سبارك أول مدينة صناعية سعودية تفوز بالتصنيف الذهبي المستدام    «روشن» شريك مؤسس لسباق جائزة السعودية الكبرى «stc» للفورمولا 1    بعد ربطه استقالته بطلب الرئيس الفرنسي.. «التويجري» ل«قرداحي»: أين السيادة التي تشدّقت بها من قبل؟    طلبية إماراتية قياسية لطائرات رافال خلال زيارة ماكرون    ولي عهد أبوظبي يلتقي الرئيس الفرنسي    كريستيانو رونالدو: سعي حثيث نحو الأرقام القياسية    محمد حماقي يطرب الجمهور    قرار عاجل من «الداخلية» بشأن الحصول على الجرعة التنشيطية وحالة التحصين    الأسهم الباكستانية تغلق على تراجع    جدة تفتتح الفورمولا العالمي    «التعليم»: تأهيل معلمي «الإسلامية» و«العربية» و«الاجتماعية» للتدريس في تخصصات أخرى    منها مكافآت شهرية ونقل مجاني.. تعرف على الخدمات والمبادرات التي تقدمها "التعليم" لدعم ذوي الإعاقة    «سلمان للإغاثة» يوزع أكثر من 17 ألف كرتون تمر في عدة محافظات يمنية    50 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى    افتتاح أول برنامج إقامة للفنانين في قلب واحة العلا    ملتقى الترجمة يتناول أهمية الترجمة ودورها في تنمية الإبداع وتقريب الثقافات    بالفيديو والصور.. خطيبا الحرمين: الحياة مضمار لاستباق الخيرات.. وحب الدنيا عناء وفقر للعبد    "الحج ": لا يوجد تغيير في ضوابط وبروتوكولات العمرة.. ونحذر من الانسياق وراء إعلانات مواقع التواصل    المبعوث الأمريكي لليمن: إيران تسلح وتدرب الحوثيين    السعودية : 4 إجراءات للجنة مكافحة كورونا    التعليم : استمرار الدراسة حضورياً للمرحلتين المتوسطة والثانوية وعن بُعد للمرحلة الابتدائية مع بداية الفصل الدراسي الثاني    البحرين تتعادل مع العراق بدون أهداف في كأس العرب    هل تغزو روسيا أوكرانيا ؟    الصحة : تسجيل 38 إصابة كورونا وتعافي 24 حالة    الدولار يصعد مع ترقب المستثمرين بيانات الوظائف الأمريكية    مركز برنامج جودة الحياة: استضافة سباق "فورمولا 1" العالمي ترسيخ لمكانة المملكة مركزاً للفعاليات الكبرى    رئيس بلدية القطيف يزور فعالية "متطوعون نحو المليون"    مركز الملك سلمان للإغاثة يعقد ندوة بعنوان "عمليات طب النزاعات المسلحة"    أمين منطقة حائل يعقد لقاء ريادة الأعمال مع مديري وممثلي القطاعات الحكومية بالمنطقة    أمانة منطقة جازان تُدشن مبادرة "الشقيق الأخضر"    صقارون : مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور أضاف الكثير لهذا الإرث العريق    ارتفاع إجمالي حالات الإصابة بفيروس كورونا في ليبيا    "المركز الوطني للأرصاد": رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    صلاح وكريستيانو ضمن تشكيلة الجولة من الدوري الإنجليزي    توقعات الأرصاد: موجة باردة وانخفاض في درجات الحرارة على الرياض والشرقية    سمو الأمير عبد العزيز بن سعد: استضافة المملكة " رالي حائل تويوتا الدولي 2021" حدث رياضي واقتصادي كبير    مُستثمر يُحذر من تسبب كثرة المخالفات في خروج صغار المُستثمرين من السوق    قسطرة ناجحة لقلب رابح صقر.. ويعتذر عن الحفلات    "الصبياني" بدلًا من "الدوسري" أمام "فلسطين"    مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة يلتقي بنظيره المصري    شرطة مكة: القبض على مواطن نشر ادعاءات في «التواصل» تتضمن إساءة لعدة جهات    عقد اللقاء التعريفي الأول لهيئة الصحفيين السعوديين بالمدينة المنورة    اختتام فعاليات المعرض الدولي للصناعات العسكرية والدفاعية «إيديكس» 2021    مدن المملكة تحتفي باليوم الوطني الإماراتي                                    #أمير_تبوك يستقبل الصحافية #الألمانية باربرا شوماخر    سمو أمير الرياض بالنيابة يستقبل مدير جوازات المنطقة    أمير جازان يتسلم مجلة كنوز جازان في عددها الخاص بمناسبة "مرور عقدين من البناء والتنمية "    سمو أمير منطقة نجران يلتقي قائد لواء الملك عبدالعزيز الآلي بالحرس الوطني            







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



غيض من فيض
نشر في المدينة يوم 22 - 10 - 2021

«وقولوا للناس حسنًا» كان هذا التوجيه الرباني نبراسًا اتخذناه في وحدة الخدمات الإرشادية بخميس مشيط ركيزة أساسية في كل تعاملاتنا مع الحالات ومع أولياء أمورهم، ومع ذوي العلاقة بالحالات.. وجدنا فيها خارطة طريق لعلاج ناجع لأصحاب الحالات وتيسيرًا وأملًا لأولياء أمورهم، كانت وما زالت وستظل بلسمًا شافيًا.. نرى بوضوح مدى تعافي صاحب الشكوى، ندرك أن التعامل مع السلوك وصاحب الشكوى من الأمور المعقدة في علم التربية، فنتريث في التشخيص ولا نطلق الأحكام جزافًا هكذا تعلمنا من «وقولوا للناس حسنًا».
نعطي روشتة تربوية مليئة بالتفاؤل، واضحة الخطوط فلا نتسرع في تدوين وصفة، نتشارك العمل والرأي وتقديم الخدمة وحتى الزيارات، ولا نذهب دومًا للمسكنات التربوية -رغم أهميتها- أحيانًا.. إنما نبذل كل ما بوسعنا لرسم الطريق التربوي وبناء البرنامج العلاجي معتمدين على الله ثم على المراجع العلمية، ولا نغفل أهمية وتعاون المراكز ذات العلاقة.
وقد وجدنا أن ذوي الحالات آباءً وأمهات ممن يمتلكون تلك الحاسة متى ما أرادوا فدورهم لا يختلف عليه اثنان.. ولدى كل زملاء العمل في الوحدة حالات تريح الخاطر مما حصل لها من تقدم وتحسن ملموس، وما يكتب عن الوحدة بحالاتها ونشاطاتها وتفاعلها وتدريبها وكتيباتها ومطوياتها وهاتفها الإرشادي وبرامجها ماهو إلا غيض من فيض. فقد كانت وحدة الخدمات الإرشادية بخميس مشيط من الوحدات التي تألقت في سماء الإبداع حيث جرى العمل بها بيسر وسهولة وإيثار وبأساليب متنوعة علمية مهنية.
ولأن شهادتي في زملائي بالوحدة مجروحة أكتفي بما كتبته كواحد من العاملين بها ومع هذا أقول؛ شكرًا من الأعماق لكل شخص منكم.. وكتب الله أجركم فقد كنتم كالغيث أينما وقع نفع.. تعلمت منكم ما لم يكن لي أن أتعلمه لولا فضل الله ثم مؤازرتكم لي.. ولقد كنتم خير معين لأخيكم فجزاكم الله خير الجزاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.