بالصور.. تغيير لوحات بعض الشوارع في بريدة بعد إزالة لقب “الوجيه” وعبارة “رحمه الله”    الأخضر يقترب من أولمبياد طوكيو بفوز ثمين على تايلاند    ”حماية المستهلك” تحذر المدارس الأهلية من ربط تسليم الكتب بسداد الرسوم    بدء سريان “لائحة نقل البضائع”.. 97 غرامة مالية بانتظار المخالفين    معرض "ديزرت إكس" يوثق الجانب التاريخي والحضاري في العلا    التعليم ترفع شعار “الانضباط المدرسي” مع عودة ستة ملايين طالب لمقاعدهم    واتساب تتخلى عن فكرة عرض الإعلانات ضمن المحادثات لتحقيق الأرباح    سمو وزير الخارجية يستقبل سفير جمهورية غينيا بيساو لدى المملكة    جماهير الأهلي ترفض رحيل ازارو للاتفاق    معلم من الطائف يشعل الأمسية الشعرية بالحديقة الثقافية في جدة    الربيعة: المملكة من أكبر الدول المانحة للسودان بمبلغ 1.2 مليار دولار أمريكي    جامعة القصيم تختتم فعالياتها الصحية والتوعوية في مهرجان ربيع بريدة 41 بمشاركة 884 طالباً وطالبة    30 شركه محلية وعالمية تطرح عشرات الوظائف للسعوديين    ترمب محذراً خامنئي: انتبه لكلامك    اكتشاف 4 إصابات بالالتهاب الرئوي في الصين    بيونغ تكتشف خللاً جديداً في برنامج طائرات 737 ماكس    جامعة الأمير سطام تستحدث برنامج ماجستير الأخلاقيات الحيوية بكلية الطب    إمارة عسير: لا توجيه بنشر أرقام المسؤولين على مواقع التواصل    إبراهيم المهنا يكمل رالي داكار بالمركز الثاني على فئته T5.1    الشعب الليبي يقفل الموانئ النفطية والحقول ويمنع تصدير النفط    المملكة تسعى لتحقيق الاستقرار في الاقتصاد العالمي وازدهاره    هطول أمطار رعدية بمكة والمدينة والقصيم والرياض    الدفاع المدني يحّذر من التقلبات المناخية بجازان    بن حثلين معلقاً على إعدام أستراليا للإبل: نسعى ل«بدوّنة» الأستراليين    هل مقتل سليماني.. سيناريو لاتفاق قادم؟!    طفيان وحكمي يزفان محمد    عبدالكريم النصيري    الغذامي يتحفظ على عنوان كتابه الجديد    تغريدة نانسي.. رسالة لأطفالها أم تبرير للرأي العام؟    قونايدن جنم    ذوو الهمم.. تقبلوا اعتذاري    ب2.9 مليار ريال.. فرص استثمارية في التعليم الأهلي    4 مرضى في غرفة !    باجبير يترأس مجلس المرضى    47.. السنة الأكثر تعاسة في العمر!                                فرحة لاعبي النصر بهدف حمد الله    د. القصبي    في ختام دور الثمانية بكأس الملك اليوم السبت    تنطلق اليوم في مملكة البحرين    «السياحة «تطلق «وجهات شتوية» للأفراد والعوائل    جناح الشهداء يبرز البطولات والتضحيات بمهرجان الغضا    30 عميدا لكليات التربية يبحثون برامج إعداد المعلم    إماما الحرمين يدعوان لتذكر الضعفاء والمساكين في برد الشتاء    مفهوم الجهاد في سبيل الله لدى معدي مناهجنا الدراسية (1)    لماذا يعيشون أكثر منا؟!    إمام وخطيب المسجد النبوي يحذر من برد الشتاء ويوصي الآباء بالحنو على صغارهم بالكسوة    “إمارة عسير”: لا صحة لصدور توجيه بنشر أسماء وأرقام المسؤولين بالمنطقة    اجتمع بأمين منطقة الرياض ووكلاء الأمانة ومنسوبي جمعية «بصمة تفاؤل» وعدد من الأطفال المتعافين من السرطان        وزير التعليم يبحث مع السفير الأفغاني قبول طلاب المنح    نائب وزير الدفاع يرأس وفد المملكة في افتتاح قاعدة برنيس العسكرية بمصر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نيوزيلندا : استبعاد العثور على ناجين بعد ثوران بركان
نشر في المدينة يوم 09 - 12 - 2019

أعلنت شرطة نيوزيلندا أنه من غير المتوقع العثور على ناجين جراء ثوران مفاجئ لبركان جزيرة "وايت آيلاند" الاثنين، وهو ما يشير إلى احتمال أن يكون نحو عشرين شخصًا لقوا حتفهم.
ويعتقد أن نحو 50 شخصا كانوا يزورون الجزيرة عند ثوران البركان في وقت مبكر بعد الظهر، بحسب الشرطة. ونجح نحو 23 شخصًا بمغادرة الجزيرة، توفي خمسة منهم بينما أحيل الباقون لتلقي العلاج، بما في ذلك من حروق شديدة. وأفادت الشرطة في وقت سابق أنه على الرغم من انطلاق عدة رحلات استطلاع جوية للعثور على العالقين "لم تظهر أي مؤشرات على وجود أحياء". وقالت "بناء على المعلومات التي لدينا، لا نعتقد أن هناك أي ناجين على الجزيرة. تعمل الشرطة بشكل عاجل للتأكد من العدد الدقيق للأشخاص الذين لقوا حتفهم". وقال نائب مفوض الشرطة جون تيمز إن النشاط البركاني جعل من محاولات الإنقاذ براً أمراً غاية في الخطورة. وقال "عليّ التفكير بسلامة عناصرنا وموظفي أجهزة الطوارئ". ومن المتوقع أن يتوجه الجيش النيوزيلندي إلى الجزيرة مع بزوغ الفجر على أمل العثور على ناجين رغم أن احتمالات ذلك ضئيلة.
وقع الثوران بعد وقت قصير من الساعة 14,00 (0100 ت غ) وتسبب بتصاعد سحابة كثيفة من الرماد حتى ارتفاع 3,6 كلم. وقبل ذلك بثوان، أظهرت كاميرات كانت تقوم ببث حي من الموقع أكثر من خمسة أشخاص يتجولون في المكان قبل أن تصبح الصور معتمة.
وأفاد مسؤولون في كانبيرا أن "عدداً لا يستهان به" ممن كانوا في موقع رالكارثة أستراليون. وقال الرئيس التنفيذي لرابطة رحلات نيوزيلندا البحرية كيفن أوسوليفان لفرانس برس إن نحو 30 ممن كانوا في الموقع كانوا في رحلة سياحية على متن سفينة "أوفيشن أوف ذي سيز".
وأوضحت الشركة المشغلة للسفينة "رويال كاريبيان" التي وصفت الرحلة إلى "وايت آيلاند" ب"جولة برفقة مرشد لا تنسى إلى البركان الأكثر نشاطًا في نيوزيلندا" أن "عدداً من زبائننا كانوا يقومون بجولة في الجزيرة" لكن دون أن تؤكد الرقم. وتتسع السفينة لنحو 4000 راكب وانطلقت من سيدني الأسبوع الماضي في رحلة مدتها 12 يومًا.
رماد وسياح مذعورون
تمكن البعض ومن بينهم السائح ميشال شيد من مغادرة الجزيرة في الوقت المناسب والتقط صورا للدمار الذي لحق بالمنطقة.
وأظهرت تسجيلاته المصورة مجموعات من السياح المذعورين وهم متجمعون عند الساحل بانتظار إجلائهم فيما تصاعد الدخان من الأرض حولهم وتطاير الرماد في الجو. وكانت مروحية يغطيها الرماد جاثمة على مقربة منهم.
وأعلنت شركة "فولكانيك اير" إنها أرسلت مروحية للجزيرة قبل وقت قصير من ثوران البركان حاملة طياراً وأربعة سياح. وتم التأكد من سلامتهم جميعًا.
وأفاد متحدث باسم الشرطة وكالة فرانس برس أنّ المروحية "هبطت على الجزيرة. لا نعرف ما حدث بعد ذلك، لكننا نعرف أن الأشخاص الخمسة عادوا إلى واكاتاني على أحد المراكب السياحية".
من جهته، شاهد المدير المشارك في شركة "سكاي دايف تاورانغا" غيوم كالميليت ثوران البركان من الأعلى عندما رافق أحد زبائنه في رحلة قفز مظلي من طائرة على ارتفاع 12 ألف قدم فوق "باي أوف بلينتي" (خليج بلينتي) حيث تقع الجزيرة.
وقال لفرانس برس "فور فتح المظلة، رأينا هذه السحابة الضخمة التي كانت مختلفة عن أي شيء رأيناه من قبل". ووصفت وكالة إدارة الطوارئ الوطنية الثوران ب"المعتدل" رغم أنه كان من الممكن رؤية سحابة الرماد من البر الرئيسي كما نقلتها الأقمار الاصطناعية.
وتقع جزيرة وايت آيلاند (المعروفة كذلك باسم واكاري) على بعد نحو 50 كلم قبالة "باي أوف بلينتي" وهي رائجة في أوساط السياح المحبين للمغامرة.
ويعد البركان الأكثر نشاطا في نيوزيلندا وحوالي 70 بالمئة منه مغمور بالمياه، وفقًا لوكالة "جيونت" المدعومة من الحكومة. ويزور نحو 10 آلاف شخص البركان سنويًا. والبركان ناشط باستمرار منذ خمسين عاماً وكان آخرها في 2016.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.