الروضان يدشن مشاركة أخضر السهام في بطولة العالم    مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع موادًا إيوائية في مخيم الميل للنازحين في مأرب    قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة بجامعة الدول العربية ينظم ندوة بشأن الاستيطان في أرض فلسطين المحتلة    بريطانيا تدعو المانحين لمواصلة تمويل برنامج الاستجابة للأزمة السورية    اخلاء ناجح في فرضية حريق بمستشفى شرق جدة    مركز الملك فيصل للبحوث يفتح بمناسبة "اليوم العالمي للمتاحف" متحفه للفن العربي الإسلامي ومعرضاً للمخطوطات العلمية    "الوزراء" يعتمد اللغة العربية لغة رسمية للمؤتمرات التي تعقد بالمملكة بمشاركة خارجية‎    البيئة : لا إصابات بإنفلونزا الطيور خلال ال 24 ساعة الماضية    سعود بن نايف يحث القطاعين العام والخاص على دعم نادي الجيل    توجيه عشر تهم بالقتل المعتمد لسائق الشاحنة في تورونتو    مجلس علماء باكستان يختار الملك سلمان الشخصية الأكثر تأثيراً    خادم الحرمين الشريفين يجري اتصالين هاتفيين مع رئيسي البرازيل وكندا    مدير جامعة الإمام يستقبل وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية    الأمير عبدالله بن بندر ينقل اجتماعه من القاعة إلى الميدان لمطابقة ماعرض عليه من الخرائط والتصاميم على أرض الواقع    المملكة على خريطة السياحة العالمية الرئيسية في 2018    ​​ جامعة الملك خالد تتجه إلى إنشاء شركة استثمارية    أمير عسير يفتتح مدينة الأمير فيصل بن خالد للتربية الخاصة    أمير عسير يودع العميد الألمعي ويستقبل العميد الكاسي    الأمير سعود بن نايف يستقبل المشاركين في التنظيم والإعداد لمناسبتي زيارة خادم الحرمين الشريفين للمنطقة الشرقية والقمة العربية ال29    أمير الرياض يرعى بعد غدٍ حفل تخريج الدفعة التاسعة من طلاب جامعة المجمعة    بلدية سيهات تضبط 86 كيلوغرام مواد غذائية غير صالحة في منزل تستخدمه عمالة    وزارة العدل تطلق مشروع التحول الرقمي لمحاكم الأحوال الشخصية    مؤشر الأسهم السعودية يغلق منخفضًا    خبراء يؤكدون على ضرورة إيجاد أهداف مستدامة للتنمية الزراعية    المجلس المحلي بمحافظة الرس يعقد جلسته الثانية    استخراج بطارية من مريء طفل ب«سعود الطبية»    دوري أبطال أوروبا : نهائي مُبكر يجمع بايرن والريال غدا في ذهاب نصف النهائي    " ماذا أعد الله للمتقين " محاضرة بالدوادمي غداً    «وزارة الاتصالات» توقع مذكرة تفاهم مع «التدريب التقني»    ضبط 5 جناة امتهنوا النشل وخطف الحقائب النسائية بالرياض    100 فعالية فنية وثقافية في المناطق    توقيع مذكرة تفاهم لتوفير وجبات إفطار للمسافرين بمطار الطائف الدولي    خام برنت يرتفع لأعلى مستوى منذ أواخر 2014    ارتفاع أسعار الذهب    لجنة ثلاثية تهدف الى رفع جودة الخدمات التعليمية وتطويرها وتطوير مخرجاتها    الصحة تحذر من خطورة أخذ المضادات الحيوية دون وصفة طبية    العمل والتنمية: أكثر من «1000» مخالفة لقرار توطين الاتصالات    الملك سلمان يدشن مشروع القدية غد الأربعاء    الهيزعي يدشن فعاليات يوم الصحة العالمي    سحب قرعة كأس العرب للأندية الأبطال مساء اليوم الثلاثاء بجدة    أمير الحدود الشمالية يدشن ملتقى الأمن الفكري (اعتدال)    عبدالعزيز بن سعد يستقبل أهالي المنطقة والمسئولين    رصد التحالف 20 مليون دولار للقبض عليه وآخر ظهور له هدد المملكة بالصواريخ.. من هو صالح الصماد؟    ريال مدريد: صفقة ضخمة للاستحواذ على محمد صلاح    إعلان قائمة المنتخب السعودي لمواجهتي الجزائر واليونان في معسكر ماربيا استعداداً لكأس العالم    (9) أسباب تدفعك للتفكير في إنهاء الخطوبة    من العاصمة    «الحج والعمرة» تلقي الضوء على مبادرة «السعودية وجهة المسلمين»    بجهود سعودية.. «البلسم» تمنح أملا لمرضى القلب باليمن    عادات غذائية يجب منعها    أمير عسير يطلق اسم الشهداء على موقع حادث المجاردة    رصد أعمال الإدارات الخدمية بتبوك خلال رمضان    بدء برنامج الإسكان التنموي بالقصيم قريبا    المويل أصغر تشكيلي في معرض فنون الأحساء    هيئة الثقافة تُنظم فعالية اليوم العالمي للكتاب    آل عباس يحقق برونزية الإسكواش الدولية    السجن 20 عاما لمنفذ اعتداءات باريس    آلة حاسبة تحدد الوقت المناسب للنوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبراء: فلسطين وقضيتها أمام القمة العربية بالرياض
مطالب ببلورة موقف عربي موحد يشكل قوة ضغط على صناع القرار في المجتمع الدولي
نشر في اليوم يوم 20 - 03 - 2018

قال عدد من المسؤولين والخبراء العرب في الشؤون السياسية: إن القمة العربية القادمة بالرياض تعد نقطة فاصلة في تاريخ القضية الفلسطينية، إذ يعول عليها في وضع خريطة جديدة فيما يخص الصراع العربي الإسرائيلي.
وشدد الخبراء في «مؤتمر الحوار القومي.. الطريق إلى الدولة الفلسطينية» بجامعة عين شمس المصرية، على أن قمة الرياض قد تشهد تحديد ملامح أكثر وضوحا لقضية السلام في الشرق الأوسط، خصوصا بعد قرار الرئيس الأمريكي ترامب بنقل سفارة بلاده في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.
تبني مبادرة
وقال السفير الفلسطيني بالقاهرة دياب اللوح: إنه يتمنى أن تتبنى القمة العربية في الرياض مبادرة السلام العربية التي أطلقها الملك عبدالله بن عبدالعزيز -رحمه الله- في القمة العربية ببيروت عام 2002، والتي تنص على إنشاء دولة فلسطينية معترف بها دوليا على حدود 1967، وعودة اللاجئين والانسحاب من هضبة الجولان المحتلة، مقابل اعتراف وتطبيع العلاقات بين الدول العربية مع إسرائيل.
وشدد اللوح على أن القدس تواجه تهويدا غير مسبوق يستهدف الأرض والمقدسات الدينية، إضافة إلى التخطيط الفاضح لتغيير المعادلة الديمغرافية، لافتا إلى أن إسرائيل تستهدف تقطيع أوصال المناطق الفلسطينية بدليل وضع حواجز لتقسيم الضفة الغربية إلى 96 قطعة جغرافية، كما تنتهج تضييق الخناق على أبناء الشعب الفلسطيني وفرض أبشع صور العنصرية وانتهاك حقوق الإنسان بمصادرة الأراضي وحرق المزارع وبناء مستعمرات جديدة، فضلا عن القتل والترويع، مؤكدا أن الخسائر التي يتكبدها الاقتصاد الفلسطيني سنويا تبلغ 9 مليارات دولار بسبب الاحتلال الإسرائيلي، مشيرا إلى أن ما تمر به المنطقة العربية من حروب وخلافات تؤثر بشكل مباشر على القضية الفلسطينية، إذ لم تعد في صدارة اهتمام العرب، متمنيا أن تعود كما كانت القضية العربية الأولى خصوصا بعد قرار ترامب المشؤوم.
فرصة مهمة
من جهته، قال الخبير الإستراتيجي اللواء محمد عبدالمقصود: إن القمة العربية المزمع عقدها في العاصمة الرياض فرصة مهمة للعرب من أجل التأكيد على التمسك بحل الدولتين، وبلورة موقف عربي موحد يشكل قوة ضغط على صناع القرار في المجتمع الدولي، مطالبا بضرورة وقف الانقسامات بين الفصائل السياسية الفلسطينية، وتوسيع الاعتراف الدولي بالدولة الفلسطينية وتشديد الخناق على القرار الأمريكي لإجهاض نقل السفارة الإمريكية من تل أبيب إلى القدس وهذا يطلب الاستمرار في الحشد الدولي.
مسارات جديدة
وفي السياق، طالب خبير الشؤون السياسية والأستاذ بالجامعة الأمريكية بالقاهرة د.طارق فهمي بالبحث عن مسارات جديدة لتقديم حلول للمفاوض الفلسطيني تتضمن أجندة بها أولوياته لاسيما بعد الموقف الأمريكي الأخير الرافض للوجود الفلسطيني، لافتا إلى أن المرحلة الراهنة تحتاج إلى تسوية تشمل كافة الأطراف وتعي جيدا ترتيبات الأمن الإقليمي، مطالبا بموقف عربي جديد برؤية أكثر نضجا وإدراكا لتغير موازين القوى في العالم.
وعلى ذات الصعيد شدد نائب رئيس جامعة عين شمس د.نظمى عبدالحميد على أهمية إيقاظ الوعي العربي بالمخاطر المحيطة بالقضية الفلسطينية ودعم متخذي القرار الفلسطيني والعربي بأفكار عملية مبتكرة لحل المشكلة بما يتماشى مع الوثائق الدولية، لافتا إلى أن الهدف من انعقاد هذا المؤتمرهو إلقاء الضوء على واقع الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية ودراسة الحلول المقترحة لحل القضية الفلسطينية في المحافل الدولية، مثل الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية الدولية لتحقيق إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.
وقال مقرر المؤتمر د.إبراهيم البحراوي: إن من أهداف المؤتمر الاستفادة من الخبرات الفلسطينية حول كيفية التأثير السلمي الإيجابي في الرأي العام والسياسات الإسرائيلية وتقييم التوجهات السياسية الإسرائيلية تجاه حل الدولتين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.