النصر يواصل صدارته بالتعادل مع السد بهدف لمثله – دوري ابطال آسيا    الشمري ينضم الى تدريبات دوردريخت الهولندي    الاتفاق يجري تدريباته الإعدادية على فترتين صباحية ومسائية    لبنان: لا حكومة.. ولا اعتذار    الحوثي يفاقم كارثة «كورونا» بإغلاق مطار صنعاء    لدعم الصناعات المحلية.. تفضيل أسعار 208 منتجات وطنية على نظائرها الأجنبية    ضوابط وشروط انتقال منسوبي 3 جهات حكومية ل«الملكية الفكرية»    «الوزاري العربي» يدعو المجتمع الدولي للضغط على الحوثي لتقييم حالة «صافر»    غلاييني يخسر رهانه والراعي ينسحب من العميد    بوتيا يمدد عقده مع الوحدة    سبتمبر آخر موعد لتسجيل الراغبات بالدوري النسائي    شكل جديد ل «صحيفة الدعوى».. ربط البيانات بالنفاذ الوطني    «الشورى» يناقش تقرير «رعاية ذوي الإعاقة»    لماذا تراجعت المحكمة عن فرض الحراسة القضائية على مستشفى ؟    برئاسة حمد آل الشيخ.. «وزاري عربي» يناقش فصول وثيقة تطوير التعليم    الأمير خالد الفيصل يتوّج الفائزين بجائزة مكة للتميّز 1440    311.499 مصابا تعافوا من كورونا.. انخفاض كبير في الحالات الحرجة    وزير الشؤون الإسلامية: جماعة الإخوان يحاربون كل من يحذر من خطرهم    «دلة» في يوم الوطن    «استشاري» ينتقد مبالغة المستشفيات الخاصة في أسعار العمليات والكشوفات الطبية    منصف السلاوي: لقاح «كورونا» سيكون متوفرا في هذا الموعد    المملكة نموذج الاستقرار والاستمرار    أسعار النفط تنخفض أكثر من 4%    لا يبدو للأمر نهاية    فنون معلمي ومعلمات جدة تنثر إبداعاتها لليوم الوطني    السديس يشارك في الصيانة الدورية لكسوة الكعبة    الحميد إلى الرابعة عشرة    دام عزك يا وطن    وطن بحجم أمة    «صحة الرياض» تبدأ مرحلة التطوير في المختبرات الطبية    اليوم.. تسعون المجد    هيئة الأدب والنشر والترجمة تنظم لقاءً عن واقع الصحافة الثقافية    المسرح السعودي فينيق الثقافة السعودية !    تنزيل برنامج ToTok في الإمارات    مخالفات بالجملة داخل منشآت غذائية في أجياد مكة المكرمة    يجمع خير الدنيا والآخرة.. دعاء أكثر منه النبي طوال حياته (فيديو)    مركز حضاري وثقافي في «غار حراء» تنفذه الهيئة الملكية لمكة    الضغط الإعلامي والجماهيري سبب أزمات الاتحاد    الرئيس الأمريكي: لن نسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي    الميليشيا تستهدف الأحياء السكنية في تعز ب15 قذيفة دبابة    مربط المطبقانى ينظم بطولة اليوم الوطنى لقفز الحواجز    رئيس بلدية #طريب : #اليوم_الوطني_السعودي_90 فخر وهمّة واعتزاز لكل #سعودي    استعدادات بلدية #الصبيخة ل #اليوم_الوطني_90    مهرجان العلا للتمور فعاليات متنوعة ومجال رحب للمستثمرين    هيئة الصحفيين تقيم حلقة نقاش احتفاءً باليوم الوطني    1.2 مليون أسرة استفادت من الدعم السكني    الرياض: القبض على 3 متهمين تلاعبوا بمخالفات التهرب الضريبي    المملكة تؤكد أهمية تعزيز حقوق كبار السن    9 محافظين يشهدون انطلاق فعاليات اليوم الوطني بصبيا    بلدية #طريب تنهي الاستعدادات لاحتفال #اليوم_الوطني_90    ولاء منقطع النظير لوطن شامخ مستقر ينشد العلياء    3 آلاف والسجن عقوبة إهانة العلم    طبيبك في جيبك    بشكل رسمي.. وزارة الحج تعلن العودة للعمرة تقنياً    الفيصل يتوّج الفائزين بجائزة مكة للتميّز لأعمال العام 1440ه    أمير منطقة الرياض يفتتح حملة «الصلاة نور»    مدى تأثير دخل التابع الموظف على مبلغ دعم حساب المواطن لرب الأسرة    3 قطاعات مُلزمة بتحديد المهن الحرجة خلال 8 أشهر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خارج الصندوق
نشر في الوطن يوم 03 - 08 - 2020

عالم مختلف تماماً فلا النظرة هي النظرة، ولا المساحة هي المساحة، ولا التفكير هو التفكير.
داخل الصندوق محاط بأبعاد محددة ومسافات يصعب الحركة في نطاق حدودها وبمقاييس تجعل الإنسان غير قادر على النظر أبعد من حدود جسده المكوم داخل هذا الصندوق، وعندما يحاول الحركة قد يحطم بقدميه أحد أركانه، لهذا عندما يحاول الإنسان البحث عن حلول عليه أن يفكر من خارج الصندوق وليس من داخله، ويتخلص من التأطير الذي يضيق حدود الحلول والخيارات المتعددة التي قد تُعرض عليه وهو داخل صندوقه الوهمي الذي قوّلب نفسه فيه، فالحياة أرحب وأوسع من أن نجبر أنفسنا على تضييقها على أنفسنا وعلى من نحبهم أو على المحيطين بنا، فاعتقاد الإنسان بأنه لا يستطيع العيش إلا في جلباب أحدهم أمر غير منطقي، والشعور بالعجز والإنكسار لا يحدث إلا للأشخاص الذين جعلوا ممن يحبونهم تماثيل يقدمون لهم قرابين من المشاعر الثمينة التي لا بد وأن تخذلهم في يوم من الأيام لأنها بالنهاية مجرد تماثيل اُحيطت بهالة لا تستحقها لأنها "أي التماثيل" البشرية غير القادرة على حماية نفسها من نفسها ولا حتى محبة ذاتها فكيف يرجى ممن افتقدوا مشاعر التقدير لذاتهم أن يمنحوا التقدير للآخرين.
في النهاية، محاولة الخروج من الصندوق ليست بالأمر الهَّين وستتكرر التجارب والمحاولات والوقوع، وإذا كان الخروج منه أدعى للنجاة فلا بأس من الوقوع المتكرر، فقيمة الوقوف على أرض صلبة من جديد أدعى للشعور بقيمة النجاح وقيمة الحياة، وأشبه بالصعود لقمة جبل بعد مشقة لتطل منه على عالم أوسع ولتستمتع بمشاهدة شلالات الأمل وهي تدفق أمامك ولتعيد للعالم من حولك الخضرة والجمال، ويوماً ما سيبعث الله لك طائر السعد الذي ينسيك مشقة الصعود.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.