«الطيران المدني» تُصدر تصنيف مقدمي خدمات النقل الجوي والمطارات    منتخب مصر لكرة اليد يخسر أمام فرنسا ب طوكيو 2020    الإطاحة بشخص نشر عبارات بمواقع التواصل تدعو لتجربة المخدرات    جامعة الملك فيصل تكمل خطتها لعودة الدراسة الحضورية    #عاجل.. الاستئناف يصدر حكماً نهائياً بقضية "رافعة الحرم"    20 سيدة يتوجن بمناصب عليا في رئاسة الحرمين الشريفين    ارتفاع سعر نفط خام القياس العالمي برنت    "الفحص المهني" : ادراج 6 اختصاصات جديدة ببرنامج التحقق من المهارات    "الموارد البشرية" : أم المواطن والمواطنة لا يتم احتسابهم ضمن نسبة التوطين    خلال 6 أشهر.. تحويلات الأجانب ترتفع ل 76.7 مليار ريال    «الإسلامية» تعيد افتتاح 13 مسجداً بعد تعقيمها في 5 مناطق    وزير الدفاع الإسرائيلي: مستعدون لضرب إيران    استشاري أمراض معدية: لا أنصح بنزع الكمامة حالياً واللقاح لا يمنع الإصابة (فيديو)    بوفيهات مفتوحة بمواد غذائية منتهية الصلاحية    محمد بن ناصر يشارك أهالي فرسان الاحتفاء بموسم العاصف وجني التمور    خادم الحرمين وولي العهد يهنئان حاكم عام جامايكا بذكرى استقلال بلاده    بن نافل يغادر إلى باريس للتوقيع مع بيريرا    "الصحة العالمية" للدول الغنية: امنحوا "الجرعة المعززة" لفقراء العالم    الأرصاد : الحرارة ستصل إلى 48 درجة مئوية في الدمام والأحساء اليوم    أمريكا: اليمن يمر بأسوأ كارثة إنسانية بالعالم بسبب الحوثييين    مزايا تركيب الشرائح الإلكترونية للإبل المشاركة في مهرجان ولي العهد للهجن    بالفيديو.. "أمن الدولة" و"اعتدال" يحذّران شباب المملكة من الانسياق وراء الفكر المتطرف    المصري «كيشو» يحرز برونزية المصارعة الرومانية    تعرف على طريقة قراءة الرسائل المحذوفة في الواتساب بسهولة    المملكة تدفع «المرجعيات العراقية» لإنهاء الطائفية    تنفيذ حكم القصاص على قاتل بجدة    «كورونا» ترفع نسبة أعراض الاكتئاب 21 %    أمير حائل ونائبه يعزيان أسرة الجار الله    «الاستثمارات العامة» يعين جهيدي    الكويت تصدر قرارًا عاجلًا بشأن سفر مواطنيها والدوام الرسمي    «فاطميون» و«زينبيون».. يحتشدون .. إيران تخطط لموجة التناحر الطائفي    مصاب كورونا المتجول في حائل يواجه تهم تهديد الأرواحبعد ساعات من تحويله للنيابة    دارة #الملك_عبدالعزيز تتسلم المكتبة الخاصة بصاحب السمو الملكي #الأمير_نايف_بن_عبدالعزيز "رحمه الله"    تكريم الداعمين لمجلس شباب وفتيات حائل    المزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور ينطلق غداً وينقل الخبرات والتجارب العالمية    الثقافات المتسارعة..استقراء المستقبل المعرفي لمواجهة غموضه    صفقة خامسة على رادار النصر    الجبير يستعرض جهود المملكة في مكافحة الإرهاب    «وعَدَ اللهُ المُؤمِنينَ والمُؤمِناتِ جَنّاتٍ تَجري مِن تَحتِهَا الأَنهارُ».. تلاوة للشيخ «المعيقلي» بالمسجد الحرام    السواط يوقع لعنابي سدير.. والاتحاد يغلق ديون الفيصلي    لبنان أمام امتحان صعب    24 % ارتفاع حاويات المسافنة بموانئ السعودية    السماح بصلاة الجنائز في المساجد بعد «المفروضة»    لقاح يصدُّ جميع فايروسات «كورونا»                    أمير جازان يلتقي بمشايخ وأهالي فرسان    آل الشيخ يوجه بتخصيص خطبة الجمعة عن ضرورة حصول منسوبي التعليم على جرعتين من اللقاح    أمير الباحة يتسلم التقارير الأمنية والمرورية خلال موسم الصيف    وزارة الحج والعمرة: لا يوجد سقف محدد لأعداد المعتمرين    إثر أزمة قلبية.. وفاة الفنانة المصرية فتحية طنطاوي    محافظ سراة عبيدة يرأس اجتماع المجلس المحلي    الكويت: دور رئيسي للمملكة في دحر الغزو العراقي    السعودية والسودان تستعرضان العمليات العسكرية لقوات تحالف الشرعية باليمن    ولادة الحب        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزارة التجارة تعتزم تنفيذ حملة وطنية لمكافحة التستر نهاية العام الحالي
نشر في نجران نيوز يوم 15 - 02 - 2012

كشف المدير العام للادارة العامة لمكافحة التستر التجاري بوزارة التجارة والصناعة الدكتور عبدالله بن دريع العنزي عن عزم الوزارة تنفيذ حملة وطنية شاملة لمكافحة التستر تبدأ نهاية العام الجاري تتضمن برامج توعوية وخطوات إجرائية مختلفة منها فتح باب التطوع والتعاون من قبل المواطنين للاشتراك في مكافحة هذه الظاهرة التي تمس عصب الاقتصاد الوطني، بالإضافة إلى آثارها الاجتماعية والأمنية.
وقال في محاضرة اقيمت بمقر غرفة الشرقية بالدمام مساء أمس : إن نظام مكافحة التستر التجاري أحد أهم الأنظمة التجارية التي تُسهم في حماية الاقتصاد الوطني من خلال ما يهدف إليه هذا النظام من منع للمنافسة التجارية غير المشروعة ومنع حالات الغش التجاري،عن طريق استبعاد الأجانب أو الوافدين إلى المملكة من مزاحمة المواطنين في ممارسة بعض الأنشطة التجارية، وتفادي ما قد يترتب على هذه المسألة من نتائج سلبية للغاية قد تصل إلى حد احتكارهم بعض الأنشطة التجارية .
واشار إلى ان هذا النظام لم يكن موجودا قبل عام / 2005 م / 1425 ه/ ولم يأتِ إلا نتيجة قناعات لتنظيم عملية مزاولة العمالة الوافدة للنشاط التجاري الذي هو حق للمواطن بموجب النظام مفيداً أنه صدر نظام مكافحة التستر التجاري بالمرسوم الملكي رقم (م / 22) عام 1425ه ، ويشتمل على أربعة عشر مادة، وتختص وزارة التجارة والصناعة بتطبيق أحكام هذا النظام .
ولفت إلى ان المملكة ليست الوحيدة التي عمدت لتنظيم العملية وإقرار الأنظمة والقوانين لمكافحة التستر التجاري بل أن جميع دولة مجلس التعاون لدول الخليج العربية وغيرها من الدول قد خطت مثل هذه الخطوات .
وعرف الدكتور العنزي "التستر التجاري" بأنه "تمكين الأجنبي أو الوافد إلى المملكة لحسابه أو بالاشتراك مع غيره من استثمار أو ممارسة أي نشاط لا يسمح له نظام استثمار رأس المال الأجنبي أو غيره من الأنظمة بممارسته، أو تمكينه من التهرب من دفع الرسوم والضرائب أو أية التزامات أخرى ترتبها الأنظمة، وبموجب هذا التعريف نجد أن المواطن يمكن عاملاً وافداً للعمل، ويستغل اسمه وسجله وأمواله، ولا يدفع مقابل ذلك أي رسوم أو ضرائب للدولة، بالتالي فالدولة بهذه العملية تخسر الشيء الكثير.
وبين الدكتور العنزي أن التشريعات والأنظمة المكافحة للظاهرة تعد حديثة نسبياً، فضلاً عن المتابعة للتراخيص من قبل الجهات الحكومية المعنية لا تزال متواضعة نسبياً،إضافة إلى العقوبات المفروضة على مرتكبي جريمة التستر غير الصارمة مشيراً إلى أن الظاهرة تحمل أثاراً ضارة على / الاقتصاد الوطني / تتمثل فى أن هناك ثروات طائلة يتم تحويلها إلى الخارج، حيث تخطت ال 140 مليار ريال في السنة، ففي ذلك عملية سحب للسيولة في السوق تسهم بأضرار اقتصادية كبيرة، هذا فضلاً عن كونها ضارة بالتجارة الداخلية لوجود منافسة غير شريفة من قبل الوافدين مع السعوديين.
وأفاد أن هناك أضراراً اخرى تطال قطاع الخدمات في المملكة،اذ أن الوافدين ينافسون المواطنين على الخدمات العامة كالطرق والاتصالات والخدمات الصحية وغيرها خلاف الأضرار المباشرة والصريحة على الصعيد الأمني والاجتماعي.
واستعرض جهود وزارة التجارة لمكافحة التستر، وأبرزها التعاون مع مجلس الغرف التجارية الصناعية لعقد ندوات توعية بالآثار السلبية من ظاهرة التستر التجاري، وتكثيف التعاون مع وزارة الداخلية، والشؤون البلدية والقروية ، ووزارة العمل لمكافحة هذه الظاهرة والقيام بحملات مشتركة مع الحملة الأمنية في إمارات المدن والمحافظات للحد من التستر التجاري مؤكداً بأن 30% من الغرامات تصرف لمن يبلغ عن حالات تستر مع الحفاظ على سرية معلوماته الشخصية.
وكشف عن أن الوزارة قامت بتفتيش (3367) منشأة تجارية يشتبه في مخالفتها لنظام مكافحة التستر التجاري ولائحته التنفيذية، فيما بلغ عدد قضايا التستر التجاري الواردة للوزارة وفروعها ومكاتبها في مختلف مدن ومحافظات المملكة (1127) قضية مشيراً إلى أن 8 ملايين ريال كانت غرامات العام الماضي التي صدرت فيه أحكام صريحة بارتكاب مخالفة التستر.
وبين أن قطاع المقاولات يحتل نسبة (43%) من قطاعات التستر التجاري ثم السلع الاستهلاكية (19.2%)، والتجارة العامة (16%) والسلع الغذائية (8%)، وأعمال اخرى (15.8%) .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.