رشيد الرشيد: أكثر من 5000 موظف سعودي يعملون في تخصصات مهمة في صناعة النفط والغاز    مؤتمر مستقبل المراجعة الداخلية يبجث أحداث تقنيات المراجعة    تلبية لدعوة سمو ولي العهد.. رئيس الوزراء وزير الدفاع في مملكة تايلند يصل الرياض    رفع نسبة الحضور الجماهيري إلى 100% في مباراة السعودية وعمان    الهلال يواصل صدارته للدوري الممتاز لكرة السلة بعد ختام الجولة ال 18    البرلمان العربي يطالب المجتمع الدولي بإلزام سلطات الاحتلال وقف سياسة الاعتقالات الإدارية العدوانية بحق الفلسطينيين    أمير نجران يطلق 50 كائنًا فطريًا مهددًا بالانقراض في محمية عروق بني معارض    فرصتي الثاني " يؤهل ٣٠٠٠ متدرباً لسوق العمل    رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان يستقبل سفير أستراليا لدى المملكة    بلدية محافظة القطيف تفعل مباردة "نعزز التزامنا"    تنفيذ حكم القصاص في أحد الجناة بالرياض    ضبط شخص بحوزته 50 كيلو جرامًا من الحشيش بجدة    تعليقا على فيلم «أصحاب ولا أعز».. القصبي: فطرتنا البشرية مهددة    "الصحة" : تسجيل (4541) إصابة جديدة بكورونا وتعافي (5212) حالة    أكثر من 15 مليون فحص مخبري أجرتها مختبرات #صحة_جازان    السفارة الأمريكية في الخرطوم توجه تحذيراً عاجلاً لرعاياها    "الإحصاء": ارتفاع الصادرات غير البترولية إلى 26 مليار ريال في نوفمبر 2021    مليونا مستفيد من خدمات مركز تأكد في الشرقية    مالسبب الذي جعل بايدن يشتم مراسلا صحفيا    مركز أسبار يُتيح إمكانية التسجيل في منتدى الابتكار الاجتماعي    جامعة أم القرى تُطلق جائزتها للتميز في 4 مسارات    السوق المالية: إحالة اشتباه في مخالفة النظام إلى النيابةالعامة    أمم أفريقيا.. 8 قتلى و50 جريحاً في تدافع أمام إستاد بالكاميرون    الأرصاد: رياح سطحية تحد من مدى الرؤية في 5 مناطق    شاهد التفاصيل: وظائف شاغرة في جامعة الملك عبد العزيز    وكيل محافظة الطائف يدشن نادي كفاءات الثقافي الشبابي    اتفاقية للتعاون في مجال الدفاع بين السعودية و رومانيا    وداعاً بافتيمبي.. الهلال ينفصل عن مهاجمه غوميز    "المسند" يتوقع: انخفاض درجات الحرارة وكتلة باردة على هذه المناطق    #كورونا في أمريكا: أكثر من 222 ألف إصابة جديدة و 545 وفاة خلال 24 ساعة    شاهد.. السديس على مقاعد الطلاب يقودهم في تلاوة القرآن بإحدى مدارس مكة    معلم في الأفلاج يرفض الإجازة المرضية لاستقبال طلابه في المرحلة الابتدائية    محافظ بلجرشي يستقبل اعضاء المجلس المحلي    اليوم راحة لجميع المنتخبات المتنافسة في الدور الرئيسي    محافظ #العقيق يدشن العودة الآمنة لطلاب المرحلة الابتدائية بالمحافظة    «الخثلان» يوضح حُكم من يؤجر شقة سكنية لمن يضر بالجيران رغم شكواهم    نجم آرسنال انتظار برازيلي في طريقه للزعيم    في 4 خطوات.. تعرف على شروط وطريقة التقديم على الدعم السكني    أمير الرياض يرعى ملتقى «الأسرة والمجتمع»    مذيعات.. التجارب الاستثنائية في البر    مواهب سعودية حول الإذاعة    أمير جازان ونائبه يعزيان في وفاة السلمي    ملاحقة اثنين دهسا رجلاً في شارع عام    التصدي للشائعات    أو إصلاح بين الناس    مكة: إلزام أصحاب الإنشاءات والبيضاء بالتسوير    «جينا ماري» قصة حب سعوديّ وكفاح إنساني    «الناتو» يحشد.. واشنطن تهدد بخنق موسكو    الولايات المتحدة تدين الهجمات الحوثية على المملكة والإمارات    كونترا يجهز العميد.. وحمد الله يقطع الإجازة                                عسل وبن جازان إهداء لليابان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



كلام عن المرأة
نشر في المدينة يوم 29 - 11 - 2021

* أتّفق مع (شكسبير) في قوله: «أيّتها المرأةُ، أنتِ كوكبٌ يستنيرُ به الرّجل، ومن غيرِك يبيتُ في الظلام الأبدي».. إنّ المرأة بحقّ، هي الوحي الأسمى لجميع الشُّعراء والفلاسفةِ والأُدباء والكتّاب، ولو أردتَ أن تهبَ رجلاً أملاً جديداً، وسبباً للعيشِ والتضحية، فما عليكَ إلاّ أن تضع في طريقه امرأةً تؤمنُ به، وتأخذُ بتلابيب عقله، وتهبه الطُّمأنينةَ والأمان.
* لا يملكُ الرّجل المثقّف العاقلُ أمام المرأةِ الجميلةِ الفاضلةِ الذكيّة.. إلا أن يضطربَ ذهنه، ويتأثّر وقاره، ويطغى عليه الانبهارُ والذُّهول، ثمّ يخضع بقبولٍ وانقياد، وقد يُظهر بعض الاندفاع والبلاهةِ والنّزَق!. أمّا المرأة القارئة، فيمكن أن توقعه في شباكِ عقلها والتعلّق بها، حتى دون أن تُحاول.. إنها امرأةٌ خطيرةٌ بالفِعل!.
* وكما فهمتُ من الدكتور (مصطفى محمود)، فإنّ المرأةَ تتفنّن في استهلاك الطّاقة النفسيّة للرجل، عن طريق استنزافِ أغلى ما يملكه.. وهو «الاهتمام».. ولعلّ متطلّبات المرأةِ من الرّجل -في رأيي- بسيطة واضحة.. وهي تتلخّص في أمريْن اثنيْن: اهتمامُه ومالُه.. فحسْب!.
* المرأةُ كساحرةٍ أنيقة.. تؤدّي عرضاً مسرحيّاً في غايةِ الجمال وكمالِ الإتقان.. وأنتَ وسْط جمهورٍ يعلمُ أنها ساحرةٌ لطيفةٌ مُثيرة، وأنّك موهومٌ مخدوع.
لكنّك لا تكفّ عن الإعجاب، ولا تفتر عن التصفيقِ بحرارةٍ، وغبطةٍ، وحماس!.
* يفخرُ الرّوائي الفرنسي (أنوريه دي بلزاك): بأنّه بعد دراسته مُطوّلا طبائعَ النساء، توصّل إلى نتيجة نهائيةٍ يقول عنها: «فقد عرفتُ أنني لا أفقهُ عنهنّ شيئاً».. أمّا إن استطعتَ أن تكونَ صديقاً للمرأة التي تحبّها، فبالنسبة للروائي (هِنري ميلر)، «هو أعظم إنجازٍ يُمكن أن تُحقّقه».
* الحبّ، المُحرّكُ الأساس للمرأة، والمتحكّم الأقوى في تصرّفاتها وسلوكيّاتها، ومشاعرها الفيّاضةُ هي الطاقة الكبرى التي تغذّي العالم أجمع، وسرّ تفوّقها على عقول الرّجال، وكما يُشيرُ الكاتب (إبراهيم جابر إبراهيم) فحُبّها لك فحسْب، هو الذي يجعلها تأتيكَ من «باريس»، لتلبّي دعوتَك على فنجان شاي في «الشام».
* ولكن إذا تغيّرت مشاعرُها، وأكلتْ الغيرةُ قلبَها، وطغى عليها القهرُ والغضب، فبوسعها «أن تعذّب رجلاً تعذيباً قاسياً، وأن تتخذه أضحوكةً، وتجعله موضعاً للسُّخرية والتهكّم، دون أن يشعرَ ضميرُها من ذلك بأيّ عذاب»!.. هكذا قال (دوستويفسكي). وكما يصوّر الشاعر (بوكوفسكي) هذا المشهد الرّهيب: «عندما تتحوّل المرأةُ عنك، انسَ الأمر.. يُمكنهنّ أن يشاهدْنَك وأنتَ تموتُ في مزراب.. أو يشاهدنَ سيارةً وهي تمرُّ من عليك؛ وسوف يبصُقنَ عليك»!.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.