قياديات بجامعة نجران: تمكين المرأة في التنمية إثبات للإمكانات التي تمتلكها نساء المملكة                الإرياني: التصعيد الإيراني في اليمن والمنطقة امتداد لسياساتها منذ الثورة الخمينية    سمو ولي عهد مملكة البحرين يغادر الرياض    الكوكب يواجه العدالة.. وأحد في ضيافة الطائي    الأخضر تحت 20 عاماً يواصل تدريباته في القصيم                الشؤون الإسلامية تغلق 8 مساجد مؤقتاً في ثلاث مناطق    النائب العام: المرأة السعودية تتمتع بكامل الحقوق ودعم القيادة    بعثة المملكة الدائمة في جنيف تؤكد استمرار تعاونها مع الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالأطفال والنزاع المسلح في الأزمة اليمنية    "التجارة": لائحة "مكافحة التستر" ستعزّز إجراءات الضبط والتبليغ    مدير عام النقل بعسير: استئناف العمل بمشروع طريق (الفرشة - الربوعة) بظهران الجنوب    رئيس جمهورية غينيا بيساو يزور المسجد النبوي    إعفاء مرافق الإيواء من الرسوم السنوية لرخص الأنشطة التجارية لمدة سنة في مكة والمدينة    يوفنتوس يخش مفاجأة بورتو    مصر في المقدمة و5 مغاربة في قائمة "أغنى 10 لاعبين عرب" meta itemprop="headtitle" content="مصر في المقدمة و5 مغاربة في قائمة "أغنى 10 لاعبين عرب""/    فحوصات المنشطات سلبية.. والحمدان يغيب    بعد بقيق وخريص.. مليشيات إيران تستهدف أكبر ميناء نفطي في العالم    الترفيه توقع شراكة مجتمعية مع خيرات لحفظ النعمة    قانونياً: قضايا التغيب انتهت    ترقية العياشي إلي رتبة رئيس رقباء    «غرفة لا أظن لها بابًا» !    هل ينتصر «الشورى» و«المنافسة» لصحافتنا على الطريقة الأسترالية ؟    المدير العام للإيسيسكو يؤكد أن برنامج عواصم الثقافة في الدول الإسلامية يكشف غنى ثقافات هذه الدول    الخارجية الأمريكية تُدين الهجمات التي شنتها مليشيا الحوثي على المملكة    السديس يعلن عن جائزة للموظفة المتميزة بمناسبة يوم المرأة العالمي    رئيس غينيا بيساو يصل إلى المدينة المنورة    المجلس البلدي يزور المدفن الجديد .    مهاجمة إيران للسفينة الإسرائيلية بخليج عدن كان رداً على عملية سرية ناجحة    قيادات نسائية بجامعة الملك خالد: المرأة السعودية طالما سجلت حضورها ودورها بفعالية في نهضة وطنها    «مكتبة المؤسس» معرض عالمي للخط العربي.. اليوم    ولي العهد وولي عهد البحرين يستعرضان العلاقات الوثيقة بين البلدين الشقيقين    المرأة السعودية تثبت حضورها المتميز في المنظمات الدولية والمؤسسات الطبية والتعليمية الأميركية    القوات الجوية الملكية السعودية تشارك في مناورات تمرين علم الصحراء 2021 بقاعدة الظفرة الجوية    فعاليات وورش عمل نظمتها جامعة الملك فيصل احتفاء بأسبوع الموهبة الخليجي 2021    «الصحة»: تسجيل 351 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    امين عسير يدشن اعمال ادارة الرقابة الالكترونية ببلدية محايل    المجلس البلدي لامانة منطقة عسير يلتقي امين منطقة عسير والفريق المرافق له .    الحج تحذر من استغلال المستفيد لتصاريح العمرة ومنحها للغير    التعليم توضح حقيقة حجب مكافآت الطلاب في نظام الجامعات الجديد    بسبب الفوركس.. تغريم 4 مشاهير 160 ألف ريال    قيادات نسائية بتبوك : رؤية المملكة 2030 عززت مكانة المرأة وجعلتها إحدى الركائز الأساسية في عملية البناء والتنمية    الحج تحذر من استغلال المستفيد لتصاريح العمرة ومنحها للغير    «الحوار الوطني» يطلق المرحلة الأولى من «نسيج» بنجران    إغلاق 4 مواقع غير مرخصة لتخزين المنتجات التجميلية بالمنطقة الشرقية    السعوديات يسرن بطموح وتمكين في رؤية 2030    *سمو نائب أمير منطقة حائل يتسلم التقرير الإحصائي لأعمال الغرفة التجارية الصناعية بالمنطقة    مدير #تعليم_عنيزة يدشن فعاليات البرنامج الوزاري للرعاية النفسية والاجتماعية للموهوبين    144404 إجمالي حالات الإصابة بفيروس كورونا في سلطنة عمان    سمو أمير منطقة الجوف يلتقي محافظي المحافظات بالمنطقة    أمانة المدينة المنورة تباشر 3959 بلاغاً    وزير التعليم يثمّن دعم القيادة الرشيدة في نجاح العملية التعليمية عن بُعد    المركز الوطني للأرصاد: طقس مستقر بوجه عام على معظم مناطق المملكة    السديس: الهجمات الإرهابية التخريبية ضد الأعيان المدنية والمنشآت الحيوية مخالفة للمقاصد الشرعية والأعراف الدولية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كورونا .. الصحة العالمية: لا نتوقع لقاحا فعالا قبل منتصف العام المقبل
نشر في المدينة يوم 08 - 09 - 2020

مع تزايد وتيرة الأخبار المبشرة بشأن اللقاح المنتظر ضد فيروس كورونا، على وقع إعلان أكثر من جهة عن اقترابها من إنتاجه ووجود 9 لقاحات حول العالم حتى الآن دخلت المرحلة الأخيرة من الاختبار، يبقى العالم قيد الانتظار. ورغما عن كل ذلك لا تزال منظمة الصحة العالمية، حذرة في التفاؤل بشأن هذا الأمر الذي ينتظره العالم منذ شهور.وهذا التحذير أكد عليه المدير العام للمنظمة، معلنا أنه لا يتوقع لقاحا فعالا على نطاق واسع «قبل منتصف العام المقبل».ويبدو ذلك الإعلان مخيبا للآمال نسبيا بعد تزايد التوقعات، والإعلانات، عن توفير اللقاح قبل نهاية العام، لكن ثمة تحديات كثيرة تواجه عملية تصنيع لقاح آمن وفعال، أهمها تلك التي تتعلق بضمان سلامة استخدامه بين البشر. فقد يكون اللقاح فعالا بين الحيوانات، إلا أنه لا يمنع الإصابة بين البشر، كما حصل مع عدد من لقاحات سارس.بالإضافة إلى ضرورة تمكين اللقاح من توفير حماية طويلة الأمد للأفراد، فكما تبين يمكن لفيروس كورونا أن يصيب نفس الشخص بعد مرور بضعة شهور على الإصابة الأولى.
ان أحد أهم التحديات الأخرى التي تواجه لقاح كورونا، تتمثل في إمكانية حماية الأشخاص من الفئات العمرية الأكبر، وهي الفئات الأضعف في مواجهة الفيروس وهي في العادة، الفئات الأقل استجابة للقاحات.وحتى يثبت اللقاح فعاليته وأمانه عليه أن يجتاز مرحلة اختباره على الحيوانات أولا، وهي اختبارات تتبع إرشادات مختبرية صارمة وغاليا ما تستغرق بين ثلاثة وستة شهور.وبعدها تبدأ مرحلة الاختبارات السريرية وهي على 3 مراحل، حيث تخصص المرحلة الأولى لتقييم مدى سلامة اللقاح من حيث استخدامه بين البشر.وخلال المرحلة الثانية يجري إقرار تركيبة اللقاح وجرعاته من أجل التأكد من فاعليته.أما المرحلة الثالثة فينبغي خلالها التأكد من سلامة وفاعلية اللقاح على مجموعة أكبر من الأفراد.
يأتي هذا فيما نبه علماء إلى أن الفحوص التي تجري حاليا لأجل تشخيص الإصابة بفيروس كورونا المستجد قد تكون غير دقيقة، والسبب هو أنها قد تعتبر حالة ما إيجابية، رغم وجود آثار ميتة فقط من الفيروس.وصدر التحذير في دراسة أنجزت من قبل مركز الطب المبني على الأدلة المعروف اختصارا ب»CEBM» وهو تابع لجامعة أوكسفورد المرموقة.
وجرت الدراسة في إطار شراكة مع جامعة «ويست أوف إينغلاند»، حيث كشفت أنه ربما تكون هناك حالات إيجابية، عن طريق الخطأ، من جراء الطريقة التي يجري بها الفحص في الوقت الحالي.واعتمد الباحثون على 25 دراسة حول فحوص ال»PCR» التي تجري من خلال مسحة الأنف لمعرفة ما إذا كان شخص ما مصابا بفيروس كورونا المستجد.ويعطي الفحص نتيجة إيجابية أو سلبية، لكن اختبار ال»PCR» يستطيع رصد المادة الجينية للفيروس لفترة طويلة، أي حتى عندما يصبحُ غير معد.وهذا معناه أن حالات كثيرة يجري تشخيصها بالإيجابية، لكنها لا تشكل أي خطر على الآخرين، ولا تستطيع نقل العدوى إلى الغير.ولا تقف الأمور عند هذا الحد، بل يقوم فحص ال»PCR» برصد أجزاء وشذرات من الفيروس الميت بعدما قضى عليه الجهاز المناعي في جسم الإنسان، حسبما نقلت شبكة «سكاي نيوز» البريطانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.