هيئة الطيران الأميركية تطلب تعديلات على بوينغ 737 ماكس    حرس الحدود ينقذ مقيمًا سودانيًّا من الغرق بشرم ينبع    كعكي يستضيف كشافة شباب مكة في برنامج ترانيم كشفية    «مدني مكة»: إنقاذ 10 أشخاص من أمطار الإثنين    «أمانة جازان»: لا قلق من ديدان الأمطار المنتشرة    الحشرات ومخالفات أخرى تُغلق منشأة غذائية في مكة المكرمة    جاهزية 9 ملاعب بالمدن الرياضية في المملكة لاستئناف المنافسات الكروية    ناسداك يحقق إغلاقًا قياسيًّا    عودة السياحة    النفط يربح أكثر من 1% بدعم آمال في تعافٍ اقتصادي    مسالخ جدة تستقبل 38,827 ذبيحة خلال أيام عيد الأضحى    الإهمال وراء وفاة ضحيتي سور أبحر    استمرار هطول الأمطار على مناطق المملكة    ترامب يؤكد عدم ممانعته شراء مايكروسوفت لتطبيق "تيك توك" الصيني    حرب «تيك توك».. «مايكروسوفت» تفاوض وترمب يمهلها 45 يوماً    575 مليار دولار.. إيرادات الثقافة في الصين    المنتخب السعودي لكرة قدم الصالات يقيم غداً معسكراً إعدادياً في الدمام استعداداً للآسيوية    بعد تداول صورته على مواقع التواصل.. «الموارد البشرية» تكشف هوية المتسول المسن بالرياض    انهيارات صخرية وتعطل الحركة المرورية بطريق «عقبة ضلع» بعسير    مؤشر الأهلي أخضر ل3 مواسم    تصريحات مهمة عن الموقف الحالي ل كورونا بعد 7 أشهر من ظهوره    3 مسحات طبية تؤكد جاهزية مايكون لديربي الرياض    الوحدة وحلم الكبار    عبير موسي    2 أغسطس.. من فتح أبواب الجحيم ؟!    حتى الحصى كان معقماً !    مقاطع أثارت غضب المجتمع    بسلامٍ آمنين «دائماً»    أمانة جدة تفتح تحقيقاً لكشف ملابسات وفاة زوجة مواطن وابنته بحادث مروري (فيديو)    دوري كأس #الأمير_محمد_بن_سلمان للمحترفين يُستأنف الثلاثاء ب 5 مبارياتي    وزير الخارجية اللبناني يغادر حكومة «الانهيار»    23845 أضحية تستقبلها مسالخ مكة ثاني أيام العيد    فرحة عيد وشفاء والد    الصين: إيرادات صناعة الثقافة خيالية    نجاح الخطط الأمنية والتنظيميةفي موسم الحج    مشروع مركز الملك سلمان «مسام» ينتزع 1,327 لغماً في اليمن    مكتبة تاريخية تضم ستة آلاف عنوان في الطائف    رئيس البرلمان العربي يُهنّئ المملكة بنجاح موسم الحج    مصر تعترض على الإجراء الأحادي لملء سد النهضة دون تنسيق مع دولتي المصب    التحضر الفكري بين المدينة والريف    فيديو.. مشاركة المرأة في إدارة دوريات الأمن بالعاصمة المقدسة    فريق بيرشكوت العائد ملكيته للأمير عبدالله بن مساعد يتوج بكأس دوري الدرجة الأولى البلجيكي    والدة الزميل إبراهيم العقيلي في ذمة الله    الليلة كالبارحة يا بني عثمان    خارج الصندوق    خادم الحرمين الشريفين يتلقى اتصالاً هاتفيًا من ولي عهد بريطانيا    وزارة الحج والعمرة: "الصحة" تتابع إجراءات العزل المنزلي للحجاج عبر "السوار الذكي"    "الحج والعمرة": إطلاق كافة خدمات بطاقة الحج الذكية في العام المقبل.. وهذه مميزاتها    لأول مرة في الحج.. استخدام "إحرام" بتقنية "النانو" يمنع تكاثر البكتيريا لسلامة الحجاج    عقار جديد يظهر نتائج مذهلة في علاج كورونا خلال 3 أيام فقط    رئيس جامعة #بيشة يهنئ #القيادة_الرشيدة بمناسبة نجاح #موسم_الحج    وزارة الداخلية والدور الإعلامي البارز في الحج    ويودعون رفاق رحلة العمر ب«العيون»    هل تنهي تجربة الحج الاستثنائي ظاهرة الافتراش ؟    رحيل أكبر مرشد سياحي بالسعودية بسبب «كورونا»    بئر زمزم الماء الذي لم يجف منذ 5 آلاف عام    أول حفلة جماهيرية بعد كورونا.. الجسمي ينثر الفرح في دبي    الطيران المدني الكويتي: شرطان لدخول الوافدين القادمين من الدول المحظورة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استمرار الأجانب ال 7 «مطلب»
نشر في عكاظ يوم 06 - 07 - 2020


الجميع يتفق على أن الاتحاد السعودي يبذل قصارى جهده للوصول بالكرة السعودية إلى التطور الذي يرفع من اسم رياضتنا السعودية، بحسب الإمكانات المنوطة بالأنظمة المتفق عليها، «عكاظ» استطلعت نخبة من المدربين الرياضيين والمحللين حول الإبقاء على الأجانب السبعة، وتغيير آلية اللاعبين المواليد، حيث تحدث المدرب الوطني والمحلل الرياضي عبدالعزيز الخالد، وقال لا شك أن الاتحاد السعودي لكرة القدم يقوم بجهود جيدة لتطوير كرة القدم السعودية للوصول بالدوري السعودي ليكون من أفضل الدوريات على مستوى العالم، وهذا حق مشروع وهدف بالإمكان تحقيقه في ظل الدعم الكبير الذي تحظى به الرياضة السعودية، ومن هذه الخطوات الإبقاء على عدد اللاعبين السبعة الأجانب، وكذلك تقليص عدد المواليد وغيرها من القرارات. ومن وجهة نظر فنية أرى أن وجود 7 لاعبين أجانب فيه الكثير من الإيجابيات لرفع روح المنافسة وتقريب المستويات بين الأندية، ولا شك أن هذه نقطة في غاية الأهمية، لكن المشكلة التي أرى أنها تؤثر كثيراً هي تضييق المساحة على اللاعب السعودي وابتعاده عن الملعب والمنافسة والمباريات الرسمية، وبالتالي هذا يؤثر سلباً على المنتخب السعودي وخاصة أن بعض اللاعبين الأجانب مستوياتهم عادية جداً، ولكن يتم منحهم الفرصة الكاملة ويتم الصبر عليهم فترات طويلة على حساب اللاعب السعودي، وهناك مشكلة ستواجه الأندية التي تشارك في أبطال آسيا، حيث إن العدد المستفاد منهم فقط 4 لاعبين، وبالتالي حين يبتعد اللاعب السعودي عن المشاركة يحضر بأداء فني متواضع في دوري الأبطال، نظراً لابتعاده عن المنافسة والمشاركة المنتظمة، ومن وجهة نظري أن الأفضل يكون العدد 4 + 1، لمنح اللاعب السعودي مزيداً من الفرص، وأعتقد أن تقليص عدد المواليد قرار جيد لفشل التجربة أصلاً، فالمواهب السعودية كثيرة جداً لكنها تحتاج إلى الاهتمام والرعاية ومنح الفرصة. وأضاف، كنت أتمنى عمل تحليل فني للواقع والوقوف على السلبيات والإيجابيات في التجربة لأخذ القرارات الأكثر إيجابية، حيث اتضح كثيراً تراجع أداء اللاعبين السعوديين لابتعادهم عن المنافسات خاصة حراس المرمى والمهاجمين وقلب الدفاع، ويجب البحث عن حلول لاحتراف اللاعب السعودي خارجياً حتى يتطور فنياً، في النهاية المسؤولية تقع على اللاعب نفسه، لذا يجب عليه العمل بكل جد واجتهاد والانضباط والاحترافية ومزاحمة الأجنبي بكل قوة وتحد، وأتمنى الاكتفاء بلاعبين أجنبيين في الدرجة الأولى وإلغاء الأجنبي في الدرجة الثانية لمنح مزيد من الفرص للاعبين السعوديين، لأن كرة القدم متنفس جيد للشباب ومستويات الأجانب في الأولى والثانية أرى أنها عادية جداً، وللأسف يتم منحهم الفرصة في أنديتنا على حساب أبنائنا. فيما قال المدرب الوطني محمد العبدلي، لا شك أن أمر اللاعبين الأجانب يشكل جانباً مهماً من ناحية المستوى الفني للدوري، فوجود عدد كبير في الدوري من اللاعبين الأجانب يرفع من قوة المنافسة والمهارة للبطولة وهو في ذات الوقت يؤثر على المنتخبات الوطنية، ويقتل ظهور لاعبين شباب جدد في الدوري بسبب كثرة اللاعبين الأجانب، ولقد مرَّ على الدوري السعودي قرارات عدة بشأن عدد اللاعبين الأجانب المسموح لهم بالمشاركة في الدوري، وإذا تطرقنا للمواسم الثلاثة الأخيرة كان عدد اللاعبين 4، ثم زاد في موسم 17-18 إلى 7، وفي موسم 18-19 إلى 8 لاعبين، وإضافة لاعب من فئة المواليد ويتم الآن تعديله ليصبح 7 لاعبين ولاعب مواليد في ما تبقى من منافسات الدوري بالنسبة للمحترفين، وأربعة+1 بالنسبة لدوري الدرجة الأولى، وبالطبع كل ذلك بسبب عدم انتهاء العقود مع اللاعبين وربما نشهد في الفترة القادمة دراسة وتقييماً من قبل الاتحاد السعودي لإيجابيات وسلبيات المرحلة أو المراحل السابقة لاتخاذ قرار ثابت وحاسم بما يضمن التوازن بين قوة الدوري وقوة المنتخبات الوطنية، وإبراز المواهب الشابة. فيما قال المحلل الرياضي سعود الحماد، اعتماد الاتحاد السعودي لكرة القدم بتحديد عدد اللاعبين المحترفين الأجانب والمواليد في الموسم القادم بناء على ما قدمته أهلية أوضاع اللاعبين لم يتم إلا بعد دراسة كافية وتنسيق مع وزارة الرياضة، والتي بدورها يتم استشارة وزارة المالية في ما يخص عقود اللاعبين الأجانب والتي تكلف الكثير من خلال استمرار 7 لاعبين ورواتبهم العالية، وقد تكون هناك أمور أخرى تخفى علينا في ما يخص اتخاذ تلك القرارات، فمن الناحية الإيجابية في استمرار اللاعبين الأجانب السبعة رفع مستوى الدوري السعودي من الناحية الفنية نسبياً ويقلص الفوارق الفنية بين فرق الأندية، وهذا ما شاهدناه خلال الموسم الماضي والحالي، وبالنسبة للاعبين المواليد أتمنى أن تكون الفائدة منهم أكبر في رفع مستوى فرقهم في الدرجة الممتازة والأولى والثانية، وأيضا في القطاعات السنية ويستفاد منهم مستقبلاً في المنتخبات الوطنية بعد أن يتم تجنيسهم، وهناك أشياء سلبية في هذا الأمر زيادة الأعباء المالية على الأندية من خلال استمرار اللاعبين السبعة الأجانب وعدم تقليصهم إضافة إلى عدم اكتشاف مواهب سعودية جديدة، والبعض سيكون حبيس الدكة لكثرة اللاعبين الأجانب داخل الملعب أثناء المباريات والضحية الأخضر السعودي، الذي أصبح يعاني من عدم وجود لاعبين نجوم في بعض المراكز والتي كانت في السابق تزخر بعدد من المواهب الكروية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.