليد    خادم الحرمين الشريفين يعزي الرئيس الإندونيسي في ضحايا زلزال سولاويسي    «الصدارة» ولعت    السرور: بطولتنا أصبحت محطة عالمية لأفضل اللاعبين    ترقية «كأس العبية» إلى فئة «ليستد»    «الطيران المدني»: توطين 10 آلاف وظيفة في «النقل الجوي»    أمير مكة المكرمة يبحث تطوير العشوائيات    جدة: سقوط المحتالين الثلاثة    الحناس يحتفي بليلة العمر    الصقيع.. يؤجل «الكشتات» البرية    طلاب «موهبة» يحققون 400 ميدالية في 10 أعوام    تدشين معرض المخطوطات النادرة بمكتبة المسجد النبوي    أمير تبوك: تجويد المخرجات العلمية بالمتابعة أولاً بأول    «الصحة»: 226 إصابة جديدة وشفاء 156 حالة    سفير المملكة لدى غانا يلتقي بمدير المراسم بوزارة الخارجية الغانية    شركة تطالب ب6.5 مليون لتسويق منتج والمحكمة تفسخ العقد.. المشروع فاشل    مجلس الوزراء: نعتز بما حققته المملكة من نجاحات إصلاحية منذ إقرار «2030»    تعزيز التعاون الإعلامي بين المملكة وفرنسا    القبض على خمسة مقيمين سرقوا (80) قاطعاً كهربائياً وأجهزة تسجيل كاميرات مراقبة في مكة    «داك داك قو» يزاحم «قوقل» على صدارة محركات البحث    الصمت مكمن كل المخاطر    لبنان.. الأخير عربيا في القوة العسكرية    اليوم الأمريكي المختلف    انطلاق حملة التوعية ب #لقاح_كورونا بمنطقة #نجران    المحكمة الجزائية المتخصصة تعلن موعداً للنظر في الدعوى المقامة ضد محمد بن علي الصيعري    #الأمير_محمد_بن_عبد_العزيز يتسلم تقرير الأداء السنوي لفرع #هيئة_حقوق_الإنسان بالمنطقة        «السعودية» توقع شراكة في تدريب صيانة الطائرات    مجلس الوزراء: استمرار صرف بدل ساعات العمل الإضافية لشاغلي الوظائف الصحية وتعديل فقرة في نظام المرور    #الاتحاد يتغلب على #العين بثنائية    العميد بأقل مجهود.. حقق المطلوب    الشباب يتعادل مع الفيصلي بهدف لكل منهما    «فنون الدمام» تستقبل مشاركات الفيديو آرت و«بيت السرد» وتعيد مسرحيات «المونودراما»    ” #السعودية_الإلكترونية ” تنضم إلى عضوية منظمة IEEE    "شوؤن الحرمين" تطلق خططًا تطويرية لمجمع "صناعة الكسوة"    فريق من هيئة التراث يقف على قصيرات عاد بالأفلاج    «الغذاء والدواء» توضح الأعراض الجانبية لمنتجات التجميل وطرق تفاديها    "موهبة" ووزارة التعليم تختتمان ملتقى الشتاء بمشاركة موهوبي الوطن        الندوة العالمية توزع السلال الغذائية وتسدد الرسوم الدراسية لمئات الأيتام في الفلبين    مستشار بيئي يقدم مقترحا يخفض درجات الحرارة باستخدام مياه الوضوء    إجراءات الحصول على تأشيرة خروج نهائي لسائق توفي كفيله    إنقاذ حياة ثلاثيني من "مضاعفات عملية تكميم".. من 150 كجم إلى 41!    جمعية الحاج والمعتمر تبحث الخدمات والبرامج    طريقة حذف المستند في برنامج "حساب المواطن"    سمو محافظ الأحساء يستقبل مدير عام فرع هيئة الأمر بالمعروف بالشرقية    #أمير_تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    القيادة تعزي الرئيس الإندونيسي في ضحايا زلزال سولاويسي    مطار المدينة يستقبل أولى رحلات معتمري الخارج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بطّل مظاهر
نشر في عكاظ يوم 04 - 12 - 2020

إذا استطاع الإنسان أن يترك المظاهر التي يعيش تحت وطأتها، فذلك يعني أنه تخلص من العديد من العقد والمشاكل النفسية.
المظاهر الكاذبة مقياس لعدم الموضوعية والمنطقية. لهذا يجب على الإنسان ألا يحشر نفسه في دوامة عدم الثقة في النفس؛ لأنه بذلك يكذب على نفسه قبل أن يكذب على غيره، وقد أرجع علماء النفس الاهتمام بالمظاهر لمرض نفسي نتيجة الإحساس بعقدة النقص.
حب المظاهر يجعل صاحبه يهتم بما يملك أو لا يملك الآخر، فيعيش في دوامة مظاهر الأشياء المادية والشكلية. والمجتمعات التي تعيش تحت وطأة المظاهر مجتمعات تتفشى فيها الأمراض النفسية.
البعد عن المظاهر لا يعني ألا تكون نظيفاً أنيقاً، حسن المظهر، جذاباً، ذا حضور؛ لأن الإنسان يستطيع أن يكون كذلك بدون ماركت أو علامات تجارية مشهورة.
كما أنه لا يُشترط أن يكون الإنسان مثقفاً ليحمل شهادة دكتوراه أو ماجستير؛ فالبعض يحرص على تلك الشهادات الجامعية ليحصل على وظيفة أو احترام المجتمع له أو غير ذلك من أسباب شكلية. والنجاح والثقافة لا يرتبطان بشهادات شكلية ليست ذات علاقة بهدف التخصص العلمي الدقيق.
ولا يغيب علينا أن أنواع المظاهر تتشكل وتختلف حسب الغرض من هذا المظهر الذي يحاول المرء أن يظهر فيه، غير أن هذه المظاهر يجمعها عامل مشترك وهو بعدها عن الموضوعية بسبب وجود مرض نفسي يتعين على صاحبه مراجعته والتخلص منه.
كن مَوْضُوعِيّاً شكلاً وجوهراً تكن متوازناً، لأن التوازن هو الذي يخلق الاعتدال. التوازن يحقق الراحة الداخلية والصحة الجسدية والنفسية. إن خطر المظاهر أبعد أثر مما يتخيله البعض؛ لأن المظاهر تعني وجود خلل لدى صاحبها. وتعني التكلف والتصنع والبعد عن الإبداع والجوهر.
ترك المظاهر يُعيد التوازن والتصالح مع الذات، فالمظاهر نقيض التوازن والتصالح مع الذات والاعتدال والسعادة. إن المظاهر والمظهرية تشكلا خللاً كبيراً في الحياة الاجتماعية والنفسية للفرد، لذا ننبه على أهمية مقولة بطل مظاهر وعش حياتك طبيعياً متوازناً.
كاتب سعودي
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.