"الموارد البشرية": تنفيذ 86% من اتفاقيات التوطين بالقطاع الخاص    اهتمامات الصحف السودانية    دياب: أبواب الاتحاد مفتوحة ل فهد المولد    ضبط أربعة أشخاص سرقوا 599 ألف ريال من مركبة بجدة    سلطنة عُمان تسجل 1889 إصابة جديدة بفيروس كورونا    أنقذت حياة 3 أطفال.. ذوو طفل متوفى دماغياً يتبرعون بأعضائه في بريدة    تحذير من غبار وتدني الرؤية على المدينة المنورة    تدشين خطة رئاسة الحرمين لموسم حج 1441ه    شؤون الحرمين تدشن حملة خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا 8    انخفاض سعر نفط خام القياس العالمي "برنت" بسبب المخاوف من تراجع الطلب الأمريكي    القيادة تعزي رئيس دولة الإمارات وحاكم الشارقة في وفاة الشيخ أحمد القاسمي    اليوم آخر موعد للتسجيل في الحج لغير السعوديين    دورتموند يوضح مصير سانشو    مدرب الهلال يطلب عودة الدوسري    سمو رئيس الوزراء البحريني يجري فحوصات طبية ناجحة    الصين تعلن عن 4 إصابات جديدة بكورونا    نصاب المعلم بلائحة «الوظائف التعليمية».. 24 حصة للمعلم و18 للخبير    كورونا والأجنة.. دراسة تقود إلى «دليل مقلق»    لماذاالتويجري؟    شرعنة «المثلية».. من العثمانيين إلى الإخوان    تضحيات «أبطال الصحة» مقدرة    العثيمين يطالب ميانمار بوقف الانتهاكات ضد الروهينجيا    الغامدي يحتفي بحفيدته شدن    «الهيئة الملكية» تفتح لشباب «العلا» أبواب الابتعاث للتأهيل بأفضل الجامعات العالمية    المملكة: جائحة كورونا أعادت ترتيب أولويات العالم    التقاعد تطلق خدمتي العدول عن ضم حكومي وتبادل المنافع    «التجارة» و«هيئة السوق المالية» تستطلعان آراء المهتمين والعموم حيال مشروع نظام الشركات الجديد    أمير نجران: المملكة الأنموذج الأسمى لحقوق الإنسان    بانيغا يقود إشبيلية للفوز على بلباو والتمسك بالمركز الرابع    ولي العهد يطمئن على صحة الرئيس البرازيلي    «حساب المواطن» يوضح الإجراءات المطلوبة حال عدم وصول الدعم لمستحقيه    مركز الملك سلمان يواصل مساعدة المحتاجين واللاجئين    التعلّم المدمج.. لماذا التردد ؟!    الفيصل يراكم    تحريض وابتزاز    دينا أمين رئيسا تنفيذيا لهيئة الفنون البصرية    لا حياة بلا طموح.. !    حديقة الغروب    بعد غياب.. «سلطان الطرب» يعود عبر «مكملين معاكم»    أيها القارئ المواظب.. هل أنا كاتب؟!    مكتب العمل: دعوة مستجابة!    الكاظمي والتحدي لاستعادة هيبة الدولة في العراق    اكذب اكذب حتى يصدقك الناس !    مدير الأمن العام: الالتزام بالتدابير الوقائية للحد من كورونا في الحج    الضرورات ست لا خمساً    ماذا اقترح متخصص بشأن طالبي الخلع والطلاق؟    صلاح الحاكم وقوام الأمور!    جامعة الأميرة نورة و"الأولمبياد الخاص" يتفقان على التعاون المثمر    الصمعاني: ضبط الإجراءات وتوحيدها في جميع المحاكم    شباب الجوف يكافحون فيروس كورونا ب350 متطوعا    24 حصة للمعلم و18 للخبير واستكمال النصاب بأقرب مدرسة    «التحالف» يعلن استهداف وتدمير زورقين مفخخين للميليشيات الحوثية (فيديو)    مبيعات الأسمنت تسجل 4.7 مليون طن بزيادة 86 %    أمير نجران: المملكة الأنموذج الأسمى لحقوق الإنسان    فتح باب القبول بجامعة #بيشة للعام الجامعي 1442ه الاثنين المقبل    أمير المدينة المنورة يدشِّن مستشفى متكاملاً تم تنفيذه خلال 59 يومًا    اعتماد تشكيل مجلس إدارة الجمعية السعودية للإدارة الصحية    12 مليون ريال لمشروع «تعاطف» في الباحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجامعات وبرامج القراءة
نشر في الرياض يوم 02 - 06 - 2020

هناك تجربة إيجابية للعديد من الجامعات الأميركية تسمى برنامج "القراءة المميزة"، حيث تحدد كل جامعة مجموعة من الكتب غير التخصصية والمتعلقة بالثقافة العامة، وتشترط أن يقرأها الطلاب خلال الإجازة الصيفية، وخاصة الطلاب الجدد الذين يلتحقون بالجامعة للمرة الأولى، وكذلك الطلاب المحولون من جامعات أخرى. بالإضافة لذلك تقوم بعمل جلسات نقاش حول هذه الكتب يحضرها الطلاب مع مشرف جامعي، وتناقش أهم الأفكار الواردة فيها، وكثيراً ما يستضاف مؤلفو الكتب لحضور جلسات النقاش مع الطلاب والحوار معهم.
الملاحظة الثانية بخصوص هذا البرنامج تتعلق بنوعية ومحتوى الكتب التي يتم تحديدها، وكثيرًا ما تتضمن هذه الكتب قضايا عامة ومحلية، بالإضافة إلى أعمال أدبية وروائية. على سبيل المثال، اختارت جامعة شهيرة في ولاية كاليفورنيا الأميركية ثلاثة كتب كي يقرأها الطلاب في إطار هذا البرنامج للعام الدراسي الجديد، وستعقد جلسات النقاش عنها في الأسبوع الذي يتعرف فيه الطلاب على الجامعة وقبل بدء الدراسة مباشرة.
محور الكتب الثلاثة هو فكرة المدن، ويدور أحدها حول مدينة سان فرانسيسكو التي تقع الجامعة بالقرب منها، والتحولات التي مرت بها المدينة، وكيف أصبحت ومعها وادي السيلكون المجاور لها مركزاً للتقدم التكنولوجي ومحرك الاقتصاد الجديد في الولايات المتحدة. كما يقدم الكتاب صورة اجتماعية وسياسية للمدينة، وكيف أدى الثراء الكبير الذي حل بها إلى أن أصبحت أقل تنوعًا وأكثر مشكلات.
أما الكتاب الثاني، فعنوانه المدينة العادلة، ويضم عدداً من المقالات لمجموعة من المهندسين المعماريين والفنانين ونشطاء المجتمع وعلماء البيئة ورؤساء البلديات وعلماء الاجتماع حول تغيير وتطوير المدن من الجوانب المختلفة. أما الكتاب الثالث، فهو رواية يتعلق موضوعها بالهجرة إلى المناطق الحضرية والتحديات التي يواجهها أشخاص الرواية في هذا المحيط الجديد.
الهدف الرئيس من برنامج القراءات هو المساهمة في خلق الشخصية المتكاملة للطالب، وزيادة وعيه بالقضايا العامة والمحلية. ويتم ذلك بعيدًا عن أي عملية للتلقين أو فرض آراء معينة عليه، هذه التجربة تطرح علينا أسئلة كثيرة عما يجب أن يقرأه الطالب الجامعي خارج نطاق تخصصه المحدود، خاصة أن نظام التعليم الجامعي لدينا مازال يعمل بنظام الكليات المستقلة، وليس الأقسام المتنوعة في إطار الجامعة الواحدة، بمعنى أن الطالب الذي يلتحق بكلية ما يظل أسيرًا داخل جدرانها.
وبالتالي يصبح السؤال: هل يمكن تطبيق برنامج مماثل للقراءات العامة في الجامعات السعودية، على الأقل في العام الأول، وبما يسهم في توسيع أفق الشباب، وزيادة وعيهم بالقضايا العامة والمحلية، وتذوقهم للثقافة والأدب، وبث روح البحث والنقاش فيهم، وهي صفات يجب أن تكون جزءًا من تجربة التعليم بالجامعة؟! يضاف لذلك أن تطوير التعليم الجامعي في العالم أصبح يقوم على فكرة الجمع بين التخصص الدقيق والرؤية العامة، بحيث يستطيع الطالب أن يرى صورة الغابة بأكملها وفي نفس الوقت يحدد تفاصيل بعض أشجارها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.