إمارة المدينة تستضيف الاجتماع 11 لمدراء العموم بوزارة الداخلية    خادم الحرمين: المملكة انطلقت في رحلة إصلاحية غير مسبوقة لتمكين المرأة    حقوق الإنسان تطالب بآلية تنظيم إيقاف الخدمات    اللاءات الثلاثة وسياسة المكابرة    محمد بن سلمان: ندعو الحالمين للانضمام لنا    معالي رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد يبحث مع وزير العدل الإيطالي سبل التعاون    خطاب الملك فخر وانتماء    تحويل يوتيوب الى mb3    رئيس وزراء اليونان: تركيا تراودها "أوهام امبريالية"    جنيف: تقدمٌ في المحادثات الليبية    أوروبا تحذر مالطا وقبرص بشأن الجواز الذهبي    3 لقاءات غدًا في انطلاق الجولة الثانية من "دوري المحترفين"    28 نوفمبر نهائي كأس خادم الحرمين    الإصابات تداهم النصر قبل مواجهة التعاون    تهديد الفيفا يُلاحق إدارة الاتحاد من لاعب الفريق    ملك البحرين يستقبل سمو وزير الخارجية    انتشال جثة مقيم تحت أنقاض المواقف المنهارة    مدينة متكاملة لسكن العمال بجدة    أمانة عسير تُتلف 60 كغم من الكبدة الفاسدة    المرور يحدد قيمة مخالفة التحرك بالمركبة بسرعة عالية    مشروع التنقيب في دادان يعزز الشراكات العلمية في مجال الآثار    فرع الموارد البشرية بمنطقة مكة يقيم محاضرة توعوية عن مرض سرطان الثدي    خُطب الجمعة القادمة عن تطعيم الإنفلونزا الموسمية    الفيصل يشكر شؤون الحرمين    احذر الإفراط في تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية!    التخصصي الأكثر ترابطا تقنيا    وزير الصحة: لننقذ أنفسنا من وباء كورونا فجميعنا في مركب و احد    وزير العدل يشارك في الاجتماع ال30 لوزراء العدل الخليجيين    "وزير الرياضة" يكرم منسوبي الوزارة الحاصلين على شهادة القيادة التنفيذية    صقار سعودي يحول هواية صيد الصقور إلى رحلة عائلية بعائد مربح    تطوير واعتماد معايير الاعتماد المؤسسي لقطاع التدريب في السعودية    معايير تحكيم مسابقة مدرستي في ورشة عمل بتعليم صبيا    استعراض الخطة التشغيلية لمشروع وصل    المملكة وهنغاريا تتعاونان في مجال خدمات النقل الجوي    بورصة تونس تغلق على انخفاض بنسبة 0.02 %    أمير القصيم يرأس جلسة مجلس المنطقة من عالم المالي الحالي    1500 خدمة لمستفيدي تعليم جازان    أبوالغيط: احترام السيادة الوطنية وعدم التدخل أساس الأمن في الخليج    حرس الحدود بجازان يحبط تهريب أكثر من طنين ونصف الطن من القات المخدر بمنطقة جازان    نائب أمير الشرقية يكرم شركاء مبادرة "مساحة وطن"    بومبيو: نشكر السعودية على مساعدتها في تحرير مواطنين لنا من الحوثيين    إصابة جنابري ب كورونا تُربك حسابات بايرن ميونخ    "العثيمين": الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة ضمنت صحة وسلامة المعتمرين والزوار    آل صقر بعد تعيينه رئيسًا لجامعة حفر الباطن: سنكمل مسيرة البناء    أمير المدينة يوجه بسرعة معالجة المشروعات المتأخرة والمتعثرة    جامعة نايف تفتتح ندوة تجنيد الأطفال في مناطق الصراع بتعريف الظاهرة ودوافعها    آخر تطورات #كورونا عالميا.. بريطانيا تسجل ارتفاعا غير مسبوق للإصابات    ترمب أم بايدن.. من يفوز بمعركة «الخميس»؟    تمديد تكليف الصمعاني رئيسا للمجلس الأعلى للقضاء    الحارثي يشكر القيادة لاختياره عضواً بمجلس الشورى    السديس يؤكد أهمية الملكية الفكرية في توفير بيئة مناسبة للإبداع    باكستان تسجل 660 إصابة جديدة بفيروس كورونا    تعيين 99 عسكرية في القوة الخاصة لأمن المسجد النبوي    برئاسة خادم الحرمين.. مجلس الوزراء يعقد جلسته عبر الاتصال المرئي ويصدر عددًا من القرارات    السديس يدشن مبادرة "معتمرون"    ماذا قال عبدالله المعلمي عن شقيقته السفيرة في النرويج؟    وفاة نواف بن سعد بن سعود بن عبدالعزيز    حصول الأفلام السعودية على جوائز.. مسؤولية التميز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يوم الوطن.. 90 عاماً توّجت بخطاب الملك

توّج الاحتفال باليوم الوطني التسعين، بالكلمة التي ألقاها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أمام أعمال الدورة الخامسة والسبعين لانعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، والتي أكد فيها أن السلام في الشرق الأوسط هو خيارنا الاستراتيجي، وواجبنا أن لا ندخر جهداً للعمل معاً نحو تحقيق مستقبل مشرق يسوده السلام والاستقرار والازدهار والتعايش بين شعوب المنطقة كافة، وتدعم المملكة جميع الجهود الرامية للدفع بعملية السلام. وتأكيده على أن ينال الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة وفي مقدمتها قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، والتصدي للنشاط التوسعي الإيراني في المنطقة.
ويأتي الاحتفال باليوم الوطني التسعين هذا العام تحت شعار "همّة حتى القمة" متطلعين لمستقبل أكثر ازدهارا بدعم القيادة الرشيدة وسواعد أبناء الوطن بكل فئاته، بقلوب تبث الفرح وعيون يملؤها الأمل والتفائل بمجد الوطن الغالي من شماله لجنوبه ومن غربه لشرقه.
إنه يوم البناء والتأسيس للكيان الأكبر الذي يحتضن أبناءه في كل مكان، ويظل هذا اليوم ذكرى غالية وعزيزة على كل مواطن، يوم يعانق المجد ويحتضن السحاب، دمت أيها الوطن الغالي متباهين بفخر بوطننا بين الشعوب، نرفع رؤوسنا عاليا إلى عنان السماء ننعم فوق أرضه بالأمن والأمان والرغد.
سلاماً على منبع الإسلام بين كل الأمم، وعلى رياض الخير حاضنة العرب، وعلى كل أرجاء الوطن حارت في وصفك الأقلام، وسادت برخائك الأحلام، تعطرت الكلمات في يوم ميلادك التسعين المجيد.
ولا شك أن التاريخ يسطر أسماء الرجال العظام باحتفالية تاريخية لما تحقق من شموخ وازدهار ونماء في مثل هذا اليوم التاريخي؛ فكان للمؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- وقفة تاريخية لا تنسى عندما أعلن توحيد البلاد العام 1351 بعد ملحمة بطولية قادها (35) عاما، وبولادة كيان عظيم هو المملكة العربية السعودية، إنها لحظة المباركة لدولة فتية تزهو بتطبيق شرع الله وتصدح بتعاليم الدين الإسلامي السمح وقيمه الإنسانية، تنشر السلام والخير والحب الذي انطلق به إلى أرجاء الدنيا لتعزيز التآخي والترابط بين البشر في مشهد لا يتكرر إلا في هذه البلاد الطاهرة.
وتأتي ذكرى مرور 90 عاما على التأسيس في الوقت الذي تتصدى فيه المملكة للأزمة الصحية التي ضربت العالم في العصر الحديث؛ حيث جاءت جائحة كورونا فكانت المملكة نموذجا يحتذي به للحفاظ على أبنائها والمقيمين في الداخل ومد يد العون للأشقاء في الخارج بمواقف طغى عليها الإيثار والتضحية بالمال والجهد والتفكير من أجل سلامة الإنسان على هذه الأرض. هذا الوطن لم يفرق بين مواطن ومقيم، فهم سواسية في التعامل الإنساني الذي أشرف عليه مباشرة القيادة الحكيمة بصرف المليارات للحفاظ على سلامة الجميع.
لقد حلت ذكرى اليوم الوطني هذا العام ونحن نتلقي المزيد من مؤشرات التقدم والازدهار التي تحققها رؤية 2030م، وظهرت نتائج إيجابية في الطريق الصحيح في إعادة صيغة وبناء وطن على مرتكزات قوية وصلبة تضمن تفوق المملكة عالمياً في كل المجلات الإبداعية والابتكارية والاقتصادية والاجتماعية.
ويتزامن الاحتفال مع رئاسة واستعدادات المملكة لقمة دول العشرين G20، وهو نتيجه طبيعية، لما حققته على مستوى العالم من سياسات اقتصادية فهي بالأساس ملتقى واهتمام العالم وموضع أنظار الدول الكبرى.
ويضاف إلى دور المملكة في هذا التوقيت الحرج ما تقدمه للدول الفقيرة التي تحتاج إلى الدعم والمؤازرة حتى تكون قادرة على مواجهة التحديات الراهنة، في مشهد يوكد أن (مملكة الإنسانية) ليس لقباً بقدر أنه وصف دقيق لما تتمتع به هذه البلاد وقيادته الحكيمة من عالمية ويضاف النهضة الشاملة وتخصيص المليارات للصرف على المشروعات في بناء المدن الاقتصادية وتوسعة الساحات الشمالية بالحرم المكي والتي تحول إلى ورشة عمل وتطوير هائل لا يتوقف في جميع المشاعر المقدسة في المدينة المنورة، وقرارات حكومية تصب في مصلحة المواطن والوطن.
إن القاصِي والدَّاني يدرك جيداً أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- أعطيا جل وقتهما لخدمة هذا الوطن، ليأتي هذا اليوم ونحن على مشارف عام جديد لوطننا الغالي محافظاً على ازدهاره بين الأمم وصلبا قويا ضد كل معتدٍ لحماية أمنه واستقراره وتوثيق تاريخيه وكتابته بالصياغة الوطنية الناصعة.
لقد جاءت كلمات خادم الحرمين الشريفين في هذا اليوم تتويجاً لمشوار الآباء، حينما أشار بوضوح إلى الدور الكبير للمواطن السعودي ولآبائنا من قبلنا في ترسيخ اللحمة الوطنية، وتأكيدات جلالته والتطلعات لمستقبلٍ أجمل بسواعد أبنائنا وبناتنا.
وإننا في هذا اليوم الوطني 90، إذ نجدد الولاء لقيادتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، مؤكدين الولاء، والسمع والطاعة كما ندعو بالرحمة والمجد لشهداء الوطن، وأن أحلامنا وطموحنا يحلق عالياً ويعانق السماء.. حماك الله ياوطن التوحيد والخير والمبادئ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.