الرئيس الصيني يبدأ زيارته إلى كوريا الشمالية    باراجواي و الأرجنتين تتعادلان 1 / 1 في كوبا أمريكا    حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس    50 مخالفة على مقيّمين معتمدين    103 صفقات خاصة على الأسهم.. وتنفيذ المرحلة الثالثة من «فوتسي راسل»    سعود بن نايف: التنسيق والتكامل مطلوبان في العمل الأمني    «التحالف» يدمر «درون» حوثية في حجة    لجنة شورية تبحث تطوير الطرق داخل مكة المكرمة مع «البلدية»    النهدي.. رصانة مهنية وأناقة إعلامية    جدة: إجازة ما بيع من أراضي «السعيد»    «الشورى» ل «المياه»: لا تحملوا المواطنين أخطاءكم.. نطالب برقابة محايدة على الفواتير    أمير المدينة ونائبه يواسيان في وفاة القحطاني    تقنية جديدة تمنحك فرصة إنجاب أطفال أذكياء            أمير منطقة تبوك خلال استقباله ضيوف جائزة سموه:    الجماهير تشكر الموسى وتطالب الرئيس الجديد بإعادة الزعيم            يصنف الأكبر في المحافظة على مساحة 11.300 متر    استقبل وفد مجلس الشورى    الموقع المكتشف «سبيل الكافر»        د. حمد بن محمد الوهيبي    جانب من الدورة    سموه يشارك في دورة الإسعافات الأولية لموظفي الإمارة        أنمار ل المدينة : عدت للاتحاد برؤية جديدة    ال «VAR» يصدم البرازيليين    أمانة عسير: تسليم المنح لأسر الشهداء والمصابين خلال شهر    الجيش الأمريكي يتهم إيران بهجوم الناقلة اليابانية    البرلمان العربي يصنف ميليشا الحوثي «إرهابية»    القتل قصاصًا لطاعن غريمه في نجران    3700 حكم عمالي خلال 18 يوما تتصدرها الأجور والتعويضات    «الغذاء والدواء» تبدأ حملة تفتيشية على منشآت الأسماك    الجبير: تقرير قضية خاشقجي حافل باتهامات لا أساس لها    «القيادة» تعزي رئيس وزراء أثيوبيا في وفاة والده    أطفال عسير يستقبلون المصطافين بالورود    أمير تبوك يستقبل مدير مطار خليج نيوم    أمير الجوف يستقبل مدير القطاع الشمالي لهيئة الغذاء    3 ملايين مستخدم لتطبيق"مصحف المدينة النبوية"    بدر بن سعود مساعدا لقائد قوة المسجد الحرام    أمير مكة يطلع على خدمات الصندوق العقاري بالمنطقة    «السلمي» سيتم فتح باب الترشح لرئاسة النصر مرة ثالثة    السماري يتحدى المزورين    لليوم الرابع.. «وقف تواصل» يؤهل طلاب الإعلام في مجال الصحافة الإلكترونية (صور)    وعادت الحيرة للأسرة السعودية    الوطن وفضيلة النقد الحر    النيابة العامة تفتح ملف الأمن الأسري    نطنطة    مصادر ل«عكاظ»: «الثقافة» تتسلم «مركز الملك عبدالعزيز» و«مكتبة الملك فهد» بجدة.. قريباً    احتراق شاحنة ووفاة قائدها على طريق «بيشة – سبت العلايا» (فيديو)    الجبير: تقرير «كالامار» بشأن مقتل خاشقجي يحوي ادعاءات واتهامات زائفة    السعودية للكهرباء تؤكد أن خطوات الاشتراك في الفاتورة الثابتة لا تستغرق أكثر من دقيقتين وتتم في 3 خطوات    الغذاء والدواء توضح صحة ما تداول حول احتواء الكاتشب على "كوكايين وكحول"    كيف تتعامل مع الشخص المصاب بالحروق .. هنا الخطوات    "دور المرأة في خدمة ضيوف الله" بثقافه وفنون جدة    رئاسة الحرمين تبدأ في أعمال صيانة الكعبة المشرفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسك الخيرية تستدعي جدة قبل 9 عقود بتقنية "الهولوجرام"
نشر في المدينة يوم 19 - 05 - 2019

وظف مركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز "مسك الخيرية"، تقنية الهولوجرام في عرض الأعمال المسرحية في مبادرة "مسك جدة التاريخية"، في خطوة تعدّ هي الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط، في الأعمال الدرامية والمسرحية، حيث جسد المسرح بهذه التقنية منطقة جدة التاريخية قبل تسعة عقود في عمل مسرحي تحت عنوان "حكاية جدو".
واستطاعت المسرحية التي تعرض يوميًا في الفعاليات على ثلاث فترات، من اختصار الزمن وتعريف جيل الألفية بمكنونات تلك الحقبة المهمة في التاريخ السعودي، عبر مسرح روعي في تصميمه الطراز الكلاسيكي، والستائر الحمراء، والمقاعد الخشبية المغطاة بالأقمشة الديكورية التي سادت في المنطقة، والمكان أشبه ما يكون بقطعة فنية أصيلة. وتتناول المسرحية قصة أحد الأجداد وهو يسرد لحفيده، طفولته في المنطقة التاريخية داخل سور المدينة القديم، مستعرضًا أهم الأحداث التي شهدتها مثل قوافل الحجيج، والأعمال التجارية، وأهم الشخصيات التي زارتها، ولجذب تفاعل الحضور تم تجسيد ذلك أمامهم من خلال إسقاط ضوئي "Projection" على شاشة عرض شفافة موضوعة أمام الممثلين المسرحيين بالاستعانة بتقنية الهولوجرام.
وتنوع الحضور بين نساء ورجال صغاراً وكباراً، ولا يكاد يمر العرض إلا والمقاعد مكتملة، فالعديد منهم عبر عن إعجابه بمسرحية "حكاية جدو"، كونه أحدث عملًا تاريخياً جسد جدة القديمة، من خلال عرض ممتع ثرى بالمعلومات، حيث استطاعت تقنية "الهولوجرام" استحضار التاريخ بكافة تفاصيله ومشاهداته على أرض الواقع.
والهولوجرام عبارة عن عرض مرئى يقوم بإعادة إنشاء الصورة بطريقة عالية الجودة، لتطفو الصورة في الهواء كمجسم هلامي ثلاثي الأبعاد و يظهر كطيف من الألوان يتجسد على الشكل المراد عرضه، ويعود تاريخها إلى عام 1947م، على يد العالم المجري (دينيس غابور) الذي حسن قوة تكبير الميكروسكوب الإلكترونى، وتأخر ظهورها بسبب موارد الضوء المتاحة في ذلك الوقت، والتي لم تكن متماسكة، أي أحادية اللون إلى عام 1960م وقت ظهور الليزر، وفى 1967م استطاع العالمين جيوديس اوباتنكس وايميت ليث من جامعة ميشيغان، عرض أول هولوجرام.
ومن مميزات هذه التقنية، إمكانية مشاهدة الأجسام ورؤيتها من كافة الاتجاهات، ومشاهدة العرض بصورة ثلاثية الأبعاد، والترويج لعدد من الأشياء في شكل حي وملموس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.