"سامبا" يحصل على ترخيص من سلطة دبي للخدمات المالية يعمل بموجبها فرع المجموعة في المركز المالي العالمي    الإعلام العالمي النزيه مطالب بمعرفة مصدر الثروة الضخمة التي يمتلكها الجبري    الأسهم الأميركية تغلق على ارتفاع    الجيش اليمني يستعيد «مواقع جديدة» شرق صنعاء من قبضة الحوثيين    «التعاون الإسلامي» تشيد بنتائج اجتماع أصدقاء السودان    طيران حفتر يقصف "أهدافا معادية" جنوب شرقي مصراتة    انتفاضة عراقية ضد تركيا    نائب الرئيس اليمني: مليشيا الحوثي تقابل دعوات التهدئة بالتعنت والتحشيد للحرب    فيديو وصور .. الملك سلمان في نيوم لقضاء بعض الوقت للراحة والاستجمام    بشق الأنفس .. باريس سان جيرمان يعبر لنصف نهائي دوري الأبطال    وزير الخارجية ونظيره العراقي يؤكدان رفضهما للانتهاكات التركية لأمن الدول العربية واستقرارها    بسبب إصابة الظهر .. الهلال يُحدد مدة غياب سلمان الفرج    فيصل بن فرحان يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية العراقي    له 8 شهور ما داوم    حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس    وزير الصحة: واجهنا «كورونا» بتطبيقات رقمية    لجنة الانضباط: تغريم الهلال 50 ألف والنصر 113 ألف ريال    بعد انتهاكات تركيا.. فرنسا تعزز حضورها العسكري في شرق المتوسط بالتعاون مع الشركاء الأوروبيين    وكيل إمارة منطقة الرياض يلتقي بمديري التعليم والنقل    حرس الحدود ينقذ مواطنَين من الغرق بواجهة ينبع البحرية    سمو نائب أمير منطقة حائل يدشن معرض الفنون التشكيلية المتزامن مع اليوم العالمي للشباب    توافد المصريين لاختيار ممثليهم في مجلس الشيوخ    "الصحة": تسجيل 1569 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. و2151 حالة تعافي    إنشاء وحدة لحقوق الإنسان بإمارة القصيم    محافظ حفر الباطن يشيد بكفاءة رجال القوات العسكرية    "الجوازات" تحث على استلام الجواز في الوقت المحدد    ضبط معمل مُخالف لتصنيع الكنب والأثاث بمكة    بيروت تواصل البحث عن مفقوديها.. واتصالات لتشكيل الحكومة    384 مشاركة في أفلام السعودية    بيت الصايغ يجمع الفنون بينبع    «يا أَيُّهَا النّاسُ أَنتُمُ الفُقَراءُ إِلَى اللَّهِ».. قراءة تخطف القلوب للشيخ بندر بليلة    محمد بن عبدالعزيز يطلع على أعمال محكمة جازان    العجلان: انعكاس إيجابي على البيئة الاستثمارية للائحة المحدثة    الصحة: سلامة اللقاحات وفعاليتها شرط أساسي قبل اعتماده    تشكيك أميركي في اللقاح الروسي ضد كورونا    شرطة نجران تغرم (46) مخالفاً لعدم ارتدائهم الكمامة    يقظة رجال حرس الحدود تحبط محاولات تهريب أكثر من طن ونصف من الحشيش المخدر وما يزيد على نصف طن من القات خلال شهر شوال    محمد نور: يجب علينا الوقوف مع الاتحاد.. لا نريد أن يشمت بنا الناس    نائب أمير جازان يعتمد ترقية موظفي الإمارة    وزير الموارد البشرية يُدشن "منصة مرن"    أسماء الفائزين في مسابقة مظلة الاعتدال    الحقيل يعتمد التعليمات التنفيذية للائحة التصرف بالعقارات البلدية المحدثة    شروط صرف مخصص المبتعثين في التعليم عن بعد    وزير التجارة يعتمد اللوائح المنظمة ل"مهنة التقييم" في المملكة    تأجيل التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم إلى 2021    نائب أمير مكة يطلع على خطط جامعات المنطقة واستعدادات العام المقبل    ديسمبر.. انطلاق مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل    "الصحة" تحث على تحميل تطبيقي "تباعد" و "توكلنا " للسلامة من كورونا    روسيا تعلن البدء بإنتاج لقاح كورونا رغم الشكوك الدولية    صورة نادرة للملك سلمان وأمراء خلال أداء العرضة    خلال موسم حج هذا العام.. بث أكثر من 30 درسًا ومحاضرة عن بُعد بالمسجد الحرام    ترمب عن مرشحة بايدن: الأكثر لؤما    أمين مجلس منطقة تبوك: تحديد الاحتياجات وتحسين جودة الحياة في المنطقة ضمن أولويات المجلس    فهد بن سلطان يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    شؤون الحرمين تباشر التخطيط لموسم الحج المقبل    صفقة القرن بين كورونا والإنسانية    «شؤون الحرمين» تراقب تطبيق الإجراءات الاحترازية    الهلال.. «أين أنتم» ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لغة الجسد

«بيل كلينتون» هو أحد أبرز الرؤساء الأمريكيين البارعين في السيطرة والتحكم في لغة جسده، خصوصا عندما يكون حديثه مباشرا مع وسائل الإعلام، إلا أنه أخفق في السيطرة على لغة جسده عندما أدلى بتصريحه الشهير لوسائل الإعلام في قضية علاقته «بمونيكا لوينسكي» وأنكر فيها تلك العلاقة، ورغم صرامته في الحديث ذلك الوقت ولغة خطابه القوية، إلا أنه أخفق في التحكم بلغة جسده وتسربت منه خلال اللقاء العديد من المؤشرات التي كانت تدل على قلقه وتوتره من الموضوع ومحاولته إخفاء الحقيقة. وكان من أبرز المؤشرات التي التقطها محللو لغة الجسد خلال ذلك اللقاء وأثارت فيما بعد ضجة كبيرة وزادت من مستوى الضغوط الإعلامية على الرئيس الأمريكي وجعلته يعترف في النهاية:
1-‏ الزيادة في معدل الرمش والطرف بالعين بشكل غير طبيعي أثناء حديثه، وهذا بسبب ارتفاع مستوى التوتر والقلق من الموضوع.
2-‏ عدم القدرة على التواصل البصري: فهو أثناء الحديث والنفي كان يشير بإصبعه في اتجاه الإعلاميين ويشيح بوجهه في الاتجاه الآخر وكأنه يبحث عن فرصة للهرب.
3-‏ التضاد بين كلامه ولغة جسده: فهو حينما كان يتكلم وينكر العلاقة وينفيها بشدة، كان في الوقت نفسه رأسه يتحرك من الأعلى للأسفل (إشارة للقبول والموافقة)، فكلامه نفي ورأسه يُشير للموافقة، وهذا بالتالي كان تعارضا ومؤشرا قويا على إخفائه الحقيقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.