ولي العهد يعزي الرئيس الإندونيسي    أين حقوق هؤلاء المقاولين ؟!    بريطانيا تدين بشدة هجوم مليشيا الحوثي بصاروخين باليستيين على الرياض وجازان    اضرب الميليشيات ولا تحاورها    هل نشر السفاح أردوغان «كورونا» في أوروبا !    الحوثي ذراع مقطوعة    «التجارة» تداهم عمارة استغلها عمال مخالفون لتخزين الأغذية (فيديو)    طائرة «درون» لرصد درجة حرارة المتسوقين في المدينة    كورونيات.. مع وضد !    عفوية عامل تستثير بلدية المخواة    الداخلية: تعليق الدخول والخروج من محافظة جدة    حكومة رشيدة طبقت كليات الشريعة    فريق أمني لتلقي طلبات التنقل بين مناطق المملكة للظروف الطارئة    هل يُستخدم الملح الخشن في تعقيم المطابخ ضد كورونا؟.. «الصحة» توضح    سمو أمير حائل وسمو نائبه يطمئنان على صحة مدير شرطة المنطقة    33 مرفقا سياحيا للحجر الصحي ب3 مناطق    المالكي: المملكة‬ قوية بقيادتها وشعبها.. وميليشيات الحوثي تحاول استغلال انشغال العالم بمواجهة كورونا    «وزير العدل» يوجه بمواصلة العمل لاستكمال منظومة الخدمات العدلية عن بعد    ولي العهد يعزي الرئيس الإندونيسي في وفاة والدته    حريق وانفجار طائرة فلبينية قبل إقلاعها يصرع 8 من ركابها    «إمام» واحد لجميع الفروض.. إعلان جدول التناوب اليومي لأئمة الحرمين    تأجيل الأقساط    صرف المخصصات المالية وبدل العلاج للمبتعثين ومرافقيهم    الإنسان أولاً    ساري ولاعبو يوفنتوس يوافقون على خفض رواتبهم    «السلة» يطالب الأندية بمقترحات لتحديد مصير الموسم    مجلس الطفولة والتنمية: دور المملكة قيادي وريادي    دياب: عاشور خارج حسابات الاتحاد    تباهي بفعل الفواحش وتعاطي مخدرات والحديث بألفاظ خادشة للحياء .. القبض على 10 شباب وفتاتين بالرياض    وفاة الفنان سليمان الياسين بعد وعكة صحية    التطوع في زمن الكورونا .... نادي الطلبة السعودي في ريدنج يقدم الخدمات لاكثر من 300 مبتعث ومبتعثة    أمير القصيم يرأس جلسة مجلس المنطقة خلال الاتصال المرئي    رئيس دورتموند يعتذر للأندية الصغيرة    في ظل التعليق.. "الخطوط" تعلن تسيير "طائرات الركاب" لأغراض الشحن فقط    622 وظيفة شاغرة للرجال والنساء وذوى الإعاقة    أمير عسير يوجه باستكمال تأهيل نقطة القرضة الأمنية لتكون منفذا نموذجيا للفرز الأمني والصحي بأعلى المعايير    «أمانة كبار العلماء»: الهجمات العبثية لميليشيا الحوثي تؤكد خروجهم عن المسار الإنساني    مؤسسة النقد تقرّ حزمة إجراءات احترازية لمواجهة آثار انتشار جائحة كورونا على القطاعات الاقتصادية    إسقاط طائرة مسيرة حلقت فوق منزل الرئيس السوداني 7 مرات    متحدث الصحة يكشف حقيقة رصد إصابة بفيروس كورونا بأحد الأسواق التجارية بالرياض    «البطولة المجمعة» أمل الاتحاد الآسيوي في إنقاذ دوري الأبطال    بالصور.. “السديس” يباشر مهام عمله عن بعد تنفيذاً للإجراءات الاحترازية    احذر.. القلق والتوتر من «كورونا» يضعفان أهم أجهزة الجسم    ضبط أكثر من مليون كمامة مخزنة بحائل بهدف تسويقها لاحقا وضخها في الأسواق    اصطدام مركبة بعمود إنارة بجدة يسفر عن إصابة شخصين والجهات المعنية تباشر    في جدة .. الداخلية تقدم موعد منع التجول ابتداءً من الساعة 3 مساءً وتعليق الدخول والخروج منها    الأرصاد : هطول أمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة على منطقة عسير    إصابة مدنيين اثنين بشظايا صاروخ باليستي تناثرت على أحياء سكنية متفرقة بالرياض    إصابة مالك نيويورك نيكس لكرة السلة بكورونا    لجنة أبها النسائية تطلق مبادرة" بوعيي أحمى وطني"    السديس : إطلاق صاروخين على الرياض وجازان في ظل الأوضاع الراهنة إمعان في الكيد    بالفيديو.. أول لقطات من موقع سقوط شظايا «الصاروخ الحوثي» على الرياض    السعودية باعت كل شيء من أجل شعبها    «أكاديمية الحوار» تنظم 4 برامج تدريبية رجالية ونسائية «عن بُعد»    قصص قصيرة.. مخبَّأة تحت الحصيرة    مملكة الإنسانية تسأل..؟    مشاهير الفلس    الدعوة والإرشاد تعلن تأجيل مسابقة الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم المحلية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشاعر الامتنان في حياتنا
نشر في المدينة يوم 28 - 02 - 2020

في حياتنا أشخاص هم هبة من رب العالمين، وجودهم يحدث لك تغييرًا جذريًا في حياتك، وتظل ممتنًا لهم ما بقيت الروح في الجسد.. في حياتنا محطات عمرية مختلفة، وفي كل مرحلة دروس وتجارب وأشخاص قد يحسنون إليك وقد يسيئون لك.. ولكن هناك مرحلة عمرية تحتاج فيها للتوقف والتأمل في مسيرة حياتك وتستعرض فيها تاريخك ماذا حققت وماذا تريد أن تحقق فيما تبقى لك من سنوات عمرك؟
في مطلع كل عام هناك مراجعات للخطط المستقبلية ورؤى وأهداف نسعى لها، ومن يدرب على التخطيط يعي تمامًا أهمية الرؤية والرسالة والهدف، ويعي معنى التوازن في مجالات الحياة، الروحية والنفسية والمالية والعاطفية والفكرية والصحية.. قد تجري بنا الأيام ونغفل جانبًا من جوانب حياتنا وننهمك في مجال العمل والإنجاز والطموحات الفكرية والعلمية وتبقى الروح تبحث لها عن موقع في هذا الزحام حتى تستكين وتهدأ وتطمئن وتشعر بالأمان والراحة، حينها تعود العجلة لتوازنها ويعود الفكر أكثر إبداعًا وتميزًا والعطاء أكثر بريقًا والجسد يتعافى من علل قد سكنت فيه سنوات طويلة، ولا مجال للاستغراب أو الدهشة فعالم الأرواح سره عجيب لا يعلم مداه إلا من خلق هذا الروح لتستوطن أجسادنا الفانية.. الروح هي الباقية وهي من تصنع الفارق في حياتنا.
قد نعيش ونلتقي ونعاشر أناسًا كثر ولكن أرواحهم لا تهواها أرواحنا بل هناك من تنفر منهم الروح ولا تستطيع مخالطتهم أو معاشرتهم وذلك ما أكد عليه نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام، حين قال إن الأرواح جنود مجندة ما تقارب منها ائتلف وما تباعد منها اختلف.
ما أجمل أن يضع القدر في طريقك روحًا تألفها وفكرًا يواكب فكرك وطموحًا يتوافق مع طموحك فيحدث التناغم في أرقى صوره الإنسانية.
من أجل غد أجمل لابد أن ننظر للجانب المشرق من الحياة ونعيش مشاعر الامتنان، فالامتنان هو أسلوب حياة نعيشه كل يوم، وحين نعيش اللحظة بكل تفاصيلها هذا ما يجعلنا في تواصل دائم ومستمر مع الكون الشاسع ومع الخالق الذي غمرنا بنعمه وكرمه فترتقي أرواحنا في ملكوت الله.
الامتنان يولد طاقة روحية ويحول كل الطاقات السلبية الى طاقات إيجابية ويجلب المزيد من السعادة للحياة.. من خلاله تتولد مشاعر التسامح والإكثار من الحمد والشكر وتتولد الوفرة في عالمنا المادي، وفي قوانين الفيزياء العجيب منها والغريب الذي لا ينطبق فقط على المادة وذرات الكون بل أيضًا على المشاعر والأحاسيس، تخصصي الفيزيائي أحن إليه دومًا، كانت لي ومازالت مواقف إنسانية عميقة، ففي حياتي أخت وصديقة عمر تكثر الحديث عن الموجات الكهرومغناطيسية وعن التجاذب الفكري بيني وبينها ونحن على مقاعد الدراسة وعن التوافق العجيب في افكارنا، كم افتقد وجودها اليوم في حياتي ولكن بقايا أوراق وذكريات جمعتنا من أكثر من ثلاثين عامًا مازلت احتفظ بها.. وقد نلتقي يومًا إن فعلت قوانين الفيزياء فعلها فلكل فعل ردة فعل مساوية له في المقدار ومعاكسة في الاتجاه.. سنلتقي بأرواح نألفها وتألفنا وستظل الحياة عامرة بالكثير من المفاجآت السارة وتحقيق الأحلام على أرض الواقع إن كنا من ذوي الهمم العالية والإرادة القوية وممن يمتلكون مهارات عليا في التخطيط ويعرفون رسم رؤاهم ورسالتهم في الحياة لتبقى آثارهم تخلد ذكراهم عبر السنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.