لجنة التوطين بنجران تتابع قرار التوطين بنشاط بيع الأجهزة الكهربائية والالكترونية    أمانة جدة تطرح فرص استثمارية لمشروع تخييم في بريمان    الأسهم الباكستانية تغلق على تراجع بنسبة 0.47%    التحالف يدمر الطائرات الحوثية ويعد بمحاسبة المعتدين    العسومي : البرلمان العربي سيستمر في العمل بكل جد وإخلاص دفاعاً عن قضايا الأمة العربية    كاريلي يفاضل بين 3 لاعبين لتعويض غياب بريجوفيتش    جامعة #جازان تدشن حملة التطعيم ضد الأنفلونزا الموسمية    بانبعاثات كربونية أقل.. "أرامكو "تعزز خطط إنتاج الطاقة    بيتي مارتينيز .. تخصص أهداف حاسمة    بلدية أجياد بمكة تغلق 6 صوالين حلاقة    مذكرة تفاهم بين مركز الحوار العالمي وتحالف الأمم المتحدة للحضارات لتعزيز الحوار بين أتباع الأديان والثقافات    محافظ #الحرجة يزور #هيئة_الأمر_بالمعروف    حميدتي : اللاءات الثلاث لم تنفع السودان والتطبيع مع إسرائيل مكسب لنا    إنقاذ خمسيني من مقذوف مسماري اخترق وجهه    تعافي 807 حالات كورونا في الكويت    ضبط 14 مسكنا مُخالفا للعمالة بمكة    جامعة نجران تصدر تقريرها الشهري للتعليم عن بُعد بكلية العلوم والآداب    المدينة المنورة : لنجعلها خضراء بالمنتزه الوطني    تعليم نجران يدعو أولياء الأمور لتسجيل أبنائهم في البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين    سمو أمير القصيم يستقبل نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية    قمة إسبانية إيطالية وأخرى إنجليزية ألمانية في أبطال أوروبا    «الموارد البشرية» توضح طريقة احتساب مكافأة نهاية الخدمة    تنبيه مهم من «الأرصاد» لأهالي «الباحة»: سحب رعدية ممطرة ونشاط في الرياح حتى ال8 مساءً    الجدعان : مجموعة العشرين بقيادة السعودية تحركت سريعًا لمواجهة تداعيات كورونا    "الكهرباء": إعادة تدوير 6 ملايين لتر من زيوت المحولات    اهتمامات الصحف التونسية    قبل موعد الاستحقاق الرئاسى.. ترامب يعد بانتعاش اقتصادي وبايدن باحتواء كورونا    سمو أمير القصيم يقلد مدير الدفاع المدني بالمنطقة رتبة لواء    تحذير من إمارة القصيم بشأن كورونا    "حان الوقت للتخلص من أردوغان".. تغريدة ل"ساويرس" يثير تفاعلا    الولايات المتحدة تسجيل أكثر من 73 ألف إصابة جديدة بكورونا    أمين العاصمة المقدسة يفتتح جسر طريق جدة القديم.. غدا    "شؤون الحرمين" تنظم دورات تدريبية ل 113 متطوعاً في المسجد الحرام    الحج والعمرة: المتاح للحجز حتى 16 / 5 / 1442 فقط ولا سعة متاحة حاليًا    برئاسة خادم الحرمين.. مجلس الوزراء يعقد جلسته عبر الاتصال المرئي ويصدر عددًا من القرارات    موقع حملة ترمب الانتخابية يتعرض للتهكير    ترقية ابن شريه الى المرتبة الثامنة بإمارة منطقة #عسير    السديس يقف ميدانيًا على حركة الحشود بالمسعى    القبض على عدد من قائدي المركبات في جدة بسبب مخالفات    بوتين لأردوغان: قلق من تزايد المرتزقة الذين جلبتهم تركيا إلى كاراباخ    «القيادة» تهنئ الرئيس التشيكي بذكرى اليوم الوطني    الفيصل في روما لتطوير الرياضة السعودية    مدرب أبها: الهلال استحق الفوز    الكشف عن التصاميم الأولية لمحمية «شرعان»    أمير تبوك يستقبل الرئيس التنفيذي ل «نيوم» ومدير «طبية» القوات المسلحة    وطني هو المجدُ    السوبر بين قطبي الرياض    "بوسان الكوري" يتحدى الجائحة بلا نجوم    «رسالة أمل للفن السابع» النسخة المصغرة من كان السينمائي    البكيرية والنهضة في أقوى اللقاءات والنجوم يخشى أمواج الخليج    العواد: صرف ال 500 ألف لذوي العامل في القطاع الصحي المتوفى درس جديد للعالم    إنسانية المملكة ليست شعارات.. الواقع يتحدث    «حاسب الإمام» تفوز بتحدي «نيوم»    فهد بن سلطان يلتقي أهالي تبوك    3 سعوديين طرحوا شاهين في 10 دقائق وباعوه ب 151 ألفًا في مزاد الصقور    اللهم صلِّ على خير الأنام    سلام.. !    فضحك الجميع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ما هو لون الغد ؟
نشر في عكاظ يوم 27 - 09 - 2020

في بداية جائحة كورونا، سدت بوابة المستقبل في عيون الكثيرين حتى لم هناك غد.
كانت الصورة تشاؤمية، وجاء منع التجول كقوة ضاغطة على الأعصاب، في أجواء انتشار رائحة الموت في العالم، وكانت الأخبار القادمة من العواصم العالمية الكبرى أشبه بستائر مسرح أوشكت على إسدال الستار على مسرحية الحياة التي دق ناقوس انتهائها بسبب تلك الجائحة.
في هذا الجو المشحون بالإحباط، تدثرت الدنيا بألحفة سميكة وأخذت تنظر إلى أسواقها، وشوارعها، وآثارها، وأمكنتها، وثرواتها بعين مرتابة تشي أن الغد سيكون مقابر جماعية للبشر.
لم يكن هناك بصيص أمل باكتشاف لقاح، وإن كانت الأخبار تقول (لو تم اكتشاف لقاح لن يكون قبل سنتين).
فسارت البشرية لرسم لوحة قاتمة لما بعد (كورونا)، ولجأت وسائل الإعلام للاستعانة بمخيلة الروائي دون غيره في وضع الخطوط الرئيسية لتلك اللوحة، ثم أدلق الكلام، وأصبحت الساحات طوفان كلام.
وتحرك الغرب إلى مخزن ذاكرة الروائي، والفيلسوف، والسياسي، والذكاء الاصطناعي، لكي تقدم الصورة متخيلة لما بعد كورونا.
نشرت كثير من الاستطلاعات عن هذا، وقد تنبه الصديق العزيز الروائي طالب الرفاعي لما يموج من كلام، وأراد تسجيل اللحظة من خلال رؤية الكتّاب لما سوف يكون عليه المستقبل من لون، أجرى العديد من الاتصالات بكتّاب العالم العربي ليقف على استشرافهم للون الغد، فاستجاب لطلبه الكثيرون، وقبل أيام قليلة صدر كتابه عن دار ذات السلاسل، بعنوان «لون الغد.. رؤية المثقف العربي لما بعد كورونا».
وقف طالب على رؤية ثمانية وثمانين مفكراً ومبدعاً ومثقفاً، ينتمون لتسعة عشر قطراً عربياً، كل واحد منهم قبع في زاوية لرصد الغد، وكل منهم نقل التاريخ إلى ما بعد كورونا، وأن العالم سيولد كما ولد المسيح، فما قبله عالم، وما بعده عالم.
ثمان وثمانون نظرة مستقبلية للعالم، تم أخذها من عيون أولئك الكتاب، حتما سوف تكون مادة خصبة لمعرفة إلى أي مدى يمكن أن تكون الرؤية صائبة، وإن حدث الصواب لدى البعض، فما هم إلا أحفاد ل(زرقاء اليمامة).. التنبؤات هي سلاح المخيلة، ولا أشك من صواب المتخيل، فالكون مجتمعا هو نتاج لمخيلة خصبة، نقلت الغيب ليصبح واقعا.
لطالب الجهد، والامتنان لإيقافنا على أي لون سيكون الغد.
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.