سمو أمير القصيم يرعى احتفالات المنطقة باليوم الوطني بعد غدٍ    رئيس لبنان يقترح إلغاء التوزيع الطائفي للوزارات السيادية    "سواريز" يرفض عرض برشلونة الأخير    أمطار ورياح نشطة تحد الرؤية على جازان    الفيصل يُتوج الفائزين بجائزة مكّة للتميز في دورتها الحادية عشرة    وزراء التعليم العرب يناقشون إقرار "وثيقة تطوير التعليم".. الأربعاء    أمسية ثقافية تناقش دور الإعلام في تعزيز المواطنة بالباحة    «الصحة»: 492 إصابة جديدة ب«كورونا» في المملكة    الزامل يعلن استقالته من رئاسة القادسية    «المحتوى المحلي» تطلق مبادرة التفضيل السعري الإضافي ل 208 منتجات وطنية    تسهيلاً على المستفيدين.. وزير العدل يوجه بإطلاق خدمة «صحيفة الدعوى» بشكلها الجديد    أمير نجران يشدد على مبدأ الشفافية والإفصاح والسلامة المالية بالجمعية الخيرية بالمنطقة    مؤشر سوق مسقط يغلق مرتفعًا    سمو الأمير فيصل بن خالد يرأس الاجتماع الثاني للجنة متابعة تنفيذ المشروعات بالحدود الشمالية    سمو أمير منطقة الرياض يفتتح حملة "الصلاة نور"    سمو أمير منطقة جازان يستقبل القيادات الأمنية بالمنطقة    الأرصاد تنبه من أمطار رعدية على منطقة جازان    #أمانة_الشرقية تنفذ (758) جولة رقابية وتعقم وتطهر (918) موقعاً أمس #الأحد    حسام زمان: ذاكرة الشعوب رافد للتقدم والتنمية ورسم خريطة الحضارة المعاصرة    الأمم المتحدة تطالب قطر بوقف الاحتجاز التعسفي    سببان وراء عدم سفر الشلهوب إلى الدوحة    مركز الملك سلمان للإغاثة يوقع عبر الاتصال المرئي اتفاقية مشتركة مع منظمة اليونيسيف لصالح اليمن    الأمم المتحدة: قطر مطالبة بوقف الاحتجاز التعسفي    الإمارات تسجل 679 إصابة جديدة بفيروس كورونا    افتتاح معرض السعودية في 90 عاماً بمكتبة الملك فهد الوطنية    الشؤون الإسلامية تنظم عدداً من المحاضرات النسائية بالرياض    لجنة الشؤون الأمنية بمجلس الشورى تناقش التقرير السنوي للاستخبارات العامة    مذكرة تفاهم لتوظيف أحدث التقنيات في تعقيم الطائرات والمطارات بالمملكة    رقم قياسي لماني في مواجهة تشيلسي    رئيس جامعة أم القرى يتسلم جائزة (أفضل قائد للعام 2020) من منظمة القيادة الدولية    "الروضة الافتراضية" دورة تدريبية بجامعة نجران    مؤسسة الحبوب تستورد 540 ألف طن من الشعير    بلدية الحلوة تتزين بالمجسمات الخضراء احتفاء باليوم الوطني    23821 مستفيد من خدمات مركز #تأكد في #الطائف    وزراء التجارة والاستثمار بمجموعة العشرين يبحثون تعزيز التعاون.. غدا    الدكتور السديس يتفقد أعمال إدارتي التطهير والوقاية البيئية ويلتقى بقائد قوة أمن المسجد الحرام    الرئيس الجزائري: لن نعرقل خطة الأمم المتحدة في ليبيا    السديس يشارك في أعمال الصيانة الدورية لكسوة الكعبة المشرفة    الاتحاد الدولي "فيفا" يمتدح الهلال: ظهرت روح البطل.. وتأهل لدور ال16    غرفة المدينة تطلق "سوق المدينة الإلكتروني"    أسعار الذهب ترتفع مجدداً مدعومة بضعف الدولار    إصابات ووفيات كورونا حول العالم    السديس يشارك في أعمال الصيانة الدورية لكسوة الكعبة المشرفة    زلزال بقوة 6.1 درجة يضرب سواحل الفلبين    السليمان: الرهان على المستقبل رهان على أبناء الوطن وقدراته    «أَلَمْ تَعْلَم أَنَّ اللَّه لَهُ مُلْك السَّمَوَات وَالْأَرْض».. تلاوة خاشعة من صلاة الفجر للشيخ «ياسر الدوسري»    رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان يهنئ القيادة باليوم الوطني ال90    "التعاون الإسلامي" تدين الإرهاب الحوثي    كلمة البلاد    دشن "المبادرات الرقمية" ضمن ملتقى مكة الثقافي    القيادة تهنئ رئيسي أرمينيا ومالطا    اعتقال امرأة يشتبه في إرسالها الطرد السام لترامب    4211 شكوى استقبلتها الهيئة خلال عام    الاتحاد السعودي يحصل على 3 استثناءات للأندية في آسيا    النصر يختتم استعداداته لمواجهة السد    المتاحف.. كيانات حضارية    ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام    آل الشيخ يعتمد إنشاء إدارة للتعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيروت.. وماذا بعد ؟
نشر في عكاظ يوم 10 - 08 - 2020


حسناً، وماذا بعد يا عالمنا العربي؟
لا شيء يدعو للتفاؤل، كنا مشغولين بما سيحدث في ليبيا المتقلبة على صفيح الخطر والخوف من اليوم القادم، والعراق الذي يحاول استعادة عروبته وتضميد جراحه الآنية والمزمنة، واليمن الذي اختطفته رعونة التخلف والبدائية والعمالة، أدمنا اليأس من أي بصيص أمل في سوريا، وضعنا أيدينا على قلوبنا مما تعيشه وما هي مقبلة عليه تونس بسبب بلطجة حزب النهضة الإخواني، أينما نولي وجوهنا وأسماعنا وأبصارنا ثمة صورة قاتمة، وفجأة تنفجر أكثر من 2700 طن من مواد شديدة الانفجار في جسد العصفور الصغير الذي ظل يمدنا بالغناء رغم كل الأهوال التي مر بها، وكأنه أريد للوحة السواد أن تكتمل، وتصبح شديدة الحلكة، لا تشي بأي أمل ممكن.
ما حدث في بيروت ليس سوى ترسيخ للقتامة التي دخلها العالم العربي، إذ كان في السابق يعاني من عملاء وخونة ومتاجرين بالشعوب ولكن من وراء سواتر، أفراد أو مجموعات صغيرة تناور وتعود إلى جحورها، لكنه الآن أصبح يعاني من حكومات تبيع شعوبه وحاضره ومستقبله جهاراً نهاراً، وتعلن تبعيتها المطلقة للأجنبي الذي يتربص بأرض وشعوب عربية، ويفاخر بأن عملاءه هم المسيطرون والآمرون الناهون، وما لبنان سوى صورة فاقعة القبح لهذه الرداءة التي وصلتها أحوال بعض الدول العربية، رداءة الذين لا يهمهم أن تتحول إلى يباب طالما مصالحهم الفئوية مستمرة، وإلا فهل يتصور أحد أن يطالب البعض في لبنان بعودة الانتداب الفرنسي أو الحماية الدولية في بلد كان يحتفل كل عام بيوم استقلاله، ويتذكر باحترام الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم في سبيله.
أي خزي وصلنا إليه في بعض الدول التي تحكمها عصابات من بني جلدتها، تفتح نوافذها كل صباح من شرفات منازلها الفخمة لترى المتسولين من حملة الشهادات وذوي الكفاءات، وتستمتع بسادية قذرة بمشهد الشيوخ والعجائز والأطفال وهم يبحثون عن رغيف خبز، المنازل من حولهم يعمها الظلام وردهات قصورهم تتلألأ فيها الثريات الثمينة.
ما حدث في بيروت لا يزيد عن فقرة في مسلسل الانهيار الذي يجتاح هذا العالم العربي التعيس، الذي لولا وجود نقاط ضوء محدودة فيه تمثلها دول انحازت للخير والسلام والتنمية، لأصبح العيش فيه نوعاً من الانتحار العبثي.
كاتب سعودي
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.