«ملكية مكة» تتفقد مشروعات البنية التحتية للنقل    التأمينات والتقاعد: لا تأثير للدمج على آلية ومواعيد صرف المستحقات    تطوير تقنية تحويل النفط لكيميائيات محور رئيس ل"أرامكو" و"سابك"    التزام سعودي أمريكي بمواجهة التحديات المتزايدة للتغير المناخي    «ساما» تفوز بجائزة عالمية عن مشروع «عابر»    بايدن صافح«القاتل» وبوتين لم يرفع الحذاء!    اختتام مناورات التمرين الجوي المشترك والمختلط (طويق 2) بالقطاع الأوسط    الجامعة العربية ترحب بنجاح الانتخابات الجزائرية    «الوزاري الخليجي» يوجه رسائل حاسمة لإيران والحوثيين    لوكاتيلي يعادل رقم نجمي إيطاليا السابقين    هل يغامر الهلال والنصر بضم سيرخيو راموس ؟    الدنمارك المتوترة تلاقي بلجيكا القوية    رئيس الاتحاد العربي يشكر القيادة الرشيدة.. ويهنئ المنتخبات العربية المتأهلة    ولي العهد يبحث جهود المناخ مع مبعوث الرئيس الأمريكي    ضبط مخالفين بحوزتهما (618) قرص إمفيتامين مخدر    الأنامل الناعمة تستعرض مهارة الخط    «المجالس التراثية».. حنين للماضي    السماح بإقامة صلاة الجنائز في الجوامع والمساجد    «سدر».. نظام جديد لتسجيل الأدوية والمستحضرات العشبية والبيطرية    أمير حائل يعقد اجتماعاً موسعاً مع الجهات المعنية بالسياحة في حائل    نظم المستشفى السعودي الألماني بالرياض حملة بمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالدم بعنوان ((قطرة دم تنقذ حياة))    أمير الرياض يؤكد ضرورة تكثيف الجولات الرقابية    أمير حائل: المعارض النوعية تسهم في دفع جهود التنمية في المناطق    القمة الإسلامية للعلوم والتكنولوجيا تؤكد أهمية النهوض بالعلوم والابتكار في الدول التعاون الإسلامي    خمسون (50) عاماً عاطرة بخدمة الدين والمليك والوطن    من رحيق العمر    الشهراني والدوسري والفرج ينضمون ل"الأولمبي"        "الآسيوي" يحدد بداية يوليو موعدا لقرعة التصفيات النهائية للمونديال    غارات إسرائيلية تهدد الهدنة مع غزة    تصعيد إثيوبي جديد لملف سد النهضة                الهيئة الملكية لمكة المكرمة: وضع نموذج حوكمة لمعالجة المناطق العشوائية بشكل جذري        من البوح ما قتل !..                    الترفيه المستدام.. مؤشر حقيقي للتنمية والرفاهية المنشودة    من رحم أزمة «كورونا».. اختصرت المسافات وخرجت الإبداعات السعودية        محمد بن ناصر وجازان.. قصة التحدي    غرامة مخالفة تعليمات العزل والحجر الصحي تصل ل200 ألف ريال    «الإنسان أولاً» ومقاصد الحج        للمرة الأولى .. السعودية ترأس لجنة الرقابة والتفتيش على السفن    أمسية قصصية في أدبي أبها من ( الثقافة إلي بيتك )    #أمير_نجران يفتتح ويدشّن مشروعات بلدية في محافظة #حبونا    ضبط قائد مركبة نشر مقاطع وهو يقود بسرعة عالية بالطائف    جارٍ اتخاذ اللازم.. الأسري يتفاعل مع شكاوى معنفة الرياض    حالة الطقس: هطول أمطار رعدية بجازان والباحة وعسير ومكة المكرمة    الأمير #تركي_بن_طلال يشهد توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة الملك خالد والجامعة السعودية الإلكترونية    ( بلسم الروح )    روديغر نفّذ تهديده؟.. شاهد "عضاض" "يورو 2020" والضحية "بوغبا"    مدير عام " تقني عسير " يدشن حملة تطعيم ضدكورونا بالتعاون مع "صحة عسير"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفعيل لائحة تنفيذ نظام مكافحة التستر يقضي على البطالة ويحمي الاقتصاد الوطني
نشر في المدينة يوم 06 - 04 - 2012

نظام مكافحة التستر التجاري أحد أهم الأنظمة التجارية التي تُسهم في حماية الاقتصاد الوطني من خلال ما يهدف إليه هذا النظام من منع للمنافسة التجارية غير المشروعة ومنع حالات الغش التجاري، عن طريق استبعاد الأجانب أو الوافدين إلى المملكة من مزاحمة المواطنين في ممارسة بعض الأنشطة التجارية، وتفادي ما قد يترتب على هذه المسألة من نتائج سلبية للغاية قد تصل إلى حد احتكارهم بعض الأنشطة التجارية.
ويمكن تعريف التستر التجاري بأنه: تمكين الأجنبي أو الوافد لحسابه أو بالاشتراك مع غيره من استثمار أو ممارسة أي نشاط لا يسمح له نظام استثمار رأس المال الأجنبي أو غيره من الأنظمة بممارسته، أو تمكينه من التهرب من دفع الرسوم والضرائب أو أية التزامات أخرى ترتبها الأنظمة، وبموجب هذا التعريف نجد أن المواطن يمكن عاملا وافدا للعمل، ويستغل اسمه وسجله وأمواله، ولا يدفع مقابل ذلك أي رسوم أو ضرائب للدولة، وبالتالي فالدولة بهذه العملية تخسر الشيء الكثير.
والمتتبع للأنظمة المكافحة للظاهرة يجدها حديثة نسبيا، فضلا عن تدني المتابعة للتراخيص من قبل الجهات المعنية، حيث لا تزال متواضعة، فضلا عن ضعف العقوبات المفروضة على مرتكبي جريمة التستر، إذ لا يوجد على سبيل المثال عقوبة التشهير.
إن الظاهرة تحمل آثارًا ضارة على الاقتصاد الوطني، تتمثل في وجود أموال طائلة يتم تحويلها إلى الخارج، وهذه تسهم بأضرار اقتصادية كبيرة، فضلا عن كونها ضارة بالتجارة الداخلية لوجود منافسة غير شريفة من قبل الوافدين مع السعوديين.
ونطالب وزارة التجارة ضرورة تفعيل نظام ولائحة مكافحة التستر، وتكثيف الحملات التثقيفية والتحذيرية وعقد ندوات التوعية بالآثار السلبية من ظاهرة التستر التجاري، إضافة إلى إيجاد خطوات إجرائية مختلفة منها فتح باب التطوع والتعاون من قبل المواطنين للاشتراك في مكافحة الظاهرة التي تمس عصب الاقتصاد الوطني، والتركيبة الاجتماعية والأمنية، وضرورة التعاون مع وزارة الداخلية ووزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة العمل والغرف التجارية لمكافحة هذه الظاهرة والقيام بحملات مشتركة مع الحملة الأمنية في إمارات المدن والمحافظات للحد من التستر التجاري، ولعل من إيجابيات النظام أن 30% من الغرامات تصرف لمن يبلّغ عن حالات تستر مع الحفاظ على سرية معلوماته الشخصية. ولو تمعنا لوجدنا أن قطاع المقاولات يمثل النسبة الغالبة من قطاعات التستر التجاري ثم السلع الاستهلاكية والتجارة العامة والسلع الغذائية، كما أن حملة الجنسية العربية في المرتبة الأولى بين الجنسيات التي يشتبه بهم بالتستر التجاري وتليها الآسيوية. وبالله التوفيق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.