ترامب يفعل “الضغط الأقصى” ضد إيران.. وخياران لا ثالث لهما    حالة الطقس المتوقعة اليوم الجمعة    فنون القصيم تختم ملتقى "شغف الفن" بالرس بمشاركة 30 مبدعة    #نادي_الشعلة يقيم حفل تكريم الفائزين بالمسابقة الرمضانية لحفظ القرآن الكريم الجمعة    نائب رئيس المجلس الانتقالي السوداني يغادر جدة    ولي العهد يلتقي المبعوث الأمريكي للشأن السوري.. ويستقبل نائب رئيس المجلس الانتقالي السوداني        لقطات من الاحتفاء            بالصور : الأخضر الشاب يواصل تدريباته استعدادًا لمواجهة فرنسا في المونديال    في إياب ملحق الصعود والهبوط اليوم الجمعة    الاهلي يوقع مع شركة “ماي بيور” ك مياة رسمية للنادي    نائب رئيس المجلس الانتقالي السوداني يغادر جدة    نائب أمير منطقة حائل يوزع وجبة الإفطار على الصائمين        “الصحة” تُطبق نظام الدوام المرن على موظفي ديوان الوزارة ومديريات الشؤون الصحية        في كلمتها أمام لجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية في دورتها 28 في جنيف    من العروض السابقة لمنصة الأفلام في مؤسسة الشارقة للفنون    12 مليون مجموع جوائز المسابقتين    الأمير فيصل بن مشعل يشارك منسوبي صحة القصيم مأدبة الأفطار.. ويدشن عدداً من المشاريع الصحية بالمنطقة    فتح التسجيل للقطاع الخاص في المعرض الإلكتروني للتوظيف    بدء التقديم لكلية ينبع التطبيقية 27 شوال    شركات جديدة لتشغيل محطات الوقود على الطرق    فاتورة الكهرباء الجديدة تعزز الشفافية ب 5 خلايا    السودان.. مليونية إلى مقر الاعتصام تمسكا بمدنية السلطة    ختام سداسيات عبدالله بن سعد بين جمعية الرياضيين والجزيرة    باحثة بجامعة «المؤسس» تحصل على «الماجستير» بعد وفاتها    بريطانيا تؤجل تصويت النواب على بريكست    الغامدي: 700 شاب وفتاة لخدمة المعتمرين بمشروع تعظيم البلد الحرام    الأمير مقرن يطلع على مشروعات «البيان» الخيرية للتعليم    «الحصبة» تمتد إلى الولاية الأمريكية رقم 25    سمو ولي العهد يعزي ملك ماليزيا في وفاة والده    الحكومة اليمنية: ميليشيا الحوثي تحاول الدفع بالاقتصاد نحو الانهيار    خادم الحرمين الشريفين يهنئ رئيس وزراء جمهورية الهند بمناسبة فوز حزب الشعب الهندي بزعامته بالانتخابات العامة    أمير القصيم يشيد بخدمات «غرفة عنيزة»    ناتبت العربي يواجه الروابي في نهائي «عسفان»    نائب أمير الجوف يوجه: إيجاد آلية للرقابة الذاتية على المشاريع    12 ألف طالبة في برامج الموهوبات بتعليم عسير    ينسطل من زبيبة    متحدث «قياس»: نتائج التحصيل الدراسي.. الأربعاء    توطين 9000 وظيفة نسائية في مدارس تعليم القيادة    «صديق المعتمر» تستضيف ذوي الهمم    إفطار رمضاني لأيتام جمعية «كافل»    حريق مستودع أدوية بالمهد.. ولا إصابات    صامطة: 9 ملايين ريال ل«أنسنة المدن»    أخصائية: عادات خاطئة تسبب الجوع والعطش    22633 حالة طارئة بمستشفيات جدة خلال أسبوعين    «المهندسين»: منصة «ممارس» تنظم عمل مستثمري «الخدمات الهندسية الاستشارية»    العابد: إصابتي المزمنة شائعة    "مدن" توقع عقد إيجار لإنشاء مجمع متكامل للصناعات الدوائية    علامات يمكن أن يستدل منها على ليلة القدر    نائب أمير الجوف يرأس اجتماع لجنة دعم تنفيذ المشاريع    مدير جامعة الملك خالد يرعى حفل تكريم منسوبي عمادة شؤون الطلاب    فرقة اللوريت تبهر جمهور حديقة أبها الجديدة    "فريق تقييم الحوادث" يفند ادعاءات بشأن ارتكاب قوات التحالف لحوادث في اليمن    الحة تعلن عن حالتي وفاة بالكورونا بجدة والرياض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأسباب الإدارية لإعفاء خالد بن الوليد
اسطرلاب
نشر في الرياض يوم 02 - 12 - 2016

"لماذا أَعفى سيدنا الفاروق سيدنا خالد بن الوليد رضي الله عنهما؟". ستجد أن الإجابة الحاضرة مباشرة في أذهان الكثيرين، ستكون بأنه كي لا يفتن المسلمون فيتكلوا على خالد، وينسوا التوكل على الله عز وجل. ولكن، هل هذا كل شيء؟ أطرح عليكم أربعة أسباب إدارية قد تكون خلف هذا القرار كما يلي:
أولا) تثبيت حكم السياسي على العسكري:
رغم كل النجاحات العسكرية لسيف الله المسلول، لكنه يظل في نهاية الأمر عسكرياً خاضعاً لإرداة القيادة السياسية. ولعل أحد جوانب العظمة في شخصية خالد بن الوليد انصياعه للأمر، وتحوله لجندي بالجيش. وتخيل كيف كان سيكون مصير الإسلام لو أن خالداً تمرد وقاد انقلاباً عسكرياً؟ وفي كتابه (العرب وتحديات العلم والتقانة) يعلق د.انطوان زحلان بأن محمد علي باشا، وجمال عبدالناصر، وصدام حسين على مدى عقود كرروا نفس الأخطاء بالتركيز على القوة العسكرية، مع إهمال التنمية الشاملة. ولا يفهم من هذا الطرح استنقاص قدرات العسكر، الذين أسهموا بتقدم البشرية في ميادين كثيرة، كالانترنت والطاقة النووية، وبحوث العمليات وغيرها.
ثانيا) إعطاء الفرصة للكفاءات الجديدة:
في الإدارة اليابانية مبدأ يطلق عليه (هيوجونكا) ويعني المعادلة بأن تجعل مستويات كفاءات الموظفين متساوية. ولهذا الهدف يتم نقل أفضل الكفاءات بكل قسم إلى قسم آخر، ليرفع بقية الموظفون مستوياتهم إلى مستوى زميلهم الذي غادرهم ليكتسب خبرات جديدة بأماكن أخرى.
ثالثا) اختلاف الظروف بالبيئة المحيطة:
في الوقت الذي احتاج المسلمون فيه للقادة العسكريين كخالد بن الوليد وقت الفتوحات، جاءت فترة الفاروق لتتركز الحاجة على بناء الدولة وتمكين أصحاب القدرات المدنية. ولهذا السبب وبعد فترة من إعفاء سيدنا خالد، جاء التكليف لعدد من الصحابة لتولي الحكم المدني والعسكري في مدن الشام تحت إشراف أبي عبيدة بن الجراح رضي الله عنهم.
رابعا) التحول من الإدارة اللامركزية إلى الإدارة المركزية:
في الوقت الذي كان فيه سيدنا أبوبكر رضي الله عنه، يميل في طريقة حكمه وإدارته للدولة، إلى تفويض الصلاحيات طالما التزم القادة بالسياسات والإطار العام في نهج تغلب عليه اللامركزية، كان سيدنا الفاروق رضي الله عنه مركزياً في حكمه وإدارته، وحريصاً على الاطلاع على التفاصيل، وتسيير الأمور في الأقاليم من العاصمة. وهذا النهج المركزي الأخير لم يكن ليتناسب مع طريقة خالد القائد الفذ في الميدان، والذي كان يميل لاتخاذ القرارات دون انتظار التعليمات أولا بأول.
ونحن هنا لسنا بصدد المفاضلة، فكل طريقة لها مزاياها، وكلهم رضي الله عنهم قادة أكفاء، وان اختلفت أساليبهم الإدارية.
وأخيرا، كما تتجلى عظمة خالد بن الوليد في انتصاراته العسكرية الكاسحة، فقد كانت طاعته وانصياعه للأوامر بإعفائه، وانتقاله ليكون جندياً، بعد كل تلك الانتصارات أحد أعظم الدروس الإدارية التي تركها سيف الله المسلول لكل عسكري، ولكل قائد، ولكل عاشق للنجاح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.