القبض على 8 إثر مشاجرة جماعية بحريملاء    في حادث مروع.. «مشهور السناب» عز بن حجاب يفقد والده ووالدته وشقيقه    عقب أسبوع أحمر.. الأسهم تفتح أولى جلساتها ب 82 نقطة خضراء    «الزكاة» لمكلفي «المضافة»: امنحوا العميل إشعارا بأخطاء فوترتكم    البرهان: لن نتفاوض مع جهات سياسية تخون الجيش    آل الشيخ: مواقف موحدة لمواجهة أزمات وتحديات المنطقة    «سلمان للإغاثة» ينتزع 1755 لغما في اليمن    ولي العهد يهنئ محمدوف بذكرى الاستقلال    ميسي يحطم «قياسية» بيليه.. والأخير يهنئه    6 أبطال في بطولة المملكة للمبارزة    «العقاري»: 761 مليون ريال لمستفيدي «سكني»    «أمير مكة» يدشن حملة «مكارم الأخلاق»    «الصحة»: بدء تطعيم مرضى الفشل وزارعي الأعضاء بالجرعة الثالثة    ردع فوضويي الاحتفالات!    ألمانيا .. المستشارة تنتظر وصول المستشار أو البقاء مؤقتا لترتيب البيت!            القوة تفرض الوجود..!                        الفتح يتدرب على مجموعتين والجهاز الفني يمنح راحة الاثنين    احذر يا كوزمين!    حجازي في قائمة منتخب مصر لمباراتي ليبيا            (91) التشكيلة الوطنية بأجساد عمال النظافة    37 مولودًا باليوم الوطني في نجران        النادي الأدبي وجمعية الثقافة والفنون        جامعة أم القرى.. مواقف وذكريات    وحدة قياس الحُبّ        يا سعيدان الروضة مغرس الطاعات!            التخصصي وجائزة ديفيز للتميز.. القدرة والاستحقاق !    بخاخ يقتل كوفيد في 30 ثانية        خطة إستراتيجية لتكوين قيادات نسائية مبدعة في «الحرمين»    نعمة (السعودية)    «سند محمد بن سلمان».. 198 تغريدة لتعزيزالثقة بالعمل الخيري    «مجلس الأسرة» يطلق حملة لمكافحة التنمر ضد الأطفال    مليون رخصة إنشائية وتجارية من «منصة بلدي»    الفنانة "سعودة" تعلن اعتزالها التمثيل    أمانة عسير تعالج 440 الف متراً طولياً للطرق و 129 الف م2 الأرصفة المتهالكة خلال 60 يوما    فريق هتان التطوعي 2 ينفذ فعالية " صوت الديار " بمناسبة اليوم الوطني السعودي ال 91    متحدث "الصحة": إعطاء جرعة ثالثة لمن تجاوز 60 عام    ( لاتكن..للباطل تابعاً )    (هندسة الحياة)    (تذكر أنك إنسان)    مجلس شباب عسير يقيم عدد من البرامج والفعاليات بمناسبة اليوم الوطني ال(91).    بريطانيا: نواصل العمل مع السعودية لإيجاد حل سلمي للصراع في اليمن    الرياض الخضراء" يحتفل باليوم الوطني بزراعة خريطة المملكة بمشاركة أهالي المدينة "    صورة نادرة للملك سلمان وابنه الأمير عبد العزيز في الطفولة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مثقفون يمنيون: «الخُمس» الحوثي عنصري نازي
نشر في عكاظ يوم 18 - 06 - 2020

تصدى مثقفون وإعلاميون يمنيون، لإجراءات الحوثي العنصرية خصوصا ماعرف ب" قانون الخمس"، مطالبين بتجريم المليشيا دستوريا وقانونيا، وتصنيفها جماعة إرهابية. وطالب البيان الذي وقع عليه عدد كبير من المثقفين اليوم (الأربعاء)، المؤسسات اليمنية الرسمية والأهلية بتحديد مواقفها وتفعيل خطوط المواجهة ضد هذه الأفكار الطائفية.
وندد المثقفون بقوانين الحوثي التي تمنحه (20%) من مقدرات البلاد وثروة الشعب ومدخراته، ما يتعارض مع مبادئ حقوق الإنسان وحرياته وكرامته.
وحذروا من الرضوخ لتلك القوانين، مؤكدين أن المليشيا تهدف من ورائها إلى شرعنة استحلال ممارساتها ونهبها لأموال الشعب اليمني ومقدرات البلاد الإستراتيجية تحت مسميات لا علاقة لها بمنطق أو دين أو تشريع. وشدد البيان على مخاطر السعي لتكريس العنصرية وتقسيم المجتمع اليمني على أساس عرقي يقدس عرقاً بعينه، بتدنيس وانتقاص سائر الشعب والأمة وينسف الهوية اليمنية ويستبدلها بهوية عنصرية تعتمد على الطائفة والمذهب وتكرس التمييز.
ونددت النخبة اليمنية بأفكار المليشيا، واصفة إياها بالنازية والفاشية وغيرها من الأفكار العنصرية، إلا أنها أكدت أن هذه المليشيا تجاوزت بعنصريتها كل عنصريات التاريخ بأن ادعت أن تمييزها العنصري هو دين وتشريع.
وقال البيان: إن معركة اليمنيين اليوم مع الحوثي ليست معركة سياسية فحسب، بل معركة وطنية مصيرية يتقررعليها مستقبل اليمن ووجوده التاريخي والحضاري، كما شدد على أنها معركة لا تقف عند حدود اللحظة الراهنة بل هي أبدية وتاريخية ضد الخرافة والعنصرية الكريهة.
ودعا المثقفون جموع اليمنيين إلى الوقوف في وجه الدجل واللصوصية والهمجية والسطو الممنهج والمشرّع من قبل أساطين الحوثي التي كانت من ضمن أدواته المعتمدة على الدوام الفتنة والإرهاب وزرع الانقسامات وضرب الجماعة الوطنية بعضها ببعض والتجهيل الممنهج والتخلف المستدام.
واستعرض المثقفون نتائج النهج الحوثي العنصري المتخلف والتي منها الفتن والاحترابات والفقر والمرض والنكبات طوال تاريخها الأسود الأثيم، مشددين على أن المعركة مستمرة حتى الخلاص من هذه الفئة الضالة وخرافاتها .
ودعا البيان المثقف اليمني ألا يظل رهين الحسابات السياسية والمصالح الذاتية الضيقة أمام قضايا وطنية مصيرية كبرى لا حياد فيها لأحد، معتبرا أن الحياد فيها هو موقف سلبي يخدم المُهددات والأخطار المتمثلة في مشاريع الإرهاب العنصري البغيض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.