فيصل بن سلمان يستقبل مدير السجون العتيبي    أمير عسير يبشر أهالي بيشة بنقل ملكية الأرض التابعة ل"الدفاع" لتكون حكومية.. ويعلن بدء منهج لتطويرها    للعاملين في تطبيقات نقل الركاب.. دعم مالي 2400 ريال شهرياً في هذه الحالة    "المالية": صرف أكثر من 131 مليار ريال مستحقات للقطاع الخاص حتى نهاية سبتمبر    تخصيص 900 مليون ريال لإصلاح طريق أبو حدرية    أمير جازان بالنيابة يسلّم عددًا من الوحدات السكنية لمستفيدي جمعية غراس    التحالف: 38 عملية استهداف لآليات وعناصر ميليشيا الحوثي في العبدية خلال 24 ساعة    وفاة كولن باول صاحب كذبة تبرير حرب العراق    الأمير عبدالرحمن بن مساعد: تمنيت تغيير ملعب ديربي الهلال والنصر.. لهذا السبب    أحدهما تباهى بنشر فيديو.. "مكافحة المخدرات" بالرياض تطيح بمواطنَيْن بحوزتهما "حشيش وأقراص مخدرة"    "العدل" تطلق 4 خدمات إلكترونية ل"الرهن" عبر "ناجز"    السعودية.. 44.6 مليون جرعات لقاح كورونا المعطاة    أمانة الشرقية تنفّذ 1222 جولة رقابية وترصد 72 مخالفة بالأسواق    شؤون الحرمين توزعّ 2000 مظلة على المصلين والمعتمرين بصحن المطاف    أمير الشمالية يدشن حملة تطعيم الإنفلونزا الموسمية بالمنطقة    مدينة جدة التاريخية "البلد" ستكون موطناً لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي    "الصحة": 5 فئات مستحقة للجرعة الثالثة من لقاح كورونا    "نزاهة" تدخل على خط" التستر"..رشوة وغسيل اموال وسنتدخل    سعود بن جلوي يستقبل مدير فرع وزارة الحج والعمرة بجدة    الحياة الفطرية: إيقاف منصة فطري والموقع الإلكتروني لمدة 8 ساعات    إزالة إحداثيات من أراضٍ حكومية بمساحة 7600 متر مربع في #جدة    الأمير بدر بن سلطان يستقبل مدير الشرطة وقائد القوات الخاصة لأمن الطرق بالمنطقة    استحقاق فوري .. 49 ألف أسرة استفادت من "البناء الذاتي" بالمملكة    عد عامين من الخدمة استبدال الحواجز البلاستيكية المحيطة بالكعبة المشرفة بأخرى    #الإمارات.. اندلاع حريق في منطقة «جبل علي» الصناعية    «جاسوس روسي» داخل مكتب وزير الدفاع الفرنسي.. ما القصة؟    نابولي يواصل انطلاقته المثالية ويوفنتوس يهزم روما    كورونا حول العالم.. 4.8 ملايين وفاة و240 مليون إصابة    بعد خروج قطار عن مساره.. إغلاق 60% من شبكة مترو أنفاق واشنطن    طالب ثانٍ يفتح النار في مدرسته ببيرم الروسية    حملة للتوعية ب«سرطان الثدي» بالطائف تحيل 622 سيدة إلى المستشفى للاطمئنان    هل يمكن أن تعود الإصابات بكورونا في الارتفاع بعد تخفيف الإجراءات الوقائية؟ استشاري يجيب    تحذير من مواقع مشبوهة تدّعي تقديم خدمات إلكترونية    صحيح الصحيح في اخبار واحاديث عن سيرة الرسول    "الأرصاد" تنبه: رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    بالفيديو.. ناقد رياضي: النصر هو المرشح الأول للفوز ببطولة آسيا.. وسيتألم أكثر من الهلال في حالة الخسارة    كلاب روبوتية مزودة ببنادق قنص.. جنود للحرب في أمريكا    كواليس الاتفاق بين الهلال والنصر قبل موقعة الديربي الآسيوي    مسؤول أوروبي: الوقت ينفد لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني    حادث جدة المروع.. وفاة قائد شاحنة سقطت من فوق الكوبري    مع عودة الاعتصامات.. غليان في السودان    «الداخلية» تشارك في «جيتكس 2021» ب 5 محاور    فلادان يضبط «النواخذة»    «وقاية»: التباعد 30 سم بين طاولات الفصول.. وواق بديل للمعلمين    «الفارس» يطارد «العميد»    تبرع بكليته لشقيقته.. أمير تبوك يطمئن على البلوي    قرار صادم لفيلدا.. مشاهير ماتوا في دار المسنين    ثنائية القصبي والسدحان في «الإنعاش».. حياة أم وفاة ؟!    تخفيف الاحترازات الصحيّة.. انتصار الإرادة    «مسك» يطلق «هنا، الآن» في عامه الثالث    التطاول المحترم                رئيس غرفة الباحة : قرار سمو ولي العهد سيكون جاذب للاستثمار ومحفز للقطاع الخاص    أمير المدينة: تطوير ينبع وأملج والوجه وضباء تسهم في التنمية    شاهد وزير الصحة الجديد ينزع "الكمامة" في كلمة وداعية أخيرة لتوفيق الربيعة    متحدث "الحج والعمرة": تجاوزنا 32 بليون تصريح عبر توكلنا خلال أكثر من عام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



خمس الحوثي مجددا.. غضب وإدانات يمنية...
نشر في جازان نيوز يوم 11 - 06 - 2020

أثار قرار ميليشيات الحوثي الانقلابية، بإقرار قانون عنصري، يجيز لجماعتها نهب ما يسمى الخمس (20%) من ثروات اليمن وممتلكات المواطنين في المناطق الواقعة تحت سيطرتها غضبا في الداخل اليمني حيث، أعربت أحزاب التحالف الوطني المؤيدة للشرعية اليمينة، الخميس، عن استنكارها الشديد لما أقدمت عليه ميليشيات الحوثي من فرض جبايات مالية تحت مسمى (الخُمس).
واعتبر التحالف الوطني في بيان له أن ذلك يعد انتهاكا صارخا وتعديا جديدا على سلطات الدولة الدستورية والتشريعية، وتكريس فاضح لنهجها السلالي العنصري.
كما دعا الفاعلين الدوليين والأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص إلى اليمن مارتن غريفيثس، إلى ممارسة الضغوط الجادة على الميليشيات الحوثية بإيقاف حربها على الشعب اليمني وإنهاء انقلابها، والالتزام بالمرجعيات والامتثال للقرارات الأممية خاصة القرار 2216، باعتباره خارطة طريق واضحة للخروج باليمن من محنته الراهنة، وعدم منح تلك الميليشيات الانقلابية العميلة فرصا لممارسة جرائم جديدة في حق الشعب اليمني.
وقال التحالف في بيانه إن ما تقوم به الميليشيات الحوثية الانقلابية من خطوات ممنهجة نحو فرض مشروعها العنصري يمثل إعلانا صارخا للتمييز العنصري ضد اليمنيين ولصالح الحوثي، يوجب على جميع أبناء شعبنا وقواه السياسية والاجتماعية مزيدا من الاصطفاف وتوحيد الجهود نحو هدف واحد هو استعادة الدولة والنظام الجمهوري.
وأضاف أن التحالف الوطني للقوى والأحزاب السياسية، إذ يعتبر فرض تلك الجبايات جريمة أخرى تضاف إلى سجل الجرائم التي ترتكبها الميليشيات الحوثية بحق الشعب اليمني ومكتسباته الوطنية، مؤكداً أن تلك الميليشيات ما كان لها أن تقدم على خطوة كهذه لولا التغاضي الدولي عن جرائمها اليومية وسلوكها التدميري، ناهيك عن تجاهل البعد الثقافي والفكري لتلك الميليشيات في حربها على اليمنيين والقائم على مفاهيم الاصطفاء المزعوم والتمايز السلالي والتي تمنح نفسها بموجبه أحقية الحكم حصرًا من دون اليمنيين.
وتابع أن الميليشيات عمدت طيلة سنوات عمرها الانقلابي إلى إحياء هذه المفاهيم العنصرية المتخلفة على مختلف الأصعدة وصولا إلى إصدار قرارات لتنفيذها مستغلة انشغالات اليمنيين في مواجهة أزماتهم الإنسانية التي نشأت بسبب الحرب التي فرضتها عليه منذ ستة أعوام..
لافتا إلى أن هذا يفرض على مجلس النواب العمل على إصدار التشريعات التي تجرم مثل تلك المفاهيم التمييزية العنصرية ومن يدعوا إليها انطلاقًا من نصوص الدستور ومخرجات الحوار الوطني الشامل.
هذا وناشد التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية اليمنية، مجددًا المجتمع الدولي ومنظمات وأنصار حقوق الإنسان في العالم إلى إدانة هذا الفعل العنصري، ومساندة نضالات الشعب اليمني للتحرر من انقلاب هذه الميليشيات العميلة، والعمل على تجريم أفعالها القائمة على أساس الفرز السلالي، كونها لا تختلف عن تلك المفاهيم النازية والفاشية التي عانت منها المجتمعات البشرية وقدمت تضحيات جسيمة للخلاص منها.
يشار إلى أن القانون الحوثي الجديد ينص على إخراج الخُمس من النفط والمعادن والذهب والأسماك والمنتجات الحيوانية والعسل، ومن المحاصيل الزراعية والأرباح التجارية والثروة الحيوانية وغيرها من الإيرادات الخاصة بالمواطنين والشركات، وتخصيصها لصالح هذه الأسر، ما يضمن توريد النسبة من تلك الأموال لصالح قيادة الميليشيات ورموزها، في خطوة يسعى المتمردون من خلالها إلى نهب هذه الأموال.
وتسعى ميليشيات الحوثي من خلال هذا القانون العنصري إلى إضفاء شرعية دينية وقانونية على "الجبايات" التي يفرضونها على اليمنيين لتوفير موارد مالية لتمويل الحرب التي تخوضها الميليشيات لتثبيت الانقلاب وتعزيز وضعها المالي المتراجع.
وبحسب مراقبين يعد هذا القرار من أخطر القرارات، إذ تشرعن الميليشيات الحوثي الانقلابية ممارسة النهب واللصوصية على المجتمع اليمني ورجال الأعمال، لتتضخم ميزانيتها المالية على أنقاض الدولة، إضافة إلى أن هذا القانون يكرس تقنين العنصرية، وإصدار تشريع لها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.