منتخب السعودية يعلن عن مباريات ودية جديدة تحضيرا لكأس العالم    الأرقام تضع الأهلي في ورطة قبل لقاء الشباب    الهيئة العامة للنقل تمنح شهادة الاعتماد الأكاديمي لكلية الدراسات البحرية بجامعة الملك عبدالعزيز    قيادة القوات المشتركة تنظم ورشة عمل مشتركة بعنوان "المباديء والقواعد الأساسية للقانون الدولي الإنساني"    العاهل الأردني يلتقي بالرئيس الفلسطيني    مساعد المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة يلتقي بممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في اليمن    قائد القوات المشتركة يستقبل رئيس أركان القوات المسلحة القطرية    مؤشرَا البحرين العام والإسلامي يقفلان على انخفاض    وزير الدولة للشؤون الخارجية يستقبل سفير روسيا الاتحادية لدى المملكة    مدير حرس الحدود: المملكة دأبت على بذل الجهود المخلصة والحثيثة لمكافحة المخدرات والحد من أضرارها    غيث توقع اتفاقيات لخدمة مرضى 5 جمعيات بجازان    سمو الأمير فيصل بن سلمان يتفقد مجمع صالات الحج بمطار الأمير محمد بن عبدالعزيز بالمدينة المنورة    الصحة العالمية: جدري القردة لا يشكل تهديدا    أمير الرياض يؤدي صلاة الميت على الأميرة موضي بنت مساعد بن عبدالرحمن بن فيصل    أمير جازان يدشن فعاليات اليوم العالمي لمكافحة المخدرات بالمنطقة    5 ملايين طالب وطالبة يؤدون اختبارات الفصل الدراسي الثالث    هي الأولى.. «السيسي» يزور سلطنة عمان غداً    وزير الخارجية يصل مملكة البحرين    وزير الصناعة والثروة المعدنية يكرم الفائزين ب "هاكاثون الصناعة"    لجنة "شورية" تناقش تقرير وزارة الرياضة مع عددٍ من مسؤوليها    تنفيذ أكثر من 11 ألف زيارة منزلية للمرضى في الطائف    جدة: استعادة أكثر من 500 ألف م2 من أراضي الحكومة    شرطة منطقة الرياض : تحديد هوية شخص ظهر في فيديو متداول مخل بالآداب العامة    مصر تحتضن حفل توزيع جائزة الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمية للترجمة أكتوبر المقبل    بدء الاجتماع الرابع لفريق الخبراء المعني بتحديث خطة التحرك الإعلامي العربي في الخارج برئاسة المملكة    رئيس الوزراء العراقي يصل طهران ويبحث استئناف المحادثات بين المملكة وإيران    سمو أمير منطقة الجوف يزور قيادة حرس الحدود بمحافظة القريات    المتطوعات بمنطقة تبوك يسجلن حضورهن في خدمة ضيوف الرحمن بمدينة الحجاج بمنفذ حالة عمار    أكثر من 110 آلاف طالب وطالبة بحفر الباطن يبدأون اختبارات نهاية العام الدراسي    أمانة العاصمة المقدسة تدعو المواطنين لاستكمال إجراءات منحهم    "العقاري" يودع 842 مليون ريال لمستفيدي "سكني" عن شهر يونيو    وصول أكثر من 266 ألف حاج إلى المدينة المنورة    مستجدات كورونا.. ارتفاع أعداد المصابين والمتعافين والحالات الحرجة    التشكيل المتوقع للهلال أمام الفيصلي    ( لا يوجد عنوان )    انعقاد منتدى الاستثمار السعودي الإيطالي غدًا    موعد التسجيل للفصل التدريبي الأول بالكلية التقنية للبنات بجازان    أمانة منطقة جازان تقدّم خدمة تصريح الذبح للمطاعم والمطابخ عبر منصة "بلدي"    نائب أمير حائل يستقبل رئيس فرع النيابة العامة بالمنطقة    اختتام النسخة الأولى من معرض المدينة للكتاب    رئيس وزراء جمهورية العراق يغادر جدة    "صحة الرياض" تُنفّذ 3545 جولة رقابية للتأكد من تطبيق الاحترازات    سعودية سلمان .. الرقم واحد في جدول الضرب    فرصة لهطول الأمطار على 4 مناطق بعد ظهر اليوم    الهلال يواصل تحضيراته لمواجهة الفيصلي في ختام الدوري    النصر يدخل في مفاوضات لضم البرازيلي مارلوس روميرو    د. العيسى يعقد لقاءاتٍ مع القيادة السياسية والبرلمانية والدينية الكمبودية    قوى عراقية تدعو إلى انتخابات جديدة    جرس إنذار قبل المونديال !    استقبال حجاج اليمن والفوج الأول لضيوف الرحمن من أوروبا وأمريكا وأستراليا    وصول أولى طلائع المستفيدين من مبادرة "طريق مكة" من المملكة المغربية إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة    خادم الحرمين الشريفين وولي العهد يعزيان آل العمودي في فقيدهم    إدارة تقنية المعلومات بجامعة الملك خالد تدرب أربعين طفلًا على أساسيات الروبوتات        محافظ الرس يجتمع مع الرئيس التنفيذي لهيئة التراث                







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في ماريوبول.. كانت هناك حياة
نشر في الرياض يوم 22 - 05 - 2022

تبدو هياكل المباني في مدينة ماريوبول الأوكرانية متفحّمة تحت سماء ملبّدة بالغيوم وممطرة. في وقت يستسلم آخر المقاومين الأوكرانيين أمام الروس، يبكي مارة مستقبلهم الضائع.
خلّفت ثلاثة أشهر من المعارك مشهدًا مروّعًا في عدد كبير من الأحياء ودفعت مئات آلاف السكان إلى الفرار وأسفرت عن عدد مجهول من القتلى لكنّه على الأرجح هائل.
باتت الشوارع تخضع لسيطرة العسكريين الروس وحلفائهم الانفصاليين الذين احتلّوها على حساب تدمير مدينة ساحلية كانت تعدّ أكثر من نصف مليون نسمة قبل بدء الحرب.
في ذلك اليوم في 18 مايو، لم يعد دوي المدافع المتواصل مسموعًا كما كان في الأسابيع السابقة، لأن في مجمّع آزوفستال لصناعة الصلب يستسلم الجنود الأوكرانيون. إلا أن الجيش الروسي لم يسمح للصحافيين بالاقتراب من المصنع الضخم الذي أصبح رمزًا للمقاومة الأوكرانية.
وعدت السلطات الموالية للروس بجعل ماريوبول منتجعًا بحريًا. لكن يصعب تخيّل هذا المشروع وسط تشابك الألواح المعدنية المتساقطة والحطام وأنقاض المباني التي دمّرتها الصواريخ والقذائف.
مع انتهاء المعارك، بات السكان يتجرّؤون على الخروج بحثًا عن أطعمة. يعبّر الأشخاص الذين قبِلوا التحدث، عن يأسهم حيال هذه المدينة التي تقول موسكو إنها "حرّرتها" من نير النازيين الجدد.
لم أعد آمل أي شيء
تمشي أنجيلا كوبيتسا التي يبدو لون شعرها المصبوغ باهتًا، بسرعة أمام دورية عسكرية. ثمّ تردّ على سؤال صحفي بالروسية، بلهجةٍ يتميّز بها سكان منطقة دونيتسك الأوكرانية التي تعتبرها روسيا جمهورية مستقلة.
وتقول أنجيلا التي كانت سابقًا ممرضة أطفال، "ماذا يمكن أن آمل بعد؟ ماذا أقول عندما يكون المنزل مدمّرًا، عندما تكون الحياة مدمّرة؟".
وتضيف "ليس هناك لا عمل ولا طعام ولا مياه. كنّا نتقاسم مع الأطفال والأحفاد، ملعقة" طعام، متحدّثةً بحزن كبير عن الأطفال حديثي الولادة "الذين يموتون من الجوع في الحضانات".
وتختم بالقول "أي مستقبل؟ لم أعد آمل أي شيء"، قبل أن تذرف الدموع وتكمل طريقها بسرعة.
من جانبها، كانت إيلينا إيلينا تعمل كأستاذة في جامعة ماريوبول المهنية في قسم المعلوماتية. تروي أن منزلها احترق "لم يبقَ منه شيء" وأنها باتت تعيش في منزل ابنتها وصهرها.
أمنيتها الوحيدة هي أن تستعيد الحياة التي كانت تعيشها قبل اندلاع النزاع.
وتقول بغصّة "أودّ أن أتمكن من العيش في شقّتي في أيام السلم، أن أثرثر مع أبنائي".
الشعب الأوكراني
يصطحب الجيش الروسي الصحافيين بعد ذلك، إلى حديقة الحيوانات في المدينة.
تروي أوكسانا كريشتافوفيتش التي كانت تعمل طباخةً في فندق في ماريوبول، أنه تمّ توظيفها للاهتمام بالحيوانات.
تبدأ بعمر 41 عامًا حياة جديدة. تطعم الماشية وتحلب الأبقار وتدرك أنها أفضل حالاً من غيرها، لأنها تحصل على طعام مقابل هذا العمل.
تقول وهي تحمل وعاء في قفص الراكون، إن "المطعم الذي كنتُ أعمل فيه على الضفة اليسرى دُمّر. كنت طباخةً فيه، الآن بات زبائني" الحيوانات.
وتبدي بعض التفاؤل عندما تشير إلى أن ماريوبول "تفتقر إلى كل شيء" لكن "نعتاد، نتأقلم، نعيش".
يعمل سيرغي بوغاتش حارسًا في حديقة الحيوانات.
قبل المعارك، كان يعمل في سكك الحديد في مجمّع آزوفستال الصناعي الذي كان آنذاك يوظّف أكبر عدد من الأشخاص في المدينة وبات اليوم مدمّرًا.
أواخر فبراير، عندما أطلقت روسيا هجومها، كان لا يزال لديه شهرين قبل أن يتقاعد، بعد 30 عامًا من العمل. أما الآن، فلا يعرف ما إذا سيحصل يومًا ما على معاشه التقاعدي.
لكن من المستحيل أن يشتكي. فهو يقول بفخر إن "الشعب الأوكراني، ليس كسولًا. ما إن توقف إطلاق النار، خرج الناس من الملاجئ وبحثوا عن عمل. أصبح البعض يعمل".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.