رسالة مهمة من «الصحة» قبيل أداء أول صلاة جمعة بعد فتح المساجد    المال العام والإصلاح التشريعي    حوكمة وسائل التواصل الاجتماعي    فيصل بن سلمان يتفقد أعمال المرحلة الأولى للمستشفى التخصصي في المدينة    التيار اليميني.. وتفضيل النبي للقطبية المؤنثة    جوجل: متسللون إلكترونيون من الصين وإيران استهدفوا حملتي بايدن وترمب    بين البناء والعبث    سقوط الهواة    إلغاء الدوري القرار الأصعب والأمثل    أرقام الأهلي لا تكذب    «السجون»: عقد أكثر من 11 ألف جلسة محاكمة عن بعد للنزلاء والنزيلات    أمام «التجربة».. في حضرة «الخوجة»    مجموعة العشرين تناقش رؤية الاقتصاد الرقمي طويلة المدى    أسعدوا من تحبون..!    محاكمة الإرهابي كورونا    خدمة عربية تتيح صناعة مقاطع الفيديو دون الحاجة لأي تطبيق (فيديو)    مساعدة النازحين بمأرب ودعم سخي لوزارة المعارف الأفغانية    “التعليم” تؤيد قرار منح الطلاب خيارات أفضل لأداء #الاختبار_التحصيلي    تركيا ترفع الحصانة عن 3 نواب معارضين لأردوغان    «الخط المدني» من النقوش الأثرية إلى لوحات الطرق    سكاكا: إنهاء أعمال تطوير مرافق منتزه «النخيل»    وزير الخارجية يؤكد التزام المملكة المستمر بدعم جهود التحالف الدولي ضد داعش    أمريكا: بدء مراسم تأبين جورج فلويد    تخصيص خطبة الجمعة للإجراءات الاحترازية    3869 مسجدا تساند جوامع المملكة لصلاة الجمعة    1975 إصابة جديدة بفيروس كورونا    150 مليون دولار من المملكة للتحالف العالمي للقاحات    وصول 4 رحلات تقل مواطنين قادمة من واشنطن وهيوستن ونيويورك وبيروت    أمير القصيم يدشن مختبر الأمراض التنفسية وبنك الدم    فنون أبها تنظم أمسية عن الابداع في العزلة    الصندوق الزراعي يتصدى لتداعيات فيروس كورونا بحزم دعم بقيمة 2مليار و450 مليون ريال لتعزيز منظومة الأمن الغذائي    الخميس المقبل.. إعلان تفاصيل “رالي داكار السعودية 2021”    15 توصية في ختام المؤتمر الدولي الثالث للثقافة الرياضية    وفاة الأمير سعود بن عبدالله ابن فيصل بن عبدالعزيز    إنسانية المملكة تخفف جراح الشعب اليمني    النيابة العامة تأمر بالقبض على شخص ادعى تسجيل حالات كورونا لغير المصابين بالفيروس    القبض على مواطن تباهى بعرض أموال ودعا لممارسة الرذيلة في مقطع متداول    رئيس بلدية خميس مشيط يدشن تطبيق " إدارة خدمة العملاء " لحجز المواعيد للمراجعين    الهيئة الملكية لمحافظة العلا تشرف على عملية تطوير بيئي واسعة النطاق لإعادة التوازن الطبيعي في محمية شرعان    بطل عالمية "ساتاگ20" في حوار خاص مع "الرؤية الدولية"    أمانة عسير تكثف حملاتها الرقابية للتأكد من سلامة منتجات التعقيم    بلدية مدينة سلطان تستعيد 500 ألف م2 من الأرضي الحكومية    بتوجيه أمير عسير :محافظ أحد رفيدة يُعايد عمال النظافة    الخطوط الجوية تعلن استئناف الرحلات بين الرياض والجوف وهذا موعد الرحلات بين الرياض وحائل وعرعر    الديوان الملكي يعلن وفاة الأمير سعود بن عبدالله والصلاة عليه غدا الجمعة    «البيئة» تحتفي بيومها العالمي.. وتؤكد أهمية «التنوع الأحيائي»    طريقة الحصول على إذن خروج لمن لا يمتلك حساب في "أبشر"    تعليم الطائف ينظم منتدى جلوب البيئي الثامن افتراضياً    محافظ عفيف الاستاذ : سعد بن معمر يشيد بالجهود الصحية للحد من انتشار فيروس كورونا بالمحافظة    استئناف الدوري الروماني لكرة القدم 12 يونيو    صناعة الدراما السعودية تقتحم نيتفلكس بمخرجة سعودية    أدبي نجران ينظم محاضرة عن بُعد    صعوبات كبيرة تدفع الدوري الإماراتي إلى مصير الإلغاء        مؤتمر المانحين.. غوث المملكة الذي لا تحده الأزمات    أمير تبوك يدشن مشروعين لأمانة المنطقة بقيمة تتجاوز ال174 مليون ريال    خالد الفيصل يثمن جهود القطاعات الأمنية والصحية في التعامل مع كورونا    الأميرة حصة بنت سلمان.. رئيسا فخريا للجمعية السعودية للمسؤولية المجتمعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إيران تتهرب من إعادة إعمار العراق
نشر في الوطن يوم 31 - 01 - 2018

وجّه نواب في اللجنة المالية بالبرلمان العراقي اتهامات إلى إيران، بتعمد هروبها من المشاركة في مؤتمر المانحين بالكويت لإعادة إعمار المدن المدمرة، خلال الحرب ضد تنظيم داعش، فيما قالت مصادر إن طهران تهاجم الدول الداعمة للعراق، وعلى رأسها السعودية، بكيل التهم جزافا ضدها.
سلوكيات إيران في العراق
الانسحاب من مؤتمر المانحين
دعم الميليشيات، وتشتيت جهود المصالحة

أهداف سعودية
المشاركة في إعادة إعمار المدن المحررة
تحييد سلاح الميليشيات، ودعم مصالحة وطنية شاملة

مع اقتراب موعد مؤتمر المانحين لدعم العراق، والمقرر في الكويت الشهر الجاري، تعلّق الحكومة العراقية -برئاسة حيدر العبادي- آمالا كبيرة على دول الخليج العربي، لدعم تمويل إعادة إعمار المدن التي تضررت بصورة كبيرة خلال الحرب على تنظيم داعش في شمال وغرب البلاد.
يأتي ذلك، في وقت وجّه نواب في اللجنة المالية بالبرلمان العراقي، اتهامات إلى النظام الإيراني بتعمد تغيُّبها عن مؤتمر المانحين في الكويت لدعم العراق، تحت حجج واهية.
وقالت المصادر في تصريحات إلى «الوطن»، إن القوى السياسية العراقية التي تدافع عن إيران ليل نهار لا تتحدث أبدا في الوقت الراهن عن ضرورة دعم عمليات إعادة إعمار المدن المدمرة، مشيرة إلى أن أكثر هذه القوى لا تحسن سوى المدافعة عن الدور الإيراني في محاربة «داعش»، ودعم الحرس الثوري لميليشيا الحشد الشعبي.
استغلال إيراني
أشارت المصادر إلى أن إيران تفكر في استغلال عملية إعادة الإعمار، بإدراج شركاتها المتخصصة في البناء، للاستفادة من العقود التي سيتم إبرامها في عمليات الإعمار، وهو ما يعني أن النظام الإيراني يعدّ طرفا لا يمول الإعمار، وإنما يستفيد منه في جني الأموال المخصصة من دول أخرى تشارك في الإعمار.
وانتقدت المصادر ميليشيات الحشد، بسبب تبنيها مواقف متناقضة ومزدوجة، إذ إنها من جهة تصف مدنا شمال وغرب البلاد بأنها مدن عراقية وسكانها عراقيون، وتشرعن تدخلها فيها تحت هذه الحجة، ولكنها في المقابل، تحاول تشويه مواقف الدول الداعمة لإعادة إعمار المدن المحررة، وعلى رأسها السعودية، بإيكال التهم جزافا ضدها.
مخاوف الفساد
تحدثت مصادر رفيعة داخل الحكومة العراقية ل«الوطن»، أن القيادة السعودية أبدت تقبلها المشاركة في دعم إعمار المدن العراقية، إلا أن ما يعوق هذا الدعم هو إمكان أن يطال الفساد المستشري في العراق، الأموال المخصصة لدعم المدنيين في مدن الموصل وتكريت والرمادي.
وأضافت المصادر «أن العبادي يتفهم بشكل كبير باعتبار أن العراق مصنف من منظمات دولية ضمن أوائل الدول في استشراء الفساد، كما أن ملف محاربة الفساد والفاسدين في بغداد ما يزال يشهد تعثرا، ويواجه بسببه العبادي كثيرا من التحديات والمخاطر»، مشيرة إلى أن الحكومة العراقية تسعى إلى تقديم الضمانات الممكنة للدول المانحة بحفظ الأموال المخصصة للإعمار.
أهداف مستقبلية
وفق أوساط عراقية تحدثت إلى مسؤولين سعوديين قبل أيام قليلة، فإن القيادة السعودية تهدف من دعمها المالي للعراق، إلى أن تعود الحياة الطبيعية لسكان المدن العراقية التي تأذت من الإرهاب، وتمكين الدولة العراقية من سحب كل القوات غير النظامية المنتشرة في هذه المدن، أبرزها ميليشيات الحشد الشعبي، والتي يمكن أن يكون وجودها عائقا أمام انطلاق ومواصلة الإعمار، إلى جانب البدء في عملية مصالحة وطنية شاملة في المدن المدمرة، بالتوازي مع انطلاق عمليات الإعمار، للمحافظة على سلامة الأمنيين، ومنع عودة التطرف إلى المنطقة مجددا.
يذكر أن إحصاءات رسمية أكدت أن العراق يحتاج إلى 100 مليار دولار لتمويل عمليات إعادة النازحين، وإعمار 3 محافظات كبيرة، هي «نينوى، صلاح الدين، الأنبار»، فضلا عن إعمار مناطق واسعة من حزام بغداد، وبعض مناطق محافظتي ديالى وكركوك.
سلوكيات إيرانية
01 الانسحاب من مؤتمر المانحين
02 توجيه الميليشيات لتحسين صورتها إقليميا
03 تشتيت أي جهود للمصالحة الوطنية
3 أهداف سعودية لضمان دعم الإعمار
01 عودة الحياة الطبيعية إلى المدن المحررة
02 تمكين الدولة العراقية من تحييد سلاح الميليشيات
03 البدء في عملية مصالحة وطنية شاملة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.