سابك تطور مشروع تحويل النفط لكيميائيات مع أرامكو    اهتمامات الصحف المغربية    7 معلومات عن مجموعة Proud Boys الإيرانية المتورطة في الانتخابات الأمريكية    أتربة على نجران والمدني يحذر قائدي المركبات    الشؤون الإسلامية تنظم سلسلة محاضرات دعوية خلال شهر ربيع الأول بالطائف    أكثر من 38600 مستفيد من خِدْمات مركز تأكد في الطائف    الصحة: هذه أهم فحوصات العيون المتوفرة في مرافقنا    %0.5 نسبة التغير السنوي في مؤشر أسعار العقارات بالسعودية    إمارة عسير.. إخلاء وطائرة وإخماد 70% من حريق تنومة    «تعليم الرياض» : رصد حضور الطلاب والطالبات عبر نظام «نور»    محمد الساعد: ماذا لو حكم فلسطيني إسرائيل؟    الهلال في ضيافة أبها.. التعاون أمام النصر للتعويض ..والإثارة تجمع الأهلي والوحدة    رئيس لجنة الحكام : نجاح كبير للحكام السعوديين في الجولة الأولى من الدوري    أكثر من 96000 مستفيد من خدمات عيادات #تطمن في #مكة_المكرمة    اهتمامات الصحف المصرية    أكثر من 30 ألف مستفيدة من التقييم الأولي للفحص المبكر لسرطان الثدي في القصيم    هيئة التخصصات الصحية تُعلن حصول أكاديمية القيادة على اعتراف الكلية الأمريكية للتنفيذيين الصحيين    «غرامات الأثر الرجعي» تهدد برحيل 3000 موظف وإغلاق 250 شركة عمرة    أضرار بالغة ل«إيقاف الخدمات» على الشركات والأفراد    تنبيه مهم من «الأرصاد» لسكان مكة: توقعات بنشاط للرياح وتدني للرؤية حتى ال8 مساءً    ألمانيا تسجل أعلى حصيلة يومية بأكثر من 11 ألف إصابة بكورونا    اهتمامات الصحف الباكستانية    «أمين جدة» يكشف موعد الانتهاء من إنشاء أول مدينة متكاملة لسكن العمالة (فيديو)    #وظائف شاغرة لدى متاجر شركة بنده    محاميات الطائف ل عكاظ: تجاوزنا مرحلة النقد.. السلبيات تتلاشى    آل منصور يلحق بالجبرين وهوساوي في العميد    عون: أنا عاجز ولن أرحل    موعد بديل لمحاكمة المتهم ابن عوضة    بأمر الملك تسمية 13 من القضاة أعضاء في المحكمة العليا    الفيصل: مشروع «وصْل» نقلة نوعية في التعاملات وتسهيل للمراجعين    بايرن ميونخ يفتتح دوري أبطال أوروبا برباعية في أتلتيكو مدريد    هل يجوز للمسلم التحدث بالمصائب التي يتعرض لها؟ المصلح يجيب    أمير المدينة يوجه بخطط لمعالجة المشروعات المتعثرة    أمام خادم الحرمين.. السفراء المعينون لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة يؤدون القسم    مجموعة العشرين تبحث تحديات الفساد والجرائم الاقتصادية    تفعيل مشروع القصيم منطقة ذكية ومناقشة مخطط الأراضي القديمة في بريدة    مستشفيات الحبيب توفر تطعيمات الإنفلونزا الموسمية بشكل آمن وفعال    أدبي #الباحة يجمع المحيط ب #الخليج في أمسية شعرية    ومن الحب ما أحيا...    التضحية المحمودة والمذمومة    الموارد البشرية تستعرض جهود مكافحة الاتجار بالأشخاص    رئاسة شؤون الحرمين تدشن مبادرة "معتمرون"    تطوّر إعلام الحرمين... وهذا همِّي    تشكيل «كبار العلماء» تميز بالتنوع في المذاهب الفقهية    دراسة إيرانية: نظام الملالي يتخوف من زيادة عدد "السنة"    القبض على 5 أشخاص تورطوا في احتيالٍ مالي    أخبار سريعة    ليفربول يُسقط أياكس في هولندا ب النيران الصديقة    ساريتش يرفض اقتراح الأهلي    سيتي يضرب بورتو بثلاثية في دوري الأبطال    مونشنغلادباخ يفرض التعادل على إنتر في دوري الأبطال    دور عبدالفتاح أبو مدين في إعادة حمزة شحاتة للحياة    أعداء الإنسان..!!    تطور أحداث العالم والعقل    وكيل إمارة منطقة المدينة المنورة يفتتح الاجتماع السنوي لمديري الشؤون الإدارية والمالية بإمارات المناطق    أمير المدينة يوجه بسرعة معالجة المشروعات المتأخرة والمتعثرة    الحارثي يشكر القيادة لاختياره عضواً بمجلس الشورى    برئاسة خادم الحرمين.. مجلس الوزراء يعقد جلسته عبر الاتصال المرئي ويصدر عددًا من القرارات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وطن الأمجاد
نشر في الرياض يوم 20 - 09 - 2020

اليوم الوطني السعودي يوم مجيد، وذكرى عزيزة على نفوسنا جميعاً، تحل علينا في الأول من الميزان الموافق للثالث والعشرين من سبتمبر من كل عام. نستذكر في مثل هذا اليوم التضحيات والبطولات التي سطرها الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن - طيب الله ثراه - مؤسس هذا الكيان الكبير ورجاله الأوفياء من أبناء هذا الوطن العظيم، لتلهم الأجيال قصة نجاح فريدة تدرس على مر الأزمان.
لم يكن توحيد المملكة العربية السعودية بالأمر السهل أو اليسير، بل كان طريقاً شاقاً وصعباً ومحفوفاً بالمخاطر، وكان أقرب إلى الحلم منه إلى الحقيقة، نظراً لاتساع رقعة الجزيرة العربية وتناحر مكوناتها الاجتماعية، وبدائية الحياة فيها وصعوبة ظروف المكان والزمان. لكن عزيمة وإرادة الملك المؤسس - رحمه الله -، كانت أقوى من كل الصعاب. فقد استطاع أن ينطلق في مشروعه الوحدوي الكبير من مسقط رأسه وعاصمة حكم أجداده مدينة الرياض، التي استطاع استعادتها في الخامس من شوال عام 1319ه، ثم توالت الفتوحات بعد ذلك لتشمل جميع مناطق المملكة، واستمرت هذه الملحمة التاريخية اثنين وثلاثين عاما، إلى أن أعلن الحدث التاريخي الكبير للعالم أجمع وهو توحيد المملكة العربية السعودية في يوم الخميس الحادي والعشرين من جمادى الأولى عام 1351ه، الموافق للثالث والعشرين من شهر سبتمبر عام 1932م الموافق الأول من الميزان، ليصبح يوماً وطنياً للمملكة العربية السعودية.
قبل توحيد المملكة العربية السعودية، كانت حالة الفوضى والاضطرابات وانعدام الأمن، تسود الجزيرة العربية في جميع أرجائها، وكان الفقر والجوع والمرض، يفتك بسكانها، إلى أن قيض الله لها الملك المؤسس، فبدأ بتأسيس دولة حديثة تهتم بصحة المواطن وتعليمه وأمنه، حيث أنشأ المدارس والمستشفيات ومراكز الأمن وتم تعبيد الطرق التي تربط جميع مناطق المملكة بعضها ببعض لتسهيل سفر المواطنين ونقل البضائع بين المناطق والمدن المختلفة، مما أدى إلى النهوض بالاقتصاد والحركة التجارية في البلاد. جاء بعد الملك عبدالعزيز أبناؤه الملوك السابقون - رحمهم الله جميعاً - ليواصلوا المسيرة دون كلل أو ملل.
وفي هذا العهد الزاهر، عهد مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو سيدي ولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله -، تستمر مسيرة التنمية الشاملة، في جميع المجالات العلمية والعملية على حد سواء، لتكتب فصلاً جديداً يسطر بمداد من ذهب في تاريخ الوطن الغالي من البناء والنماء وتحقيق الرخاء والازدهار للوطن والمواطن.
حفظ الله الوطن وقيادته الرشيدة، وجنوده البواسل الذين يذودون عن تخومه الغالية، وشعبه الوفي، من كل سوء ومكروه، وكل عام والوطن والجميع بخير.
* أستاذ نظم الحكومة الإلكترونية والمعلوماتية بجامعة الملك سعود


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.