البيان الختامي لوزراء مكافحة الفساد في دول مجموعة العشرين    الجنيه الإسترليني ينخفض مقابل الدولار الأمريكي واليورو الأوروبي    النصر يخسر ثاني مبارياته في الدوري من التعاون    ب 10 لاعبين    إمارة عسير: طائرات أرامكو تشارك غداً للمساهمة في إطفاء حريق تنومة    «الغذاء والدواء» تحيل 5 منشآت إلى «الداخلية» لعدم الالتزام باحترازات «كورونا»    هيئة التخصصات الصحية تعلن حصول أكاديمية القيادة على اعتراف الكلية الأمريكية للتنفيذيين الصحيين    شراكة استراتيجية بين المركز الوطني للذكاء الاصطناعي و"هواوي" لتطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي    متحدث النصر يُهاجم مدرب الهلال وجيوفنكو بصورة    أمريكي يدخل تاريخ سباقات الهجن بالمملكة    خطوة منتظرة من الاتحاد تحسم مصير برونو أوفيني    "البيئة" توقع مذكرة تفاهم لتسهيل عمليات تنفيذ منح التصاريح والموافقات لمشروع "أمالا"    وزراء خارجية الحوار (5 + 5) لدول غرب البحر الأبيض المتوسط يجتمعون بتونس    المرور يحذر من عدم التقيد بإشارات رجال الأمن اليدوية    أمانة جدة تصادر (1722) ك خضروات وفواكه بنطاق الصفا    شاهد .. سقوط مروع لمركبة في عقبة حزنة بالباحة    أمير تبوك يشكر القيادة بمناسبة تمديد خدمته    "التعليم" تنظم الحفل الختامي لطلاب المملكة المتأهلين للمشاركة في مسابقة تحدي القراءة العربي    «وَقُل رَبِّ أَعوذُ بِكَ مِن هَمَزاتِ الشَّياطينِ».. تلاوة للشيخ الجهني بالحرم المكي    آخر تطورات #كورونا عالميا.. الإصابات اليومية تتخطى ال16 ألفا في روسيا    رئيس مجلس المستشارين المغربي يلتقي برئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي    متطوعي الهلال الأحمر بالطائف يقيمون برامج للتوعية بسرطان الثدي    رئيس الهلال الأحمر السعودي يدشن كتاب المسعف الكفيف بلغة برايل    «التحلية» تدشن إنتاجها في حقل ب 17000 م3 من «المحلاة» يومياً    شؤون الحرمين تكثف جهودها في المسجد الحرام ليوم الجمعة    محمد البريك: لم نستغل الفرص ضد أبها    الحريري يعد شعب لبنان بوقف الانهيار    النفير يشكر الملك وولي العهد على العناية بالقضاء    جامعة نجران تحصد جائزة الكومستيك    ارتفاع أسعار العقارات «السكنية» وانخفاض «التجارية»    الفيصل يكرم 40 موظفا    #أمير_نجران يعزي مدير #الاتصالات_السعودية بالمنطقة في وفاة نجله    «نيوم» تحتضن أول مكتب محاماة في العالم بالذكاء الاصطناعي    المرواني يزور جناح تعزيز الأمن الفكري بمهرجان رمان القصيم    مدير تعليم ينبع يناقش وضع الميدان التعليمي لأعمال منصة مدرستي    #الصحة : تسجيل (401) حالة مؤكدة جديدة ب #فايروس_كورونا    الشرطة تغلق الجسور وتفرق المحتجين بالغاز.. مظاهرات مؤيدة ومعارضة في الخرطوم    السديس يرعى حلقة نقاش "البيانات والذكاء الاصطناعي"    لجنة حكام اتحاد القدم تعقد اجتماعها الأول    تعيين طاهر محمود أشرفي ممثلا خاصا لرئيس وزراء باكستان حول الوئام الديني وشؤون الشرق الأوسط    بأكثر من 11 ألف حالة.. ألمانيا تسجل زيادة قياسية في حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا    أكثر من 120 مهندساً وفنياً لضبط النظام الصوتي للحرم المكي    أمير الرياض يستقبل الرحالين السعودي والمغربي    قوات الاحتلال تعتقل خمسة فلسطينيين من محافظتي نابلس وجنين    الشؤون الإسلامية بالقصيم تنظم سلسلة كلمات دعوية في جوامع ومساجد الرس    14428 مستفيد من خدمات عيادات #تطمن ” في #القنفذة    7 معلومات عن مجموعة Proud Boys الإيرانية المتورطة في الانتخابات الأمريكية    الدكتور السحيباني يشكر القيادة بمناسبة تعيينه المندوب الدائم للمملكة في منظمة التعاون الإسلامي    أتربة على نجران والمدني يحذر قائدي المركبات    تقنية البنات بالأحساء تختتم برنامج "الحوار المجتمعي"    انفوجرافيك.. «الصحة» توضح أهم فحوصات العيون المتوفرة في مرافقها    محمد الساعد: ماذا لو حكم فلسطيني إسرائيل؟    #وظائف شاغرة لدى متاجر شركة بنده    تفعيل مشروع القصيم منطقة ذكية ومناقشة مخطط الأراضي القديمة في بريدة    أمام خادم الحرمين.. السفراء المعينون لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة يؤدون القسم    أمير المدينة يوجه بخطط لمعالجة المشروعات المتعثرة    تطور أحداث العالم والعقل    دور عبدالفتاح أبو مدين في إعادة حمزة شحاتة للحياة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الطاقة يترأس الاجتماعين الوزاريين لمؤتمر الطاقة النظيفة ومبادرة "مهمة الابتكار"
نشر في عناوين يوم 22 - 09 - 2020

يترأس الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة، الاجتماع الوزاري "11" لمؤتمر الطاقة النظيفة، والاجتماع الوزاري الخامس لمبادرة "مهمة الابتكار" اللذين تستضيفهما المملكة العربية السعودية، اليوم وغداً، عبر الاتصال المرئي.
ومن المقرر أن يعقد الاجتماعان الوزاريان ضمن أسبوع من الفعاليات في إطار التحضير لاجتماعات وزراء الطاقة لمجموعة العشرين، حيث تتبنى المملكة، أثناء رئاستها المجموعة، نهج الاقتصاد الدائري للكربون كإطار عمل لتعزيز الحصول على طاقة مستدامة وموثوقة وأقل تكلفة، الذي يشمل مجموعة متنوعة من حلول وتقنيات الطاقة المبنية على البحث والتطوير والابتكار، ضمن الهدف العام الذي ترفعه هذا العام والمتمثل في "اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع".
ويطبق مفهوم الاقتصاد الدائري للكربون التعامل مع انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري من خلال أربعة محاور (الخفض وإعادة الاستخدام وإعادة التدوير والإزالة)؛ بهدف استعادة التوازن الصحي في علاقتنا مع الكربون.
ويركز المؤتمر الوزاري "11" للطاقة النظيفة الذي يقام تحت شعار "دعم التعافي وتشكيل المستقبل" على مسألتين رئيسيتين هما "دعم الانتعاش الاقتصادي السريع والمستدام من آثار جائحة فيروس كورونا المستجد، ورؤية وطموح أعضاء المؤتمر للعقد القادم فيما يتعلق بالطاقة النظيفة، وذلك بما يتسق مع أهداف مهمة المؤتمر لتسريع الانتقال نحو طاقة نظيفة تركز على إدارة الانبعاثات".
ويمثل الاجتماع الوزاري الخامس فرصة لتحديد مستقبل التعاون العالمي في مجال الابتكار، خاصة مع اقتراب مبادرة "مهمة الابتكار" من نهاية فترتها الأولى المحددة بخمس سنوات، حيث ستتم مناقشة كيفية الانتقال للمرحلة الثانية، وتسريع الابتكار على مدى العقد القادم من خلال إطلاق نهج موجه يدعم الانتعاش الاقتصادي.
وخلال المرحلة الثانية من مبادرة "مهمة الابتكار"، تلتزم المملكة العربية السعودية بتعزيز التقنيات والحلول التي تتعامل مع مشكلة الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري، ضمن منصة الاقتصاد الدائري للكربون، عبر تسريع عمليات البحث والتطوير، وتطبيق هذه التقنيات والحلول ونشر استخدامها.
وعلى هامش الاجتماعين الوزاريين تم تنظيم العديد من الفعاليات الجانبية من أجل تقديم وتعزيز الأنشطة المشتركة، وشملت هذه الفعاليات مناقشات موسعة بين الحكومات والقطاع الخاص والمنظمات الدولية، حول قضايا الطاقة المتجددة، والاستدامة، والابتكار، وسبل تعزيز التعاون الدولي لتوفير طاقة مستدامة وموثوقة يسهل للجميع الوصول إليها، وتسهم في تحفيز النمو الاقتصادي في جميع أنحاء العالم.
ويعتبر منتدى الطاقة النظيفة (CEM) الذي أنشئ في العام 2010م، بعضوية 25 دولة إضافة إلى الاتحاد الأوربي، منتدى عالمياً رفيع المستوى لتعزيز السياسات والبرامج التي تقدم تقنيات الطاقة النظيفة، وتبادل أفضل الممارسات، وتشجيع الانتقال إلى اقتصاد عالمي للطاقة النظيفة لجميع المصادر.
وتتمثل مهمة الابتكار (MI) في كونها مبادرة عالمية تشارك فيها 24 دولة إضافة إلى الاتحاد الأوربي، حيث تعمل على تنشيط وتسريع وتيرة ابتكار الطاقة النظيفة العالمية بهدف تحقيق نفاذ في الأداء، وخفض التكاليف لتوفير حلول طاقة نظيفة لجميع المصادر، بأسعار معقولة وموثوق بها على نطاق واسع تحدث ثورة في أنظمة الطاقة في جميع أنحاء العالم خلال العقدين القادمين وما بعده، من خلال مضاعفة الاستثمارات في مجال البحث والتطوير والابتكار في مجال الطاقة النظيفة، والعمل مع القطاع الخاص لزيادة استثماراته في هذا المجال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.