انخفاض أسعار النفط.. وبرنت يسجل 89.52 دولار للبرميل    اهتمامات الصحف التونسية    أمانة الشرقية تنفذ 1056 جولة رقابية في الأسواق والمراكز التجارية    صحة حائل تنفذ "785" جولة رقابية الشهر الماضي    فروسية حائل تقيم حفل سباقها ال13    اللجنة التنفيذية للتوطين بنجران تعقد اجتماعها الأول    الأخضر "عالمي" للمرة العاشرة بالفوز على أوزباكستان    63440 مستفيدًا من عيادات "تطمن" في الجوف    جندي يقتل 5 من زملائه في هذه الدولة    اهتمامات الصحف المصرية    شاهد.. أمطار غزيرة على جنوب جازان    جندي يقتل 5 من زملائه ويلوذ بالفرار    92.6 % نسبة التعافي من كورونا بالسعودية.. وإعطاء 102 مليون جرعة لقاح بدول الخليج    جنوب السودان يسعى لجذب الاستثمارات السعودية    باق على فصل الربيع 53 يوماً.. المسند لهذا السبب انخفضت درجة الحرارة اليوم بشكل ملموس    فيديو رائع.. أربعة توائم حريصون على العودة الحضورية للمدارس في الهفوف    كوريا الشمالية تطلق "مقذوفاً" غير محدد باتجاه الشرق    باكستان تسجل 7539 إصابة جديدة بكورونا و25 وفاة    استشاري يحذر من خطأ شائع يرتكبه الناس خلال الشتاء    انخفاض الحرارة في معظم المناطق و تساقط للثلوج في الشمالية    هل هناك علاقة بين تناول الأسماك المملحة والإصابة بالسرطان؟.. طبيب يُجيب    توقعات الطقس.. انخفاض درجات الحرارة وتساقط الثلوج على هذه المناطق    هل يؤثر غسل اليدين بالكحول الذي يوجد بالمعقمات على صحة الصلاة؟.. الشيخ "الخثلان" يوضح    وكالة شؤون المسجد النبوي تكشف سر البرودة الدائمة لرخام ساحات المسجد    غوميز: "الهلال" سيكون بطل الدوري.. و"جارديم" لا يحتاج إثباتاً    الصحف السعودية    بعد بيحان وحريب.. ألوية العمالقة تبدأ في تحرير العبدية    الحجرف: موقف مجلس التعاون ثابت في دعم الشرعية والحل السياسي    أمير القصيم يحذر من أمرين: يدخلان البيوت دون استئذان    خالد بن سلمان ومستشار وزير الدفاع الصيني يستعرضان العلاقات العسكرية    «الاستثمارات العامة» يطلق مجموعة ساڤي للألعاب الإلكترونية    الطائف: ضبط 1.016.000 قرص مخدر    اللحياني يزف حاتم والبراء لعش الزوجية    المملكة وعُمان تبحثان التعاون في سباقات ومزايين الإبل    آل الشيخ: السعودية تسعى لتصحيح مفهوم الخطاب الديني المختطف    «مهمة مش مهمة» لمخرج سعودي في 13 دولة عربية    تايلور ترد وتتهكم على دامون ألبارن    القصبي: ننفذ إصلاحات تمكن البيئة التنافسية من الإنتاجية والاستدامة    أداء متباين لمؤشرات سوق الأسهم الأمريكية عند الإغلاق    برعاية خادم الحرمين..مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية للقرآن تنطلق في صفر    المواجهة «22».. بين الأخضر والأحمر «النصر لمين»؟    صراع لاتيني لمطاردة البرازيل والأرجنتين    فوال: توزيع الجهد والجدية سيجلب «النقاط»    «مكة».. أول إمارة تطبق التقنية في جميع أعمالها    الخناق يشتد.. والتصنيف يقترب    اختتام ليالي الفوتوغرافيين الشتوية    أمير القصيم يتسلّم تقرير إنجازات إدارة متابعة الأحكام القضائية    خالد بن سلمان يبحث مع وزير الدفاع الصيني المجال العسكري                            دولة خليجية تعلن عودة الصلاة للمساجد بكامل طاقتها وإلغاء التباعد    نشر ثقافة ومبادئ حقوق الإنسان    أمير الحدود الشمالية يتفقد مستشفى مركز جديدة عرعر    نائب أمير المنطقة الشرقية يؤدي صلاة الميت على طالب بن شريم المري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صناعة كسوة الكعبة.. بأيدٍ سعودية

بنظرة ثاقبة من مؤسس هذا الكيان العظيم أمر المغفور له الملك عبدالعزيز بإنشاء مصنع لكسوة الكعبة المشرفة في عام 1346ه، وتم توفير كل الإمكانيات المادية والبشرية له لتصنع أول كسوة للكعبة المشرفة في عام 1347ه بأيدي سعوديةً.. في الواقع هذه هي بداية المشروع الذي يمثل اهتمام القيادة بالحرمين الشريفين وخاصة الكعبة المشرفة قبلة المسلمين ومهوى أفئدتهم؛ لتبدأ قصة أغلى ثوب في العالم يصنع بأيدٍ سعودية.. واستمر أبناء المغفور له الملك عبدالعزير البررةً -رحمهم الله- في العناية بكسوة الكعبة المشرفة والتطوير هذا الصرح العظيم، إلا انه في عام 1438ه، صدرت الموافقة الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بتحويل مسمى مصنع كسوة الكعبة المشرفة إلى مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة، انسجامًا مع رؤية المملكة المباركة 2030، وبرنامج ضيوف الرحمن، ومن أهدافه إثراء تجربة ضيوف الرحمن وتقديم الخدمات لهم بجودة عالية، ومن هنا انطلقت الرئاسة من خطتها الإستراتيجية التنفيذية 2024، لتحويل هذا المجمع إلى معلم حضاري ونقطة جذب لزوار مكة المكرمة، وتحديث منظومة صناعة الكسوة وآليات استبدال ثوب الكعبة واستخدام إنترنت الأشياء في متابعة خط الإنتاج.. وهناك العديد من المبادرات الواعدة ستنطلق قريبًا منها استخدام تقنية النانو للحفاظ على جودة الثوب، وتطوير الآليات المستخدمة في الصناعة بأحدث ما توصلت له التكنولوجيا وإثراء تجربة ضيوف الرحمن عن صناعة الكسوة والخط العربي الذي تكتب به حاليًا والأذكار على هذا الثوب البديع.. كما أن هناك توجهًا للإعلان عن كسوة الكعبة كمعلم ستعترف به اليونسكو كتراث ثقافي فضلاً عن استخدام مساحة أرض المجمع في عدد من المشاريع التي تحقق هدف تحويل المجمع إلى معلم حضاري، والمشاركة مع القطاع الخاص لتوفير جميع المواد المستخدمة في صناعة الكسوة من السوق السعودي، والعديد من المشاريع المتميزة والمتوائمة مع رؤية المملكة 2030 والتي تحقق تطلعات خادم الحرمين الشريفين وولي عهدة الامين -حفظهما الله- ومتابعة وإشراف معالي الرئيس العام، بارك الله في الجهود وسدد الخطاء، لما فيه خدمة المسجد الحرام وضيوف الرحمن والإسلام والمسلمين.
لقد انطلقت مرحلة التطوير والتحسين لهذا الصرح العظيم وفق الرؤية المباركة ، وليصبح المجمع واجهة حضارية بهذه البلاد ومعلمًا حضاريًا مميزًا ونقطة جذب لزوار مكة المكرمة من الداخل والخارج، ليشاهدوا جهود الدولة -وفقها الله- في العناية بالمسجد الحرام والكعبة المشرفة على وجه الخصوص وطبع صورة ذهنية عن كسوة الكعبة المشرفة، تحاكي الماضي والحاضر والمستقبل، بتطوير مستمر ومتميز، للثوب الأغلى على مر العصور المصنوع بأيدٍ سعودية.
*مستشار الرئيس العام ووكيل مجمع الملك عبدالعزيز لشؤون كسوة الكعبة المشرفة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.