مطالبات بالاستقلال.. قتلى وجرحى خلال احتجاجات عنيفة في إثيوبيا    «الحصيني»: اليوم بداية موسم «الكليبين».. هذه أبرز خصائصه    اهتمامات الصحف اللبنانية    الجيش الكويتي يؤكد سلامة واستقرار الحدود الكويتية الشمالية    ما الفرق بين التبرع بالدم والحجامة؟.. طبيب يوضح (فيديو)    الأمير بندر بن خالد الفيصل يعلن إستراتيجية وخطط هيئة الفروسية    الرئاسة العامة لشؤون الحرمين تختتم دورة "القاعدة المدنية" لتعليم القرآن الكريم عن بُعد    إصابات ووفيات كورونا حول العالم    تعليق مفاوضات سد النهضة 7 أيام «للتشاور»    "نزاهة": إيقاف رجل أعمال بالشرقية وضابط لواء ومدير ميناء في قضايا جنائية    الشباب يتغلب على التعاون في الجولة ال 24    "يويفا" يجري قرعة تصفيات دوري أبطال أوروبا 2021    الهلال يواصل صدارته لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بفوزه على الفتح    إحباط مخطط إجرامي لتهريب ما يقارب طناً من الحشيش المخدر إلى المملكة    بلدية الغزة بمكة المكرمة تُكثف حملاتها على المنشآت الغذائية    «الشؤون البلدية» تُعلن اشتراطات تجهيز بيع الأسماك.. وعقوبة رادعة للمخالفين    التأمينات الاجتماعية : على المنشأة الأقل تضرراً خفض نسبة السعوديين المدعومين إلى 50%    "أرامكو السعودية" تحدِّث أسعار البنزين: بنزين 91 ب1.43 وبنزين 95 ب1.60    حصيلة رسمية: أكثر من 20 مليون إصابة ب #كورونا عالمياً    الصين تسجل 44 إصابة جديدة بفيروس #كورونا    البرازيل تسجيل 703 حالات وفاة جديدة بفيروس كورونا    الصحف السعودية    على خطى «داعش».. الحوثي يمثل بجثث الأسرى    أمير القصيم: تقلّص المشاريع المتعثرة بصورة كبيرة    محافظ الداير للبلدية: أنجزوا المشاريع في أوقاتها    2020 عام التمريض الشباب والفتيات.. إقبال متزايد على المهنة    غادة أبا الخيل: أحلم بالمساعدة في بناء أرشيف وطني    الفوتوغرافي البلوي: توثيق اللحظة جعلني محترفا    «هيئة الكهرباء»: 10 أيام لحل المشاكل.. أو الشكوى لدينا    وكالة لمجمع كسوة الكعبة والمتاحف والمعارض    رئاسة الحرمين: منظومة رائدة للعمل.. بعد أسابيع    نزيف متجدد ل «ليرة أردوغان»    خادم الحرمين يهنئ رئيس ورأس الدولة التشادي بذكرى الاستقلال    عبدالله بكر قائد «العميد» التاريخي.. عاشق جدة العتيقة    المملكة ودعم لبنان.. بلا مِنّة ولا رياء    «الصحة العالمية»: اللقاح الآمن لكوفيد 19 ممكن.. 32 قيد التجارب    إغلاق محطة وقود مخالفة بالعمرة بمكة    مصدر أمني: لا تفجير داخل حدود الكويت    فيديو | لحظة إخراج ترامب من المؤتمر بعد سماع إطلاق نار    فيديو.. خطاب استقالة حكومة حسان دياب في لبنان    جدة كذا أهلي وبحر    «مدني القنفذة والليث» ينتشل مواطنين غرقا في أماكن تجمع الأمطار    الفرج يطمئن على إصابته.. اليوم    «حقوق الإنسان» بالتعاون الإسلامي تدين خطة الضم غير الشرعي للأراضي الفلسطينية من قبل إسرائيل    انفجار قرب حدود الكويتية العراقية يستهدف قاعدة أمريكية    السعودية والأخ الأكبر    «المرور» يوضح الإجراءات الواجب اتباعها عند فقدان لوحة السيارة    أمير #عسير يلتقي الرئيس التنفيذي لمدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية    تسع رحلات للفضاء.. برنامج صيفي للطلاب    جامعة #جازان ضمن أفضل الجامعات لملفات الباحث العلمي    أمير تبوك يلتقي أول سيدة تشغل أمين منطقة في المملكة    شؤون الحرمين تباشر التخطيط لموسم الحج القادم    إعلامي بمائة ريال    «حقوق الإنسان»: لا يجوز أن ينطوي اسم المولود على تحقير    الأمن العام يطور مختبرًا للأدلة الرقمية الجنائية    وفاة الفنان السوري طوني موسى متأثراً بإصابته ب كورونا    "جهود المملكة في الدعوة إلى الله" محاضرة بجامع البلوي بالمدينة المنورة    عمل المرأة: الزوايا الخافتة !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الموكلي: العمل في «الأندية» لا يساوي عشر العمل في «جمعيات الثقافة»
نشر في عكاظ يوم 06 - 07 - 2020

أكد الشاعر عبدالرحمن الموكلي أن العمل في الأندية الأدبية لا يساوي عشر العمل في جمعيات الثقافة والفنون، لأنّ الأندية تعمل مع فئة معروفة ومحددة، بينما العمل في الجمعيات مع فئات متعددة ومختلفة. وأضاف في الأمسية التي قدمها في جمعية الثقافة والفنون في أبها عبر الزوم وأدارها الشاعر حسن القرني أن التنظير في العمل الثقافي شيء والجلوس على الكرسي من أجل العمل شيء آخر.
وأرجع الموكلي كثرة الشعراء في منطقة جازان إلى طبيعة المكان، لكنه قال إنّ العبرة ليست بالكمّ ولكنها بالكيف، ولا يعني كثرة الشعراء في جازان جودة الشعر، لأنّ هناك شاعراً، وهناك شاعر موهوب، والكلّ يريد أن يكون شاعراً بما فيهم الدكتور الجيد والأستاذ الجامعي !أما انتشار الفنون في منطقة جازان فأرجعه الموكلي إلى أنّ الفنّ جزء من الحياة، فالشعر والغناء من يوميات الناس، واستشهد بمدينة «صبيا» التي قال إنها تعد إحدى حواضر الفنون على مستوى الجزيرة العربية.
وكان الموكلي تحدث في الأمسية عن بداياته الشعرية في منطقة جازان التي صقلتها الدراسة في المعهد العلمي، إضافة إلى تشجيع القاص عمر طاهر زيلع من خلال استضافته في نادي جازان الأدبي، ثمّ توّجها بإصدار سبعة دواوين شعرية إضافة إلى خميسيّة الموكلي الثقافية التي بدأت في 2006 وتوقفت في 2014، وقدّم من خلالها أمسيات شعرية لعدد من الشعراء البارزين في المملكة، إضافة لجلسات نقدية وحوارية في مختلف الفنون.
وأبدى الموكلي تفاؤلاً كبيراً بالحراك الثقافي الذي تشهده المملكة مع خطط وزارة الثقافة التي منحت تصنيفاً لكل مبدع، إضافة إلى تأسيس هيئات ثقافية متخصصة لتكون رافداً وداعماً لكل مبدع ومبدعة، وعدّ الموكلي الجوائز الثقافية مثرية للحراك الثقافي، لكنها لا تسهم في إبراز الشعراء بالضرورة.
وفي المداخلات أكد الشاعر أحمد الملا أنّ خميسية الموكلي كانت مؤسسة ثقافية استقرأت دور مؤسسات المجتمع المدني في تشكيل وعي ثقافي، فيما أشار مرعي عسيري إلى دور جمعية الثقافة والفنون بجازان في إبراز المواهب في المنطقة في كل مجال إبداعي. وتحدث الدكتور عبدالحميد الحسامي عن العلاقة الثقافية بين المملكة واليمن وتساءل عن العلاقة التكاملية بين الأندية الأدبية وجمعيات الثقافة والفنون في المملكة. فيما تساءل يحيى العلكمي عن الدراسات النقدية حول شعر الموكلي. وختم المداخلات أحمد السروي بتساؤل عن حالة التلقي في المشهد الثقافي وهل تتماهى مع ما يقدم الآن أم أنها متجاوزة له ؟!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.