برامج ام بي سي 3    كيف ترد على من يستفزك بطريقة ذكية    mbc action بث مباشر    السعرات الحرارية في القهوة العربية    28 ألف منحة دراسية للطلاب الأفارقة في الجامعات السعودية    شاولي: نقلة نوعية في المراكز الصحية اختصرت كل المسافات    «التحالف» يدمر طائرة بدون طيار أطلقها الحوثي تجاه المملكة    السعودية: لا مكان للإرهابيين والمتطرفين في وسائل الإعلام    أمير جازان يدشن كورنيش شاطئ بيش ويطلق مشروعات تنموية في المحافظة    الهلال الأول في المسؤولية الاجتماعية    سلطان بن سلمان يرأس اجتماع الهيئة السعودية للفضاء.. الأربعاء    منظمة OECD تُشيد بجهود المملكة في التعليم عن بُعد    كلمات عن احترام المعلم    «الموارد»: بائع الحطب.. موظف على رأس العمل    قمة افتراضية لاتحاد رواد الأعمال الشباب 2020    توقعات أوبك إلى العام 2045 (1 – 2)    خواطر جميلة جدا وقصيرة    حجوزات كاملة لمشاريع «سكني» في 8 ساعات    تعنت أذربيجان وأرمينيا يفشل الوساطات الدولية    كورونا: (395) حالة مؤكدة وتعافي (417) و(17) وفاة    «التعليم» تحسم الجدل.. الاختبارات النهائية «عن بعد»    رئيس #نادي_العرين يقدم شهادات لاعبين الكاراتيه الحاصلين عليها من #الاتحاد_العربي_السعودي    افتتاح أكبر نافورة بالعالم في دبي    ترامب: مصر قد تُفجر سد النهضة.. آبي أحمد: لن يمنعنا أحد    حاسوب خارق بقدرة مليار عملية في الثانية    مزيد من الحشد العسكري التركي في إدلب    القبض على مواطن تورط في إتلاف 4 أجهزة «ساهر» في بيشة    جدة تتأهب للأمطار ب3 آلاف عامل و2700 معدة    حالة الطقس المتوقعة ليوم غدٍ الأحد في المملكة    مجلس الاتحاد الأفريقي يدعو الحكومة والمحتجين في نيجيريا إلى الحوار لوقف الاضطرابات    التمكين ليس ترفاً    مؤسسة النقد تطرح فئة 20 ريالاً بمناسبة رئاسة المملكة ل G20    «أسبوع مسك للفنون» يفتح الآفاق لإبداعات الشباب    احتفالية عائلية تعيد صلاح السعدني للجمهور    زياد يبتكر قفازا ذكيا للتواصل مع ذوي الإعاقة السمعية    العثور على نقش حجري بالباحة من القرن الأول الهجري    12 نقطة فرز وتحكم لتنفيذ مهمة «العمرة الاستثنائية»    هنريكي ينقذ الاتحاد في الرمق الأخير    النصر يستعيد حمدالله وبيتروس    خبراء التحكيم: الخضير تغاضى عن جزائية للوحدة أمام الأهلي    10 مدربين سعوديين في المسابقات المحلية مقابل 54 أجنبيا    الصحة العالمية عن الوباء: الأشهر القليلة القادمة صعبة جدا    نادي الصقور والمزاد الكبير    المنصب العالمي للإعلام التقليدي    "التأمينات" توضح حالات حصول المشترك على المعاش التقاعدي عند بلوغ الستين أو قبلها    طريقة عمل حساب بتويتر    القبض على شخصين ظهرا في فيديو يسطوان بالسلاح الأبيض على تموينات في الرياض    الرئاسة الفلسطينية: تصريحات "عضو حركة فتح" حول السعودية لا تمثل الموقف الرسمي    12 نقطة فرز وتحكم لتنفيذ مهمة "العمرة الاستثنائية"    "الزكاة والدخل" تستثني 13 حالة من ضريبة التصرفات العقارية    للرجال والنساء.. "الموارد البشرية" تعلن توفر 123 وظيفة "طبيب مقيم" شاغرة    فيديو.. تركي آل الشيخ يتفاعل مع حالة مواطن كفيف يعمل في التحطيب وقطع الأشجار    المصلون يؤدّون أول جمعة بالمسجد الحرام بعد العودة التدريجية وسط إجراءات احترازية مشددة    فعاليات متنوعة في مهرجان الرمان    رئيس جامعة حفر الباطن يستقبل مدير وأعضاء فرع هيئة الصحفيين بالمحافظة    خطيب الحرم يحذر من استخدام «التواصل» في استغلال جهل الضعفاء    أمير جازان يدشن مشروعات تنموية بمحافظة بيش ب 41 مليون ريال    رحمك الله ياصديق العمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ناصر الجاسم صانع الأساطير في المقهى الثقافي بفنون الأحساء
نشر في المواطن يوم 26 - 06 - 2018

أقام أصدقاء السرد في المقهى الثقافي بجمعية الثقافة والفنون بالأحساء أمسية سردية احتُفي فيها بالقاص والروائي ناصر الجاسم بمناسبة صدور مجموعته القصصية “العبور” عن نادي الباحة الأدبي ودار الانتشار العربي في بيروت.
وقدم لها ورقة نقدية القاص عبد الجليل الحافظ والذي أدار الأمسية أيضاً حملت ورقته النقدية عنوان “صناعة الأسطورة في نصوص ناصر الجاسم مجموعة العبور نموذجاً” وقبل ذلك تحدث الحافظ عن ناصر الجاسم الكاتب الذي يُعد من أبرز كتاب القصة في المملكة وذكر الحافظ على لسان الباحث في تاريخ السرد في المملكة القاص والروائي خالد اليوسف: أن ناصر الجاسم من أبرز بل من أهم علامات القصة في المملكة من جيل تسعينات القرن العشرين.
وعقب الحافظ على ذلك قائلاً: بل هو من أبرز علامات القصة في المملكة ويُعد الجاسم ممن يملكون تقنيات سردية عالية ومتنوعة، فالجاسم يُتعب من يقرأ له بما يمتلكه من مخزون ثقافي أدبي شعبي.
وفي ورقته النقدية حول الجاسم ذكر أنه استطاع أن يجعل من شخصية بطله في نص “قارع الطبل وطائر الليل” شخصية أسطورية بالمعنى العلمي لهذا المصطلح والذي عرفه الحافظ قبل الخوض في غمار القراءة النقدية كما أن نص الجاسم قارع الطبل وطائر الليل هو نص مرجعي من الدرجة الأولى، حيث احتوى على فقرات تحيل إلى مرجعيات ثقافية متعددة من القرآن الكريم والقصص الشعبية والتراث الأدبي ظهرت كلها في بوتقة سردية متجانسة متكاملة لتصنع النص القصصي ولتصنع أبطال النص في غموضهم وأسرارهم.
وفي المداخلات ذكر الأديب ياسين الناصر أن ناصر الجاسم يتميز بانتماء نصوصه للبيئة المحلية وإبرازه للهوية الأحسائية.
وتحدث القاص والناقد كاظم الخليفة عن الأبعاد الثلاثة التي تعتبر من ضمن المفاتيح التي تقرأ بها نصوص ناصر الجاسم وهي: التبغ، والمرأة، والشامانات. حيث لهؤلاء العناصر الثلاثة حضور كبير في نصوص الجاسم.
أما القاص طاهر الزارعي فتحدث عن نصوص الجاسم باعتبارها نماذج يحتذيها كتاب القصة لتطوير أساليبهم الكتابية. كما ذكر تميز لغة السرد عند الجاسم ومدى تطورها الشديد وبراعته فيها.
وقبل ختام الأمسية قرأ الجاسم نص “ابن الماء” وبطله “حسا” الذي هو رمز للإنسان الأحسائي البسيط في تركيبته المعقدة في ما يبذله من عطاء لمجتمعه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.