حالة الطقس المتوقعة اليوم الإثنين    الأمين العام لمجلس التعاون يدين محاولة استهداف المرافق النفطية بالمملكة    الخدمات الطبية بوزارة الداخلية تدشن مركز لقاحات فيروس كورونا في الخبر    السديس: الهجمات الإرهابية التخريبية ضد الأعيان المدنية والمنشآت الحيوية مخالفة للمقاصد الشرعية والأعراف الدولية    الهلال يطلب حكاماً أجانب للقادسية    إيقاف تدفق العمالة غير المؤهلة لسوق العمل في المملكة    البابا في مدينة أور العراقية    نقل وتقديم أربع مباريات في دوري المحترفين            نصف السعودية رؤية سيكتبها التاريخ        وزير الداخلية: 500 مليون دولار قدمتها المملكة لمكافحة كورونا    مصادر عكاظ: عقوبات أوروبية على شخصيات وكيانات إيرانية    «تويتر» تتيح إلغاء التغريدة بعد إرسالها للنشر        43 من المها والريم والوعل النوبي ب «الحجر»    رئيس جيبوتي: على المجتمع الدولي وضع حدٍّ لإرهاب الحوثي    دانيا العقيل أول سعودية تتوج في رالي    الخالد ل عكاظ: الزعيم «شبع»    وانتهى الأهلي..    درواس ومغناج بطلا كأسي المدينة وجامعة الإمام لسباقات الخيل    العدالة في مدار الكوكب .. والطائي يصطدم بالجبل    شامخات.. وتسارع في الإنجاز    إغلاق 240 منشأة تجارية مخالفة للتدابير في جدة    المرأة في قطاعات «الداخلية».. من «كاونتر المطار» إلى «العمليات والحماية»    موعد بديل لمحاكمة المتهم التميمي    «عقارات الدولة» تبدأ دراسة طلبات التملك الأربعاء            «وسائل التواصل».. أدوار محورية في إثراء المشهد الثقافي    «24 فبراير» نصوص لليان مشعي    وقوفا على الذاكرة للعطوي    إصدار رسوم «البيضاء» في جدة للدورة الخامسة    تقنين وتنظيم طرح الكلمة    مفاهيم عن المرأة يجب أن تصحح !    «العقاري»: تمكين 140 ألف أسرة سعودية من التملك خلال 2021    الداخلية ل عكاظ : السفر للفئات المستثناة.. أي مستجدات ستعلن في حينها    الطيران المدني: جولات ميدانية لتفقد المطارات    الصحة: مؤشر الإصابات متذبذب ونرصد الحالات بصورة دقيقة    أدبي جدة ينظم منتدى عبقر الشعري    حمدالله ينفي مساومة النصر    مقتل ثلاثة صيادين فلسطينيين في انفجار قارب صيد    136 مليار ريال زيادة في القيمة السوقية للأسهم    إلى اللقاء (ح)!!    القلب والفؤاد واللب    مبارك    تقنية جديدة لإنهاء إجراءات السفر بمطار دبي في 10 ثوانٍ    «أبلة فاهيتا: دراما كوين» دراما كوميدية مثيرة    البحرين تشيد بالتجربة السعودية في إدارة الكوارث    تدمير تعزيزات وتجمعات لميليشيا الحوثي في جبهة الكسارة بمحافظة مأرب    أمير حائل يرفع الشكر للقيادة بمناسبة تمديد خدمته أميراً للمنطقة    رئيس الوزراء الماليزي يزور المسجد النبوي    أمير الباحة يرأس اجتماع الهيئة الصحية ويتطلع للتميز    توطين الحياة الفطرية في أول موقع سعودي مدرج باليونيسكو    محافظ عفيف يستقبل أعضاء جمعية كبدك ويرفع شكره لأمير منطقة القصيم خلال انطلاقة برنامج ترحال بمستشفى عفيف    هيئة المحاسبين تُطلق برنامج تمكين المرأة في مهنة المحاسبة    "الخطوط السعودية" تكشف حقيقة رفع قيود السفر بعد قرار عدم تمديد الإجراءات الإحترازيةmeta itemprop="headtitle" content=""الخطوط السعودية" تكشف حقيقة رفع قيود السفر بعد قرار عدم تمديد الإجراءات الإحترازية"/    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشوار الحياة
نشر في المدينة يوم 23 - 01 - 2021


في بلاد الغرب يعيش الإنسان حياته إلى أن يصل إلى مرحلة الشيخوخة وهو في تفاعل مع الحياة يعيش مبتسمًا رغم كل الظروف ومنتجًا وفاعلا في المجتمع من خلال العمل أو المشاركه في الأنشطة الاجتماعية بعد تقاعده من العمل أو ممارسة الرياضة والسفر والتمتع بزيارة الأماكن التي لم يسعفه الوقت أثناء عمله في الوصول إليها ويكتسب صداقات جديدة في حياته.. يعيش طوال حياته إلى أن يموت مقبلا على الحياة ومتفائلا وطموحًا، البعض منهم حصل على شهادات عليا وأكمل تعليمه في ظاهرة جيدة تستحق كل تقدير لهؤلاء الأشخاص الذين عاشوا الحياة وهم يحدوهم الأمل في غد أفضل وأجمل رغم تقدمهم في السن في الوقت الذي نجد فيه أن في مجتمعنا وللأسف ولدى البعض عندما يكبر الشخص ويتجاوز عمره الستين عامًا وبعد تقاعده من العمل نجده يصاب بالاكتئاب والملل وينطوي على نفسه وتقل حركته وينعدم نشاطه ويعيش على ذكريات الماضي ويتحسر على تلك الأيام الخوالي وكلما تحاول أن تقترب منه وتتحدث معه تجد أن أغلب أحاديثه عن الماضي فقط يتذمر من حاضره ويجتر الآلام والأحزان ويقتل الأمل في عالمه ويعيش بلا فاعلية وبلا طموح رغم أنه لا يزال لديه الكثير من النشاط والصحة ويستطيع أن يقدم لمجتمعه ولنفسه المزيد من العطاء، ولكن للأسف البعض يربط عطاءه وحياته بسن التقاعد ويحكم على نفسه بالنهاية في وقت كان من الأفضل أن ينخرط في الحياة ويواصل العطاء وكيف لا وهو يملك الخبرة والتجربة ويمكن أن ينفع غيره ويستفيد من عمره المتبقي في أعمال تتلاءم مع سنه بدلا من الحسرة والعزلة التي ستقضي عليه وتعجل برحيله ويجلب لنفسه الهموم والأمراض وكلنا يعلم أن العمل لا ينتهي بسن التقاعد فكثير من المتقاعدين والمتقدمين في العمر حققوا لأنفسهم النجاح وانطلقوا في رحلة عمل أخرى ناجحة في مجالات مختلفة منها العمل التطوعي الخيري ومساعدة من يحتاجهم وعاشوا في سعادة لآخر لحظة في حياتهم فبدلا من البكاء على الماضي والتحسر على ما مضى يجب النظر إلى الحاضر، إلى المستقبل فلا يزال للعمر بقية والحياة لم تنته بعد.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.