كلمة مدير عام البيئة والمياه والزراعة بمنطقة نجران بمناسبة اليوم الوطني    الوطن.. مشهد الجمال    وطن يسكننا ونسكنه..    اليوم الوطني.. تطور المعنى    راية بلون أخضر    صورة نادرة للملك سلمان مع نجله الأمير عبد العزيز في طفولته                        حساب بنكي مستقل لوساطة الامتياز التجاري    آل الشيخ يعلن تفاصيل موسم الرياض في مؤتمر صحافي    دخول 205 آلاف سعودية لسوق العمل في 5 سنوات    بلادنا والسدود المائية!    السياسة الصينية تجاه المنطقة: الوسائل..؟!    باكستان والهند تتبادلان اتهامات بالتطرف أمام الأمم المتحدة        أربيل تتوعد المشاركين.. وبغداد: لا يمثلون العراقيين.. ويسعون للتأجيج            محتجون يغلقون خطين لتصدير واستيراد النفط في بورتسودان    القيادة تهنىء الرئيس اليمني بذكرى 26 سبتمبر            مبارك    خسارة حامل اللقب أتلتيكو مدريد أمام متذيل الترتيب ألافيس    أتعبني الأهلي..!    «الحمادي»: مايكروسوفت تطلق «ويندوز 11».. وهذه أبرز التعديلات (فيديو)    "شرطة مكة": الجهات الأمنية بمحافظة الطائف تضبط مواطنًا تحرش بفتاة في مكان عام    السجن سنتين وغرامة 100 ألف ريال ل «المتحرشين»    غرامات مالية لتوقيف الشاحنات والصهاريج داخل الأحياء    التعليم العام والتقني والجامعي بعسير يحتفون بيوم الوطن        المنهالي يمزج «العيّالة» الإماراتية بالعرضة السعودية    سمو أمير منطقة عسير يرعى حفل قطاعات التعليم باليوم الوطني 91    «الإيسيسكو» تدعو لحماية التراث الثقافي في العالم الإسلامي            تأملات مختارة لعبدالله باجبير    نشر الضياء في يوميات الخجل والحياء                بروفيسور: إنتاج مركبات دوائية عالية الكفاءة من زمزم    الحوامل الحاصلات على لقاح كورونا ينقلن المناعة للجنين    آل ذهبان.. طريقة مبتكرة لإنتاج حمض اللاكتيك    «التعليم» تنشر جداول الحصص الدراسية من الأسبوع الخامس لجميع المراحل    بالفيديو..سيدة تقدم الورود لرجال الأمن خلال اليوم الوطني    أدبي الطائف يدشن كتابا عن الرؤية للباحث ابن معمر    عازفة جازان تحاكي أمواج الحد بأنغام الوطن    إجازة وعمرة    فلكية جدة: «القمر» يقترن بالثريا في سماء السعودية.. الليلة    وكيل إمارة عسير يرعي مساء اليوم الحفل الثقافي بمركز الثبيت    مستشار الأمن القومي الأمريكي في السعودية الاثنين المقبل    واشنطن تحّذر من تقويض الإعلان الدستوري بالسودان    هطول أمطار رعدية في جازان والباحة ومكة المكرمة    ( تكفون لايهبط النادي ؟؟)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المسؤولون والمواطنون في جازان يعبرون عن مشاعرهم بالذكرى العطرة

تعد مناسبة اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية من المناسبات الوطنية المهمة الأكثر وقعا في الذات ورسوخا في الذاكرة انها ذكرى نستلهم منها كفاح الاجداد وعطاءات الآباء في مسيرة البناء والتأسيس والتوحيد والتطوير، ففي مثل هذا اليوم الاول من الميزان عام 1351ه ومنذ سبعين عاما اعلن المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود توحيد البلاد في مسمى المملكة العربية السعودية وذلك بعد مسيرة جهاد طويلة حافلة بالبطولات والانتصارات سطر خلالها المؤسس الراحل اروع الملاحم في ميادين الشرف والجهاد وغدا هذا اليوم مناسبة عظيمة وذكرى خالدة في قلوب المخلصين من ابناء المملكة والأمتين العربية والإسلامية بيد ان هذه المناسبة تزداد رسوخا حينما يتداعى أمام فكر المرء ذلك الواقع الاجتماعي المرير والانحطاط الفكري والعقائدي الذي كان يعيشه سكان الجزيرة العربية الى ان قيض الله تعالى صقر الجزيرة الملك عبدالعزيز الذي لمّ الشتات ووحد البلاد على كلمة التوحيد وتحت مظلة الشريعة الإسلامية الغراء,.
وهنا يطيب لنا ان نقدم مقتطفات من مشاعر واحاسيس مسؤولين ومواطنين بمنطقة جازان حول الذكرى الوطنية المجيدة العطرة.
فقد عبر مدير عام التعليم بمنطقة جازان الأستاذ الدكتور علي بن يحيى العريشي قائلا: بهذه المناسبة الكريمة اتوجه بالتهنئة الخاصة لمولاي خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز يحفظه الله ولسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني حفظهما الله وللأسرة الكريمة وافراد الشعب السعودي العزيز سائلا المولى جل شأنه أن يعيد علينا الاحتفال بهذا اليوم المجيد كل عام وبلادنا تواصل مسيرة العطاء والتقدم والخير لأبناء المملكة ولكل شعوب العالم قاطبة كما هي عادتها ودأبها.
وبهذه المناسبة كذلك اجد لزاما علي ان اتحدث عن التحولات العظيمة التي حصلت في بلادنا خلال السنين الماضية في جميع المجالات وعلى كافة الاصعدة حتى اصبحنا نقارن بأكثر الدول تقدما في العالم نقول ذلك من واقع ما رأينا عند زيارتنا لأكثر الدول تقدما، فنحن ولله الحمد والمنة يوجد لدينا ما يوجد لديهم بل وبدون مبالغة فقد اصبحنا نفوقهم في بعض المجالات فحسبنا اننا نعيش في بلادنا الحرمين الشريفين ومهوى افئدة المسلمين بلاد الأمن والإيمان وعند حديثنا عن الأمن فإننا نتحدث عن تجربة أمنية فريدة ومتميزة من النادر وجودها في اي رقعة على وجه المعمورة وستظل بلادنا على امنها المتميز والمتفرد ان شاء الله كيف لا وحكامها يحكمون بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ويتخذون من الشريعة الإسلامية نبراسا ومنهاجا في كافة مناحي الحياة.
فهنيئا لولاة امرنا ولأبناء وطننا بهذا البلد العظيم وهذا التفوق الكبير ودعاؤنا من الاعماق بأن يديم الله علينا هذه النعم في ظل شريعة الإسلام ثم حكومتنا الرشيدة وفقها الله لكل خير.
مشايخ القبائل
وقد عبر عدد من مشايخ القبائل والمواطنين عن هذه المناسبة الغالية التي تمثل للجميع بداية الطريق نحو النجاح الذي وصلت اليه بلادنا الحبيبة منذ ان جمع المؤسس الملك عبدالعزيز شتاتها والف قلوب أهلها حتى يومنا هذا الذي نحتفل فيه بذكرى ذلك اليوم.
وفي البداية عبر شيخ شمل بن شراحيل الشيخ حسن علي شراحيلي مؤكدا ان ذكرى اليوم الوطني نبراس نستلهم منه سنويا قوة ودافعا لمزيد من الولاء ثم العطاء والتكاتف لنماء افضل ورفاهية اشمل واعم لبلادنا واهلينا في كافة انحاء المملكة.
كما تحدث لالجزيرة الشيخ علي الحارثي فقال: نحتفل اليوم بذكرى اليوم الوطني وهي ذكرى عزيزة سعيدة وغالية على نفوس المواطنين من ابناء هذا الوطن الغالي ونحمد الله الذي قيض لهذا الوطن رجلاً عبقرياً وحكيماً استطاع بعبقريته لم شمل قبائل كانت تغزو بعضها القوي يقتل الضعيف وجمع شتات هذه الأمة بعد تمزق وخوف ما نحن ننعم فيه الآن ليس إلا بفضل المولى عز وجل ثم بفضل مؤسس هذا الكيان جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله وأسكنه فسيح جناته .
وقال المواطن محمد يحيى مباركي: ان اليوم الوطني للمملكة مناسبة من المناسبات العظيمة نتذكر فيها امجاد الماضي ورحلة البناء والتطور الذي بدأه مؤسس هذا الكيان الشامخ جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه وما وصلت اليه المملكة اليوم من تطور حضاري في جميع المجالات في ظل عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير عبدالله بن عبدالعزيز وسمو النائب الثاني الأمير سلطان بن عبدالعزيز حفظهم الله .
وللمعلمين كلمات
كما عبر عدد من الاساتذة المعلمين هنا عن غامر حبهم لوطنهم وكبير ولائهم لقيادتهم الرشيدة وعن بهجتهم لحلول ذكرى يوم الوطن,, فهذا الاستاذ علي بن حسين عبدالفتاح مدير مدرسة الظبية الابتدائية والمتوسطة بجازان يؤكد ان الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن يرحمه الله حمل لواء التوحيد وأعاد لكلمة الاخلاص فاعليتها في بناء النفوس وإقامة المجتمع القوي الراسخ الاصول لانه احسّ ان هذه الكلمة استطاع بها النبي صلى الله عليه وسلم ان ينتقل بالعرب من مؤخرة الصفوف الى مقدمتها بل وإلى امامتها وقيادتها, لقد كان مؤسس هذا الكيان يرحمه الله يتأسى بنبيه محمد صلى الله عليه وسلم ويؤمن بأنه لايصلح آخر هذه الامة الا بما صلح به اولها, لهذا سعى الى تحقيق التوحيد في نفسه وفي ابنائه وفي كل ارض دخلها وظلت اصداء هذا السعي باقية في اتباعه متمثلة في رعاية المقدسات وفي الدعوة الى التضامن الاسلامي ومد يد العون الى المسلمين في كل مكان بما يساعدهم على إقامة مشاعرهم وإدارة شؤونهم وذلك بكل الوسائل المتاحة, ألا رحم الله الملك عبدالعزيز واسكنه فسيح جناته لقد كان يقول لستُ ممن يفخرون بألقاب الملك وإنما نحن نفتخر بالدين الاسلامي ونفتخر بأننا دعاة مبشرون لتوحيد الله ونشر دينه.
فيما قال الاستاذ حمد محمد عائل حكمي مدير مدرسة الظبرة الابتدائية والمتوسطة والثانوية بجازان إن عبقرية الملك عبدالعزيز رحمه الله باني هذا الكيان الشامخ لايستطيع اي شخص ان يصفها ويعدد ماقدمه لهذا الشعب الغالي منذ ان دخل الرياض فقد كان رحمه الله يتمتع بعبقرية فريدة فقد غرس ثماراً جليلة في هذا الوطن حيث وحد وألف بين شمل القبائل المتناحرة.
وقد كان الامن والامان اكبر ثمرة جناها هذا الوطن في ظل قيادة حكيم ورائد للعدل جلالة الملك عبدالعزيز رحمه الله.
وهذه المناسبة تعتبر من اعز المناسبات علينا جميعاً.
ولابد من الاحتفال بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعا.
وفي الختام اسأل الله العلي القدير ان يحفظ حكومتنا الرشيدة تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين وسمو النائب الثاني لحماية هذا الكيان الغالي.
كما اكد الاستاذ فؤاد بن عبدالرحمن باصهي مدير مدرسة ابن سيناء بصبياء فقال: إن اليوم الوطني مناسبة عظيمة تخلد ذكرى لرجل عظيم كافح وناضل من اجل بناء هذا الوطن الحبيب وان اليوم الوطني والاحتفال به شيء نعتز به كلنا ابناء المملكة والشعب السعودي يمتاز بحبه وولائه لقياداته نظراً لما تقوم به من انجازات والأخذ بأحدث التكنلوجيا في كافة المجالات واضاف ان كل من يزور المملكة من خارجها يرى ويشعر بالتطور نحو الافضل والجديد في كافة المواقع ولاسيما في المجال التعليمي الذي اولته الدولة السعودية كل رعاية واهتمام حتى اصبح ابناء المملكة يضاهون بلاد العالم ونحن بهذه المناسبة لاشك نتذكر ذلك البطل العظيم الملك عبدالعزيز الذي وضع الاسس لهذا التطور والنماء والحمد لله على نعمه التي خصنا بها.
مديرات ومعلمات مدارسي بيش
أجمع عدد من معلمات ومديرات مدارس بيش على ان المعاني السامية والخالدة لليوم الوطني للمملكة العربية السعودية وما حمله من تاريخ مشرق تذكرنا بجهاد الموحد الباني الملك عبدالعزيز رحمه الله ومابذله من جهد كبير ومضن في لم الشمل وتوحيد اجزاء المملكة المترامية تحت راية التوحيد الخالدة.
وعمل طيب الله ثراه على راحة شعبه ورفاهيته بعد ان كان يعاني من الجوع والفقر والحرمان, وبعد ان نظم رحمه الله الامور الداخلية اتجه الى رسم السياسة الخارجية الناجحة التي كانت كفيلة بوضع اسم المملكة العربية السعودية على خارطة العالم كدولة قوية لها مكانتها واحترامها معتمداً على حكمته وحنكته, وقد واصل المسيرة من بعده ابناؤه البررة سعود وفيصل وخالد غفر الله لهم جميعاً الى ان أتى عهد خادم الحرمين الشريفين حفظه الله عهد الخير والنماء الذي يعتبر امتداداً لمسيرة العطاء لهذه الدولة التي بنيت على اساس من العدل والمساواة فحمل الامانة وأداها كما يجب وسار بالدولة السعودية كما رسم لها فاصبحت ذات سجل ناصع مليء بالانجازات التي يفخر بها كل مواطن في هذا البلد الكريم.
وأكدت مديرة مدرسة الريان الابتدائية الاستاذة فاطمة قاسم الرياني ان اليوم الوطني هو ملحمة هذا الوطن ورمز كفاحه، اليوم الوطني ذلك اليوم الذي خلدته الايام لنا كشعب وكأمة وتعلمنا من خلاله عشق الأوطان وحبات الثرى تعلمنا فيه الولاء والحب والعرفان لباني امتنا الملك الموحد عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ولابنائه من بعده رحمهم الله حتى عهد مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين.
وعبرت الأستاذة عائشة مديرة مدرسة، قائلة: يبزغ فجر اليوم الأول للميزان في كل عام يسطع معه نجم صانع تاريخ هذا اليوم المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله كثيرا ما يصنع التاريخ رجلا لكن من الرجال ندرة منحها الله القدرة على ان تضع التاريخ ويفتح لها التاريخ دفاتره ويفسح أمامها ازهى صناعة ليسجل بحروف من نور وضياء عطاءات ونفحات وانجازات هؤلاء الرجال.
ولا مبالغة في القول ان مؤسس هذا الكيان الكبير هو واحد من هؤلاء الرجال لإقدامه على تحقيق انجاز خارق بكل المقاييس ولقد قيل الكثير عن الملك عبدالعزيز ونبوغه وفكره، وعبقرية هذا الرجل تجسدت في ان جعل يومنا الوطني المجيد حربا شعواء على الفقر والجهل والمرض.
نهضة كبيرة وشاملة يشهد بها القاصي والداني حتى اصبحت المملكة محط انظار الكثير فلا نرى يوماً يمر دون ان نرى لبنة جديدة تضاف الى هذا البناء وتشهد بذلك أرقام الميزانية الجديدة.
وكل هذا التطور لم يأت من فراغ بل من جهود جبارة مخلصة من رجال مخلصين متفانين في خدمة هذا الوطن والمحافظة على المكانة المرموقة التي وصل اليها وعلى رأس هؤلاء مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني.
قبس من الذكرى
وتحدث رجل الاعمال الشيخ محمد احمد سامر فقال: اليوم الوطني قبس من ذكرى ذلكم البطل الذي وفقه الله لتوحيد هذه البلاد والذي جاء بنية صادقة وعزيمة لتخليصها من الفوضى والبدع والخرافات اعانه الله على هذه المهمة الصعبة وجعلنا نعيش على ارض فيها امن واستقرار ورخاء وهذا اليوم انما يأتي ليذكرنا بفعل ذلك البطل وماقام به من اجل ان نعيش في هذا الوطن الكريم والذي اصبح مضرب الامثال في الامن والاستقرار وقبل ذلك بالتمسك بالعقيدة الاسلامية السمحة والتي كانت هي النبراس الذي انار الطريق للبطل المؤسس لهذا الوطن وهو ماسار عليه ابناؤه من بعده ولاشك في اننا جميعا ابناء المملكة العربية السعودية فخورون بهذا اليوم وما تحقق فيه من نعم على يد الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه وإن هذا اليوم لهو تذكير لنا وللاجيال القادمة بما فعله ذلك البطل من جمع شتات ارجاء هذا الوطن الذي نعتز به ونباهي به على كل الاوطان.
ان هذا اليوم مصدر فخر واعتزاز لكل مواطن سعودي لانه يحمل لنا ذكرى فعال رجل عاش حياته وكافح من اجل بناء هذا الصرح العملاق الذي أسماه المملكة العربية السعودية فليرحم الله الملك عبدالعزيز رحمة واسعة وليحفظ لنا خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين وسمو النائب الثاني والاسرة المالكة الكريمة انه سميع مجيب.
وأشار المواطن محمد يحيى مباركي صاحب مؤسسة المباركي الى ان اليوم الوطني للمملكة مناسبة من المناسبات العظيمة نتذكر فيها امجاد الماضي ورحلة البناء والتطور الذي بدأها مؤسس هذا الكيان الشامخ جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه وما وصلت اليه المملكة اليوم من تطور حضاري في جميع المجالات في ظل عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الامين الامير عبدالله بن عبدالعزيز وسمو النائب الثاني الامير سلطان بن عبدالعزيز حفظهم الله يضاهي مثيله من الدول المتقدمة وان من واجبنا في هذا اليوم التاريخي ان نشكر الله سبحانه وتعالى على ما انعم على هذه الامة من نعم عديدة وان نحافظ على مكتسبات الوطن الغالي وان يكون هذا اليوم مناسبة للوقوف مع النفس ومحاسبتها هل أدت واجبها تجاه وطن العز والكرامة, واضاف في مثل هذا اليوم يتجدد فينا الولاء والانتماء لوطننا الحبيب ومليكنا ونستعيد ذكريات الماضي وجهود الملك عبدالعزيز رحمه الله نسأل الله ان يحفظ حكومتنا الرشيدة والشعب النبيل.
خطوات خالدة
وتحدث مدير عام فندق حياة جازان الاستاذ اسامة الشهابي بهذه المناسبة فقال ان الكلمات لتخوننا في وصف هذا اليوم المبارك الذي نحتفل اليوم بذكراه الحبيبة ففي مثل هذا اليوم المبارك كانت بداية الخطوة الاولى التي خطاها وطننا الحبيب نحو التقدم والازدهار على يد المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود رحمه الله واليوم نعيش ذكراه ذلك اليوم ونحن في اوج التقدم الحضاري في شتى مجالات الحياة التي تعيشها الامم بل ونتفوق على الكثير منها خاصة في الامن والاستقرار ورغد العيش وبحبوته فاليوم الوطني وبلاشك هو فخر لكل مواطن ومواطنه وهو اليوم الذي يذكرنا بما فعله البطل المؤسس الملك عبدالعزيز من اجلنا ومن اجل الاجيال القادمة فهو يرحمه الله قد رسم وخطط لنا من اجل ان نحيا هذه الحياة الهانئة الوادعة وقد نهج ابناؤه البررة المخلصون نهجه حتى وصلت الى درجة عالية في التقدم والرقي في كل شيء فالحمدلله على نعمته التي انعم بها علينا وليحفظ لنا ولاة امرنا انه سميع مجيب.
وطن الأمجاد
وتحدث مدير عام الطرق والنقل بجازان المهندس ابراهيم محمد النعمي قائلاً: إنها لمناسبة غالية على قلوبنا جميعا ولم لا وهي تذكرنا بتأسيس هذا الكيان الشامخ الذي وحد شمله وجمع اواصره بعد فرقة المؤسس الموحد المغفور له جلالة الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه حيث خلق روح الالفة والمحبة في كامل الجزيرة ونحن اليوم نعيش هذه الذكرى ولله الحمد نتفيأ ظلال الأمن والأمان ونرى ونشاهد هذه النهضة الشاملة في كل المجالات التي وضع اسسها القائد الباني رحمه الله .
مسؤولو الصحة والمستشفيات
وتحدث مديرو المستشفيات ومسؤولو صحة جازان للجزيرة مؤكدين ان مجال الصحة من اهم المجالات العملية لكل امة وشعب فهو المجال المسؤول عن صحة الشعب بكافة فئاته واتجاهاته الفكرية والثقافية وغيرها وهو المجال الذي يعد اساس الحياة ورجال الصحة الذي يعملون في هذا الميدان قالوا إن اليوم الوطني هو يوم عز وفخر لنا جميعاً ويعني لنا الشيء الكثير, ويذكر الجميع في هذا الجيل والاجيال القادمة كيف توحدت هذه البلاد وقالوا ان الملك عبدالعزيز وحد هذه البلاد بنيه صادقه مبنية على عقيدة صحيحة فنصره الله النصر العظيم,.
في البداية تحدث الاستاذ عثمان مجلي مدير مكتب مدير عام الشؤون الصحية فقال إن اليوم الوطني شرف لكل سعودي فهو يوم النصر ويوم العز لاهل هذه البلاد,, يوم توحدت القلوب فيه,, وتحول التناحر الى محبة ووئام وتحول الخوف لامن واستقرار,, واليوم الوطني هو تزكيز لشباب هذه البلاد كيف توحدت وتحولت الى مدن كبيرة وقرى عامرة وخطوط لا مثيل لها.
ويقول مدير مستشفى الدرب عيسى الشعبي: يومنا الوطن هو خاتمة لجهاد طويل قام به ملك بار لدينه وامته ووطنه فحول هذه البلاد من الخوف للامن ومن جوع وفقر لغناء ونحن نعيش هذه المناسبة العظيمة فاننا نفخر بهذا البطل الذي قاد البلاد بحنكة وحكمة واعتدال حتى حول ذلك الخوف الى امن لا مثيل له في اي مكان على وجه المعمورة واصبحنا بفضل الله ثم بجهد هذا الرجل نعيش حياة كريمة مستقرة.
اما مدير مستشفى صامطة ابراهيم ناصر خلوفة فقال: اليوم الوطني هو ثمرة جهد ذلك البطل الذي وفقه الله لتوحيد هذه البلاد ومن هنا لابد من التركيز على الانجازات التي تحققت على هذه الارض ولابد ان يعلم هذا الجيل والاجيال القادمة ان هذه البلاد قد مرت بفوضى كبيرة وامراض واوبئة قبل ان يأتي عبدالعزيز ولكن عندما جاء هذا البطل بنيته الصادقة لتخليص هذه البلاد اعانه الله على اداء هذه المهمة الصعبة حتى تحقق مانراه اليوم من صروح في كافة المجالات الصحية والتعليمية والأمنية وغيرها الكثير الكثير.
اما مدير مستشفى صبياء عيسى لاحق دلاك فقال: اليوم الوطني هو يوم عزنا وفخرنا ببطلنا مؤسس هذه البلاد وواضع اسس نهضتنا وصروح حضارتها وارسى قواعد امنها واستقرارها, وقال ان لاشيء اغلى من الوطن ويومنا الوطني يوم نعتز به لانه يوم توحدت فيه القلوب وجمع الشتات وهو مناسبة تعجز عن وصف فرحنا بها الكلمات ويخوننا التعبير.
اما مدير مستشفى بيش موسى مشهور فيقول: الوطن في القلوب ونحن فداء لهذا الوطن واليوم الوطني يعني لنا الشيء الكثير لانه يذكرنا بما قام به الملك عبدالعزيز يرحمه الله وكيف كانت حالة البلاد قبل مجيئه وكيف اصبحت اليوم تعيش في امن واستقرار ورخاء وعيش رغيد ومحبة وإلفة بين القلوب وعزة لنا في كل مكان فالحمد لله على نعمه علينا.
وقال مدير مستشفى العارضة حسين الامير ان اليوم الوطني هو مراجعة لسجل ذلك البطل المكافح كيف وحد البلاد والف بين القلوب بعد ان كانت شعوبا متفرقة متناحرة متنازعة وبعد ان كان الامن فيها معدوما واصبح مضرب الامثال بين جنباتها لكل غريب وقريب فقد اصبح امن المملكة مثلا يتحذى به بين الامم, فالحمد لله الذي انعم علينا بهذا اليوم وذكراه العطرة الخالدة.
اما مدير مستشفى فيفا احمد مسعود الضيف فقال ان اليوم الوطني فخر لنا جميعا ويجب ان نعتز به لان فيه وحد بطلنا هذه البلاد ولمَّ شتاتها والف بين قلوب اهلها وارسى دعائم الامن فيها.
ويشاركنا مدير مستشفى فرسان ابراهيم حنيش بقوله اليوم الوطني هو تذكير بما قام به صقر الجزيرة الملك عبدالعزيز من جهود جبارة خيرة لجمع شتات هذه البلاد الكريمة ووحد قلوب اهلها ووضع لها الشيء الكبير.
وقال مدير الصحة النفسية بجازان علي عطية جريبي ان اليوم الوطني مناسبة غالية علينا جميعاً شيباً وشبابا واطفالا ونساء لان فيه جمع البطل المناضل الملك عبدالعزيز شتات هذه البلاد الغالية ووحدها واليوم الوطني مصدر اعتزاز وافتخار لما فيه من الذكرى العطرة المباركة.
مدير مستشفى ابي عريش قال: إن هذا اليوم المبارك يوم نتذكر فيه تلك الجهود المباركة التي قام بها مؤسس هذا الكيان الكبير الملك عبدالعزيز ففي هذا اليوم بدأت اولى مسيرات الخير والعطاء التي عمت ارجاء المعمورة كلها دون إستثناء وهو وبلاشك مصدر فخر واعتزاز لكل سعودي.
اما مدير مستشفى جازان يحيى محمد السنوسي فقال: اليوم الوطني من اغلى المناسبات واحبها الينا ابناء المملكة لان فيه بدأت اولى خطوات النجاح العظيم الذي نحن فيه الآن والذي اتى بعد النصر المؤزر في اليوم الذي نعيش اليوم ذكراه الحميدة المباركة.
اما مدير مستشفى الطوال علي شبير النجمي فقال ان اليوم الوطني هو تذكير بسيرة الملك البطل عبدالعزيز تلك السيرة الخيرة العطرة التي ترفع الرأس والتي وبحق نعتبرها تاجاً يزين هذا التقدم الذي نعيشه اليوم إما مدير مستشفى الموسم ابراهيم الجبيلي فقال اليوم الوطني مناسبة كبيرة وعظيمة تجسد ذكرى بطل كبير وعظيم كافح من اجل بناء وطن سليم متين الاساس حتى تم له ما اراد باذن الله وها نحن اليوم نرى كيف اصبح هذا الوطن مثلاً يتحذى به بين الاوطان في الكفاح والنماء.
اما مدير ادارة المستشفيات عثمان عبده الصعدي فقال: اليوم الوطني هو سعادة للشعب السعودي وتذكير لما قام به البطل عبدالعزيز من جهود جبارة حتى وضع اسس هذه الحياة الكريمة المستقرة التي نعيشها الآن فهو من وحد شتات هذه البلاد والف بين قلوب اهلها بحكمته وعدله وكرمه وعطفه, فليرحم الله الملك عبدالعزيز وليحفظ لنا ولاة امرنا الذين ساروا على نهجه وخطوا على خطاه.
وتحدث مدير مركز الرعاية بالخشل رمضان مجشور مجممى فقال: يطل علينا اليوم الوطني لتوحيد المملكة العربية السعودية حيث ان هذا اليوم هو اغلى يوم على صدر كل مواطن سعودي وتاج عز وفخر لكل فرد من ابناء هذا الوطن الغالي, وإنها لمناسبة عظيمة نفخر بها سنوياً, ونسأل المولى عز وجل ان يديم علينا نعمة الامن في هذا الوطن الحبيب ولقد خطت المملكة العربية السعودية بالنسبة لهذا العمر القصير خطوات واسعة من جميع النواحي مقارنة بدول اخرى وهذا يدل على التخطيط السليم والثوابت الراسخة التي يمليها علينا ديننا الاسلامي الذي انتهجته القيادة الحكيمة منذ بدايات التوحيد والتأسيس.
وقال الدكتور علي احمد الحمزي مدير مستشفى الملك فهد بجازان إن الاحتفال باليوم الوطني للمملكة يمثل لكل ابنائها العزة والكرامة وان النهضة الكبرى التي عاشتها المملكة لم تأت من فراغ وانما نتيجة جهد مبذول وكفاح متواصل, واضاف ان المملكة وهي تحتفل هذا العام بيومها الوطني فإنها ساهمت خلال الفترة الماضية في التأكيد على ضرورة التضامن العربي في كافة المجالات وبفضل من الله تعالى على هذه البلاد فقد اصبحت رائدا في كثير من الامور وبخاصة تلك المتعلقة بالشريعة الاسلامية التي حملت المملكة الدور الاكبر في نشر تعاليمها بين الشعوب وتهيئة سبل ذلك لهذه الشعوب، اليوم الوطني هو فخر واعتزاز لكل المواطنين الذين ينتمون لهذه البلاد الحبيبة.
وتحدث مدير العلاقات العامة بصحة جازان قائلاً: إن ذكرى اليوم الوطني بالمملكة ذكرى عزيزة وغالية على كل مواطن سعودي يتفيأ ظلال الوطن الوارفة بالأمن والامان والخير والاستقرار وتأتي كل عام لتجدد في نفوس ابناء الوطن الموقف البطولي والملحمة الوطنية التي صنعها الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه من اجل توحيد البلاد تحت راية التوحيد لا إله إلا الله محمد رسول الله، وأضاف في سياق حديثه ان الاعتزاز بهذا اليوم الذي تعتز به المملكة العربية السعودية من عهد المغفور له الملك عبدالعزيز ليومنا هذا مما يزيد التلاحم والمحبة بين رئيس ومرؤسيه وفق شرعنا الحنيف.
قائد جمع القلوب:
وتحدث احمد محمد مصيري رئيس قسم الجنسية بإدارة الاحوال المدنية بجازان بهذه المناسبة قائلا: اليوم الوطني لنا هو شيء نفتخر به ونعتز به لأنه ذلك البطل يرحمه الله وحد البلاد وجعلنا نعيش في ارض فيها امن واستقرار وهو يوم لم يجمع فيه الملك عبدالعزيز مدن ومناطق المملكة التي شكلت هذا الوطن فقط بل جمع القلوب ووحدها فهو بحكمته وعدله وبراعته في سياسة الامور جعل قلوب الناس جميعا في ارجاء هذا الوطن قلبا واحدا ينبض بالحب والخير لكل الناس,.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.