الديوان الملكي يعلن وفاة والدة الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز    أمير الباحة يوجه باستمرار العمل خلال إجازة عيد الفطر    ولي العهد يعزي الرئيس الجزائري في ضحايا الفيضانات وأوبرادور في حادثة جسر المترو    شركة أتمتة توفر وظائف هندسية وفنية شاغرة لحملة الدبلوم فما فوق بمحافظة جدة    #وظائف إدارية شاغرة لدى تكافل الراجحي    "التجارة" تشهر بصيدلية خالفت شروط وضوابط التخفيضات    جمعية الأطفال ذوي الإعاقة توفر وظائف شاغرة في مركز مدينة الباحة    رئيس الوزراء الباكستاني يبدأ زيارة رسمية للمملكة اليوم    رئيس الوزراء الباكستاني يزور المملكة غداً    مانشستر يونايتد يقصي روما من الدوري الأوروبي    النفيعي يطالب لاعبي الأهلي بالفوز على التعاون    لعيون «الذهب».. من يطير ب «اللقب»    تأجيل تصفيات كأس العالم الأفريقية إلى سبتمبر المقبل    وزير الموارد البشرية يصدر قرار توطين الوظائف التعليمية    جدة: وفاة 8 فلسطينيين في «حريق المروة».. والتحقيقات الأولية ترجح عبث أطفال    ضبط 104 أسطوانات غاز هيليوم داخل مستودع مخالف بالرياض    الأمير محمد بن سلمان يوجه بصرف 100 مليون من نفقته الشخصية للجمعيات الخيرية    مسرحيان في فنون أبها : الآمال كبيرة في انعاش هيئة المسرح لأبي الفنون    بعد المبادرة المشتركة بين «الثقافة» و«المراسم الملكية».. «البنفسجي» حديث «السوشال ميديا»    هيئة المسرح والفنون تنتهي من إستراتيجيتها لتطوير «أبو الفنون»    جدة.. عروس تؤجّل شيخوخة البحر ب 500 لوحة فاتنة    التوسعة الثالثة جاهزة لاستقبال زوار ال10 الأواخر    البحرين تقرر إلغاء «فحص كورونا» على مواطني دول الخليج المطعمين    تسجيل ثاني أعلى حصيلة يومية بإصابات «كورونا» منذ 255 يوماً    ختام مباحثات تطبيع العلاقات بين مصر وتركيا    مركز الفلك الدولي: حطام الصاروخ الصيني التائه سيمر فوق المملكة بعد قليل    أمير المدينة يكرم المشاركين بمسابقة الملك سلمان لحفظ القرآن الكريم    الثقافة تطلق برنامج الخبراء لتأهيل 30 سعوديًا وسعودية في الاتفاقيات الدولية    القبض على مقيم ومخالفين لسرقتهم مستودعين بجدة    الشؤون الإسلامية تغلق 9 مساجد مؤقتاً في 5 مناطق.. وتعيد فتح 12 مسجدا    الهلال الأحمر بالمدينة يستقبل أكثر من 17 ألف مكالمة خلال ثلثي رمضان    ولي العهد يؤدي صلاة الميت على والدة الأمير محمد بن عبدالرحمن    "ساما" يصدر تقرير سوق التأمين بالمملكة لعام 2020م    هل التهاب اللوزتين يمنع أخذ لقاح «كورونا»؟.. «الصحة» توضح    النصر يحسم مصير أمرابط    تعرف على مسجد الزرقاء بثرمداء.. من أبرز المباني التراثية في منطقة الرياض    تحديد بديل "سو" في مواجهة الشباب    بأمر الملك سلمان.. وزير الخارجية يتلقى وشاح الملك عبدالعزيز    تشيلسي يدين بالفضل إلى كانتي    التعليم تختتم عامها الدراسي الاستثنائي وسط شراكة مجتمعية وجهود مخلصة    رصد 630 محل تجاري مخالف للإجراءات الاحترازية في جازان    بعد أدائهما مناسك العمرة.. وزير الإعلام المكلف يلتقي نظيريه البحريني والكويتي    الأمم المتحدة: الصراع والجوع تسببا في انعدام الأمن الغذائي للملايين    القيادة تعزي الرئيس الجزائري في المتوفين نتيجة الفيضانات    (معايير السعادة الحقيقية )    "الصحة": تسجيل 14 وفاة و1090 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وشفاء 982 حالة    "النصر" يضرب "الفيصلي" برباعية في مباراة مثيرة.. ويقفز للمركز الخامس بالدوري    " رئيس هيئة تقويم التعليم " يزور معسكر المنتخب السعودي للعلوم والهندسة "آيسف"    بعد عام حافل.. اليوم بداية الإجازة لإداريي ومعملي المتوسط والثانوي    بلجيكي يعدّل الحدود مع فرنسا... لتوسيع أرضه    ارتفاع أسعار النفط.. و"برنت" عند 69 دولارًاmeta itemprop="headtitle" content="ارتفاع أسعار النفط.. و"برنت" عند 69 دولارًا"/    أمريكا: قلقون لحرق المستوطنين الإسرائيليين الأراضي الزراعية الفلسطينية    "البنتاغون" يكشف عن الموعد المتوقع لسقوط الصاروخ الصيني.. ويدرس عدة خيارات للتعامل معهmeta itemprop="headtitle" content=""البنتاغون" يكشف عن الموعد المتوقع لسقوط الصاروخ الصيني.. ويدرس عدة خيارات للتعامل معه"/    افتراضياً.. فايزر السعودية تنظم مؤتمراً عن داء القلب النشواني (الأميلويدي)    مكافحة المخدرات تقبض على شخص روج مواد مخدرة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي    رئيس هيئة الأركان العامة يستقبل قائد الجيش الباكستاني    وزير الثقافة والإعلام السوداني يزور المسجد النبوي    وزير المالية السوداني: المملكة تلعب دورا مهما في إعفاء ديون السودان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسالة في بريد المرابطين على الثغور
نشر في المدينة يوم 20 - 04 - 2021

مع حلول شهر رمضان المعظم، ونحن نعيش أجواءه الإيمانية العظيمة، يجدر بنا استذكار إخوة أعزاء لنا، ارتضوا مغادرة منازلهم ومفارقة أبنائهم وعائلاتهم ليعيشوا وسط الصخور والوحل، ليدافعوا عن ثغور الوطن الحبيب، ويتصدوا لميليشيات الحوثيين الانقلابية، ويبطلوا مخططاتها الإجرامية التي ترمي للنيل من بلاد التوحيد وأرض الرسالة، بعد أن اختار الحوثيون بمحض إرادتهم أن يلعبوا دور العمالة للنظام الإيراني المارق، ويصبحوا أداة في يده تمتد بالبغي والعدوان إلى صدور إخوتهم وأقاربهم، غير عابئين بالأزمة الإنسانية الطاحنة التي تسببوا فيها لبلادهم بعد أن أقدموا على اغتصاب السلطة بطرق غير شرعية.
في هذه الأيام العامرة بذكر الله، ينبغي علينا جميعاً أن نرفع أكف الضراعة والدعاء للمولى عز وجل بأن يحفظهم ويسدد رميهم وأن ينصرهم على عدوهم، وأن يردهم إلى عائلاتهم سالمين غانمين منتصرين، بعد أن رفعوا رؤوسنا عالياً بمجاهداتهم الكبيرة وتضحياتهم العظيمة ودورهم التاريخي الذي حتماً سوف يسطره لهم التاريخ بأحرف من نور، وسيظل ما قدموه من تضحيات وبذل وفداء وسامَ فخرٍ واعتزاز على صدورهم وصدور أبنائهم وعائلاتهم، كيف لا وهم الذين وهبوا أنفسهم فداء لوطنهم، حتى ينعم غيرهم بالأمن والأمان، وارتضوا لأنفسهم السهر لننام مطمئنين ولتظل راية (لا إله إلا الله محمد رسول الله) عالية خفاقة كما كانت دوماً.
لأولئك الأبطال الأشاوس أقول إنه حق لهم أن نفخر بهم، وواجب علينا أن نعتز بما يقدمونه في ميدان الوطنية والفداء. بعد أن قدموا أرواحهم فداء لمملكتهم، وروت دماؤهم الزكية أرض الرسالة الإسلامية، ومازالوا مرابطين على ثغور الوطن، يرصدون حركات المتسللين، ويتصدون للعابثين.
ولأننا نعيش في وطن الوفاء، فقد اعتادت قيادتنا الكريمة على تقدير الدور الذي يقوم به المرابطون، وقابلت صنيعهم بما يستحقه من التكريم، ويكفي للتأكيد على ذلك أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -حفظه الله- أعلن أنه أبٌ لأبناء جميع الشهداء والجرحى والمرابطين على الحدود، ويبذل سمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان -وفقه الله- جهوداً مقدرة لرعاية عائلات الجنود المرابطين على الحدود، وصدرت توجيهاته لأمراء المناطق وكافة المسؤولين بالاهتمام بعائلاتهم وتذليل كافة العقبات التي قد تواجههم.
ويشهد الجميع على ما تقوم به القيادة الكريمة من جهود لرعاية أسر الشهداء، ويكفي للإشارة على ذلك ما أكدته إحصاءات وزارة التربية والتعليم من ارتفاع مستويات أبناء الشهداء وتميزهم في المجال الأكاديمي نتيجة للجهود التي تبذلها الوزارة لرعايتهم والاهتمام بهم. كما عبر كثير من ذوي الشهداء عن مقدار الفخر الذي يشعرون به بعد ارتقاء أبنائهم في ميدان الشهادة، بعد التقدير الذي وجدوه من الحكومة والمجتمع بأسره.
هذا العطاء والوفاء ليس بمستغرب على قادة وشعب هذه البلاد المباركة التي دأبت منذ توحيدها على رد الجميل لأهله، ونشأ أبناؤها على مكارم الأخلاق وحميد الصفات، يستمدونها من دينهم الإسلامي العظيم وعمقهم العربي الأصيل.
وهو نهج ثابت تمارسه الدولة على أعلى مستوياتها حيث يتم التركيز على تقديم الدعم النفسي والمادي لعائلات الشهداء بما لا يسمح بحدوث أي تغيير في حياتهم، وبما يؤدي للحفاظ على مستقبل أبنائهم وعائلاتهم، وهو أقل ما يمكن تقديمه لمن ارتضى أن يقدم نفسه فداء لوطنه.
الإشادة بالمرابطين والمدافعين عن تراب الوطن العزيز لا تقتصر فقط على من يرابطون على الحدود وأياديهم على الزناد، بل تمتد لتشمل صقور الجو الذين يرصدون صواريخ العدو وطائراته المسيرة، بعد ما بذلوه من جهد وما أظهروه من مقدرات كبيرة وكفاءة عالية تمثل فخراً لكافة السعوديين، لاسيما بعد تزايد محاولات الميليشيات للنيل من هذا الوطن الأبي عبر إطلاق تلك الصواريخ والمسيرات.
ولكل من يشارك في هذه المهمة المقدسة وهي الدفاع عن أرض الحرمين أقول بملء الفم: إن الكلمات لن تكفي للإعراب عن الشكر والتقدير لما قدمتموه من بذل ونكران ذات، ومهما تعددت محاولات الأقلام والألسن للتعبير عن ذلك فستظل الكلمات عاجزة عن الوفاء بحق أولئك الذين تسلحوا بالإيمان قبل الرصاص، وأخلصوا نيتهم لله رب العالمين، ونذروا أنفسهم لحماية الدين والأرض والعرض، والدفاع عن المقدسات، وحراسة القيم ومكارم الأخلاق، فهم مصدر أمننا وأماننا، وعزتنا ورفعتنا.
وسنظل فخورين بالانتماء إلى أرض أنجبتكم ونشأتم على ترابها الطاهر، بعد أن أكدتم بالأفعال لا الأقوال جدارتكم بمهمة حفظ الأمن والاستقرار، وقدمتم للعالم أجمع دروساً في البسالة والفداء، ونذرتم أرواحكم فداء لأرض الحرمين، حتى تظل راية التوحيد عالية، وينعم ساكنوها بالأمن والأمان. هدفكم الوحيد هو صون تراب الوطن الغالي والدفاع عن شعب أبيّ عظيم، وفيّ كريم، سيظل على الدوام وفياً لتضحياتكم ومقدراً لبذلكم وعطائكم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.