عدسة "واس " ترافق الجهات الأمنية بمنطقة الحدود الشمالية خلال فترة منع التجول    ترحيب عربي ودولي بإعلان التحالف وقف إطلاق النار الشامل في اليمن    الداخلية: سريان السماح لمندوبي التوصيل المسجلين لدى هيئة الاتصالات بالعمل في جميع المناطق على مدار 24 ساعة    "مدني الرياض" يدعو للتفاعل مع وسم #سلامتك_بمنزلك_غايتنا    أمطار رعدية ورياح مثيرة للأتربة.. “الأرصاد” تكشف توقعاتها لطقس الغد في المملكة    "لجنة كورونا": (355) حالة جديدة.. و3 وفيات    «الديوان الملكي»: وفاة والدة الأمير عبدالرحمن بن سعد «الثاني» بن عبدالرحمن آل سعود    الاتحاد الأوروبي يطالب بمحاسبة نظام الأسد غداة اتهامه باستخدام أسلحة كيميائية    منظمة التحرير الفلسطينية: المجازر والانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني واكبت إقامة دولة الاحتلال وتستمر حتى اليوم    مؤشرا البحرين يقفلان على تباين    أسعار النفط تنتعش مع بدء اجتماع أوبك+    "التجارة" تنفذ 75 ألف جولة رقابية.. وتضبط أكثر من 8600 مخالفة خلال شهر    "هيئة المحاسبين" تطلق 4 مبادرات لتخفيف آثار جائحة كورونا    "التعليم" تقود جهود الجامعات البحثية لإنتاج لقاح ضد فيروس كورونا    الأكثر تداولاً.. موطان يروي تجربته في «ختم القرآن» خلال 19 ساعة فقط    شاهد.. ضبط كميات من خلطات المعسل والدخان الممنوعة بمكة المكرمة    “لبيه يا وطن”.. وزير الصحة يوجه رسالة لمن سجلوا في منصة التطوع الصحي    برامج دعوية في جازان    جوائز للفائزين.. «تعليم الرياض» يطلق 5 مسابقات عن بُعد لاستثمار أوقات الطلاب    "تقويم التعليم" تفعّل خطتها لاستمرار الأعمال عن بُعد    منصة جامعة الملك خالد KKUx تُتيح جميع مقرراتها المهارية للجميع مجاناً    “الجوازات”: تأجيل تحصيل رسوم “إصدار هوية مقيم” للعاملين في منشآت القطاع الخاص لمدة 3 أشهر    ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في باكستان إلى 4457 حالة    118 ممارسا صحيا وإداريا بالنزل الثامن بالخبر    الصحة النفسية توصل الأدوية للمنازل بالدمام    مركز الملك سلمان للإغاثة ينفذ مبادرة لصناعة أدوات الحماية الشخصية من فيروس كورونا في مخيم الزعتري    وزير الخارجية يبحث مع نظيره النيبالي آخر مستجدات كورونا    الاتحاد يتجه إلى خفض النفقات    الرئيس العراقي يكلف رئيس المخابرات بتشكيل حكومة جديدة    «النقد الدولي»: عواقب كورونا الاقتصادية هي الأسوأ منذ الكساد الكبير    “العدل” تستحدث أداة تقنية لمتابعة سير العمل وضمان فاعلية الربط    ماني يتحدث عن مفاوضاته مع مانشستر يونايتد    جامعة الملك فيصل تنفذ 145 ألف محاضرة، استفاد منها مليون ونصف المليون طالب طالبة    95 ألف مكالمة لمركز العمليات الموحد بمكة    مستفيدون من حساب المواطن يتساءلون عن سبب الخصم من مبلغ الدعم؟.. والبرنامج يرد    ذوو الاحتياجات الخاصة بنجران يواصلون تعليمهم إلكترونيا    جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن أسماء الفائزين بدورتها الرابعة عشرة    وزير الخارجية: المملكة رائدة في دعم الشعب اليمني ووقف إطلاق النار يهدف لإنهاء الصراع    هدف: التحاق 25 ألف مواطن ومواطنة بمبادرة دعم التوظيف    بالصور.. بعد تعهد الأمير نايف بذلك.. ابنا شهيدَي عملية أمنية وقعت قبل 17 عاماً يتخرجان ضابطين    الزمازمة الموحد: نعمل على اتباع الإجراءات الاحترازية والحفاظ على أعلى درجات التعقيم    تداول مقطع لصيد جائر لأحد الوعول النادرة بعسير.. و”الحياة الفطرية” تعلّق    شركات وطنية متخصصة لتعقيم وتطهير الحرم المكي الشريف    «الإذاعة والتلفزيون» تطلق فضائية «ذكريات» لعرض فنون الزمن الجميل    مدير جامعة شقراء: إعادة المبتعثين تجسد حماية الدولة لأبنائها            سموه خلال الاجتماع    ملك حكيم وشعب واعٍ    مشروع فورفيلدر للكرة الألمانية    من لا يشكر الناس لا يشكر الله    المكتبات المنزلية الرابح الأكبر في زمن «كورونا»    المؤمن قوي في حياتيه    انطلاق قافلة المواد الغذائية بعتيبية مكة    الحلم الضائع أندية جازان خارج الكبار    8 خيبات مثيرة كرويا    قروب يتحول إلى منصة لكل الرياضيين    المطلق يوضح حكم تعجيل إخراج الزكاة قبل أن يحل موعدها في شهر رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لبنان: تحميل «مندسين» أحداث العنف.. والحريري يحذر من الانهيار
نشر في الرياض يوم 20 - 01 - 2020

ترأس الرئيس اللبناني ميشال عون الاثنين اجتماعا ضمّ كبار مسؤولي الأمن بعد مواجهات غير مسبوقة شهدها الأسبوع الماضي بين عناصر الأمن ومتظاهرين في العاصمة وأسفرت عن إصابة أكثر من 500 شخص بجروح.
وشهدت عطلة نهاية الأسبوع المواجهات الأعنف، واستخدمت قوى مكافحة الشغب الرصاص المطاطي وخراطيم المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين رشقوها بالحجارة والمفرقعات النارية في محيط مقر مجلس النواب في وسط بيروت.
وأصيب خلال يومين 546 شخصاً على الأقل من متظاهرين ومدنيين، بينهم 377 يوم السبت وحده الذي استمرت خلاله المواجهات ساعات طويلة، وفق حصيلة جمعتها وكالة فرانس برس من الصليب الأحمر اللبناني والدفاع المدني.
وفي منتصف الأسبوع، وقعت مواجهات عنيفة أيضاً أمام المصرف المركزي في منطقة الحمرا التجارية في بيروت وأمام ثكنة لقوى الأمن تمّ توقيف عشرات المحتجين فيها قبل إطلاق سراحهم لاحقاً.
وتُعد مواجهات الأسبوع الماضي الأعنف منذ بدء الحراك الشعبي في 17 أكتوبر الذي يطالب بإسقاط الطبقة السياسية كاملة ويتهمها بالفساد ويحملها مسؤولة انهيار الوضع الاقتصادي.
وإزاء التطورات في الشارع، ترأس عون بعد ظهر الاثنين «اجتماعًا أمنيًا»، بحضور وزيري الدفاع والداخلية بالإضافة إلى قادة الأجهزة الأمنية، وفق حساب الرئاسة على موقع «تويتر».
وأفاد مصدر حكومي الصحافيين إثر انتهاء الاجتماع أن المجتمعين تحدثوا عن «وجود مندسين في صفوف المتظاهرين يلجأون الى أعمال شغب والاعتداء على القوى الأمنية».
وبحث المجتمعون إجراءات أمنية سيتم اتخاذها ل»حماية المتظاهرين السلميين و(...) الممتلكات العامة والخاصة وردع المجموعات التخريبية»، وفق المصدر الذي لم يحدد ما هي هذه الاجراءات.
وينتقد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تحميل مسؤولية المواجهات ل»مندسين»، ويستخدم بعضهم منذ أسابيع على موقع «تويتر» وسم #أنا_مندس. ويُعرف كل منهم عن نفسه ومهنته، مؤكداً مشاركته في التظاهرات، إضافة إلى الوسم.
وكتب أحدهم أول من أمس «قبل الظهر حين أعمل أنا مدير في شركة اتصالات، وبعد الظهر حين أذهب إلى مجلس النواب الزعران #أنا_مندس».
«القوة المفرطة»
وخلال مواجهات البرلمان، أطلقت قوّات الأمن في بيروت السبت والأحد الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي بكثافة واستخدمت خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين قرب مجلس النواب.
وعمد المتظاهرون إلى رشق الحجارة والمفرقعات النارية على عوائق أقامتها قوّات الأمن لمنع سلوك الطريق المؤدي الى مقر البرلمان، واستخدموا أغصان الأشجار وأعمدة إشارات المرور لمواجهة عناصر الأمن، واقتطع بعضهم إشارات المرور وحملوها للوقاية من الرصاص المطاطي.
وأفاد الدفاع المدني الذي انتشرت سياراته كما آليات الصليب الأحمر في محيط المنطقة، عن إصابات جراء «ضيق في التنفس» و»جروح طفيفة».
وإثر معلومات عن إصابات طالت أعين متظاهرين، نشر ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي صوراً لهم وقد غطى كل منهم إحدى عينيه بيده مرفقة بوسم #ثورتنا_عيونكم.
واعتبرت منظمة «هيومن رايتس ووتش» أنه «ليس هناك أي مبرر لاستخدام قوات مكافحة الشغب القوة المفرطة ضد متظاهرين سلميين إلى حد بعيد».
وقال متظاهر أصيب في مواجهات السبت ونقل إلى المستشفى، لوكالة فرانس برس، «ضربني أربعة (من رجال الأمن) في وقت واحد، تركوني أرتاح قليلاً ثم ضربوني مجدداً وسحبوني على الأرض».
وأضاف الشاب الذي فضل عدم ذكر اسمه «حين أتى شبان لمساعدتي أوقفوهم».
وأفادت «لجنة المحامين للدفاع عن المتظاهرين» السبت أن الأكثرية بين عشرات الموقوفين الذين تم الإفراج عنهم لاحقاً، «تعرضوا للعنف المبرح والمفرط في ساحات التظاهر وخلال نقلهم» إلى الثكنة الأمنية على أيدي قوات مكافحة الشغب.
ويشجب المتظاهرون بعد ثلاثة أشهر من الاحتجاجات استمرار عجز السلطة إزاء تفاقم الأزمة الاقتصادية التي تسببت بطرد أعداد كبيرة من الأشخاص من وظائفهم، وبنقص حاد في السيولة، لا سيما الدولار الأميركي في ظل قيود مصرفيّة بالغة، وتراجع قيمة العملة اللبنانية.
واستعادت التظاهرات زخما الأسبوع الماضي بسبب غضب المتظاهرين نتيجة عدم تحرك المسؤولين لحل الأزمة السياسية والاجتماعية.
وقال رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري في تغريدة على موقع «تويتر» أمس «المطلوب حكومة جديدة على وجه السرعة تحقق في الحد الأدنى ثغرة في الجدار المسدود وتوقف مسلسل الانهيار والتداعيات الاقتصادية والأمنية الذي يتفاقم يوماً بعد يوم»، معتبرا أن «استمرار تصريف الأعمال ليس هو الحل».
وأضاف «فليتوقف هدر الوقت ولتكن حكومة تتحمل المسؤولية».
ويبدو الحريري الذي اعتذر عن تشكيل حكومة جديدة تحت ضغط الخلافات السياسية والشارع، بعيداً عن الاتصالات الجارية حالياً لتشكيل حكومة برئاسة الأستاذ الجامعي والوزير السابق حسان دياب.
ويطالب مئات آلاف اللبنانيين الذين ينزلون الى الشوارع والساحات بتقطع برحيل الطبقة السياسيّة التي يحمّلونها مسؤوليّة تدهور الوضع الاقتصادي ويتّهمونها بالفساد والعجز عن تأهيل المرافق وتحسين الخدمات العامة الأساسية. كما يطالبون بتشكيل حكومة اختصاصيّين ومستقلين عن الأحزاب السياسية التقليدية على أن تكون مهمتها وضع خطة إنقاذية تُخرج البلاد من الانهيار الاقتصادي.
ويتعثر تشكيل حكومة جديدة في ظل انقسام القوى السياسية (وبشكل خاص حزب الله وحلفائه في ظل رفض معظم القوى الأخرى المشاركة في الحكومة) حول شكلها وعلى تقاسم الحصص في ما بينها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.