الأزيمع يزور المصابين من أبطال القوات المسلحة بمناسبة اليوم الوطني للمملكة ال90    اليوم الوطني ال 90 .. مطار عرعر يوزع الأوشحة والأعلام على المسافرين    خادم الحرمين وولي العهد يتلقيان التهاني من القادة باليوم الوطني    النعيمة: ما يحدث لنادي الهلال من الآسيوي وصمة عار    القبض على 8 أشخاص ارتكبوا عدة جرائم    فنانو تبوك و"المصورين العرب" يحتفلون باليوم الوطني في معرض ضوئي غدا    النص الكامل لكلمة الملك سلمان أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة    أفضل 10 لاعبين أوروبياً لموسم 2019 2020.. تعرّف عليهم    الرئيس المصري يلتقي رئيس مجلس النواب الليبي والمشير خليفة حفتر    النائب العام يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة اليوم الوطني التسعين للمملكة    تعليم جدة يطلق مبادرة "أحبك يا وطني"    خادم الحرمين الشريفين: المملكة تؤكد أن العالم اليوم يواجه تحدياً كبيراً يتمثل في جائحة كورونا وأنها مستمرة في التعامل مع الجائحة ومعالجة آثارها    عبارات قصيرة عن الحب    "الصحة": تسجيل 561 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 1102 ووفاة 27 حالة    السياحة.. أبرز بدائل اقتصادات ما بعد النفط    انخفاض أسعار الذهب لأدنى مستوى في 6 أسابيع    السيسي يبحث مع حفتر وعقيلة صالح وقف النار في ليبيا    سمو وزير الخارجية يُجري اتصالا هاتفيا بنائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الفيتنامي    مسيرة على خطى المؤسس تقودها "مسك الخيرية" احتفاءً باليوم الوطني السعودي    السلمي: تطوير نظم التعليم في الدول العربية أمر حتمي    البرهان يبحث مع وفد أمريكي مستقبل السلام العربي الإسرائيلي    أمير الباحة يرعى حفل الجامعة بمناسبة اليوم الوطني.. الأحد المقبل    خالد بن سلمان يهنئ القيادة بمناسبة اليوم الوطني ال90    "سوق الخضار" في الخبر يتحول إلى لوحة فنية جاذبة    كم ركعة تصلي المرأة صلاة ظهر الجمعة؟.. «المصلح» يجيب (فيديو)    كيف نكتب 90 عاما…؟!    محافظات عسير تحتفي باليوم الوطني التسعين    الإمارات تسجل 1083 إصابة جديدة بكورونا    شفاء 729 حالة من فيروس كورونا في الكويت    خادم الحرمين يوافق على منح الأنصاري والغبان والراشد وسام الملك خالد    #أمانة_الشرقية تنفذ (789) جولة رقابية وتطهر وتعقم (957) موقعا أمس #الثلاثاء    أمير عسير : يحق لنا أن نفخر بوطن نشاهد فيه منظومة هائلة من المنجزات    رسمياً.. موراتا يعود إلى يوفنتوس بعقد إعارة من أتلتيكو مدريد    #عاجل .. آلية التسجيل في تطبيق اعتمرنا لأداء العمرة أو الصلاة في الحرمين الشريفين    مؤسسة النقد تطلق تطبيق "العملة السعودية" للتعريف بالعلامات الأمنية في الأوراق النقدية    المملكة تعلن دعمها لتأسيس مركز متخصص للأمن النووي    جامعة المؤسس تسلم البطاقات الجامعية والبنكية ل 10 آلاف طالب وطالبة    العثيمين يؤكد اهتمام المملكة بقضية مسلمي الروهينجيا    "شرح منظومة القواعد الفقهية" درس علمي بجمعية شرورة غداً    هايكنج الباحة النسائي ينهي كافة الترتيبات لفعالية الباحة بذكرى #اليوم_الوطني_90    " الأرصاد " : رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    العواد وسفير الاتحاد الأوروبي يبحثان التعاون في مجالات حقوق الإنسان    منجزات فريدة وشواهد كبيرة    «الزكاة»: ضبط 770 مخالفة ضريبية خلال أسبوع    الحرمان الشريفان.. عناية كبرى منذ عهد التأسيس    محافظ القنفذة: عام جديد يضاف إلى التاريخ المجيد للوطن    دام عزك يا وطن    تسعين عام    خدمة «الميل الأخير».. إيصال الأدوية لمرضى الطائف إلى منازلهم    أخبار سارة من بعثة الهلال في الدوحة    المملكة إلى المرتبة 30 بمؤشر الأمن الغذائي العالمي    وتعلن عن الفائزين بأفضل عمل متميز باليوم الوطني في الدورة الثانية    إيران تنتظر المرحلة "الأسوأ" من كورونا    سيميدو يعلن مغادرته لبرشلونة برسالة وداعية    واشنطن: يجب وقف هجمات الحوثي على السعودية    السديس يؤكد استعداد رئاسة الحرمين لاستقبال المعتمرين والزائرين    أجمل التهاني للقيادة    الباطن يُجدد عقد مدربه جاريدو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قصيدة مثالية
نشر في عكاظ يوم 14 - 08 - 2020


قمرٌ شاحبٌ.. يتأملني
يتلصّصُ من فُرجة النافذة
وأنا أتحاشى التماعةَ عينيَ في عينهِ
أتلهَّى بهذا البياضِ المعمّى
على الورقِ المتململِ مثلي على طرفِ الطاولة
ألُمُّ شتاتَ البياضِ
أبعثرهُ
أحتويهِ
أجُسُّ حُشاشةَ أنفاسهِ
بارتعاشِ الأناملِ
أقرأُ..
أو أتهجى البياضَ الفصيحَ
أرى أبداً يتمدّدُ حولي
جميلاً.. بريئاً
بطيئاً.. بطيئاً.. يمرُّ
أصيخُ لصوتِ خطىً هاطلاتٍ من الغيبِ
تقطعُ مسرعةً كلَّ هذا البياضِ
وتمضي إلى..
لستُ أعرفُ أينَ
خطىً ذاهباتُ
خطىً قادماتُ
ولا شيء قبلُ ولا بعدُ
تبيضُّ عينُ الحقيقةِ
تخبرني أنَّ هذا السوادَ الذي يلبسُ الليلَ
فخٌ قديمٌ يبدلُ أزياءَه
كلما اهترأَ الوقتُ وانكمشت رئتاهُ
يحاولُ هذا السوادُ المباغتُ ما لا يطيقُ
فيأسى..
وينسى على مشجب الصبح معطفهُ
كلما أرهقتهُ الكمائنُ
أرخى سدولَ الخديعةِ
واسودَّ منه البياضُ الأصيلُ
وشيئاً فشيئاً
ستذبلُ هذي الخديعةُ
ينحسرُ الليلُ عن جسدٍ معتمٍ
تائهٍ في سديمِ البياضِ
يمرُّ ملاكاً جميلاً
ويمحو الدروبَ التي نزَفتها القلوبُ
وشذّت من الوهمِ ألوانُها
وها هي بيضاءَ..
بيضاءَ تبدو
كأنْ لم يكن مسّها السوءُ من قبلُ
المجدُ للأبيضِ المتفرِّدِ
في ملكوتِ الخلودِ النهائيِّ
يمضي فتخضرُّ ذاكرةٌ للزمانِ
يضيءُ فيزرّقُّ وجهُ المكانِ
ويصفرُّ
يحمرُّ
يسودُّ
تخرجُ من كل لونٍ سلالاتُهُ
ثم تمضي لتغرقَ في الأبدِ الأبيضِ المتجدَّدِ
مثلي تماماً
وقد غرِقَت في البياضِ المبعثرِ عينايَ
وانبثقَ الخُلدُ محتشداً بالأحاجي.. الأساطيرِ
لكنني.. لا أطيقُ احتمالَ الأبدْ.
أريدُ لهذي القصيدةِ
-أعني التي لم تزل في ضميرِ البياضِ-
الخلودَ.
لذا سوف أكتبها بمدادِ البياضِ
على ورقٍ من بياضِ
أبيِّضُها مرةً بعد أخرى
وأقرأُ هذا البياضَ الفصيحَ
أتيهُ به..
أنتشي كالمجاذيبِ
تبدو القصيدةُ بيضاءَ مثلي
مثاليةَ
لا تدخِّنُ أو تحتسي أيِّ شيءٍ
سوى الشايِ
أو قهوةِ النسكافيهِ الخفيفة
خذ أيها القمرُ الشاحبُ المتأملُ
ما سوف يكفيكَ من فيَضانِ البياضِ المبعثَرِ عندي
وجرِّب غداً
أن تُطلَّ على جهةٍ ثانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.